.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رســالـة محافظـــة الانبــار الثقافية

نهاد شكر الحديثي

قام اتحاد الأدباءِ والكُتّابِ في الأنبار /مقر الرمادي في دورته الجديدة وبالتعاون مع بيت الشباب، أُمسيةً الخميس الأدبية والتي كانت بعنوان النحت ادبا مقروءا , للنحات يحي عبد القهار, و أدار الأمسية الأُمسية الفنان التشكيليّ ( ثامر الهيتي ) الذي بدأها بالترحيب بالحضور الكريم من جمهور الأدب والفن ، وحضور لافت ومتميز للنحَات العراقي الكبير هيثم حسن، وقد قرأ الفنان التشكيليّ ( ثامر الهيتي ) السيرة الفنية للنحّات الضيف، واصفاً إياهُ بالمبدع المتجدّد، تاركا له المجال لكي يقدم عرضا واسعا عن مراحل حياة الضيف ، الذي لخص مشواره الإبداعي ومشاركاته داخل العراق وخارجه والمعارض التي حظي فيها بالتكريم والفوز، وقد ابدع النحاّت الضيف ببيان رؤيته الثقافية النوعية في كون النحت أدباً مقروءاً ، ثم تعمّق في طرح أفكاره وفلسفته لهذهِ الناحية من خلال ربط المعالم الأدبية للشعر والسرد بعوالم النحت والتشكيل، وخلص إلى قناعة ممكن القبول بها منطقيا مفادها : أنَّ الأدب نحتٌ مرئيّ، ثم قام النحّات الضيف بالكشف عن منحوتاتهِ الخشبية الرائعة، التي تشكّل بصمته الإبداعية في هذا المجال ، ونالت استحسان الجمهور في الرؤية والتحليل، وقدم الشاعر فهمي الصالح ، رؤية نقدية رائعة لمنجزات النحات الضيف واصفا أعماله النحتية بـ : ( مرايا الوُجوهِ التي تشخصُ بِنا) كما ألقى الشاعر المبدع شاكر الخياط ، كلمة مهمّة جميلة اثنى من خلالها على الضيف النحات – منوهاً ومؤكداً على جمالية المنحوتات المعروضة التي تحمل في ثيماتها موضوعات كبيرة، واختتمت الأمسية\ بمنح الضيف النحات شهادة شكر وتقدير، باسم اتحاد الأدباء والكتّاب في الأنبار ، من قبل الشاعر المبدع جمال داود


