..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النائبة ميسون الدملوجي في ضيافة النور

سعد البغدادي

خاص لمؤسسة النور / 

اجرى الحوار : سعد البغدادي

وصفت النائبة ميسون الدملوجي لايلاف  علاقتها المميزة مع رئيس القائمة العراقية اياد علاوي بالمتميزة الا انها قالت هناك بعض الاطراف السياسية التي تضع اقنعة اجتماعية يصعب التعامل معهم  واضافت في حديثها لمركز النور :

 

 

النور :  من هي ميسون الدملوجي؟

السيدة الدملوجي : ميسون فتاة منّ الله عليها بنعمة انتمائها لهذا الشعب الأصيل، وهي تتمنى أن تساهم مع كل الطيبين لرسم مستقبل أفضل لكل العراقيين. أنا الأبنة الصغرى والوحيدة في عائلة متعلمة. كان كل من والدي ووالدتي أساتذة في كلية الطب، وولدت في بيت جميل يطل على نهر دجلة في بغداد. أية نعمة في الدنيا تزيد على هذا؟

 

النور :  لماذا التجمع النسائي  العراقي المستقل؟

السيدة الدملوجي : لأن نساءنا فاعلات ونشيطات، ويطمحون بمستقبل أفضل للأجيال القادمة. التجمع النسائي العراقي المستقل كان أول تجمع تم تأسيسه مباشرة بعد السقوط، وتم انتخابي رئيسة له.

 

النور :  هناك انتهاكات لحقوق المراة العراقية .. ماذا عمل تجمعكم لوقف هذه الانتهاكات؟

السيدة الدملوجي : يقوم تجمعنا من خلال نشاطاته المختلفة، ولاسيما إصدار مجلة نون، بالإضافة الى المشاركة بالندوات، بفضح هذه الانتهاكات. لابد من الاشارة ان ليس بمقدور أي تجمع أن يزيل الحيف عن المرأة العراقية بمفرده، وانما رسم استراتيجية متكاملة تشمل وزارات الحكومة المختلفة ومجلس النواب ومنظمات المجتمع المدني، ولابد من توفر الارادة السياسية الصادقة في جميع مرافق الدولة والمجتمع، لنتمكن من الشروع بوقف الظلم والتهميش والعنف بأشكاله المختلفة ضد المرأة.

 

النور :   كيف تفسرين مقتل اكثر من 100 امراة عراقية في البصرة؟

السيدة الدملوجي : أعتقد ان الأوضاع في البصرة تحسنت اليوم عما مضى. أنا زرت البصرة في تموز الماضي والتقيت بنخبة مميزة من نسائها. البصرة مدينة عريقة وحضارية، ولا يمكن لحفنة من الأشقياء أن يأسروا أهل البصرة أو يجعلوها رهينة لأحقادهم وتخلفهم الفكري.

 

النور :  هل انت مع نظام الكوتا الانتخابي؟

السيدة الدملوجي : بالتأكيد، بل أفتخر انني كنت من بين العراقيات الشجاعات اللواتي طالبن بها منذ اليوم الأول. الا ان الكوتة بحد ذاتها لا تحل جميع مشاكل المرأة العراقية، فهي ليست سوى خطوة أولى تتبعها خطوات كثيرة أخرى، منها اشراك النساء في السلطات التنفيذية والقضائية، وجميع مفاصل عملية بناء العراق، وهذا الأمر بحاجة الى ارادة سياسية، وعملية تثقيف واسعة.

 

النور : البعض يقول ان المراة العراقية ما تزال مهمشة سياسيا رغم انها ممثلة في البرلمان العراقي والحكومة العراقية  ما هو نوع التهميش؟

السيدة الدملوجي : يتم استبعاد النساء عن كثير من الاجتماعات المهمة، ولاسيما اجتماعات المجلس السياسي للأمن الوطني الذي تحسم فيها القضايا المصيرية. ما زال ينظر الى المرأة على انها قاصر، ولا مكان لها في عالم الرجال. بعض السياسيين يعتبرون ان مجرد وجود المرأة في مجلس النواب يكفيها، وهذا بعيد كل البعد عن الحقيقة وحاجة المجتمع. ان وجودها في مجلس النواب ليس أكثر من خطوة أولى نحو حصول المرأة على حقوقها الكاملة في المجتمع.

