.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المسرح العراقي في وثائق دائرة السينما والمسرح

صدر حديثاً للأستاذ الدكتور علي محمد هادي الربيعي حامل راية التوثيق المسرحي في العراق في المرحلة الراهنة؛ كتابه الموسوم (المسرح العراقي في وثائق دائرة السينما والمسرح) وبواقع 550 صفحة من القطع الوزيري. الكتاب من اصدارات مهرجان بغداد الدولي للمسرح بدورته الثانية. وخصص له حفل توقيع في فعاليات المهرجان مع توزيعه على ضيوف المهرجان والجمهور الحاضرين.


    والكتاب تضمن أحد عشر فصلاً، يسبقها مقدمة ويلحقها ملحق بالصور، وقد بوبت الفصول العشرة الأولى على وفق المنجز المسرحي السنوي حسب السنة التقويمية التي تبدأ من شهر ايلول من سنة 1979 واليوم الحادي والثلاثين من شهر آب من سنة 1980م، ويوثق الكتاب ما درجت عليه المؤسسة العامة للسينما والمسرح من تقارير دورية ونشاطات مسرحية في محافظات العراق منذ عام 1976م ولغاية عام 1985م، بوصفها المؤسسة الموكُول لها مِقودُ النَّشاط المسرحي في العراق، وقد اعتمد الدكتور الربيعي على نسخ التقارير التي كانت تصدر عن مركز الابحاث والدراسات ولمدة عقد من الزمن، وتوالى تدوينه في هذا الكتاب، إلا أن الربيعي في ص11 من كتابه يؤكد على "أن قسماً من التقارير ناقصة في بياناتها ومتقشفة، ورد ذلك يرجع إلى أن كاتبي هذه التقارير لم يتحصلوا على البيانات الكاملة للعروض المسرحية بسبب تباطء الفرق في تزويدهم بها، أن لفرق لم تزود مركز الأبحاث بالمعلومات الكافية، ولذلك جاءت البيانات مقتضبة". لكن من خلال مراجعتي للكتاب وخاصة المسرحيات التي قدمت في مدينة الديوانية وجدت العشرات منها غير موثقة في الكتاب بسبب تباطء كاتبي التقارير في توثيق ذلك وارسالها إلى مركز الابحاث والدراسات.


    على العموم الكتاب يعتبر وثيقة تاريخية مهمة انجزها الدكتور الربيعي حفاظاً على تاريخ المسرحي العراقي بعد أن فقدت الوثائق التي توثق هذا المنجز بعد الاحتلال الامريكي للعراق عام 2003م والخراب الذي حلَّ في البلد.



نبيل عبد الأمير الربيعي


التعليقات




5000