.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في مرسم الأُسطة البغدادي / لقاء فني مع الدكتور السيد علاء الجوادي / القسم الخامس

د.علاء الجوادي

 عليم كرومي: سمعتك تتحدث عن ملاحظات وافكار حول مدينة بابل الاثرية، ولحظتك بكيت لثلاث مرات التي كنت مرافقا لك الى مدينة النجف عندما مررنا على مدينة بابل احرص على ان اسمع منك موقفك هذا يا ابن بابل والفرات الاوسط وبغداد؟ ومن جهة اخرى قرأت سعى العراق دون جدوى لإدراج مدينة بابل من قبل منظمة اليونسكو على قائمة التراث العالمي، ويقول حسين العماري أرفع مسؤول بهيئة الآثار بمحافظة بابل "عملنا اليوم هو إعادة بابل واستكمال ملفات المدينة لإدراجها ضمن قائمة التراث العالمي، ولكن هذا يتطلب مبالغ كبيرة"... ومع ذلكينهمك عمال عراقيون اجسادهم بالمطرقة والمنشار والإزميل، عند بوابة عشتار في إزالة وتفتيت البلاط الخرساني في إطار عملية ترميم هذه البوابة التي تبدو صعبة. وتحاول منظمة أميركية غير حكومية ترميم بابل التي كانت حدائقها المعلقة واحدة من عجائب الدنيا السبع، بعدما تضررت بالحرب وقبلها بعمليات البناء التي قام بها المقبور صدام حسين لتستعيد مكانتها في تراث البشرية.

                                            Beskrivning saknas.    

عليم كرومي في لقاء مع الدكتور علاء الجوادي

الجوادي: اما بكائي على بابل فان بابل رمز العراق وان اراها تحت سنابك خيل المحتليين يمزق قلبي... وتربطني بها الكثير من العوامل منها عملي بها لمدة سنتين وكنت فيها اتجول على كل معالمها يوميا وارمم ما اقدر على ترميمه... لذا كان المي كبيرا عندما ارى الاجانب يحتلونها. واتذكر في يوم من الايام وفي اجتماع رسمي للكادر الفني في مشروع احياء مدينة بابل، وكان حاضر به رئيس الهيئة المرحوم الاثاري محمد علي مهدي، وهو شيوعي لكنه يجامل النظام البعثي وكما كنت من الحاضرين يومذاك باعتباري مهندس الموقع اضافة الى كل المنقبين واظنهم بحدود سبعة اشخاص، اضاف لحضور ضابط امن الموقع وهو مسيحي يلقب نفسه بالتكريتي ويمتاز باخلاق قاسية وشرسة...  وكان موضوع الحديث عن عمليات اعادة اسوار بابل... وقد قال التكريتي المسيحي البعثي بنوع من الاستخفاف ان النبي ارميا يقول: ستدك اسوارك يا باب وسنثبت له وللعالم اننا في عراق البكر وصدام سنعيد اسوار بابل واخذ يزايد ويتحدث بلهجة بها استهزاء بانبياء الله،واخرج ورقة صغيرة من جيبه واخذ يقرا من الكتاب المقدس عن بابل: يأتي عليها الناهبون يقول الرب*صوت صراخ من بابل وانحطام عظيم من ارض الكلدانيين لان الرب مخرب بابل*لانه جاء على بابل المخرب وأخذ جبابرتها وتحطمت قسيهم (اقواسهم) لان الرب اله مجازاة يكافئ حكماءها وولاتها وحكامها وابطالها فينامون نوما ابديا ولا يستيقظون يقول الملك رب الجنود اسمه*هكذا قال رب الجنود ان اسوار بابل العريضة تدمر تدميرا وابوابها الشامخة تحرق بالنار*وارجع ورقته وقال لكنا سنعيد اسوار بابل رغما عنهم... لا ادري يا عليم من انطقني ولكني كنت منفعلا جدا من حديث هذا التافه الصعلوك الذي يريد ان يزاود امام اسياده لاثبات وطنيته الزائفة... قلت له: فلان نحن هنا متخصصون ومن حقك ان تقول ما تقول حتى لو كان خارج عن اختصاصك، فاقول لك ان هذه العبارة التي قلتها، والتي كتبها قبلك اليهودي كولدوي (ستدك اسوارك يا بابل) وهي استعارة عنصرية من التاريخ الديني اليهودي، في مقدمة مجلداته التي الفها عن بابل بها ابتعاد عن الحقيقة، ولا يمكن تناول احداث التاريخ والاديان بهذه الطريقة... فقد تم دك اسوار بابل من قبل اعدائها وانطمست اثارها وعملنا نفسه يشهد على ذلك اذ انا في هذا المشروع نعمل على اعادة الاسوار المهدمة!!! انفعل بشدة وخرج من الجلسة مرتجفا ولامني الحضرون على حديثي وقالوا سيكتب عنك تقرير قد يؤذيك، قلت لهم هذا ما حصل ولا ادري كيف حصل لقد اثارني بمزايداته... ولما خرجت من الاجتماع لحقني التكريتي المسيحي وقال لي: استاذ انت مهندس ونحن نحترمك لانك ماهر وجاد في عملك وانا بامكاني ان اكتب تقريرا للامن عليك ولكن لا افعل لاحترامي لك... تشكرت منه وقلت له انا لم ارد المشاكسة وانا اردت الرجوع لاصل الموضوع وانت تعرف ان القيادة لا تحب التدخل بامثال هذه المفارقات الدينية ذات الطابع الديني واننا في العراق لسنا ضد اي نبي او دين وحتى اليهود لكننا ضد الصهيونية التي توظف الدين للشؤون السياسية وللتفرقة... كان ردي هذا بمثابة صفعة اخرى له لانه علم انه لو كتب علي تقرير فستنقلب عليه دائرة السوء!!! وسأضيف لك في الحوار جانبا من تقرير حول التخريب لمعالم المدينة الاثرية... نعم ان العذر في الموقف السيء من مدينة بابل يمرر يرتبط لحد كبير بالتشويه الذي احدثه نظام المقبور صدام ضد مدينة بابل. وسأذكر لكم بعضا من عمليات التخريب لهذه المدينة:

1- تغطي ألواح الإسمنت التي صبت في عهد صدام (1979-2003) المسافة بين جدارين شاهقين مزيّنين بمواكب الثيران والتنين. وأضر هذا التدخل بالصرح الذي شيد منذ نحو2500 عام "وسرّع من تدهور الموقع" على حد قول المدير الميداني للمشروع جيف آلن[1].

2- الآليات التي تجعل البوابة تضعف" وهي المدينة التي تعد واحدة من أكثر المدن التاريخية الأثرية شهرة في العالم، والتي لم تسلم على مدى التاريخ من الأضرار والانتهاكات. ومشروع "مستقبل بابل" جهد مشترك بين المنظمة غير الحكومية الأميركية والصندوق العالمي للآثار، للعمل على حفظ المواقع التراثية والثقافية الرئيسية، وكذلك الهيئة الوطنية للآثار العراقية.

3-  تشكل المياه الجوفية تحت البناء خطرا آخر يهدد بتآكل أسس الآثار. وقال جيف الن المدير الميداني لمشروع "مستقبل بابل" إن إزالة الاسمنت "ستسمح للأرض بالتنفس وبتبخر الماء، لأنه في الوقت الحاضر المياه لا يمكنها الخروج والطريق الحالي الوحيد لها هو التسرب إلى الجدران". إلى ذلك، صبت طبقة من الاسمنت على عجل فوق البوابة وتحولت إلى مجرى لمياه الأمطار على الجدران.

4- وتغطي أجزاء من البوابة كميات من الآجر الحديث التي سيتعين إزالتها واستبدالها بأخريات تحمل مواصفات تاريخية بصورة دقيقة.

5- كما انتزع سكان القرى المجاورة في الماضي الكثير من الآجر الأصلي من مدينة بابل الأثرية واستخدموه في بناء منازلهم الفقيرة.

6-  منذ "عام 1980 كان هناك تدخل كبير في البناء الحديث أضيف على واجهات بوابة عشتار وتغييرات في التضاريس الخلفية إضافة الى تسطيح قاعدة البوابة بخرسانة".

7- كتابة الحرف الاول من اسمه على طابوق الترميم (ص.ح).

