..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ترجمة الكاتب
عادل حبه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

استمارة
تسجيل الناخبين
في خارج العراق

......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذاكرة القميص

مجاهد ابو الهيل

............  لامرأة تعرفونها 

  

الحب نافذة ...

  

 وقلبُكِ  مقفلُ

  

  ويداكِ

                                               

  وردٌ أسمرٌ

                                                              

     وقرنفلُ

  

عيناك خارطة الظلام

                        

   وهمسك السكران أغنية الحصاد ...

                                                                      

   وبلبلُ

  

والحقل ثغري .... وجنتاك حمائمٌ

                                  

     شفتاي عشٌ للحمام

                                                              

     وسنبلُ

  

نهرٌ من القبلات ...

  

 مرّ على فمي

                                       

    مسترخيا يمشي

                                                                   

  وثغرك جدولُ

  

عبثاً  يُسائلني  القميص  فاستحي

                                         

  ويدايَ أجوبةٌ                                              

  

    تُجيبُ

                                                         

    وتسألُ

  

قسماً بذاكرة القميص

                          

  وانهُ لو تعلمين

                                                     

 من القداسة أنبلُ

  

أحرقت غابات النساء جميعها

                                        

  وأتيتُ يحدوني فؤادٌ  أعزلُ

  

لم احترف إلا يديكِ

                        

   فدفئُها

  

 مثل العراق

                                                  

    عباءة تتهدلُ

  

وطنٌ من الشرفات

                       

   أثثّهُ  الوداعُ

                                         

    مرافئي شتى

                                                            

    وخليَ يرحلُ

  

وطن يفر من الحروب جميعها

  

خوفا على بغداده

  

تترملُ

  

بغدادُ

  

طفلته القديمة

  

لم تزل في حضنه

  

كعشيقتي

  

تتدللُ

  

رحماكِ  سيدة  العناق

                         

    فشمعتي

  

 لن تستفيق

                                                      

   وضوء قلبي يذبلُ

  

لا تُقلقي  طفل  الحمام

                             

  فانهُ

  

 وجعٌ يفزُ

                                                  

   وصدرُ دمعٍ أهدلُ

  

طفلٌ من النارنج

                   

    شبَ على الظلال

                                         

    فقربيهِ

                                                    

   فشمسُ هجركِ مقتلُ

  

لم يرتشف قلقَ الرحيل

                           

   كأنهُ

           ليلٌ يطول

                                                   

    ووجه صبحٍ مهملُ

  

يا آخر النايات

                 

    في عزف الهوى

                                          

  هل تعلمين بان عزفك أولُ ؟

  

  

  

رممتِ ذاكرة الرصيف

  

 بخطوةٍ

                                       

    للان يذكرها الرصيف ويثملُ

  

سيفي   يدُ   امرأة

                     

   أهشُ بها النساء

                                             

   مآربي أنتِ

                                                            

    وقلبك منزلُ

  

والحبُ أسئلةٌ

              

   لها

                    

           قلق العراق

                                     

  عصيةٌ  للعاشقين

                                                      

     لها جوابٌ مقفلُ

 

مجاهد ابو الهيل


التعليقات

الاسم: سمر الشمري
التاريخ: 09/05/2012 11:08:40
كنت اتمنى ان اعرفك قبل ان اراك

يا ابو الهيل
صدق من قال قــــمر الشــــــعراء

الاسم: سمر الشمري
التاريخ: 09/05/2012 11:07:23
قراءة في (قصائد قاب شفتين وأشهى) تجاهد مع مجاهد

أطياف إبراهيم سنيدح

هذه اللمسة ثنائية التصوير قد وضعت قوافي الموسيقى الشعرية بحواجز تمنع أستقرارها. نحن في مدى كتابة القصة والرواية لا نجرب اللغة في أن تجد المكان المستقر فيها وقد كانت حرية النصوص تدفع بالقاص والروائي الى تشكل زوايا بالأمكان الخروج منها ولقد تعافت هذه الكتابات برغبة العمل المنجز. أما مانجده عند (مجاهد أبو الهيل) من قصائد لايهم انتمائها الى العمودية أو التفعيله المهم الصورة التي ظهرت بها هذه الموجة والتي دفعت بترتيب الى منح إشارة الوقوف ضد معنى وآخر.