جرت أمسية الخميس الأدبية لاتحاد أدباء وكتّاب الأنبار/ مقرّ الرمادي، بغاية الجمال والألق، حيث تم الاحتفاء بالشاعر المبدع عمر السراي- أمين عام اتحاد أدباء وكتاب العراق، وقد بدأت الأمسية الاحتفالية بكلمة ترحيبية بالشاعر السراي ، ألقاها رئيس الأمسية الشاعر المبدع محمود فرحان حمّادي رئيس اتحاد أدباء وكتّاب الأنبار/ بعدها تحدث الشاعر السراي بحب وجمال عن استضافته بين أُدباء ومبدعي الأنبار وجمهورها الأدبي ، وأجاب المبدع السراي عن أَسئلة أدبية حيوية – قدمها رئيس الأُمسيةِ له : حول الخطوط الفاصلة بين الأجناس الشعرية ، ثم دور النقد الممكن حيال المنجز الشبابي الأدبي ، واستفاض المبدع السراي في الإجابة بشكلٍ مدهش وإبداعي ، وبعد ذلك : قدم شيخ الملحنين الفنان الملحن المبدع الكبير عبدالله الكبيسي ، مُفاجأة رائعة، عندما غنّى بصوته قصيدة من كلمات الشاعر المبدع السراي ، عنوانها ( بعيداً في بلاد الله ) حيث تم تلحينها كهدية طيبة على شرف الحضور للترحيب بالشاعر المبدع السراي ، وقد نالت إعجاب الحاضرين بشكل كبير، أضفت فرحا غنائيا عميقا للذائقة الأدبية / وجمهور الحاضر ، الذين استغرقوا بالتصفيق طويلا لموسيقى المبدع الكبيسي ولحنهِ الرائع . ثم بعد ذلك بدأ الشاعر المبدع المحتفى به عمر السراي ، بإلقاء عدد من القصائد بصوته، تناولت موضوع الحياة والوطن والإنسانية والمحبة ، وقد تركت تلك القصائد المقروءة ارتياحا واسعا وأعجابا ثرّاً لدي جمهور الحاضرين . واعتمد رئيس الأمسية المحاورة المباشرة وفتح باب الأسئلة الأدبية مع الضيف العزيز الشاعر السراي ، وكان النقاش جميلاً وحيويا - وفي ختام الأمسية، قدّم الدكتور الشاعر فهمي الصالح صاحب البذرة الأولى للمؤسسة الأدبية، بوصفه مؤسسَ الاتحاد العام لأدباء وكتاب الأنبار عام 1993، درع الاتحاد إلى الشاعر المبدع عمر السراي ، وقدَّم الناقد ناظم حمد السويداوي بشهادة تقدير وعرفان إلى الشاعر المبدع عمر السراي، تعبيرا عن التقدير والتكريم . وبدوره قدم الشاعر عمر السراي ، شهادة تقدير واِمتنان للموسيقي الكبير عبدالله الكبيسي، الذي أهدى لحنه الجميل إلى الشاعر السراي المُحتفى به، وكان حسن الختام ترحيباً بصورة جماعية للمُحتفين جميعاً

قام أتحاد أدباء وكتاب الانبار /مقر الرمادي وبالتعاون مع البيت الثقافي ،أمسية ثقافية للفنانة التشكيلية المبدعة (أمل الدراجي) بعنوان (الفن التشكيلي ولغة الادب إبداعاً) وذلك على قاعة بيت الشباب /حي الاندلس , ادار الجلسة النحات المبدع (يحيى عبدالقهار) وقد قدم سيرة ذاتية عن حياة الفنانة المحتفى بها وقدم ايضا قراءة واعية لفنها . وقد قدمت الفنانة رؤيتها عن الفن واللون على وجه التحديد والعلاقة بين الرسم والشعر وتلاها شرح مفصل عن بعض لوحاتها وكيفية استخدام اللون وربط الفن بالواقع.. بعد ذلك اجابت الفنانة عن اسئلة الجمهور ومداخلاتهم التي كانت مهمة وملهمة .. بعد ذلك قدم الدكتور محمود فرحان حمادي للفنانة أمل الدراجي شهادة تقديرية تثميناً لدورها في رفد الحركة الثقافية بالمحافظة

بمناسبة اليوم العالمي للشباب نظم قصر الثقافة والفنون في الأنبار معرضاً للصور الفوتوغرافية وعلى قاعة نقابة الإتحاد العام لنقابات العمال, افتتح المعرض الاول للمصور الفنان علي مجبل الاستاذ علي سليمان مستشار محافظ الأنبار للشؤون الثقافية بحضور الأستاذ معن مرعي مسؤول UN والأستاذ فؤاد بخيت ممثل مسؤول شؤون المنظمات بمحافظة الأنبار وعدد من المهتمين بالشأن الثقافي والقنوات الفضائية. 

تضمنت الصور عدداً من المواضيع التي تعكس رؤية واقعية للحياة في الرمادي وتناولت في مضمونها عدة جوانب منها توثيق الدمار الذي لحق بالمدينة و الامل نحو مستقبل مستقر كما ضم المعرض لقطات لعدد من الشخصيات الحرفية في المدينة التي اضافت روح وحياة انبعثت من الصور البورتريه وتلاقت مع المتلقي للصورة


نهاد شكر الحديثي


التعليقات




5000