8-  كما شيد قصرا على سفح إحدى التلال الصناعية التي أقيمت، يحمل توقيعه وصوره ويتعرض حاليا للتشويه من الداخل بوأسطة الكتابة على جدرانه.قصر صدام الذي بناه على احد التلال الاثريةبمدينة بابل الأثرية، وابنية شيدها نظام صدام في مشروع " من نبو خذ نصر الى صدام حسين بابل تنهض من جديد" شوهت المدينة وأفقدتها مكانتها التاريخية، فقد شيد جدار من طوب حديث نوعيته رديئة ليرمز لبناء قديم يمتد على ما تبقى من طريق سلكه الاسكندر الأكبر في مدينة بابل يقول جيف الن: الاضرار الناجمة عن مشروع التعمير بالقول"انه عمل فظيع لأنه شيد على أطلال البناء الأصلي".

9- وشيد كذلك عدد من الأبنية ذات طراز حديث على أطلال المواقع الأثرية. وبدأ البناء في بابل عام 1970، لكنه تسارع في زمن حكم صدام. ويقول الن بهذا الصدد إن صدام أعطى أوامر لبناء بابل من اجل إقامة مهرجان كان يقام سنويا فيها. وأضاف أن "ذلك يعد كارثة لسلامة الموقع وكارثة لإعمال الصيانة".

10-                 وقد شيد صدام كذلك عددا من التلال والبحيرات الصناعية في الموقع الأثري،

11-                الجدران التي بنيت بعد سنة 1980 وكان اعادة ترميمها فاشلا لانه لم يتمكن من التعرف على المادة الرابطة القديمة للطابوق.

12-                معبد ايماخ وقد بني قبل فترة صدام وادخل عليه البناء الكونكريتي الحديث، وكان الاثاري المشرف على بنائه فاسدا وقد استغله وسيلة للاثراء غير المشروع بتقديم قوائم باسماء مئات العمال الوهميين.

                                                                  Beskrivning saknas. 


بناء بعض الجدران من جديد في عهد النظام السابق شوهت المدينة

واخرجتها من قائمة التراث العالمي

عليم كرومي: وماذا عن المحاولات العراقية لإعادة إدراج بابل ضمن التراث العالمي، فقد قرأنا ان الحكومة العراقية بعد سنة 2003 سعت من جانبها لإدراج مدينة بابل من قبل منظمة اليونيسكو على قائمة التراث العالمي من جديد. ويقول حسين العماري المسؤول في هيئة الآثار في محافظة بابل لوكالة لفرانس برس "عملنا اليوم هو إعادة بابل واستكمال ملفات المدينة لإدراجها ضمن قائمة التراث العالمي، ولكن هذا يتطلب مبالغ كبيرة من المال". ويؤيد الن ذلك مشيرا إلى أن "هناك نقص في تمويل المواقع التراثية" في العراق. من جانبه، أعرب العماري عن أمله أن "تكون بابل مصدرا رئيسيا للدخل العراق ومكانا لاستقبال السياح". لكن مع صعوبات لا تعد ولا تحصى يجب التغلب عليها في الموقع والمخاوف الأمنية المستمرة في العراق تبقى هذه الأهداف بعيدة المنال. العراق سعى دون جدوى لإدراج مدينة بابل من قبل منظمة اليونسكو على قائمة التراث العالمي؟ 

الجوادي: شكرا جزيلا على هذه المعلومات، لكنك تتحدث عن فترة مضت وهي فترة مهمة في تاريخ مدينة بابل الاثرية ولكن ما أطمئنك علية انه تم ارجاع بابل الى مكانها الاصيل ضمن قائمة التراث العالمي، وتمكن العراقيون ان ينجحوا في ذلك عبر خطة موسعة، وهناك مشاكل عويصة ومعقدة كانت تقف حائلا لكنني كنت متفائلا ان العراقيين قادرون على النجاح في إزالة العدوان الصدامي وغيره على المدينة، ويجب على فرق العمل ان يزيل ما اشرنا اليه انفا من تخريب متعمد او غير متعمد للمدينة الاثارية القديمة وارجاعها الى طبيعتها قبل التخريبات الحديثة وترميمها وفق الطرق العلمية وبالتعاون مع المنظمات الدولية المختصة في ترميم وحفظ الابنية الاثرية، من اقبح ما قام به مرتزقة صدام بامر منه هو ختم الطابوق الفرشي وغيره الموقع باسم صدام (ص.ح)... لكن الإساءة إلى موقع بابل القديمة لم تقتصر على عصر حكم صدام. فقد أنشأ البريطانيون خلال فترة استعمارهم للعراق خطا للسكك الحديد يمر عبر الموقع، بينما أنجزت الحكومة العراقية لاحقا ثلاثة أنابيب لنقل النفط عبر المدينة القديمة. ووفقا لخبراء (ألن) فقد أسيء لهذا الموقع لعقود من الزمن، ويجب أن يتوقف ذلك... والمشكلة الآن لا تكمن بصدام أو الاحتلال العسكري الذي كان هنا بل في الناس الذين بنوا منازل حول الموقع. الخلاصة يجب ازالة كل التخريبات القديمة والحديثة لارجاع المدينة الى اصلها القديم.