البعض من الشعراء تخنقهم عبارة المتبقي لديهم. لذا تجد سطور اللغة تهمهم بقدر كبير مما يجعل المفردة ليس ضمن لوحة تتمتع بأطار الأخذ بنا نحو مدنها المجهولة. القصيدة التي يتنافس حولها شعراء الرغبة واعتقد ان تسمية شعراء الرغبة متعلقة جداً بعزوف أغلب الهواة عن ممارسة لعبة كتابة الشعر بعد أن يأخذ من مستحقي الشعر الأدوات المحددة للبدء في مشاركة الحالة الشعرية. لقد استمدت لغات العصر سلسلة من التناقضات المدروسة فكان شاعرنا (مجاهد أبو الهيل) الشاعر الذي مدح الشعر وأحبه كفتاة ماتزال لحد الآن هو بأنتظار موافقتها وقد وجدت في قصائده هذا الانتظار للقصيدة وليس للمرأة. لديك شيء مثير للجدل هو أن هذا الديوان سمي بقصيدة لاتصلح حين تقرأها أن تفكر ولو لحظة بأن تكون هي المرؤوسة دون رئيس يفرض علينا نحن قراء هذا الديوان أن نتفق تلقائياً مع الشاعر في اختياره لهذه القصيدة. كان لغز الحضور الشعري عاش في زمان شاعر يتشكل في دواخله استنزاف المحتوى الذي يتكون من مسح يتطابق مع حروف القصيدة في أجوبة للآن تحث على أن تظل تبحث عن نفسها في جسد الشاعر. تكمن الرمزية بمحايدة فيها قلق يمطر دون شذى في مخيلة الانسان. هذا العذاب الوجودي تعاقب لدى (مجاهد أبو الهيل) مديات الكلمات تنتهي بعصفور صغير يزقزق في إذن هذا الشاعر الطبيعي والذي تمنحه الطبيعة هوس يلازمه حين يكتب في امتداده للحب الذي يوصله الى اختصار القصيدة بما تنفعه هو وليس غير كائنه الملاحق من الأشياء التي تعي العدم كأنه صورة حية لمعادلة النص الشعري. لذا البحث عن العنوان يشيع بتداعيات المعنى المطلوب والذي يتجانس مع البنية التي تعتبر من السمات الأساسية لقلم الشاعر وحتى نتعلق بالكثير والقليل في رحاب هذا الشاعر فنحن نجد إيقونات الضياء تنير بشموس الشعلة اللغوية وقد تكلم عن هذا هو بصراحة حين جعل لكل بداية سؤال ولكل نهاية زمن نستعين به لمعرفة خلفيات القدرة الابداعية في كتابة القصيدة الشعرية. لقد استبدل (مجاهد أبو الهيل) الكم الهائل من الأسئلة بجدلية الأندفاع المتوقع منه. كان عليّ أن اكتب عنه متى يحن وقت الكتابة وحين قرأت (قاب شفتين وأشهى) قررت المخاطرة وأنا على ثقة أن الأبداع يخلق في زاوية التزاوج الروحي للمعاني التي لاتحتاج الى جسد ينبض.

