.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفنانة فريدة (مهستي بلاد الرافدين)

محمد رشيد

تقديراً لنشرها فن المقام العراقي عالمياً ودراستها الأكاديمية للموسيقى وامتلاكها مساحة صوتية واسعة تمتد إلى الأوكتافين وقدرتها الكبيرة على الانتقال من نغم إلى آخر بيسر تم تكريم الفنانة المبدعة فريدة محمد علي بقلادة العنقاء الذهبية الدولية التي انبثقت من دار القصة العراقية في قاعة النادي المندائي في مدينة لاهاي / هولندا يوم السبت 30/9/2006 من قبل الكاتب القدير جاسم مطير الذي مثل رئاسة مهرجان العنقاء وتم تكريمها مع مجموعة مبدعة منهم الكاتب ياسين النصير واسم الفنان العالمي فان كوخ والشاعرة الشابة الكوردية فينوس فائق والفنانة الهولندية انكريد روليما والمخرجة الهولندية لوسيان املسفور وقد اعد لهذه الاحتفالية الكاتب عبد الرزاق الحكيم والمبدعة باسمة بغدادي ضمن فعاليات  الدورة الأولى لمهرجان العنقاء الذي انعقد للفترة  2004-2007 الذي افتتح في القاهرة واختتمت فعالياته في ميسان جنوب العراق ,الفنانة فريدة  هي من مواليد كربلاء المقدسة العراق حصلت على دبلوم فن من معهد الدراسات الموسيقية ( قسم المقام العراقي + آلة العود ) 1990  وهي أول أستاذة لمادة المقام العراقي في معهد الدراسات الموسيقية من عام 1990-1997. تعد الفنانة فريدة من الأصوات النسائية التي سجلت حضورا متميزا في مجال أداء المقام العراقي بشكل خاص و الأغنية العراقية بشكل عام وقد اختيرت ضمن أفضل أربعة عشر فنانا عالميا للصعود على خشبة مسرح  WOMEXتم اختيارهم من ضمن خمسمائة فرقة وفنان من مختلف أنحاء العالم في هذا المحفل العالمي للموسيقى وبعد تخرجها من المعهد كانت ضمن العشرة الأوائل وتشجيعا من الفنان الكبير منير بشير تم تعيينها في نفس المعهد كمعيدة وأستاذة لمادة المقام العراقي وبذلك تكون هي أول امرأة تقوم بهذه المهمة حيث عملت في مجال تدريس المقام العراقي منذ عام 1990-1997. منذ بداياتها عام 1985 والى الآن قدمت المبدعة فريدة بصوتها المقامات التالية وجميعها موثقة (.1- مقام شرقي رست 2- مقام البنجكاه 3- مقام الأورفة 4- مقام شرقي دوكاه 5- مقام دشت 6- مقام الخنبات 7- مقام لامي 8- مقام نهاوند 9- مقام عجم عشيران 10- مقام الأوج 11- مقام حجاز كاركرد 12- مقام حويزازي 13- مقام المدمي 14- مقام حجاز همايون 15- مقام حجاز ديوان 16- مقام حجاز كار 17- مقام الحكيمي 18- مقام الأوشار 19- مقام المخالف 20- مقام الجمال 21- مقام الصبا 22- مقام البهيرزاوي),لقبت بـ(سيدة المقام العراقي) لأدائها المتميز لهذه المقامات وكونها المرأة الوحيدة التي تمكنت من أداء هذه المجموعة من المقامات وتقديرا لدورها المتميز في نشر هذا الموروث الغنائي العراقي إلى العالم لقبت بـ(صوت الرافدين)ضمن مشاركتها في الملتقى الثقافي العراقي الأول الذي أقيم في العاصمة البريطانية لندن وذلك من قبل المثقفين العراقيين المشاركين في هذا الملتقى ,كذلك لقبت من قبل جريدة العرب الصادرة في كندا بـ(قيثارة دجلة).أما أنا فلقبتها بـ(مهستي بلاد الرافدين)لأسباب منها(دفء الصوت)و(عذوبة الأداء)و(المشتركات الروحية والشكلية) بينها وبين الفنانة الإيرانية مهستي,وبعد تكريمها بجائزة العنقاء قالت الفنانة فريدة:أثمن موقف الأديب العراقي محمد رشيد الذي رشحني لهذه الجائزة لان السعادة الحقيقية للمبدع أن يرى ثمرة جهوده لدى المثقفين وتقييمهم لهذا الجهد،و حين يكرم المبدع في حياته فهذا يعتبر قمة النجاح وجمالية الإبداع حين يقترن باسم الوطن العزيز الذي رحلنا عنه، مجبرين، لكن الوطن لم يفارقنا لحظة واحدة، فكل نجاح نحققه هو للعراق والفن والفنان العراقي، وتكريمي اليوم بهذه الجائزة هو تكريم لكل مبدع عراقي.وأضافت : نحن منذ أن قررنا الإقامة في المنفى وضعنا نصب أعيننا مسؤولية الحفاظ على تراث عراقنا العزيز ونشره إلى العالم في أرقى صوره وأحلاها،ولكي نثبت أن العراقي الذي تمتد جذوره إلى أكثر من ستة آلاف سنة يبقى مصدر إشعاع للحضارة والثقافة والفن للعالم أجمع،ويستطيع التفاعل والتعايش مع مجتمعات وثقافات جديدة وتقاليد مختلفة ومن ثم يعيد الخلق والإبداع حينما تتوافر له الحرية الحقيقية للتعبير.


محمد رشيد


التعليقات




5000