عليم كرومي: شكرا لايضاح هذه النقطة فهل تتفضلون باضافة معلومات اخرى تتعلق بارجاع بابل لقائمة التراث العالمي؟

الجوادي: نعم اضافة الى ما ذكرنا وما سألتم عنه لكم المعلومات الاتية: فقد كللت الجهود بالنجاح عندما أدرجت اليونسكو بابل في قائمة التراث الإنساني... تحت ضغط حكومات العراق المتعاقبة بعد سنة 2003 في اتجاه إدراج بابل بين مواقع التراث العالمي... وقد أعلنت منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم (يونسكو) إدراج مدينة بابل العراقية ضمن مواقع التراث العالمي. بعدما نظم العراق حملات للمطالبة بتسجيل هذه المدينة، التي يرجع تاريخها إلى 4000 سنة مضت.وقد اجتمعت مفوضية التراث في الأمم المتحدة في أذريبيجان لاتخاذ القرار بإضافة المدينة إلى قائمة المعالم الهامة للبشرية وهي المواقع المحصنة بموجب معاهدات دولية.ورحبت الحكومة العراقية بالقرار، مؤكدة أنه اعتراف دولي بأهمية المدينة وحضارة ما بين النهرين... وقالت اليونسكو "كانت بابل مقرا لعروش إمبراطوريات عدة حكمها ملوك مثل حامورابي ونبوخذ نصر، وتمثل إبداع إمبراطورية بابل في أوج مجدها."وأضاف بيان اليونسكو في هذا الشأن "ارتباط المدينة بعجائب الدنيا السبع للعالم القديم - إذ تقع بها جنائن بابل المعلقة - كان من العوامل التي جعلتها مصدرا للإلهام بالنسبة للثقافات الفنية والدينية على مستوى العالم."كما حذرت المنظمة الأممية من أن هذا الموقع "يعاني من أوضاع متدهورة"، ويحتاج إلى جهد كبير للحفاظ عليه... وقالت المديرة التنفيذية الانتقالية للصندوق العالمي للآثار ومقرها نيويورك، إن المؤسسة الخيرية تعاونت مع الحكومة العراقية منذ 12سنة من أجل إدراج بابل في قائمة التراث العالمي.وأضافت أنه "ليس من الغريب" أن يستغرق الضغط من أجل تسجيل أي من المواقع في قائمة التراث العالمي عقودا من الزمن. لقد أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، عن إدراج مدينة بابل العراقية الأثرية على لائحة التراث العالمي، وذلك حرصاً منها على عودة العراق لمكانته الحضارية...

                                          Beskrivning saknas. 

نسخة من مدخل بابل العظيمة الشهير. بُنيت هذه النسخة المقلدة للبوابة في ستينيات القرن العشرين بإشراف خبراء ألمان من متحف بيرغامون وبمساعدتهم، لتنتصب في مدخل المدينة مستقبلة زوارها. توجد البوابة الأصلية في متحف بيرغامون بالعاصمة الألمانية برلين منذ مطلع القرن العشرين.