قد تبدأ الخدعة ملازمة للموقف الساكن في كتابات الشعراء وعلى هذا الارث وجدنا أن القراءة حين تكتب بدل تأملها في ركن الاوراق المقروء تنفع إرتباطات هذه المحنة الأدبية وقد أرضعتها اطروحتنا النقدية بحليب المطابقة لتشابه اللغات ودمجها في الفعل التواصلي. خذ بعين النظر الرغبة بأن يصبح كل شاعر (السياب) وكل شاعرة (نازك الملائكة) وهنا يتقن الفكر السياسي للمثقف وهو يلفظ دلالات الالفاظ بتسرع الرغبات الخضراء. عبثاً هذا المساس بالطموح البصري. نحن لانكرر الاشياء والخالق لايكرر خلقه للبشر ولكن البشر انفسهم يبحثون عن التقليد. لِمَ نريد نكون مثل هذه الاسماء ولانملك الحق بأن نطرق باب الحرية والابداع بقلمنا الذي يحمل إسمنا. تعمدت أن أذكر هذا لأن بسبب وقوفنا أمام الماضي وأيضاً لأن رسالتنا الادبية مبشرة بجائزة نحصل عليها هنا وهناك. أمثلة هذه الاقنعة موجودة وقد تواجدت في عقر الشعراء الذين يحلمون بالاسماء ويتركون عناوين لمن يهمه أمر هذه العقلية التي اصطحبتني لقراءتي (لمجاهد أبو الهيل) تجارب هو جزء منها أن كبر أو صغر يبقى شاعر يتربع في مجلس الشعراء وهو يعلن إسمه بكل جمال يفتقد الى الوسامة. في الأجمال اللحظة تأتي من منطلق الفهم الذاتي وكل ما قرأته كان أقل مما كنت أتمنى. ولأن شرط القناعة لدي هو ملاذي الدائم لأخراج مسودات كتابنا بكل الفئات. أحاول تقليص درسي بما يشكل عبارة تمزق كل شيء يبدأ بنشوء الحالة البصرية لعالم القصيدة اليوم. كانت مهمة (مجاهد أبو الهيل) صعبة لأنه جاء في وقت اصبحت اللغة المرسل الحقيقي لقول (الأنا) وهذا الاشتباك مع اللغة التي يتحجج بها الشعراء لأنهم شعراء كان الملزم لهذه التفعيلة أن تترك قافية القصيدة محرومة من رضاعة الشاعر لقصيدته. وقد يحدث انعكاس غير معلوم ولكنه انعكاس تبذله الممارسة الصوتية بكل جرأة. يجوز لنا الخلاصة لأن قصائد هذا الديوان شهية دون شفاه تحفظها يوم يأتي رجل أو إمرأة يسأل (أين قصائدكم التي تبكينا).؟ خلال مسمات هذا العد التنازلي أرجو غلاف كل هذا في مجمل الأغلفة محببة فقط للمنسيين. وقد لاحت علامات التعجب على مجمل أفكار هذا الشاعر الذي حاول أن يخلق التشاؤم في ظل الفرحة المؤقتة. التقاط هذه الأنفاس شاقة على شاعر مثله. فهو أن كتب قصائده من مدخل الأسطر الأفقية فأن لعبة خيانة الكلمة الجميلة تبدو منساقة لفترة يستمع هو بها الى عزف الخيال وهو حامل فانوس لا يضيء في وجه النهار لأنه نهاراً. ولأنه كتب يقول: (ها أنتَ وحدك مرة أخرى ولا أحد سواك. تتوسل الأحلام أن تأتي فتبعدها يداك).؟

كان ينازع مفرداته كي تدق قلبه الذي دق في مناسبة أخرى من مناسبات قصائده الحزينة بدقات القلوب. (لها أكتب) هذا ما كان ينقص شاعرنا أن يختم كل شيء بهاتين الكلمتين (لها أكتب) ياترى من كنت تكتب لها. القصيدة التي كتبت عنك شاعراً أم المرأة التي خلقت منك عاشقاً لقصيدة حبها. انت تكتب للكثير لكن الكثير لا يكتب عنك ليس لأنك ليس الأفضل بل لأن عنوانك له عناوين متشابه في أزقة الشعراء. حان للجملة القصصية في القصيدة أن تتواجد في ثراء هذا الأثر الغنائي للنفس.

منقولة

الاسم: سمر الشمري
التاريخ: 08/05/2012 09:25:06
لقد وجدت بين كلماتك كلمة (رائعة) ولن تكون الروعة الا لك

لم اعرف صاحبة الاهداء
فأن كانت هذه القصيدة لكل أمرأة فأنا محظوضة
وان كانت لأمرأة تعرفها فهنيئاً لها

الاسم: مهدي الحسناوي
التاريخ: 04/08/2011 21:06:52
نص شعري نشر عشرات المرات ولكن القارئ والمتلقئ يبحث عن جديد الشعر وليس تكراره

الاسم: NYN
التاريخ: 05/05/2011 01:52:29
قلبي وشاية وردةٍ / روحي... بروحك تختلي
هذي القصيدة قصة / تروي لهم ..ماكان لي
خرجت نساءٌ من هنا / وأنا وجدتك مدخلي
إني أحبكَ يا الذي / زرع الندى بقرنفلي

واكيد ستعرفني ...

