.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حكاية قديمة

عقيل العبود

ألإهداء إلى أولئك ألذين ما زالوا في ألذاكرة  .. 

 وإلى روح ألقاص ألشهيد عبد ألحميد كاظم ..

 

ألسبعينات رواية ستينية  حاضرة ،

ترفض مصاحبة أولئكَ ألذين يكتبون لإجل أنفسهم ..

ألقصة تحديداً ؛

في مكان ما من ألألم نفسه ، 

 ذلك ألذي ما زال منشغلاً بصباحات صوت مباغت .. 

هنالكَ حيث في ألركن ألآخر من غرفة ألطين ، 

ألواقفة عند عرش نخلة مسكونة بالفراق ،

 أي قريباً من نافذة ذلك ألساق ،

 ألذي كان يخفق بإغصانه عند أفياء قبة خريفية مصنوعة من ألطين ألمفخور ، 

أطلت جدتي ، تلكَ ألملامح ألمسكونة بنافلة ألخشوع ،

 تستعرض تسبيحات ألزهراء وتنثر بذورألقمح ،

 ربما لإنها تحب أن تصغي إلى مناقير تلك ألطيور،

 ألتي كانت تنحني إجلالاً،

 لتلتقط حصتها من ألحياة ..

 

ذات يوم ؛ أي عند إمتداد نخلة ستينية شامخة ،

ألصوت حضرَ بطريقة عصفورهرم ،

راح يوزع  بعض صمته عند أصابع ساقيةٍ قريبة إلى عشٍ محذوف ..

هنالكَ عند تلك ألرغبة من ألبكاء ،

عندما إجتاز ألزمن خرير بقعة من ألأرض ،

 رحت أنصت خاشعاً إلى كلماتها ،

تلك ألصورة أي جدتي،

ألتي منها نغترف جميع نهارات سنواتنا ألعريقة ..

 ذلك ألتاريخ ،

ألذي أرتبط بحقيقة أجدادنا وأعمامنا وجميع أهلينا وذوينا  .

 

ألمـقدس تلك ألرابطة من ألمصاديق  ..

 وألكون رغم مساحة ذلك ألشحوب من ألفقر ،

 كان يدلي بفقرات تفاصيله ،

تلكَ ألتي كانت تتوزع في أذهاننا ..

نسق من ألنخيل وأرطاب تتدلى ،

على شكل أرتال من ألمحبة وألخصب ..

 

ألقمح أيضاً مجموعة بذور تسعى لإن تطعم ألجياع ،

في عالم يرتديه ألفقر وتسكنه ألألفة ..

ألحزن هو عبق ألأمكنة ..

تلك ألمساحات ، ألتي تضم جميع تفاصيل أحداث ألقرية ، وألمدينة ، وألمحلة وألجيران ..

ألدنيا ، ألعالم ، ألكون ، فضاءات ؛ لا علاقة لها  بجزئيات ألحروف .. 

لم نكن نسمع أن هنالك معركة من ألدم ،

 أوقتال بين هذه ألأرض وتلك ..

 ألأمر كله عبارة عن وجود ، يجمع ألفقر بالغنى ،

وألصحة بالمرض ، وألموت بالحياة ،

ألحروب ، و ألسياسات ، وألزعامات ،

وقائع لا مكانة لها بين ألوان صباحاتنا ألمرصعة بحكايات ألنجوم ..

شاشات ألتلفاز لم تطل بعد ، لتخترق لغة ألجمهور .. 

 ألسياسة عروش ، لها علاقة بشخصيات لا نعرف عنهم غير جملة تواريخ مصانة ..

ألشمال ، وألوسط ، وألجنوب ؛ بقع  من ألأرض ترفض ألإذعان إلى ظاهرة ألتوتر،

عفة زاهدة ترفض ألإنصياع لإطماع ألجشع وفـيدراليـا ت ألبتـــرول ..

ألأسماء ألتي كنا نقف إجلالاً لها،

نرددها في مسامعنا ،

هم أنفسهم ذلك ألوصف ،

تلك ألأوصاف ، ألتي لا تحتاج إلى مسميات عصرية ؛

ألشجاع ، ألشهم ، ألكريم ، مميزات لا تقبل ألتنافر ..

