.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحسين بلسان أعدائه

عامر رمزي

دخل الحسين التاريخ كثائر عظيم، غير أن كل الناس في العالم الإسلامي وبعض أجزاء العالم الأخرى اليوم مازالوا يتذكرونه.ولاشك أن الحسين قد غير حياة المسلمين من بعده ..ولا يمكن فهم التاريخ الإسلامي بدون فهم عميق لثورة الحسين..فمن هو الحسين ؟هل كان  قائدا دينياً عظيماً ونذيراً لحقوق الله وداعية للصلاح ؟ اتفق مع هذا القول ، لكني أعتقد أنه كان أكثر من ذلك بكثير ومتميزاً بين بلايين المسلمين الذين توافدوا بعده على الأرض ومتميزاً عن الكثير من الثوار أيضاً..

كل  شعب خلـّد قائده الديني ..فكان بوذا وكان كنفوشيوس ومارتن لوثر كنغ أو قادة سياسيين مثل عبد الناصر أو جون كينيدي و جيفارا..فلماذا لا نخلد الحسين وأصحابه وقد كانوا مؤمنين بالقضية الإنسانية والفضيلة حد النخاع؟..لكن الأمر الغريب والمثير أن جاء خلوده على لسان أعداءه أولاً ثم بأسلحتهم وأيديهم..

إذ لا يوجد برهان دقيق محكم أكثر توكيداً وإقناعاً من دليل يضعه أمامنا شهود هم اصلاً أعداء الحسين..  فقد قال يزيد بن معاوية :

(وما عسيت أن أعيب حسينا..والله ما أرى للعيب فيه موضعاً)..

وهناك توصية خاصة من معاوية إلى عامله سعيد بن العاص..قال فيها:

 (وأنظر حسينا خاصة ولا يناله منك مكروه فان له قرابة وحقا عظيماً لا ينكره مسلم أو مسلمة وهو ليث عرين ...)

وقال الوليد بن عتبة ابن أبي سفيان لمروان بن الحكم حينما طلب منه مروان قتل الحسين إن لم يبايع يزيد :

(أتشير عليّ بقتل الحسين ! والله أن الذي يحاسب بدم الحسين يوم القيامة لخفيف الميزان عند الله)..

وحينما أراد رجل من قريش التوجه إلى الحسين (وهو لا يعرف شكله ولم يلتق به من قبل) في المدينة فوصفه له معاوية كي يجده دون عناء فقال:

 )إذا دخلت المسجد فرأيت حلقة فيها قوم كان على رؤوسهم الطير، فتلك حلقة أبي عبد الله مؤتزراً إلى أنصاف ساقيه)..وهنا شهادة له على وقاره في رعايته للناس عامة ومهابته بينهم..

حار معاوية في أن يجد ما يعيب الحسين كي يصغره بين الناس فقال لمحرضيه على الحسين إنه لا يجد ما يقوله في حسين!!

وقد نسب إلى عمر بن سعد الذي تسبب في واقعة كربلاء وكان بيده قطع المسار نحو الكارثة المشئومة والذي قد أُغري بولاية (الرى) لو ساهم في قتل الحسين ..نسب إليه إنه قال وهو حائر بين الرى والحسين:

فوالله ما ادرى واني لحائر            أفكر في أمري على خطرين

أأترك حكم الرى والرى منيتي       أم أرجع مأثوماً بقتل الحسين

وفي قتله النار التي ليس دونها       حجاب ،وملك الرى قرة عيني

 

لابد أن يكون واضحاً لكل قارئ متفكر أن يعرف السبب الذي قتل من أجله الحسين..

كان صراعاً بين إثبات حقوق الله وغيرة لا متناهية على الأخلاق عن طريق إمامة الحسين والأطماع السياسية وقسوة السلطة والبحث عن المتع عن طريق رجال ولاية يزيد بن معاوية.. فهو لم يكن متهماً بجرم ولم يكن مطلوباً دماً ولم يعتد على أحد ولم يسرق أو قد جاء بالموبقات التي تجعله تحت طائلة القانون وفي إطار المشبوه والمتهم..

