.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جولييت الشهيدة

فاطمة الزهراء مجبير

روميو أسطورة القبس في قسم العشق

يتلالا نورا في دياجير من كبلو المهج تحت لواعج التيه

ضلالا لشراع الإبحار...

صمت الحروف وراء لغة الضياء

تمنح القلب الجريح ومض الحكايات

لراو يطرز النهايات

بما تبقى بينهما و شفرة العشق المقدس

على جثت ساجية

تمنح الإعجاز الباسقة

   شموخ الجدث في عيون الوصل جفاء طهارة تعلو مسحة القسم بينهما

من عبث

من صد

من رد عن فجائيات المقدس

أسائلهم صدقا لم رهنوا المرايا

الوهم وعد ضال خلف الشراع و يتم السؤال

   بفقد ألاء الحروف و يبس الأقلام

و بحار من صمت تخنق لغة الموج وراء الحو النفي

و الوباء الذي سكن القلب دون أن يجتاح

دون كشوط في طواحين لإباء يهادن الرياء

و مومس العشق جولييت الشهيدة

على فراش رومي مديدة

براي غاز و أنفاس عديدة تردد احبك احبك

 

 

فاطمة الزهراء مجبير


التعليقات

الاسم: حسين البهادلي
التاريخ: 08/04/2010 13:10:12
صمت الحروف وراء لغة الضياء ..
الله عليكي
يا ست
فاطمة الزهراء
كلمات تدخل الى القلب دون استأذان ... تحياتي

الاسم: ع.المطلب
التاريخ: 01/04/2009 19:20:01
بوح جميل يقرب عبر شاعرية رقيقة مسافات الوصل
وينسج بالحب شراعل يتهادى غلى منتهاه.. أحبك أحبك..
قرأت واستمتعت
مودتي

الاسم: أحمد عدوان
التاريخ: 30/03/2009 14:22:53
الغالية العزيزة الراقية حرفا وخلقا وحسبا ونسبا رائع .. رائع ..رائع

حروف اختزلت الكثير من المعاني ..

وكلمـــاتٌ أختبئت ورائهــا حكاية حبٍ مؤلمــة

ألمُ الفراق .. ومعاناةُ العشاق !!

تفاؤل رسمته ابتسامة على شفاه الحروف ، وقطرات ندى عذبه جالت بين المعانــي ..

انه مزيج من المشــاعر في أبجدية تزينت بحروفك ..





دمتي درة متألقة في عوالم الحرف

الاسم: اسامة السلطان
التاريخ: 08/03/2009 08:59:09
رغم كتاباتها التي اقرأها واعرفها بالقريب الا انها استوقفتني فاطمتي ..

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 10/01/2009 09:32:31
نص رائع وجميل يافاطمة
من رد عن فجائيات المقدس

أسائلهم صدقا لم رهنوا المرايا

الوهم وعد ضال خلف الشراع و يتم السؤال

بفقد ألاء الحروف و يبس الأقلام

و بحار من صمت تخنق لغة الموج وراء الحو النفي

و الوباء الذي سكن القلب دون أن يجتاح

دون كشوط في طواحين لإباء يهادن الرياء

و مومس العشق جولييت الشهيدة

على فراش رومي مديدة

براي غاز و أنفاس عديدة تردد احبك احبك





نعم هي اجمل صورة للعشق
سلمت

الاسم: عقيل اللواتي
التاريخ: 10/01/2009 09:16:53
نص كالعادة


نثري شاعري


يتموج فيه الإبداع


مودة

الاسم: القاص خالد الوادي
التاريخ: 10/01/2009 07:07:53
ستطاعت فاطمة الزهراء ان تجرني الى قراءة نصها من خلال العنوان الجميل ( جوليت الشهيدة ) ووجدت انها مفعمة الاحساس والمشاعر تجاه قضية تحملها ولم تتنازل عنها رغم الاحداث .. لتبوح بأسرارها الموجعة والمستحيل الذي ضل راسخاعلى طول نصها الرائع الا انها تمسكت بما تحب وجعلت من الامل نهاية له
تقبلي مودتي وأراك على خير

خالد الوادي




5000