 

النور : تؤكدين دائما في مقالاتك وفي خطاباتك على  دور الرماة العراقية في المجتمع العراقي لكننا على صعيد الواقع نلمس انكفاء المراة في مواصلة مشوارها السياسي

السيدة الدملوجي : بالعكس، أثبتت النساء كفاءة عالية في داخل مجلس النواب وخارجه. ما زالت المرأة تمثل العمود الفقري للوزارات العراقية، ولم تتوقف النساء عن العمل حتى في أشد الظروف. كما أثبتت الأرقام والاحصاءات ان النساء أكثر حرصاً في مجال العمل وأقل عرضة للفساد الاداري والمالي عن الرجل.

 

النور : بعض البرلمانيات ينتقدن سطوة رؤساء الكتل السياسية هل تعاني ميسون الدملوجي مثل هذه السطوة؟

السيدة الدملوجي : أبداً.. علاقتي متميزة مع رئيس الكتلة د.أياد علاوي، الا انني أجد صعوبة في التعامل مع بعض الزملاء الذين يضعون قناعاً اجتماعياً للمنافسات التي هي في حقيقتها سياسية.

 

النور :    طرحت مشروع حرب المراة على الفقر والجهل والتهميش ؟الى اين وصلت في هذا المشروع وهل هناك بوادر ايجابية قام بها تجمعكم للقضاء على هذه المشاكل؟

السيدة الدملوجي : الحرب على الفقر والجهل والتمييز مسؤولية حكومية بامتياز، ولا يمكن التخلي عن هذه المسؤولية أو دفعها على منظمات المجتمع المدني. ان هذه العملية تتطلب رصد مبالغ كافية وشحذ الهمم على كل المستويات. أما التجمع النسائي العراقي المستقل فانه عالي الصوت بالمطالب المشروعة للمجتمع، ولاسيما من خلال مجلة نون.

 

النور : تبقى قضية جد خطيرة يعاني منها المجتمع العراقي قضية الارامل وضحايا العنف بعض التقارير ترتفع بهذه النسبة الى ارقام  مهولة جدا . ما  هي مشاريعكم  لمساعدة هذه الشريحة؟

السيدة الدملوجي : مرة أخرى أقول ان الوضع الخطير للأرامل لا يمكن أن تجد لها أية جهة حلولاً بمعزل عن الجهات الأخرى. بتظافر جهود مجلس النواب والحكومة ومنظمات المجتمع المدني نستطيع أن نرفع بعض الحيف عن هذه الشريحة.

 

النور :  هل يمتلك تجمعكم ورشا لتاهل السجينات السياسيات في النظام البائد والمعتقلات الان  في السجون الامريكية من العراقيات؟

السيدة الدملوجي : ليس لدينا مثل هذه الورش، الا اننا نشرنا في مجلة نون أكثر من مرة عن معاناة السجينات.

 

النور :  الفرز الطائفي الذي تعرض له العراقيون  اسفر عن عدة مشاكل لعل من ابرزها  اختفاء ظواهر الزواج المختلط؟  هل ينوي تجمعكم طرح مبادرة من اجل كسر ذلك الفرز الطائفي؟

السيدة الدملوجي : الزواج المختلط لم يختف اطلاقاً.. فالناس تدرك اللعبة السياسية الطائفية اليوم أكثر من أي وقت مضى. التجمع النسائي كان منذ اليوم الأول يحمل راية الوطن الواحد والمساواة في المواطنة، وعضواته ينتمين لمذاهب وأديان وقوميات مختلفة، ولم نحيد عن مبادئنا مطلقاً.