 شيخ ألعشيرة ، ألمعلم ، ألشاعر، ألسياسي ؛

مساحات من ألأنغام ، يرددها نشيد يرفض ظاهرة ألخيــانـة ..

ألوطن ، أحببناه لإنه يجمع نهج ألأباء بنقاء ألحروف ..

معلمونا يحبون أخلاق ألملوك ويحترمون أولئك ، ألذين يجيدون حرفة ألكلام بطريقة ألوفاء ..

ألتزين بالمظاهر وألتظاهر بالتزين ، صفتان مذمومتان ،

 إذ ألشـاعـرهو ألإنسان ،

 وألزعيـم هو ألمـلك ،

وألعظام  بالنسبة لنا ، أولئك ألذين يجيدون ظاهرة ألفعل قبل ألكلام .

ولهذا ،

 لقد مات ألزعيم  وبقي ألكلام  !

 

عقيل العبود


التعليقات

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 24/01/2009 00:03:38
ألغالي منور ألحروف ، مضيء ألكلمات ، شاعر ألشطرة ألجنوبي، ألأخ ألعزيز ألأ ستاذ رحيم ألغالبي .. كلماتكم وتعليقاتكم وسام شرف أستزيد به تمعناً وتبصراً ، ليتني أصل إلى ذرى روعتكم يا شاعر ألنخل ألسومري وعاشق ألدارمي وشعرأبو معيشي و مضايف ألطيبين ..

الاسم: رحيم الغالبي
التاريخ: 23/01/2009 21:49:40
عقيل العبود
رائع بكل مفردة رائع
انت من عائلة العبود
لذا يكفي ان اكتب لك
ايها الجميل

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 21/01/2009 23:17:28
دمت أيها ألشاعر ألمتميز ألأخ ألعزيز جبار عودة ودامت كلماتكم كما أنتم عالية عزيزة نقية لكم فائق ألإحترام.

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 21/01/2009 23:15:02
دمت أنت يا أخي يا صباح يا صاحب ألكلمة ألمشرقة وألثقافة ألرفيعة .

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 21/01/2009 22:45:00
ألشيخ ألجليل ألفاضل عزيز عبد الواحد ..
ألأ ستاذ ألورع وألتقي صاحب ألمنبر وألخطابة ألزاهد صاحب ألعلم وألحلم وألحكمة وألمعرفة ، أدامكم ألله ذخراً لنا وأدام سطوركم نجوم مشرقة وكواكب مضيئة لما فيه خدمة ألدين ألحنيف وخدمة ألكلمة على درب مدرسة ألهدى ،مدرسة أهل ألبيت، هذا وجزاكم ألله خيراً شيخنا ألفاضل .

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 21/01/2009 19:37:12
فائق الاحترام للذاكرة النبيله التي لاتدع للزمن تجاهل ماحصل..دمت مبدعا ايها الرائع..

الاسم: [جبار عودة الخطاط
التاريخ: 21/01/2009 14:41:37
الاخ العزيز عقيل العبود
تحية عراقية يا صديقي على هذا الابداع الجميل
مع ود لاحدود له

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 21/01/2009 13:34:14
ألأستاذ الفاضل ألشاعر والناقد عبد الوهاب المطلبي
تحياتي لكم أيها ألشاعر الغزير بالكلمة .. أيها الأديب المليء بالقصائد .. أيها الشعر .. لروعة كلمتكم ولجمال سطوركم فائق إحترامي ودمتم . . لكم فائق ألإحترام.

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 21/01/2009 12:31:02
الاخ والحبيب , الاديب الاريب, الاستاذ عقيل العبود.
تحية وسلام واحترام
عبّد الله لك طريق التوفيق والابداع, وسلم ذلك اليراع.
السبعينات لها حفر في تاريخ حياتنا, بكل ما فيها من افراح واتراح ,تفوح, وقد نُعذر عندما عن كل آثارها, أن لن نبوح.
المخلص اخوكم شيخ عزيز.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 21/01/2009 06:01:29
ألأخ العزيز ابو رويدة
تحياتي لسطورك المليئة بالمحبة .. تحياتي لكل حرف تكتب ..تحياتي لروعتك أيها ألأخ والصديق دمت كما عهدتك رائعا متالقا لكم وللعائلة فائق الإحترام .