عليم كرومي: باعتبارك كنت المهندس المقيم لمشوع بابل الاثريلمدة سنتين والذي اعتبر مشروعا ستراتيجيا وقتها، هلا حدثنا سيادتكم عن عملكم وتصوراتكم عن مدينة بابل القديمة... وهل لك سيدي تصورا عن مشروع ترميم المدينة العظمى؟

الجوادي:لقد دونت بعض هذه الملاحضات في الفترة 1978-1979، في اوراقي وما زلت اختفظ بها. ومن جملة المقترحات كان:

1-  مقترح اعداد ماستر بلان للمدينة التاريخية ورسمتُ عددا من المخططات له وحسب ما اتذكر ان مخططأ واثاريأ ايطاليألا اتذكر اسمه الان له محاولة اولية كذلك في التخطيط للمدينة.

2- مقترح تطويق المددينة القديمة بصفاح معدنية معاملة ضد التأكسد وتدس في محيط المدينة على طريقة البايل سيستمpilesystemعلى عمق مناسب تحت ممرات المياه الجوفية.

3- دراسة مادة الرابط في الطابوقmorter بدلا عن الرابط الذي استعمل الزفت والطين الذي فشل عمليا واخذت الجدران بالتهطل والانحناء.

4- اعداد نظام التلفرك يعبر على معالم بابل ويدور حولها، لاطلاع الناس وتقليل احتكاكهم بالمباني القديم.

5- تأسيس متحف على مسافة مناسبة من المدينة القديمة.

6- انشاء مجمعات لخدمة المدينة على مسافات مناسبة لا تؤثر على طابع المدينة الاثارية.

                   Beskrivning saknas.

مكتب المهندس المقيم علاء الجوادي في مشروع بابل سنة 1978م

Beskrivning saknas.

زقورة بابل رسمها وصممها الأسطة علاء الجوادي مصنوعة من قطع قماش ملونة، لان الروايات التاريخية تشير الى ان كل طبقة من طبقات الزقورة كانت بلون خاص  بها.



[1]مشروع "مستقبل بابل"مدينة بابل هي أحدى أكثر المدن التاريخية الأثرية شهرة في العالم. وقد تعرضت على مدى التاريخ لإضرار وتدمير متعمد أحيانا. ويطمح مشروع "مستقبل بابل" لإيقاف وتقليل هذه الأضرار.مشروع "مستقبل بابل" هو جهد مشترك بين منظمة الصندوق العالمي للآثار الأميركية غير الحكومية التي تعمل على حفظ المواقع التراث والثقافية الرئيسية وبين الهيئة الوطنية للآثار العراقية.الهدف الأساسي للمشروع كان استكمال خطة لإدارة المواقع في بابل لكنها توسعت لتشمل الترميم وإعادة صيانة أجزاء مختلفة من الموقع أيضا. ومن المسؤولين عن هذا المشروع جيف الن.


[1]Vernacular architecture is architecture characterised by the use of local materials and knowledge, usually without the supervision of professional architects. Vernacular architecture represents the majority of buildings and settlements created in pre-industrial societies and includes a very wide range of buildings, building traditions, and methods of construction.

[2]العمارة العامية (Vernacular architecture) هو مُصطلح يستخدم لتصنيف أساليب البناء التي تستخدم الموارد المتاحة محليا لتلبية الاحتياجات المحلية. العمارة العامية تميل إلى التطور مع مرور الوقت لتعكس الظروف البيئية، الثقافية والسياق التاريخي الذي وجدت بة. غالبا ما رُفضت بعتبارها خامة وغير مكررة، لكن لها مؤيدين يدعوا إلى أهميتها في التصميم الحالي. إن مصطلح "العمارة العامية، عموما، يشير إلى البناء الذي يُبنى من قبل اشخاص غير محترفين، أي دون تدخل مهندسين معماريين. يستعمل في البناء الطرق التقليدية. ولكن على الرغم من ارتباطها بالتقاليد، يُمكن اعتبارها فن حديث النشاط، لأنها تُوفر بدائل للممارسات المعمارية الحالية التي هي مسألة نقاش بالنسبة لأزمة الطاقة.