 

النور :  هذا يقودني الى عمليات التهجير القسري  كيف تم معالجة هذه المسالة من خلال تجمعكم؟

السيدة الدملوجي : نحن ننشر في مجلة نون باستمرار عن هذه الظاهرة الشاذة عن المجتمع، ونفضح جميع الانتهاكات. كما اننا ننادي بالمصالحة الوطنية الحقيقية بإشراك النساء في عملية بناء السلام في المجتمع العراقي، فالشرطة لوحدها غير قادرة على فرض الأمن ما لم يصطف المجتمع بأكمله تحت راية دولة القانون والمؤسسات. مادامت الطائفية السياسية غالبة، فلن يعود الأمان الى مجتمعنا. تجمعنا يدعو الى السلام والوئام بين البشر، ونبذ التفرقة، وبناء دولة المواطنة القائمة على أساس القانون والعدالة لكل المواطنين.

 في الختام لكم فائق الشكر والتقدير

 

سعد البغدادي


التعليقات

الاسم: رحمن ابو العوف الكيتاوي
التاريخ: 02/02/2017 03:50:47
انها دكتورة محترمة

الاسم: طارق الاحمد
التاريخ: 20/08/2013 23:43:21
يبدو ان التعليق جاء متاخرا لذلك ساقول ان العراق سيكون بخير متى ماشاهدنا البرلمانيات يتعاملن بنفس الثقة بالنفس التي تملكها السيدة ميسون انا منكم طالما انتم على الخط الوطني سائرون الله يوفقكم

الاسم: خلود خليل-الحلة
التاريخ: 25/09/2012 20:05:30
تحية طيبه:الى السيده ميسون الدملوجي انا من اشد المعجبين بشخصيتها لطالما تذكرني بصديقة الطفوله لها نفس الملامح ونفس الاسم وتسكن منطقة الخسروية في بابل ارجو من موقع النور ان يتفضل باعطائي بريدها الالكتروني ولكم جزيل الشكر والامتنان

الاسم: المعمارية اسماء
التاريخ: 07/09/2012 10:18:40
تحية تقديرية للمعمارية والناشطة السياسية الراقية ميسون الدملوجي وانا من اشدالمعجبات بها وبإسلوبهاالراااائع

الاسم: عراقي ديمقراطي
التاريخ: 17/05/2012 04:03:46
تحيه واحترام للسيده ميسون
كنت ارى في العراقيه توجهات علمانيه لبراليه في المراحل الاولى من الاصطفافات الطائفيه ولكن باتت الان
جزء من هذه الاصطفافات للاسف اضافه الى ضم من كان معارض
للعمليه السياسيه من اعوان النظام المقبور
كنت اتمنى ان اجدك والكثير من امثالك من كافة الكتل
يصطفوا من جديد مع القوى الديمقراطيه على اساس اطروحتها
في التجمع الذي انبثق حديثا في الساحه السياسيه
كما فعل الاستاذ الشكرجي
اتمنى ان يكون لهذا النداء اذنا صاغيه ودمتم تقضيه العراق الديمقراطي
الديمقراطي


الاسم: احلام الباجه جي
التاريخ: 21/12/2010 16:43:52
السيدة ميسون من اروع النساء الذين شاركو بضمير من اجل نصرة المراءة انا اشد المعجبات بها كونها شخصية مميزة

الاسم: احلام الباجه جي
التاريخ: 21/12/2010 16:40:25
السيدة ميسون من اروع النساء الذين شاركو بضمير من اجل نصرة المراءة انا اشد المعجبات بها كونها شخصية مميزة

الاسم: الجراح
التاريخ: 08/11/2010 17:01:44
تحياني للاستاذه ميسون ابنة العراق العظيم في زمنه الردىء

الاسم: سامررحيم الطائي
التاريخ: 17/07/2010 09:11:58
السلام عليكم بدايتااحب ان اشكرمركزالنورواقول اني من اشد المعجبين بسيده ميسون الدملوجي واتمنى ان احصل على بريدها الآلكتروني لآن لدي ما اقولهولهاواكون شاكرلمركزالنوران ساعدني على ذلك اخوكم سامرالطائي