وهو (من الناحية القانونية)لم ينشأ حزباً أو تجمعاً أو جيشاً للمقاومة والمعارضة بالمعنى السياسي المتعارف عليه الآن ..ولم تبدر منه قبل واقعة كربلاء أية محاولات سياسية أو عسكرية مسلحة ضد الدولة.. بل خرج إلى كربلاء ومعه أصحابه وأهله دون أية نية مسبقة للقتال..

وحتى رسله الذين كان يرسلهم للعراق ليقرأ وضع الناس هناك لم يكن يرسلهم خفية وبعمل سري أو نضال سلبي بل كانوا يكلمون الناس علانية وقتل أغلبهم في وضح النهار.. فهو لم يقدم أفضل نمط للثورة فحسب، لكنه قدم لنا أشرف وأنقى وسيلة في انطلاقها..

هو بالتأكيد لم يتصرف كنابوليون وغيره من القادة حينما يجيشون الجيوش في حملاتهم،  وينتصرون بها في النهاية لأنها مبنية على استراتيجيات متكاملة..

مما تجدر الإشارة إليه هنا، وهو واقع حال، أن الحسين كان حريصاً جداً على وحدة الدولة بتجنبه أية أعمال تهدد مصالحها الاقتصادية أو الأمنية وغيرها قبل توجهه إلى كربلاء..وهذا ما يحسب إليه فضلاً كبيراً في نقاوة ثورته من الأعمال التخريبية أو الكيدية ضد الدولة وتجنبه استخدام الوسائل السياسية الخسيسة المعروفة في كل العصور لنيل غاياته ...فكانت ثورته بيضاء الأكف ولم يقتل فيها بريء سواه وأهله وأصحابه..

هو حتماً قدوة حسنة لكل ثائر كي يفكر في أن لا يهدم جدار الدولة للوصول إلى غاياته من الحرية خلف ذلك الجدار..

لقد قدّم الإسلام للعالم شخصية مثالية ألهمت قلوب الناس معنى التضحية والفضيلة طوال قرون من الزمن رغم كل التغيرات التي أصابت المسلمين مع اختلاف العصور، وأنظمة الحكم والظروف..فكانت نمطأ جميلاً من الفضيلة وحافزاً جيداً لممارستها وهي مساهمة طيبة في تجديد الجنس البشري وتهذيبه أكثر ..إن سيرته الشخصية وأعماله يلقيان تقديراً وعرفاناً عالميين..

إن شخصية على هذا القدر من الثبات والإنسانية تستحق أن تسمو في تفكيرنا إلى ممارسات حقيقة في تشذيب أخلاقنا والرقي بها نحو غاية الحسين في كمالها..

من أجل من مات الحسين؟وما هي روافد ثورته ؟ جد لك من ملحمته الخالدة مبادئ روحية تحسن من خلالها علاقتك بالله ..إن الله عادل ولا شك في ذلك فهل سينسى الحسين والطريقة  البشعة التي قتل بها مع أهل بيته وأصحابه وينسى محبيه..فلنفرح إذا بهذه المكانة العالية..ونسعد فقد دفع الحسين الثمن عن كل محبيه  ..

 

عامر رمزي


التعليقات

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-03-01 07:08:55
الاخت الفاضلة سمر
=====================
شرف لي أن تتواجد كلماتك النقية في صفحتي ..واشكر ملاحظتك القيمة بشان ذوي الابواق، فما ينفخون سوى الزبَد..
أما الذين يحملون مبادئ الحسين فهم الاحرار ابد الدهر ..
شكراً لمرورك البهي الذي اسعدني.
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-03-01 07:00:43
المهندس القدير نعمة حميد عباس
========================================
أسعدني تواجدك هنا وقد لمحت بهاءاً يطل ويذكرني بروحك الصديقة والوفية..
امنياتي لك تتعدى أعوام صداقتنا وذكرياتها الجميلة..
عامر رمزي

