.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الوقت يُســرقُ في ضوء القناديل

إشــراقـةٌ فــي ثـنـايــا قــلبِهــا وُلِــدَتْ 

بــعـد الـتأمّـلِ فـــي فَـحْـوى التـعالـيلِ 


كانـت عـلى تَـرَفٍ ، لا شيء يـشغلُهـا  

غــيـرُ المُباهاةِ، بـــيـن الــقال والـقِـيل  


ومـستوى الـفَهْـمِ مَـخـفـيٌّ  بــزَخـرَفـةٍ 

مِـــن الـثـيـاب ، وأجْــواءِ الـتـهـالـيــلِ  


وبـعد أن وجَـدَتْ، في اللهو مَـضيـعـةً 

والـوقـتُ يُـسْـرَقُ ، في ضوء القناديـلِ 


ســـارت بــيـقـظةِ تَصْوِيبٍ تَـرومُ بهـــا 

إنـارَةَ الــفِكـرِ، فــي أســمى الـتراتـيــلِ 


وحيـن زالت غُـيـومُ الجّهْـلِ عـن كَـثَبٍ 

اسْـتـبـشَرَ الصُـبـحُ، فــي قَـلْـع الـثّآلـِيـلِ


كلُ الخُطى ترتـقي إنْ كـان هاجِسُـهـا 

إنـصـافَ حالٍ ، وإسْعـافَ المَراسـيـلِ


لا يُــسْـعِـدُ  الحالَ تَغـريدٌ عـلى فَــنَـنٍ 

ولـلـطمـوحِ غِــيــابٌ فـــي الأفـاعـيـل


والعَزْمُ في الصِدقِ إن جَدَّ المَسيرُ به

يـُـقَـوِّمُ العَـوْزَ في الـجُـرْد المَهازيــلِ


مَـنْ يَـدّعي الشأنَ لايـَقوى  مُواصلةً

وذو الأصـالـةِ، فــي عِــزٍّ وتـأهـيـلِ


يـبـقى الـنقـاءُ بـعـيـدا عــن تَـلــوّثِــهِ

إن تَــمَّ صَـوْنُـهُ عـن رِيـح الأباطِـيلِ


يحلوِ الوسامُ، عـلى صَدْرٍ يـَليـقُ بــه

ولـلمـفـاخِــرِ، زَهْــوٌ فــي الـمَواويـلِ

 

تسموالقـوافـي بعَزْفٍ، فــــي تألّــقِـهـا

إذا  البـَديـعُ احتواها ، فــي الأقـاويـلِ


  حُــسْـنُ المَقامِ، لِـمَن في نَـهـجهِ قِــيَـمٌ

تَـحْمـي الـمَسِيرَةَ ، فــي عِـزٍّ وتَبـجيـلِ



عدنان عبد النبي البلداوي


التعليقات




5000