.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رثاء المبدعة العراقية تحرير السماوي ( شبرٌ من أرضك يا عراق )

وفاء عبد الرزاق

 

شبرٌ من أرض الوطن، ورمل ينثال على أجسادنا يعيد إليها وهج الذبيح بصدورنا. 

الغيمات صافنات اليوم يا تحرير والضوء مرضوض ينقصه زيت الفوانيس. 

مازلنا نبحث في اغترابنا، عن ضرع نسميه وطنا ونحنُّ كطفل هرب من وقته بحضن أم. 

أية تربة غريبة تحاكي جسدكِ؟ 

ما أكبرك يا عراق وما أضيقك، إنك تذوب بجسدها وتدخل رغم هذيان الموت .

تذكَّرْ أننا تصغي إليك الآن كعصفور بين أغصان ندية بالمطر،، تذكَّرْ ،، أقراطها بداية لشجرة سامقة تبحث عن فضاء.

لا أعرف كيف يكون السؤال، لكني أعرف حليب الطفولة حين يباغته النوم ويسيل حرزا على الشفاه. 

لا أعرف كيف تكون كلمة النعي لفساتينك التي احتمت بنفسها باحثة عن مدينة.

لكني أعرف حروف الجر التي باتت سلاسل تطوق خطواتك  باتجاه الوطن.

مهلا أيها القبر المكسور مثل غصن،، مهلا،،لا تكن ضيـِّقا ، لازال لها الحلم، لازالت الأحزان ترفل بثوب الوله.

هناك جنين بين أحشائها،، اصغ له ، رغم الضجيج  يتأرجح  بأحرفه الثلاثة،،،وطنٌ ،، وطنٌ،، وطن.

مطرٌ ، مطرٌ مطر.

ليس الأمل الأعرج،،، الصدى،،،هدايا المرايا بصمت خجول،،، ليست إلا مبدعة هيأتها الجـَمال وكلمتها الجـَمال وروحها الجـَمال.

اتسع أيها القبر كي لا تضيق الكلمة وتنحب عرَّافة اللغة.

طبع الضفاف طباعها،، ها هي توقظ الطين ليسمع وقع طوافها في المدينة.

مهلا أيها المرض اللعين،، لها ضحكات جريحة وقبضة من تمر،، هما تمائمها وشهقة أناملها ساعة  كتابة.

لا تبتـئس أيها القبر الـَّلندي،،نافذة ٌ أصابع المبدعات وصرير باب يعبد الماء.

 

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: شاري السماوي
التاريخ: 2009-02-10 16:16:25
الرسالة الخيرة
الى توام روحي اختي تحرير في ليلة التاسع عشر من شهر كانون الثاني تلقيت خبر وفاة اختي تحرير كان الخبر كالصاعقة.. ان افقدها الى الابد ولا ااراها لمذا ياربي؟... حاولت مراراان اتمالك نفسي وابقي الحزن دفينا في قلبي لكني بكيت كثيرا في في سريرتي و صمتي
تعلمين كم انت غالية و عزيزة على قلبي و احيانا كنت اكلمك و كنت احبس دموعي وكان خوفي عليك من المرض كثير
لكنك كنت تطامنيني بصمتك .
كم احتملت من الام وكم صمدت حتى ايامك الاخيرة لا اعرف كيف كنت اعزي نفسي على ما اصابني من فقدانك بعد ان كنت الاخت و الصديقة لقد كنت تاوم روحي لن انساك ما حييت ... كنت عبقا من الورد الذي يفوح من حدائق الحب و المودة وكنت القلب اللذي ينبض بالوداعة و النبل و الاخلاص -لازلت اذكر كلماتك اللتي كانت تقوي من عزمي و صبري في الغربة ... كنتي معي دوما
و ستبقى ذكرياتنا الجميلة محفورة في قلبي في كل محطات الغربة اللتي قضيناها سوية.لقدتركت اشياء كثيرة لم تنجزيها بسبب هذا المرض لكن يا اختاه ما انجزته في حياتك في مجال الادب و الترجمة وفن الرسم كان وساما لنا جميعا .. لقد قدمت رسالتك الانسانية على اكمل وجه و انا فخورة بك لان اعمالك باقية تحرير يا اجمل كلمة نطقت بها شفتاي و يا اجمل انسانة ساظل اذكرك ...
وداعا... اختي تحرير
شاري السماوي /السليمانية /العراق