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 21/01/2009 05:55:46
ألأخت ألفاضلة زينب ألخفاجي
ألقاصة ألتي دائماً تلون ما أكتب بروعة سطورها، لتضفي لها دقة وجمالاً ..دمتم هكذا كما أنتم ودام كل حرف تسطرون ..لكم فائق ألإحترام والتقدير .

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 21/01/2009 05:20:03
ألأخت ألفاضلة بان ألخيالي ..
ألأديبة،ألتي تنسج ألحرف بطريقة قاصة تجيد لغة ألوصف ، لتكسوه براعة في أللون ودقة وجمالا.. يشرفني كل حرف تكتبون ..حضوركم يؤطر ما أرسم بروعة ما تسطرون.. لكم فائق ألإحترام ودامت كلماتكم مشرقة .

الاسم: أكرم التميمي
التاريخ: 20/01/2009 21:29:00
عزيزي وصديقي ابو نورس

تحياتي لك وانت تحمل اجمل ذكريات ولكن بحروف مؤلمة ووجع سومري .

جميلة تلك السطور وتفاصيلها اجمل

مع محبتي لك ايها الطائر المهاجر

أكرم التميمي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 20/01/2009 16:40:53
الاخ الذي عجزت بعد جهد عن ايجاد كلمة تفيه حق ابداعه
ياسيدي..شممت باحرفك رائحة جدتي..لمست فوطتها ..ومرت اصابعي برفق فوق اسطرك امسح من خلالها تجاعيد جدتي..
جدتك..جداتنا جميعا..كانت تطعم الطير قمحا..وتطعمني حبا لكل الناس..سبحتها وعبائتها..ويدي بيدها نعبر الازقة بحب..علمتني ان كل اهل الحي اهلي..كلهم ابي وامي وعمي وخالي واخوتي..واليوم سيدي صار كل من في الحي يرعبني..ليتنا نعود سيد الحرف كما كنا..بعد كل ماقلت سيدي..اجدني عدت طفلة يدي بيد جدتي..نسمعك فاصفق لك كما افعل كل مرة وانا اقرا وجدتي تدعو لك..بحمايتك من معارك الدم..وخلاصنا منها
دمت مبدعا ابدا اخي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 20/01/2009 12:38:53
الاخ الفاضل والاديب النقي عقيل العبود
مات النقاء...في القلوب سيدي ماتت تلك الشجرة الوارفة التي كانت تكبر كل يوم يوما تلك التي كانت تجمع بظلها الوارف كل جيران الحي ....كل اطفال الازقة ...كل جلسات شاي العصاري واساطير الجدات حول المدافئ في ليالي الشتاء ...رحل نقاء النفوس صار البشرالمخلوق من جسد وروح يزهق روحه بنفسه ليبقى الجسد الفاني هو الاقوى كيف يمكن ان يترجم الكلام الى عمل دون ان تكون هناك روح تصادق على منح العمل هبة الصدق والجدية ....سلمت يداك

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 20/01/2009 11:23:07
ارق التحايا للانسان الاديب الشاعر عقيل العبود والذي يتفتح لقارئه افاقا وفضاءات تتجول فيها الروح وتتعطر بحروفه المشرقة كاشراقة روح المعطاءة
(ألقمح أيضاً مجموعة بذور تسعى لإن تطعم ألجياع ،

في عالم يرتديه ألفقر وتسكنه ألألفة ..

ألحزن هو عبق ألأمكنة ..

تلك ألمساحات ، ألتي تضم جميع تفاصيل أحداث ألقرية ، وألمدينة ، وألمحلة وألجيران ..

ألدنيا ، ألعالم ، ألكون ، فضاءات ؛ لا علاقة لها بجزئيات ألحروف ..

لم نكن نسمع أن هنالك معركة من ألدم ،)
ايها الصديق العزيز تقبل تحياتي وتقديري
المطلبي




5000