 رابط القسم الاول من الحوار http://www.alnoor.se/article.asp?id=374296

رابط القسم الثاني من الحوار http://www.alnoor.se/article.asp?id=374512

رابط القسم الثالث من الحوار http://www.alnoor.se/article.asp?id=374694

 رابط القسم الرابع من الحوار http://alnoor.se/article.asp?id=374943

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-04-13 16:52:54
الاخت الغالية العزيزة بثينة القواسمة المحترمة
شكرا على مروركم ومرحبا بتعليقكم الطيب
ونتمى ان نكون دائما عند حسن ظنكم
ودامت صداقتكم هدية كريمة لنا

الاسم: بثينة القواسمة
التاريخ: 2021-03-26 02:37:00
عمل الاسطة علاء الجوادي البغدادي للزقورة بطبقاتها الملونة عمل ابداعي وجمالي وقد اعجبني كثيرا عاشت ايدك يا استاذنا البروفيسور

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 22:57:02
الاخ الفاضل الكريم سلام الحلي المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
حقا ما قلت وصدقت فالكثير منا لا يعرف شيئا عن تراثه وتاريخه
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:39:04
الاخت الفاضلة الكريمة طيف اسماعيل بهاري المحترمة
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:38:40
الاخت الفاضلة الكريمة فدوة نابلسي-بيروت المحترمة
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:38:05

الاخت الفاضلة الكريمة سماء نوري ربيع- الحلة
المحترمة
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:37:42
الاخت الفاضلة الكريمة تمارة يعقوب المحترمة
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:37:07
الاخت الفاضلة الكريمة ذهب نصير رمزي المحترمة
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:36:40
الاخت الفاضلة الكريمة جانيت افرام موسى المحترمة
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:35:59
الاخت الفاضلة الكريمة ليلى مروان حمصي المحترمة
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:35:15
الاخت الفاضلة الكريمة بشرى قسام المحترمة
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:34:45

الاخت الفاضلة الكريمة هناء جبرو- مهندسة مدني المحترمة
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:34:15
الاخ الفاضل الكريم سعد محمد المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
يشكركم السيد الجوادي على شهادتكم الحسية عنه
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:33:48
الاخ الفاضل الكريم ا تحسين العراقي لمحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:33:23
الاخ الفاضل الكريم معاذ فائق المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:32:56
الاخ الفاضل الكريم قارئ من متابعي النور المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
سنوصل ملاحظتكم للسيد علي وساف لمعالجة الموضوع ان شاء الله
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:32:26
الاخ الفاضل الكريم صالح نعمان المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:32:00
الاخ الفاضل الكريم مصطفى سلمان المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:31:31
الاخ الفاضل الكريم افرام كلداني المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
السيد الجوادي يحب الكلدان وبابل كثيرا لانه يعتبر نفسه حسب رواية جده علي ابن ابلي طالب كلداني من اهل بابل والكوفة الكبرى
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:30:00
الاخ الفاضل الكريم داود صالح داود المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
الامور التي تطرقتم لها سيتناولها البرىروفسور الجوادي في مقالات وحوارات اخرى
ويقول معاليه في اعتقادي ان نبوخذنصر كان موحدا ابتداء للاله مردوخ الذي يعتبر رب الارباب في بابل والعراق يومذاك ولكنه امن بالله او (يهوه) رب ابياء التورات والعهد القديم واليهود عموما... لكنه كان يتصرف كامبرطور مما يتوقع معه وجود اخطاء في تصرفاته
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:29:31
الاخ الفاضل الكريم سومر عبد الله المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:28:11
الاخ الفاضل الكريم منصور حسون المنصور المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 2021-03-11 19:27:36
الاخ الفاضل الكريم نعمان مرهون خضر المحترم
شكرا على مروركم الطيب
وتعليقكم الغالي الرقيق
نعتز بكم اصدقاءنا الكرام
نرجو ان نكون دائما عند حسن ظنكم

الاسم: سلام الحلي
التاريخ: 2021-03-11 18:07:31
الحوار كشف صفحات مجهولة للقراء عن مدينة بابل الاثارية فشكرا للبروفسور الجوادي

الاسم: نعمان مرهون خضر
التاريخ: 2021-03-10 21:55:39
صح السانك سيد الجوادي ويعطيك العافية

الاسم: طيف اسماعيل بهاري
التاريخ: 2021-03-10 21:53:29
تحية للمفكر العراقي الاصيل السيد الجوادي

الاسم: معاذ فائق
التاريخ: 2021-03-10 21:51:45
حوار رائع شكرا لكم

الاسم: تحسين العراقي
التاريخ: 2021-03-10 16:33:24
تساءلت لماذا يحب الناس السيد الجوادي؟ ووجدت جواب سؤالي لان الجوادي يحب الناس
ولانه لا ينافس احدا على حطام الدنيا ويترفع عن الصغائر وسفاسف الامور