الاسم: عبدالرحمن العبيدي
التاريخ: 2009-02-02 23:20:40
يا ملائكة السماء ابلغوها سلامي
وبرحمة الراحم لترقد بامانًٌٍَُِِِي
لستي بعيدة فالقلوب تحتضن ذكراكي
والعيون تدمع شوق لرؤياكي
وجنات الكريم ندعوا ان تكون سكناكي
تحرير حرة انتي والله وبالقلم تتحرر بلادي
وصرير اقلامنا يمضي في الافق وتبقى تحرير رمزا لبلادي
رحمكي الله والهم احبائكي الصبر نعرف انتي بين يدي الرحمن ولكن نشتاق من هجراكي
فاعذري عيوننا فانها دوما تدمع لتراكي ..
يا الله انت الرحمن وخير الراحمين انت فارحم من اتى اليك واسكنه فسيح الجناني .... اللهم اميييييييين

الاسم: حسيب الجاسم - HASSIB ALJASSEM
التاريخ: 2009-01-29 23:28:07
الى المبدعة العراقية تحرير السماوي الى المرأة التي حملت الوطن بين طيات قلبها وحلمت بوطن اخضر
الى المبدعة العراقية التي رحلت في الامس بروحها عاليا تحلق فوق ضباب الوطن لتنزل مطرا وتنبت خيرا .
الى العزيزة التي غادرت قبل ان نلتقي .
الف الف سلام لروحك العراقية الطيبة .

حسيب الجاسم - السويد

الاسم: خالد الياسري
التاريخ: 2009-01-27 23:30:48
اذا رحلت تحرير.كما تغادر السفن المرافئ تاركه ايانا نعد الموج الاتي والمغادر والاصحاب الذين بات رحيلهم لايتوقف هذه الايام كانه قدر علينا ان نعتاد على زياراته التي باتت تتكرر بعد انا كنا قد نجونا من مداهمات وزيارات منتصف الليل الشهيره.كانت بيروت في اغلب ليليها تطمس بالظلام والوحشه والريبه والبنادق ومقاتلين ومخبرين وكاتمات الصوت التي لاتوقف عن اقتناص ضحاياها وكنا لانجد ونحن نعبر عن خوف مزمن فينا
سوى ان نشحذ الهمم ونخترق تلك العتمه باتجاه بيتك, بيت الراحل الغالي شريف الربيعي معبرين لك عن قلق فينا ونحن المقاتلين!وياتي صوتك :يمعودينسوىللي يصير يصير ماتخافون من الطيران تخافون من كاتم الصوت!؟ كان هذا الكاتم كموت هذه الايام فقد اخذ غيله يحيى الشيخلي وخالد العراقي وهاشم الساعدي و.كنت اقول لك انا لااخاف من الموت لكن من الفراق فلطالما تعثرت اقدامي بحدود دول وانا ابحث عن صديق افتقدته

الاسم: عبد المالك شكري
التاريخ: 2009-01-24 10:37:27
لازالت المراثي ترفل بثوب التوهج القشيب على يديك
وهذا غيض من فيضك الوهاج .
وافر التقدير للقلم الأرقى برجاء التماس الضوء في آخر النفق .

الاسم: [جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-01-21 14:58:33
العزيزة المبدعه وفاء عبد الرزاق
ثمة اسطورة صينيه تقول ان النجوم حين تموت في جهة ما فانها لا تهوي بل تتوهج في جهة اخرى
وهكذا هم اهل الابداع هم ظاجون بالحياة والتوهج
رحم الله الفقيدة وسلمت ايتها الوفية وانت تترجمين اسمك البهي الى فعل ابيض
وافر تقديري

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 2009-01-21 13:47:18
دمتي ايتها الوفية الندية وشكرا لك على كل حرف كتبتيه هنا وفاءا لتحرير ..
اتمنى ان تكوني بصحة وعافية .. كم كنت اتمنى ان اراك في بغداد مع بقية الاصدقاء وكنت ارسم عدة سيناريوهات للقائي بك .. لكن .. لازال في امل ان نلتقي قريبا .. دمتي بهذه الروعة .. وصحة دائمة ان شاء الله

