.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كبدي و كبدك

عبداللطيف أحمد فؤاد

بين فصي كبدي صراعِ

بين كبدي و كبدك ربيعِ

و شجن الزهر بالينابيع

ومشاريب قهاوي جنة


منذ آدم ليوم الإجتماع ِ

فوق عروش الفردوسِ

والفواكه تميل بالشجر

تضاعف بهجة النفسِ


بين أصابع يدي دموع

وبين يدي و يدك ربيعِ

ينثر الأعياد علي الشعوب

والعبير والحُسن البديعِ

2

بين أصابع  قدمي حربِ

كالتي بين الروس والغربِ

و بين قلبي و قلبك حُبِ

يملأ خزائن المخلوقات

بجواهرٍ  تزن مجرات

33

بين جند شراييني النزاعِ

و التهور والترويع والتزمرِ

وبين عيني و عينك خشوعِ

وسلاح الدفاع منذ طه

و ترانيم كنائس يسوعِ

و التهجد و التضرع والركوعِ

4

بين  أوردة مُخي انقطاعِ

و إطلاق النار و التقطيعِ

و أوردتنا بينهم اقتناعِ

و صفاء الليل والشموعِ

و عناق اشتياق بإبداعِ

55


بين جدران  حوضي فِتنِ

زرعتها لندن في البدنِ

و زرعتها في كبد العربِ


و بين حوضي و حوضك مِننِ

تجتثُ ظُلم حل بالوطنِ

و تكثف راتب كل المهنِ

فنصبح أغنى علماء الزمنِ

6

بين رموشي  ضحايا قتالِ

و مصابين بشظايا الخيالِ

في مشافي آلاف نجومِ


و بين رمشي ورمشك وصال

بلغة الشوق و ألسن الأجيالِ

يُسدد ديون دولة الأنوارِ

و يردم بالجبال والصخورِ

بحار و محيط المستحيلِ

7

أغاريد قلبي لن تضيعِ

أحبسهم في مخزن النحيبِ

كمولود   يشتاق للرضاعِ


وأعود للتغريد و الإبداعِ

لوطنِِ  يسكن بين الضلوع

و يناغي شجني بلا خداع

و يحصن قلبي في القلاع

    فلا  لأشواك الأشواق

فى عين القلب العريق


ادعي لي  في سفري للجياعِ

هُم عصب أهلي هُم الجموعِ

التى تعرق فيحبها الرؤوفِ

و تناجي فيجيبُ السميعِ



عبداللطيف أحمد فؤاد


التعليقات




5000