.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أقترب سأهمس بأذنك

زينب محمد رضا الخفاجي

يا من يسعدني كرم عينيه...بتتبعه حرفي 

أقترب يا قارئي أكثر...سأهمس بأذنك 

لأنني ركبت اليوم غيمتي...ونزلت أتجول كنجمة في السماء...أسعدني وجودك قبلي هناك...تضيء بنورك عتم السماء... 

ولأنني قررت أن أكون في يوم من الأيام عباس أبن فرناس... 

ركبت جناحان وطرت بحرية....فرحت كثيرا...لأنني حين كسرت قيودي..وجدتك نسراً يطير بقربي.. 

ولأنني قررت أن أكون سعيدة...تنازلت عن رفقة الأحزان...أفلتها من يدي...وتركتها تنزل دموع الآخرين كما تحب...ونزلت دموعي كما أحب أنا من الضحك فقط...لأنك كنت تدمع ضاحكاً معي... 

ولأنني أحب الله كثيراً...وهو يحبني...أمسكت بيدك...وركضنا لجنانه كطفل سعيد..نملأ سلالنا ...من حلوى رحمته...بشتى أصناف الأمل.. 

ولأنني أعشق الألوان...وأذوب في البنفسجي...أمسكت بفرشاتي..وصرت ألون محيطي به.. وحين التفت ..وجدتك تنثر لونك على كل الوجود بغبطة...

ولأنني تمنيت كثيراً ...لو أصبح معلمةً...فيهديني أحد طلابي وردة...تقدمت مني بزيك المدرسي..وأهديتني باقة ورد...ولأنني فاجأتك بباقتي التي خبأتها لك خلف ظهري. ... ابتسمت لي...وعدت لكرسيك سعيداً...

ولأنني بدينة وتمنيت لو أستطيع الركض يوماً في الطرقات دون أن يضحك مني الآخرون ... ارتديت ملابسي الرياضية...وركضت في الحقول..وأنا اغني بأعلى صوتي كي لا أسمعهم حين يتندرون ويهمسون...وعندما تعبت ولهثت...أحسست بيدك...تمسك بيدي...وركضنا سويا نشجع بعضنا على الاستمرار والكل يشهقون.

ولأنني تمنيت كثيرا أن أعاقب من يؤلمني...فأرميه في حوض مليء بعقاربه السامة..استرقت النظر فوجدتك تخرج من جيبك أفعى... وتسقيه سمها وتضحك.

ولأنني ومنذ صغر سني تمنيت لو أصبح عملاقاً....أشرب ماء البحر بكأسي وأثمل..أسعدني أنك...تجلس معي على طاولة العراق...تشرب نبيذ دجلة وتترك لي خمر الفرات...

ولأنني تمنيت أن أقترب من الشمس وأجاورها..وألعب معها في طرقات السماء... لعبة (فتحي يا وردة) فلا تحرقني بلهيبها...كنت طيباً جداً ...حين خفت علي..وأخذتني بعيداً نحو القمر...

 

زينب محمد رضا الخفاجي


التعليقات

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-18 09:28:04
الاخ والاستاذ المبدع صباح محسن جاسم
الكبير سيدي هو من يهتم بمن هم اصغر منه ويعلمهم دون جرح لمشاعرهم...سعيدة جدا بملاحظاتك واتمنى لو اتعلم المزيد...احاول القراءة كثيرا لاطور نفسي..وسيكون لتوجيهاتك الكريمة اثر كبير علي
ممتنة حضورك وكلماتك..وساكون شاكرة جدا حينما تجد خطا وتضرب عليه بقوة
ممنونة استاذي الطيب

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-18 09:23:35
الاخ حسين ابو سعود المحترم
تحية طيبة...ممتنة حضورك وعذب حديثك وتشجيعك
وفقك الله ودمت اخا عزيزا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-18 09:19:50
العزيزة الرائعة الهام زكي خابط
كانت ستحزن صفحتي كثيرا لو لم تكوني بها..
البدانة الان لا تؤثر في ابدا صرت احب نفسي كما انا
ولكنني تمنيت لو اخفف ولو قليلا ممن لا يستطيع تجاوزها لحد الان...
ممتنة مرورك الرائع..سعيدة بكلماتك وحبك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2009-01-18 00:11:10
العزيزة زينب محمد رضا الخفاجي
نص جميل يتفاعل بغنائية مميزة .. كما تنعكس فيه التضادات بمرايا متقابلة تكسبه جمالية محببة .
وقد توج النص الصورة التالية :
"أسعدني أنك...تجلس معي على طاولة العراق...تشرب نبيذ دجلة وتترك لي خمر الفرات"
اسمحي لي أن أبدي ملاحظة :
" ولأنني بدينة وتمنيت لو أستطيع الركض يوماً في الطرقات دون أن يضحك مني الآخرون ... "
اقترح الغاء التعبير ( ولأنني بدينة ) سيما وهو مكرر في ما سبقه من بيانات شعرية ، ذلك لأن المعنى واضح من وروده خاتمة الجملة . عليه تعاد الصياغة لتقرأ هكذا :
" تمنيت لو أستطيع الركض يوماً في الطرقات دون أن يضحك مني الآخرون ..."
ولا بأس من تصحيح خطأ طباعي ربما في :
ركبت جناحان وطرت بحرية ..
فتصبح (جناحين) باعتبارها مفعولا به .
تتمتعين بصور غنية ونفس شعري للجملة الشعرية .. جربي الكتابة في الشعر الحر اضافة للمنثور من الشعر.
معزتي