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 2009-01-21 07:17:40
العزيزة وفاء.. ها انت الآن تواسينا حقاً، فبالامس افجعني الصديقد- عقيل الناصري بخبر رحيل تحرير عن الحياة، لربما احسدها لأنها رحلت عن حياة لم تتذوق ولم نتذوق منها سوى المرارات والمآسي ، لكنني مفجع حقاً برحيلها لأنها انسانة واية انسانة هذه التي انجبها كاظمنا السماوي، انها شقيقة ام برق والفقيد رياض .. اي عزاء يا الهي هذا .. شكرا لك ياوفاء وكم وفاء نحتاج في هكذا دنيا ابخل من بخيلة

الاسم: شهد الجراح
التاريخ: 2009-01-20 23:08:33
بهذه اللحظة فقط اكتشفت معنى نزيف الفراشات

بهذه اللحظة سأتوسد الحرف دمعة كي اطهر بهاذنب
معرفتي المتأخرة بفراشة من وطني الجريح بهذه اللحظة

تتمرغ ابجديتي الفقيرة التعابير بمواجع زفرات (الاه )


التي اطلقها من باطن الروح

بهذه اللحظةعرفت رائحة الشوق تمنيت ان اضمها الى قلبي كي لاافجع بالفقدان من جديد

ايها المسافرة على جناحي الحمام الى ملكوت الله
ايها الحالمة بوطن يلملم جراحه ولو بضمادة من حروف نسجتها على خامة روحك الطاهرة
ايها الفراشة الحائمة على قناديل الابجديات
لكي الجنة والجنة فقط
فهي موطنك الاصلي لا غير مادمت على هذه الدرجة من صفاء الروح وطفولتها التي لم تغادركي
وليكن الله والصبر هما الرغيف الذي نقتسمه في غيابك
سامحيني لمعرفتي المتأخرة بكي سامحيني
لروحكي السلام

الاسم: الشاعر حسن رحيم الخرساني
التاريخ: 2009-01-20 22:49:59
سيدتي وفاء
يبقى الوفاء أرضك ِ
التي يزدهر بها هذا النور..
وتبقى كلمات الشرفاء
هي النجوم التي تضيء للعالم
وترسمُ لهم معنى الحب

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 2009-01-20 17:22:31
يمامة الأدب العراقي الحديث[وفاء عبد الرزاق]..لقد أبكيتيني مرة ثانية، بعد بكائي في يوم سماع الخير...اصابتني الرعشة ، وأنا أقرأ كلماتك الرثائية الحارة، ونذرت عيوني للامطار ... نعم الراحلة ، وكما أعرفها غزلت وردة كانت تعلقها في شجرة الأنتظارالذي طال . ونحن في غربتنا يا وفاء إقرأي هذا النص على قبرها عندما تزوريه:
سنأتي يوما بعيون جاحضة
لنطلي قبرها بشحوبنا
وسنجلس عنده مصابين بالصمت
الصمت.. عقيدة مقبرة الغرباء
هل سيعرفنا قبرها؟
نحن لنا من نطفة الضيم اخوة
في كل بقاع الارض
ما ذنبنا نحن الذين اقترفنا مودتهم
لقد صاروا قبورا
تستريح بعيدا عن قضائدنا
كل قبر يصادفنا في طريقنا
سنطيب خاطره
لئلا نهمل واحدا مو موتانا
د. هاشم عبود الموسوي

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 2009-01-20 11:59:43
حين يبتسم الغيم
يحلق الشاعر في سماء الله
الزميلة المبدعة وفاء
شكرا لهذه الثريا الرائعة

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2009-01-20 10:54:03
الاخت الغالية والرائعة وفاء عبد الرزاق
كم هو جلل ان تموت الطيور قبل ان تمتلئ رئتيها بهواء الوطن ...الراحلة عاشت الموت قبل ان يحتل جسدها فالبعد واجترار الذكريات موت بطئ ....ما لي في رثاءها اجمل من كلمات نطقتها وهي بعد في الفانية ....قالت الراحلة يوما( كل واحد منا يستنشق الهواء بطريقته...يرى الارض والسماء بطريقته ويحس بالفرح والحزن بطريقته لسنا كتبا يؤلفها الاخرون ولا جوقة موسيقية تحتكم لعصا المايسترو)
.............
هنيئا لثرى لندن حين دثر النادية العطرة و اسفي لثرى بلادي الحزين الذي يبكي تشرذم اشلائه في الاصقاع
دمت سيدتي الوفية لمغتربينا سلوة عسى ان يعود الجميع لأحضان العراق




5000