الاسم: NYN
التاريخ: 05/05/2011 01:51:55
قلبي وشاية وردةٍ / روحي... بروحك تختلي
هذي القصيدة قصة / تروي لهم ..ماكان لي
خرجت نساءٌ من هنا / وأنا وجدتك مدخلي
إني أحبكَ يا الذي / زرع الندى بقرنفلي

واكيد ستعرفني ...

الاسم: سعد محمد الكعبي
التاريخ: 29/04/2011 13:34:11

سألت عنك القلم فقال جف حبري وسألت عنك في حينها الاعلام فقالوا قد هجر العراق
تحياتي للانيق المتالق ادبا وجمالا و( هانسم)
الشاعر الاديب والاخ العزيز السيد المجاهد مجاهد ابو الهيل

الاسم: جعفر محمد التميمي
التاريخ: 07/02/2011 16:35:04
القصيده راىعه يااستاد محاهد وخصو صا انه نظمت على بحر الكامل المتدفق موسيقى وعدوبه \صوره ورد اسمر جميله وغير مسبوقه تحيه للايداع\جميل شطر احرقت غابات النساء جميعها كيف امنت العواقب وغيرك يحلم سنين طوال ان يحرق لهن عودثقاب\يبقى الشعراء المبدعون يصدحون للسلام لعراقنا الجريح ولامنا بغداد سنبقى نغني للارض والسلام والانسان وعاش الابداع\ الارصفه تحب الشعراء وتدكرهم وتتحدث للماشين عنههم لانهم يعشقون الحريه والسلام\تمنياتي لك بدوام الابداع\\\\\\الشاعر جعفر محمد التميمي

الاسم: معتمد الصالحي
التاريخ: 03/12/2010 20:21:07
الاخ العزيز مجاهد ... لا ادري لماذا عندما اقرا اشعارك تعود بي الذاكره الى حكايات اهلي عن جهاد والدك السيد ابو الهيل وعن دماثه اخلاقه وطيبته التي كانت تتسع لكل ابناء الناحيه ... تحياتي لك واشواقي اينما كنت

الاسم: أخلاص الطيار
التاريخ: 19/11/2010 18:08:55
حبيبي مجاهد
كيف هي أحوالك أشتقت جددا شكرا لرسائلك وقبلاتك لا تقطع في انتضار المزيد قصيدتك جميلة أرسلت لك مجموعتي ستصلك بأقرب وقت أريد رأيك بصراحة
أشواقي/ أخلاص

الاسم: رحاب الهندي
التاريخ: 25/08/2010 17:38:59
الله يا مجاهد كم إشتقت لكم ولبغداد ما أجمل العشق حين يكون واحدا المرأة والوطن وذلك القميص كلماتك شاعرية رقيقة كشخصيتك اجمل مافيك الحب الحقيقي للوطن كل تحياتي ومودتي

الاسم: دينا هندسة
التاريخ: 05/07/2010 12:30:03
كلماتا ومعاني واوراق الجوري المتناثرة من عاطفتك تجمل شعرك يا ماجاهد يا أبو الهيل دمت بأابداعا متقدم

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 08/06/2010 14:23:42
أحرقت غابات النساء جميعها

.............................. واشايئك الشعرية كلها عزيزي - مجاهد -
رغم تأخري لكن الماس لا ينخدش

الاسم: حيدر احمد . ماجستير
التاريخ: 01/06/2010 15:09:33
.. الى القرنفل .. الى الاشهى اذ تقترب ___
خلك لن يرحل

الاسم: حيدر احمد . ماجستير
التاريخ: 01/06/2010 14:59:17
.... كائن في حضرة ابو الهيل... يكون في صمت السكون في زحمة الضوضاء .. تدور في فلك الضنون لا تحزني ان الشعر معنا ..قصيدة خجل .. رسم عيون .. شوق مهاجر .. اثر جنون .. سيكون والا يكون

الاسم: حيدر احمد . ماجستير
التاريخ: 01/06/2010 14:50:09
مجاهد قسما بذاكرة التغير والصبيح................... ديوانك (قاب شفتين او اشهى) صورة ابداعيه هذا الحكم الذي اصدره اقل مايمكن ان يقال عن الابداع ...... سأهدي لك قصيده بعنوان .. كائن في سطور مجاهد.. اقرائها بتمعن كل ما دخلت الى النادي الطلابي لكلية الاداب .......... اخوك حيدر