الاسم: سماء نوري ربيع- الحلة
التاريخ: 2021-03-10 16:13:16
روح العراق تكمن في المثلث الالهي في العراق: بابل وكربلاء والنجف وما بها من مدن اخرى الكوفة والحيرة... والدكتور السيد الجوادي ابن السلالة المحمدية الطاهرة مهتم بالبحث باركان ونقاط هذا المثلث المقدس نسأل الله يحفظه لانجاز رسالته المقدسة

الاسم: سعد محمد
التاريخ: 2021-03-10 16:04:46
تشرفت بالعمل مع استاذي الجوادي فسلام على الشاعر المهندس الرسام سعادة السفير علاء الجوادي الذي كان معلما حقيقيا في كل مكان عمل به في مركز وزارة الخارجية في بغداد وفي دمشق وفي كوبنهاكن وفي بيرن سويسرا وقد عملت معه ووجدته اميرا وفارسا في سلوكه وتعامله مع الناس وابرز معالم شخصيته السمو والوفاء واحترام الاخرين وعنده كارزما طاغية تجذب الجميع اليه وهو انسان رقيق وحساس جدا وكان الانسان والعراق محور حياته. بصراحة لم اجد في حياتي رجل مثله بين الرجال. امكاناته الكثيرة ولغته الانكليزية الكلاسيكية الراقية كوين لانكون جعلته محترما جدا اين ما عمل وكان السفراء يحبونه كثيرا لدماثة اخلاقه وهدوئه... لقد تعلمت انا والمئات من موظفي وزارة الخارجية الكثير الكثير

الاسم: تمارة يعقوب
التاريخ: 2021-03-10 15:39:50
هذا الحوار بالحقيقة هو عدد من البحوث العميقة واعتقد ان ذكاء وخبرة الاستاذ عليم كرومي اخرجت هذه البحوث من خزينة البروفيسور المفكر علاء الجوادي. رجل العراق المبدع

الاسم: قارئ من متابعي النور
التاريخ: 2021-03-10 15:25:30
الاخ مسؤول تحرير موقع النور المحترم
الروابط المرفقة لا تعمل ولا تنفتح
ارجو فتحها رجاء

الاسم: صالح نعمان
التاريخ: 2021-03-10 06:27:31
السيد علاء الجوادي ايقونة العلم والمعرفة

الاسم: فدوة نابلسي-بيروت
التاريخ: 2021-03-10 01:06:36
العراق هو النصير الاول للشعب الفلسطيني ورجال العراق الابطال منذ الدولة الكلدانية والدولة الاشورية هم من حطم احلام اليهود الشيطانيه والعراقيون هم من كانوا اشجع العرب في محاربة الصهاينة... وانا اشكر المفكر العراقي البروفيسور علاء الجوادي ان يحيي تاريخ اسلافه لاسيما نبوخذنصر الذي لقن الصهاينة درسا قاسيا لانهم تمردوا على دولته وخانوا العهود

الاسم: ذهب نصير رمزي
التاريخ: 2021-03-10 00:51:51
حوار جميل مع انسان جميل تقبل تحياتي ومحبتي سيادة السفير المثقف والمؤرخ الفنان علاء الجوادي

الاسم: جانيت افرام موسى
التاريخ: 2021-03-09 23:31:59
صحيح ان بابل اسرت اليهود لكن اليهود تعلموا من حكمة بابل الكثير ومطالعة التوراة وكتب الانبياء والملوك تكشف الكثير من العلم الذي تعلمه حاخامات اليهود من بابل هي مدرسة كبيرة لهم لذا فان اليهود العراقيين يحنون كثيرا الى العراق وبابل ومدينة الكفل التي بها اشخاص مقدسين عندهم
اشكر المفكر الأستاذ علاء الجوادي ببحثه عن بابل وعن حضارة العراق

الاسم: ليلى مروان حمصي
التاريخ: 2021-03-09 23:22:41
لك الحق ان تمجد بلادك وتفتخر وتعتز ببابل ام الدنيا ياجمالك سومري ونظرات عينك بابلية
انت متألق يا سيدي الجوادي

