.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(115)

مقداد مسعود

(*) 

في هذه الأرباض المكتظة  

لا سائس خيل 

ولا راعي غنم 

 

(*) 

ليس لديك كرة ً  

إلاّ قلبي !! 

وحين تمل ُ من اللعب 

تركلها نحو...... 

 

(*)

أشجار كورنيش البصرة 

لا تملك ذاتها 

ولا يملكها أحد 

 

(*)

لا أحبُ قسوة َ نجار السفينة 

و لا ميوعة َ المجذوم 

ولا الفار إلى البحر 

 

(*)

حراء : رحِم قدسي 

غسل َ العالم  

وأجلسهُ في مشرق الشمس 

 

(*) 

من ذا ..؟ 

يلوّث سمعة َ المطر الناعم 

 

(*) 

يدوف قواتل سمومه ِ 

في إنائي 

 

(*)

يسدد صوبي صوائب غله ِ

(*)

نورك َ : أزري

(*)

يا مَفزَع المُضيّع

(*)

هناك مَن 

أنتضى عليّ كلابه ُ

(*)

أعوذ ُ بك 

مِن بشاشة ِ الملق

(*)

 طمأنينة ٌ جديدة ٌ

لجسد ٍ مكدوح

(*)

الأزرق ُ بحر السماء

والحمصي شرشف الأرض

أنتَ لبّستني الأثنين

ونجوتُ منهما

(*)

المكان : قارب

مخيلتي : مجذاف

الا شرعة من منسوجات 

: الذاكرة.

(*)

هؤلاء فقط هم

: الوسيلة إليك

(*)

لحظتي سالفة ٌ ومستأنفة ٌ

(*)

السريرُ : يطير

الذاكرة ُ : ممحاة 

هناك

مَن يتكئ

على رقعة ِ شطرنج

(*)

تلك قدم ٌ

لا تتوقف 

عن ارتكاب  مساخطك .

(*)

الآن

الحياة ٌ عالية ٌ

تساقط 

قطرة ً

قطرة ً

كالمغذي

(*)

لم أكن نائما

: الجدار مزحومٌ بسطورٍ من نور

حين فتحت ُ عينيّ

الجدارُ: لوحة ٌ كبيرة ٌ تحتوي غابة ً بِلا وحوش

(*)

أوزع لخادمك المثول 

(*)

خطوات ٌ نامية ٌ

ولا أنمى منها

أوصلتني

إلى

اللامكان

(*)

في ذلك الغبش

كنتُ

المغّبشَ الوحيد




مقداد مسعود


التعليقات




5000