الاسم: تمام مجيد وداي
التاريخ: 30/03/2010 13:51:53
~~~~(ربما هي كل النساء
لكني أعرفها.........................
صاحبة الاهداء.......

الاسم: صادق الأعرجي
التاريخ: 21/03/2010 09:52:34
شاعرنا المبدع أبو الهيل
أنت رائع وقصيدتك أروع ,من أين أتيت بهذا الوصف والسمفونية الراقية(يا أخر النايات)و (رممت ذاكرة الرصيف بخطوة)أحسست بأنك توصف ملاك يمشي على الأرض بالمناسبة لقدقرأت لك قصيدة في جريدة الئأخي بعنوان اعترافات لحضرة أنثى المصابيح لقد أسكرتني يا رجل دقة متناهية في الأعتراف ونحمد الله انك عدت من منفاك .نلاحظ أنك أحترفت وبرعت في هاتين القصيدتين وهناك نضوج حسي واضح مقارنة بقصائدك السابقةوبصراحة قصائدك السابقة كان فيه سرد نثري متواضع راجين المضي على على نهج هاتين القصيدتين الماسيتين دمت شاعرا المزيد المزيد
صادق الأعرجي /صحفي الدنمارك

الاسم: مجاهد ابوالهيل
التاريخ: 07/03/2010 20:50:36
شكرا لكلماتك الدافئة شكرا لذوقكم العالي جدا حد النخيل
شكرا لاحبتي

الاسم: mustafa A. naser
التاريخ: 22/02/2010 07:20:22
رائعة وكلمة رائعة اقل مايمكن ان اقوله مع تمنياتي بطرح الديوان الذي تنتمي له هذه القصيدة في المكتبات ليتسنى لاكبر عدد من القراء الاطلاع والتمتع بها

الاسم: سفانة الطائي
التاريخ: 15/12/2009 19:34:13
ذاكرة قميصك تستذكر اوراقهابخضرة السلام دمت شاعرا سلامي

الاسم: فاضل سالم
التاريخ: 09/12/2009 05:21:42
الاخ الجميل مجاهد
لم يعد يجدي ترميم الرصيف
كما اقتنينا اشياء جميلة واصبحت ملكنا فاننا وفي وقت ما رمينا بها الى المزابل
ربما سترمي بنا الارصفة في مكان ما لانها هي الاخرى لم تقتنا بشكل جيد
شكرا لانك اقتحمت دراماتيكية صمتي
اتمنى لك الفرح الخالص

فاضل سالم

الاسم: د. ياسمين
التاريخ: 07/11/2009 16:39:16
جميله رقيقه رائعه قصيدتك سيدي الشاعر
مبروووووك الدرع
تقبل تحياتي
د. ياسمين

الاسم: dr.yassamen
التاريخ: 07/11/2009 16:31:59
قصيده جميله وبرقه الياسمين مبروك الدرع سيدي الشاعر

الاسم: dr.yassamen
التاريخ: 07/11/2009 16:28:23
قصيده جميله وبرقة الياسمين

الاسم: dr.yassamen
التاريخ: 07/11/2009 05:29:04
جميله رومانسيه

الاسم: سراج
التاريخ: 20/10/2009 10:13:36
لقد أحلت جموع الصخر عاشقة
نحت في الصخر أضلاعا بها مهج
فاطبق صداك على خمر الشفاه بها
فليس يلقى على أعمى الهوى حرج
انت اقترفت فراشاتي لتعتقها
من سلطة الورد كي تغتالها السرج

هذا ليس شعرا يا ابا الهيل في كل شطر شاعر يزقزق
اسكرتني يا رجل
عميق اعجابي

الاسم: د.ناهضة ستار
التاريخ: 08/09/2009 13:20:22
ان النص الشعري الذي يصافحنا فيه الشاعر المبدع مجاهد ابو الهيل ..نموذج متميز لقلق شعري عراقي فذ اسمه(قصيدة الشعر ) هذه الحركة الرائعة التي قادها شعراء شباب مثل عارف الساعدي و بسام صالح ومحمد البغدادي واجود مجبل واخرون ... في كيفية الابحار في قوانين الشعرية العربية الصارمة من الوزن والقافية والروي ذات التاريخ العريض من آلهة الشعرالعربي بكل عصوره ..ولكن بأشرعة من الحداثة في داخل الاشتغال اللغوي في النص وتشكيل الجملة الشعرية وانماط العلائق بين الدال و المدلول وفتح افق المعنى الشعري الى مديات اوسع من المناسبة والموقف و السياق .. اجد اشتغالك الشعري ينصب في هذا الالق الشعري المنتمي والمبدع والمدهش و الجميل .. حقا ابارك مشروعك البهي ولي معه مشروع قراءة متى يفرغ هذا الرأس من عصافير همومه .امنيات ولا اطيب لدوام التألق و الحضور المتميز تقبل مودتي ناهضة ستار