الاسم: سمر
التاريخ: 2009-02-27 22:25:07
سلاماالى من له اسلوب في الحديث يدخل النفوس دون استأذان لقد ادخلتني الى عالم لم اتعرف عليه من قبل اريتني الوجه الحقيقي لمن ابو ان يكونوا بوقا ,هذا من جهه ,ومن جهة اخرى اصبت في كتابتك عن الحسين فالحسين مخلد في فكر كل اصحاب المبادئ فأين وأين هم

الاسم: نعمة حميد عباس
التاريخ: 2009-01-28 10:01:32
الغالي أبو فادي المحترم
عرفتك نقيا منذ أكثر من ربع قرن فانت صديق العمر
مقالتك وريث السكين أدهشتني أما مقالتك الحسين عليه السلام بلسان أعدائه فاقول لك الصمت ابلغ من الكلام.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-10 17:24:29
الاستاذ الفنان غانم الموسوي
=============================
أنا من يشكرك على الصور الحسينية الجميلة التي بعثتها لي..دام إبداعك في التصميم وفي كل المجالات ومحبتي لقلبك المناضل..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-10 17:20:14
سيد الحب سامي العامري
========================
اشكرك أيها الغالي ..رغم بعدك عني هذه الايام فأنت قريب مني دوماً..عسى ان يكون غيابك خيراً ياعزيزي..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-10 17:09:29
الشاعر النقي فاروق طوزو
===========
أيها الحبيب أفتقدتك كثيراً ..وها أنت تنثر ورداتك وكلماتك الجميلة بحق الحسين..
لك تقديري ومعزتي التي تمتد الى مئات السنين الهجرية والميلادية..
عامر رمزي

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 2009-01-10 17:06:15
أخي عامر رمزي
نفحاتك الحسينية على مركز النور هي بصمات تنقش مع رحلة الفداء من المدينة الى كربلاء.
دمت لي زميلا رائعا.... ومبدعا

اخوك غانم الموسوي
خادم الحسين عليه السلام

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-10 16:53:54
الصديق الجميل عزيزي جواد كاظم الصالح
======================
الإمام الحسين مدرسة لها منهجها الخاص في تخريج الثوار الصالحين..هذا الثائر الذي كان يملك كل مقومات النجاح كسياسي وكمحارب قبل التوجه الى كربلاء، من مكانة وامكانية،لكنه أبى إلا أن يكون ثائراً في النور ..فما هي غايته ...فلنتفكر..ولنقف إكراما وإجلالأ للحسين سيد الأحرار..
صديقي المحب جواد سلامي لك اهديه أيها الغالي..واشكر دعمك..
عامر رمزي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2009-01-10 13:47:23
عامر الوردة
كما أنت نقياً تبقى , سادراً بالبساطة والصدق , عميقاً كالفرات
مودتي الخالصة

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2009-01-10 09:28:29
أيها العامر بالمحبة
ثمة أشياء أخرى تقرأ
صدق أخلاقك ونبل هدفك وجمال حرفك
أصبت في مقالتك عن روعة الحسين وقيمته العالية كحقيقة كبرى على الناس ادراكها
صديقي الأعز أعدت القراءة أكثر من مرة لانها جديرة بالقراءة
دمت هكذا رائعاً

فاروق

الاسم: جواد كاظم الصالح
التاريخ: 2009-01-10 08:14:38
الاخ عامر رمزي اني اقف اجلالا واحتراما لكلماتك العذبة هذه لانها تعكس حقيقتك الرائعة ايها الرائع الف تحية لك وكتب الله لك بكل حرف الف حسنة وجزاك الله عن الحسين خيرا

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-10 05:25:55
الشاعر الرقيق جبار عودة الخطاط
================================
اشرك للغاية وأحييك ايها النسيم الشعري العذب...هذا مايستحقه الحسين وصحبه ومحبيه الكرام..
لك أمنياتي بدوام العافية والأبداع
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-10 05:21:32
الأستاذ القدير راضي المترفي العزيز
===================================
نعم..كانت محاولة مني للبحث عن الثائر العظيم لكن من افواه أعدائه..فكما يقول السيد المسيح (من فمك ادينك)
حاولت أن أبرهن ادانتهم من أفواههم..وها هم قد اثبتوا لنا عمق الجريمة..
ولك مني ياعزيزي أحلى أمنياتي ايها الطيب..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-10 05:14:30
الاستاذ الغالي د بشار نديم
==========================
احييك ما حييت يا استاذ بشار فما أجملك وأنت تردد حسينيات موصلية سمحة ..
سلمت يا صديقي وسلمت الموصل واهلها بتاريخها ولحمتها..
لك مني الود كل الوقت
عامر رمزي