الاسم: drmohammed Ahmed
التاريخ: 10/04/2010 08:36:47
السلام عليكم طحية لاجمل وارق فتاة عراقية اصيلة انا لااعرف عنها شيء سوى مشاهدتها على التلفاز وكلامها الموضوعي وارقيق كانها كروان يغرد انا من اشد المعجبين بها واتمنى ان اعرض عليها الزواج وشكرا

الاسم: مروان عادل قزاز
التاريخ: 28/02/2010 20:46:01
حووووار راااائع وشيق مع واحده من المفكرات والمبدعات العراقيات الا وهي الدكتوره ميسون الدملوووجي وانا من اشد المعجبين بها من خلال قرائي لمقالاتها في مجله نون ولم اكن اعرف انها من اعضاء البرلمان الا من فتره قصيره والحمد لله انها ضمن القائمه العراقيه نتمنى لها التوفيق قي سائر اعمالهاالقادمه واكمل مسيرتها في خدمه شريحه مهضومه من هذا البلد الا وهي شريحه النساء اللاتي يكون نصف المجتمع وليش هذا فحسب بل هن من يربين ويساندن ويشجعن النصف الاخر وتطور وتقدم شعبنا العراقي لا يمكن ان يستمر الا برفع التهميشو المعاناه عن هذه الفئه من المجتمع
مع تحياتي لكل من ساهم في نشر هذا المقال

الاسم: سركون اشورايا _ استراليا
التاريخ: 15/02/2010 15:02:38
تحية حب واحترام لمواقف السيدة ميسون الدملوجي
طالما كانت مواقفها رائعة بالبرلمان العراقي وبالاخص في الجانب العلماني عندما كانت ترد على كل الموجات الفكرية الدينية المتعصبة
نتمنى لك النجاح بالمرحة القادمة انشاء الله

العراقي المغترب سركون اشورايا _ استراليا

الاسم: عبدالله العزاوي
التاريخ: 31/01/2010 18:00:39
السلام عليكم
أتشرف بان أكون من أشد المعجبين بالسيدة الدملوجي وبطروخاتها اللبقة والذكية
أتابع أخبارها وكنت أتمنى أن التقي معها أيام كنت أعمل في مجلس الحوار الوطني أوضمن لجان مناقشة الدستور وكم أتمنى الحصول على بريدها الالكتروني للتواصل معها وأرجو أن يكون ذلك من خلال مركز النور الموقر
تمنياتي لها بالموفقية

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 04/02/2009 19:09:16
تحياتي لك وللاخت ميسون الدملوجي التي تبذل جهدا لا يستهان به من اجل المراة العراقية

الاسم: عبدالله مشختى
التاريخ: 13/01/2009 22:03:16
بداية انا اشهد للسيدة الدملوجى انتمائها الى عائلة عراقية واعية ووطنية ومثقفة ثقافة وطنية لا يمكن نكرانها ولكن لى مأخذ مهم على السيدة بعد ان امست نائبة فى المجلس الوطنى العراقى كونها ذكرت ادعوا المثقفين بعدم تحدى وانتقاد السياسيين ، هل تنكرت لماضى عائاتها المعروفة بالوطنية وما هو قصدها بعدم انتقاد السياسيين ومن هم سياسيو اليوم اليسوا من اتباع المخابرات الاقليمية الذين لا يحسبون حسابا للوطنية بل همهم ارضاء سادتهم ما وراء الحدود وملأ جيوبهم بالدولارات اسأل السيدة الدملوجى كم من البرلمانيين اشتروا املاكا وفيلاتا داخل وخارج العراق وهى ساكتة عليهم هل هؤلاء سياسيون عراقيون ام اعداء للشعب العراقى الجريح ولتجاوب على سؤالى مع اعتذارى لهخا كونها من عائلة عراقية وطنية ومعروفة لجميع العراقيين .




5000