الاسم: د. محمد طالب الاسدي
التاريخ: 12/08/2009 14:41:50
//
///



معزوفة جميلة
وستكون أكثر جمالا
لو تخلصت من الاستطرادات
ليس طول القصيدة في صالحها دائما
أظنك توافقني الرأي أخي الشاعر مجاهد


تقديري

محمد طالب الاسدي

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=10594&goto=newpost

///
//

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 10/08/2009 12:01:09
هناك معزوفة جميلة لاراميك اسمها قميص يوسف سأرسلها لك ذات يوم ....لي قصة جميلة يا سيد مجاهد اسمها ذاكرة قطنية تتحدث عن قميص وقع في الحب وهي من مجموعتي القصصية الجديدة التي فازت في دي لهذا العام سأريلها الى ايميلك وربما سأنشرها في أحد المواقع العراقية ...اردت ان اعرف متى يحين صدور مجموعتك الجديدة وهل هي من دار نخيل لان طباعتها رائعة جدا

الاسم: نادية الأسدي
التاريخ: 28/07/2009 20:13:20
ايها الرائع دائما وأبدا مجاهد ابو الهيل قصيدتك أروع مما توقعت مزيج من الرومانسية والحب والحنين الى الوطن نتمنى لك مزيدا من الأبداع وننتضر منك المزيد
نادية الأسدي

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 14/07/2009 23:42:13
جميلة كلاماتك استاذي وانت اجمل
نص جميل ورائع
تقبل مروري
طارق الاغا
رسام كريكاتير

الاسم: صادق مجبل
التاريخ: 23/06/2009 18:29:35
جميل يامجاهد
اعدت ذاكرتي الى ماقبل عام في مدينة الكوت ..اشعر انها كتبت هناك

سلامي

الاسم: ستار الشايب ابن ابو علي الشايب
التاريخ: 14/05/2009 03:29:46
بسم الله الرحمان الرحيم
ان مايكتبلك اليوم ناتج عن اهات الزمان واهات الغربه وحنين الوطن تجلى فيك حب الوطن والوطن فيك افتخر عندما اقراء قصيده من قصائدك اتلوح وارجع بيها الى الطفولة الى الايام السود التي من المستحيل ان تنسى .
انا شاكر لك لاني افتخر بك
اخوك ستار الشايب

الاسم: زينب الكعبي
التاريخ: 11/05/2009 10:49:12
شكرا لك على كل حرف كتبته واتمنى ان يعرف العالم كله امرأتك صاحبة الأهداء

الاسم: طه عبد الرحيم
التاريخ: 10/05/2009 20:55:08
الدافىء دوما ابو الهيل

تبقى رائعا ومتميزا كما عرفتك ...

يا آخر النايات

في عزف الهوى

هل تعلمين بان عزفك أولُ ؟
تحياتي .

الاسم: احمد نعيم الطائي
التاريخ: 15/04/2009 05:31:35
ربما لانني فقدت شم عبق ازقتهاواريج صباحاتها المبتلة بالحزن وبلون غبار الحروب والدم،، لكن تبقى دوما تتراقص احلامي ان اقف على جسر الاحرار او الجمهورية لارى ضفافها الحزينة تتراقص بامواج دجلة.. قادتني كلماتك المتطايرة في فضاءات الوطن وعروسته بغدادالتي تنتظر ان تعاد لها حليهاالمسروقة.. شكرا مجاهد على رحلة الكلمات واود ان التقيك قريبا في بغداد الحبيبة