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 2009-01-17 23:44:58
ولأنني تمنيت كثيراً ...لو أصبح معلمةً...فيهديني أحد طلابي وردة...تقدمت مني بزيك المدرسي..وأهديتني باقة ورد...ولأنني فاجأتك بباقتي التي خبأتها لك خلف ظهري. ... ابتسمت لي...وعدت لكرسيك سعيداً...

تمنيات مدهشة وعمل ابداعي خاية في الجمال
تفاعل جميل خلقه النص السردي من اوله الى اخره

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2009-01-17 21:28:50
الحب والامل وصفاء الروح والاحاسيس المرهفة جميعها موجوده في نصك الجميل الذي يدل على روحك النقيه الصافيه
لكن ياعزيزتي ان ما زعلني كثيرا هو المك الدائم من البدانه وسبق وان قلت لك تصالحي مع نفسك تسعدي ولا تفكري اطلاقا بها لاني بصراحه احب السمان المدبدبين وانا احبك لذلك
تمنياتي القلبيه بالسعادة والسرور
الهام

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-16 21:56:57
اخانا الطيب جبار عودة الخطاط
فعلا سيدي انا وبان لا نملك اخا...وسيسعدنا ان تكون اخانا
ممتنة حضورك الرائع..اخا واستاذا ومعلما
دمت للأبداع سيدي الطيب

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-16 21:30:51
الاخ عدنان عباس سلطان
ممتنة حضورك وكلامك سيدي..ودمت لي اخا طيبا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-16 21:28:12
الاخ الطيب بامتياز ضياء كامل
اخجلتني والله سيدي...ممتنة منك ...ولانني انسان سيدي ومن لحم ودم ..ولانني لا ادعي الكمال بكل شيء..تمنيت كثيرا وكثيرا جدا ان اعاقب من يؤلمني ليذوق طعم عذابي ويرتدع الاخرون خوفا...
ممتنة حضورك الدائم وتشجيعك المستمر
دمت اخا طيبا لنا جميعا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-16 21:22:32
الحبيبة والاخت الرائعة اطيب بانة
تمنيت كثيرا لو اطير معك نحو عالمنا تمنيناه مذ ولدنا
ولانك اتممت ارتداء ملابسك اعدك سنطير لعالم اروع ولن اتركك وحدك ابدا..ممتنة مرورك و وجودك بحياتي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-16 21:19:01
الاستاذة المبدعة د.هناء القاضي
اكيدة ان صفحتي اليوم ترقص فرحا بقدومك..وتحتفل بطريقتها الخاصة وهي تحتضن بعض حروفك..ممتنة مرورك وعذب حديثك

الاسم: [جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-01-16 19:25:52
ولأنني أحب الله كثيراً...وهو يحبني...أمسكت بيدك...وركضنا لجنانه كطفل سعيد..نملأ سلالنا ...من حلوى رحمته...بشتى أصناف الأمل..

ولأنني أعشق الألوان...وأذوب في البنفسجي...أمسكت بفرشاتي..وصرت ألون محيطي به.. وحين التفت ..وجدتك تنثر لونك على كل الوجود بغبطة

الاخت الغالية زينب ماهذه السطور الهامسة والسابحة فوق غيمة ندية في فضاءات الابداع 00مخيال عذب وسطور تقطر بهاء ودفء
تحياتي لك بقدر ما في سطور من جمال وللعزيزة بان , جورية اخاء من اخيها واخيك جبار عودة الخطاط

الاسم: عدنان عباس سلطان
التاريخ: 2009-01-16 16:44:55
جميل ورائع ما تكتبين يازينب لك خالص اعجابي ودمت رائعة

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2009-01-16 11:46:54
سطورك الساحرة اخذتني معها..وكم من الروعة حين تخط اناملنا هذا الكلام الجميل..المفعم بالخيال..وكم نحتاج لسماعه لنهرب من واقعنا.مودتي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-16 10:46:47
الاخ مجدي الرسام
ممتنة حضورك...وتحياتك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-16 10:42:02
الله... اخي الطيب سلام نوري
كم اسعدني هذه المرة كلامك
لانك سيدي تمر علينا جميعا بروح الاب القلق على اولاده وتنصحنا وتشجعنا دونما ملل..ستبقى صفحاتنا منقوصة ان غبت عنها..ممتنة مرورك وكلامك وتشجيعك المستمر
دمت اخا طيبا مبدعا ابدا
ممنونة خوية