الاسم: [جبار عودة الخطاط
التاريخ: 2009-01-08 19:32:10
الرائع عامر رمزي
سلمت اخي وسلم هذا اليراع البهي
التقاطات رانعة من بستان الحسين العظيم
بوركت ودمت مبدعا

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 2009-01-08 18:40:38
الله ماروعك حتى حين تترك حجة المحبين على قوتها وتذهب الى ما ادان الاعداء به انفسهم وحقا ( الفضل ماشهدت به الاعداء فلله درك وشكرالله سعيك ولك شفاعة الحسين يوم الحشر ان شاء الله لانك محب صادق ذو حجة لايختلف عليها حتى مخالفوك .. بوركت وبانتظار المزيد

الاسم: بشار نديم احمد
التاريخ: 2009-01-08 18:12:29
الحسين حمل كل المعاني التي يستحقها لانه كان قد نهل الحقيقة صافية من نبعها الثر جده العظيم محمد صلى الله عليه وسلم، الحسين النموذج الافضل الذي تحتاجه هذه الامة الغافية بين جنبات الجهل والغطرسةوالمستسلمة لل عنوين الخنوع ،تعلمت حب الحسين منذ نعومة أظفاري وأنا أستمع الى المداح الذي يقول بلهج ريف لموصل(لجيب الماي لابن حسين يشرب) و(حسين كَلبي((قلبي)) ما سليتو ساعة،ونٌات روحي لبيتوبالطاعة))كلماتبسيطة لكنها تفيض بحب الحسين فكيف يعشق الرسول ويهام بسيرته إن لم نحب الحسين النموذج المتجسد لكل روعة في الاسلام
وانت يا عامر رمزي ما أحلى كلماتك التي تعلن عن نفسهابانسيابيتها وصفائها،لقدوجدت في الحسين الروعة والجمال والابهة ما ستحق أن ينتبه اليه
بشار نديم الموصل

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-08 17:55:23
الاخت الغالية صديقة الكلمة
===========

هذه أنتِ ومحبتكِ للجميع..وحقاً هو سيد الاحرار الذي نفتخر به دوماً ولن يكون للكلمة قيمة إن لم تشهد للحق..نكتب عن الإمام الحسين مع بارقة امل في مجتمع متكامل الفضيلة..
شكرااااا وجزيلااااااااا
ايتها الاخت المحبوبه والحنونه
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-08 17:49:13
الرائع الذي أفتقده سلام نوري
===============
أشكر لطفك ومحبتك أيها الصديق المتناغم مع روحي
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-08 17:45:26
الاستاذ الكريم نبيل نعمة الجابري
================
عطر تحيتك أبهجني وسرني..
فاشكرك من قلبي أيها الصديق المحب
وسلمت
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-08 17:37:16
ميثم العتابي ايها المضياف
============================
طابت لي زيارتكم ومحبتكم فكان لها الأثر الكبير في نفسي
يا ذا العينين الجميلتين...سلمت
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-08 17:30:45
الصديق الغالي والعالي سعدي عبد الكريم
=====================================
شهادة منك بحقي أعتز بها وتاج مرصع على رأسي..
أشكرك من كل قلبي..فأنت المبدع والمحب
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-08 17:27:07
الأستاذ والصديق المحب علي حسين عبيد
====================================
كما أسلفت بمقالك السابق عن مهرجان النور..نحن نتشابه بالفكر والنوايا..وبين الإسلام والمسيحية خط بسمك شعرة
سلمت هناك وهناوفي كل مكان..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-08 17:23:09
الاخت العزيزة بان الخيالي
=========================
عدالة الله حقاًهي رجاؤنا كل ساعة..وشكراً لدعمي بكلماتك الطيبة ايتها الاخت والصديقة المحبة..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-08 17:15:40
الغالي صباح محسن كاظم
=======================
أنطوان بارا وأنا وغيرنا يقرأ التاريخ دون أية أوليات مسبقة ..فقد بهرتنا هذه الشخصية الإنسانية بتكامل أخلاقهاوسيرتها النقية..فلاشك يكون من الواجب علينا أن نطلق القلم لنكتب عنها لا كي يعرفها المسلمون لأننا منهم تعلمنا سيرة الحسين..بل ليطلع عليها العالم وستكون الخطوة القادمة الترجمة للانكليزية بعون الله ثم نشرها..
حياك الله يا أستاذ صباح ومحبتي لك كل الوقت

عامررمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2009-01-08 17:04:52
الصديق الغالي حمودي الكناني
============================
الإمام الحسين قدوة لنا في سيرته الحسنة...وما كتبتبه لا يوفي حقه أبداً..بل هي مساهمة بسيطة مني ..
لك أمنياتي المحبة ايها العزيز

عامر رمزي

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 2009-01-08 15:49:24
اخي الفاضل عامر الصديق عبر التعليقات والذي تشرفت بلقائه في مهرجان النور وبالفعل كان عامرا بقلبه الطيب ووجه البشوش ..
اكيد هذه مشاعرك تجاه سيد الاحرار لانك ا بن تربة طاهرة وانتمائك لقضية الحسين عليه السلام .انما هو انتماء الى المباديء السامية والقضية النبيلة والكرامة وشرف الكلمة ..

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2009-01-08 15:09:56
صديقي وحبيبي عامر رمزي
لك مني الحب ابدا
موضوعك رائع
وفقكم الله
وجعله في ميزان حسناتك
كل الحب

الاسم: نبيل نعمه الجابري
التاريخ: 2009-01-08 15:01:09
تحية عطرة
عطر الله كلماتك
واعلم يا اخي إن الحق ابلج يطاول شموخ الجبال العاليات

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 2009-01-08 14:07:51
لك يا أخي وسيدي العزيز تحية حب وإجلال وتقدير
وأعلم ان الاجر لدى عتباتك أضعافا مضاعفة
تقبل وافر تقديري مرة أخرى
بإنتظارك دوما

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 2009-01-08 10:38:48
صديقي المبدع الجميل
عامر رمزي

ان جل ما نرصده في مساحات البوح والانصات
هو صوتك الغني بالمعرفة والابداع
فشكرا .. ايها المتالق دائما

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد مسرحي

الاسم: علي حسين عبيد
التاريخ: 2009-01-08 09:27:23
عزيزي عامر
الكاتب المبدع الأصيل
نوّرَ الله طريقك كما نورت قلوبنا بنفحات كلماتك المهمة
تقبل احترامي دائما

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2009-01-08 05:55:08
الاخ الفاضل والمبدع عامر رمزي
نعم ايها الاخ الطيب ان الله عادل فهذا فكر الحسين وهذه صورة الحسين وهذه نتائج ثورته عليه السلام كالشمس ساطعة بالحق ومتربعة في كبد سماء الانسانية شاء الاعداء ام ابوا ....احسنتم القول

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2009-01-08 04:15:09
الاخ عامر رمزي ..اسعدني مشاركتك وحينما اتصلت بي يوم امس خشيت انك لم تكملها لكنك فعلتها يانبيل..مفارقة جميله اخرى فلقد بثت العراقيه حوارا ممتعا يوم امس العاشر من محرم مع الكاتب المسيحي انطوان بارا عن كتابه الامام الحسين في الفكر المسيحي الذي الفه عام 1975 ولازال الكتاب الاكثر قراءة... فشعور الاخوة المسيحيين كشعورنا للحسين الشهيد..شكرا لمشاركتك بملف الامام الحسين (عليه السلام)

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2009-01-08 03:36:46
أ تعلم يا رجل أن من قال بيت شعر في حق الحسين كان من اصحاب الحسين ودخل الجنة , فمرحى لك حب الحسين أيها النبيل الانسان الوفي المخلص المتعمد بقيض الوفاء والحرية صديقي العزيز ابو فادي الموقر




5000