الاسم: مصطفى سلمان
التاريخ: 2021-03-09 23:17:09
بابل واكد وسومر واور واشور ونينوى واربيل والنجف وكربلاء تشهد على ان العراق اعظم بلاد الله وايد ذلك ان حبر روما قداسة البابا عندما اراد ان يطهر روحه جاء الى العراق حاجا. الف تحية الى المفكر البروفيسور والمهندس الفنان والسياسي الوطني والدبلوماسي الكبير السيد علاء الجوادي

الاسم: افرام كلداني
التاريخ: 2021-03-09 23:08:08
ايها العراقي الزكي الطيب ابن بابل ايها الهاشمي الاصيل كلامك جواهر غالية عن مدينة بابل العظيمة ... اما هذا البعثي المسيحي فهو تافه وحقير وكان ردك عليه افحمه واخزاه. شكرا لكم سيد الجوادي

الاسم: بشرى قسام
التاريخ: 2021-03-09 22:13:50
حوار علمي فني تاريخي عن اهم مدينة تاريخية في العراق بل في كل العالم

الاسم: داود صالح داود
التاريخ: 2021-03-09 22:07:29
رسمكم لزقورة بابل رائع جدا وارغب من معاليكم ان تحدثونا باختصار عن هذه الزقورة وزمن بنائها
واحب ان اسمع منكم اشارة عن السبي البابلي لليهود وعن العلاقة بين نبوخذنصر والنبي دانيال
ان امكن فانت رجل عالم وفطحلا ومنصف... وبحسب دراستك هل تعتقد ان الامبراطور نبو خذ نصر كان مؤمنا بالله ام كان مشركا

الاسم: سومر عبد الله
التاريخ: 2021-03-09 21:46:42
تحية لابن العراق البار الدكتور علاء الجوادي بروفيسور الجمال
رمز من رموز العراق ولم ارى نظيرا له بين الشخصيات العراقية لموسوعيته وعمقه وتواضعه وجمعه بين السياسة والدبلوماسية والشعر والبحث التاريخي والهندسة وتخطيط المدن والرسم... انه عقلية نادرة وهو السراج المنير في موقع النور

الاسم: هناء جبرو- مهندسة مدني
التاريخ: 2021-03-09 21:41:55
مقترحات البروفيسور علاء الجوادي في تطوير مدينة بابل مهمة جدا وتحتاج من يرعاها ويحولها الى واقع ملموس
كما ان ايضاح مفهوم العمارة الشعبية جيد جدا لاطلاع القارئ وقد استفدت منه

الاسم: منصور حسون المنصور
التاريخ: 2021-03-09 21:38:40
حوار راقي جدا شكرا للبروفيسور الجوادي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-03-09 21:34:11
كانت هناك مشكلة فنية منعت ظهور الموضوع لكبر حجمه مما استدعى الى تقسيمه الى حلقتين، فتمكن الموقع من نشره ولهم مني جزيل الشكر خصوصا السيد علي السيد وساف
وبهذا الايضاح نجيب على تساؤل الاخ سرور وغيره من القراء الكرام
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2021-03-09 21:32:54
كانت هناك مشكلة فنية منعت ظهور الموضوع لكبر حجمه مما استدعى الى تقسيمه الى حلقتين، فتمكن الموقع من نشره ولهم مني جزيل الشكر خصوصا السيد علي السيد وساف
سيد علاء

الاسم: سرور الطاهري
التاريخ: 2021-03-09 20:24:21
الاخ الاعلامي الماهر السيد علي السيد وساف حاولت البارحة الدخول على الموضوع فلم اتمكن وكررت ذلك عدة مرات وكانت النتيجة نفسها والحمد لله عند محاولتي هذه تمكنت وطالعة الحوار مع البروفيسور الاستاذ الجوادي واشكر موقع النور على تهيئة هذا الحوار الرائع للنشر فكلمات وكتابات الاستاذ الجوادي ليست كلمات عادية او حكايات ادبية فحسب بل هي مدرسة تميزه عن الكثير من الكتاب والاساتذه
تحيتي مؤطرة بالمحبة والوفاء والاخلاص للسيد الجليل الجوادي ولا انسى بالشكر الاستاذ الفنان المخرج السينمائي والمصور الفوتوغرامي عليم كرومي




5000