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-16 10:38:01
الاخ والاستاذ المبدع دوما عقيل العبود
يامن يدعوني دوما للبحث عما يكتب..وابحث عنه في كل الصفحات...لاتعلم..وحتما اصفق..وكثيرا يكون اعجابي مقرونا بعجز ولا تعليق
ممتنة حضورك وكلامك وتشجيعك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-16 10:35:18
الاخ الطيب المبدع عامر رمزي
لانني اتتبع سيدي كل من اقرا حروفه بعيني وقلبي..عرفت ان كل من يقرا يتبعني بعينيه واحساسه..ولانني احس بالسعادة حينما اقرا لغيري..واطير معه لعالمه..دعوته للطيران معي...نحو الشمس..فاخذني من حر نارها الى برد القمر...ممتنة جدا حضورك البهي وكلماتك الاروع

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 2009-01-16 10:29:40
الكاتبة الصاعدة زينب الخفاجي
تحية رائعة
همساتك ممتعة ومتطلعة لافق اكثر اشراقا ونزوعا انسانيا جميلا ..
تمنيت ان ترمي بالاتي من بين سطورك وهمساتك هنا :
( ولانني تمنيت كثيرا ان اعاقب من يؤلمني .....) للحفاظ على اصطفاف الشعور الانساني الجميل ..
اامل ان القاك اكثر تالقا في المقبلات من نصوصك الرائعة ..

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2009-01-16 10:29:32
الاستاذ المبدع سعد الحجي
شرف صفحتي المتواضعة حضور حرفك سيدي
واسعدني ايما سعادة ما سطرت
اعشق المطر سيدي مذ كنت طفلة..وكثيرا ماسحرني قوسه والوانه...كل ما احبه ذكرته استاذي...المطر وقوسه والوانه...القمر العصافير اللوز...سبحان الله..
ممتنة حضورك الراقي سيد الحرف

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2009-01-16 08:56:10
الاخت الحبيبة زينب
هيا يا غالية اتممت ارتداء ثيابي واحضرت عصاي السحرية التي نامت طويلا ...واعتمرت قبعة الشفق وها انا جاهزة لنرحل معا للنجوم ولدار القمر ....هاك يدي لنغوص معا في بحور الجمال نحاكي اسراب السمك الملونة لنفهم مرة اخيرة معا سبب روعة الكون وضجيج النوارس وصخب الامواج ...هيا يا رفيقة دربي يدي مفتوحة ....ابدعت

الاسم: الرسام
التاريخ: 2009-01-16 06:35:34
تحياتي لك ....

مجدي الرسام

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-01-16 05:37:35
سيدتي الرائعة زينب الخفاجي
يالها من روعة اذ ينساب الامل في نصك الجميل
ويرسم حروفك يلبسها الوان الطيف الحالم
وننصاع لذلك الفادم من بعيد
ننصت
ثمة فرح
وسعادة
وعذوبة
واحلام
ولأنني ومنذ صغر سني تمنيت لو أصبح عملاقاً....أشرب ماء البحر بكأسي وأثمل..أسعدني أنك...تجلس معي على طاولة العراق...تشرب نبيذ دجلة وتترك لي خمر الفرات...

ابدعت حقا سيتي
ود لعينيك

الاسم: عقيل العبود
التاريخ: 2009-01-16 04:35:30


"يا من يسعدني كرم عينيه...بتتبعه حرفي"
ألأخت ألقاصة زينب ألخفاجي.. ألإديبة ألتي تحمل بين فواصل حروفها أطباق من ألكلمات ألشهية ، ما يجعل ألقاريء قريباً إلى فضاءات جولتها،ألتي يسكنها نقاء ذلك ألوصف، ليطل بشغف عند مقاطع لغتها ألجميلة .. دمت هكذا نقية رائعة .. لكم فائق ألإحترام .

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-16 03:31:48
الصديقة والأخت الرقيقة زينب الخفاجي
===================================
سطور شاعرية تبعث الامل الكبير بالحب ودوره الجبار في دعم الإنسان نحو حياة واثقة الخطى..
جميلة تلك الصورة التي يرافق فيها الإنسان من يتتبع حروفه ويحلق معها نحو القمر وسكونه المطمئن..
اما الذين يشهقون فهم قد تاهوا عن طريق القمر ولم يدركوا حتى السبيل الى الشمس ..

تحيتي لكِ
عامر رمزي

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 2009-01-16 01:00:28
ومَضَتْ حكاياكِ
كما قوس المطرْ ..
يرسمُ من فوقي
بألوانٍ، مرايا وصورْ
لصبيّةٍ جذلى
تشيرُ إلى القمرْ!
"أأُحبُّ !؟ …. لا أدري" ...تقولْ
"هُمُ أخبروني..
لكنّي أراهُ الآن أكبرْ ! ..
وهناك فوقَ تلالِنا
صارتْ عصافيرُ الحقولْ
تأكلُ من كفّي، بلا وجَلٍ
بذورَ اللوزِ والسكّر...!"

سيدتي.. سلِمَ الخيال، ونظم الجمال.




5000