احمد نعيم الطائي
مدير الشبكة العالمية للاعلام- اميركا

الاسم: زميلة في شبكة الاعلام
التاريخ: 27/03/2009 08:58:54
يبدو ان لقراراتنا نفس اللون والطعم والرائحة
هو انت الذي بتر اقدامه واعتزل الرحيل .. معنى قراته في احد قصائدك هذا الصباح في احد المواقع ...

احترامي
اختك ..

الاسم: مجاهد ابوالهيل
التاريخ: 28/02/2009 09:45:57
احمد الكردي
دمت رائعا واتمنى ان اعرفك ؟؟؟

الاسم: نورالعراق
التاريخ: 25/02/2009 07:55:33
احاول ان اتماسك امام كلماتك الراقية برقة احساسك تسلم ياذوق

الاسم: احمد الكردي
التاريخ: 23/02/2009 19:21:38
والله انت ابرز المبدعين في شبكة الاعلام العراقي والذي لم ياخذ دوره الكافي ليضحى مكتمل الانوار..
تقبل فائق التقدير والاحترام...

احمد الكردي
شبكة الاعلام العراقي / بغداد

الاسم: اسماعيل الصياح
التاريخ: 11/02/2009 20:16:19
يا آخر النايات



في عزف الهوى



هل تعلمين بان عزفك أولُ ؟

الرائع
مجاهد ابو الهيل
كيف لايكون عزفها اول وهي تخرج لنا من نايها الازلي
اصوات مترعة بالرقة والجمال مثل الشاعر المبدع مجاهد

محبتي
التي تمنيت الا يحرقك استعارها

الاسم: مجاهد ابوالهيل
التاريخ: 21/01/2009 06:35:58
شكرا لكل هذه المحبة وشكرا لكل هذه العيون التي تطلعت لكلكاتي شكرا لحطاب الفتيات والكلمات
شكرا للجميع واوزع قبلاتي بين عيونهم
مجاهد ابوالهيل

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 19/01/2009 18:42:36
الله يامجاهد أبو الهيل منذ زمن وأنا أبحث لأقرئك

لم احترف إلا يديكِ



فدفئُها



مثل العراق



عباءة تتهدلُ

قصيدة رائعة ودافئة كما أنت ..
شكرا لأطلالتك الجميلة ..وتقبل محبتي

سلام محمد البناي

الاسم: جواد الحطاب
التاريخ: 18/01/2009 20:51:48
يا بو الهيل .. فاح الهيل
جاهدت .. فلوّنت السيل
....


لك المحبة ؛ على هذه الغنائية العذبة
دمت شاعرا ألقا ..

الاسم: محمدبيات
التاريخ: 18/01/2009 16:29:00
ثلاثة اشقاء تسابقوا للزواج مني غير ان الثاني اصر ان اكون له مهما كلف الامربقتل الاخوين قلت عفوا لا يجوز الزواج مني لاني امكم ابقى مع ابيكم العراق انا كركوك المدلله العراقيه مع كل الحب لاخي ابو الهيل

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 18/01/2009 12:42:43
وطن يسكن عندك الخواصر والصدر والعيون لابد انه وطن جميل مثل كتابه وشعراءه
نص حميم مترع بالمحبة
دمت أخي مجاهد

فاروق

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 18/01/2009 06:47:35
والحبُ أسئلةٌ



لها



قلق العراق



عصيةٌ للعاشقين



لها جوابٌ مقفل

نص جميل..وروعة للكلمات والسطور.تقبل مروري

الاسم: ضياء كامل ابو فرح
التاريخ: 18/01/2009 03:35:46
نص شعري جميل .. تعشقه الاذن قبل العين لما يمتلك من غنائية عذبة ويسر في التوصيل ؛ راكزا معنى رائعا ..

امنياتي الجميلة بالتالق الشعري الدائم ..

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 18/01/2009 02:18:47
الصديق مجاهد ابو الهيل
كل هذه الحروف الجميل والعذبه
لأمرأة اسمها الوطن
رائع ما قرأت هنا
كل الود




5000