..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأعلام في العراق ..... الدم ثمن الكلمة الصادقة

عزيز البزوني

يجب إن يتمتع الأعلام في العراقي بالنزاهة والمصداقية والحيادية في النقل لكافة الإحداث والوقائع التي تحصل على الساحة العراقية واليوم ماتشهده البلاد من التطورات كبيرة على مختلف الأصعدة فيقوم الإعلامي والصُحفي بدور فعال في نقل الأخبار من مصادرها بكل أمانة وحرص من اجل الوصول إلى  الحقيقة التي ينتظرها الجمهور وهذه الإحداث تختلف من موقع إلى أخر فهذه التفجيرات والعمليات الإرهابية تأخذ جانب كبير والنزاعات والصراعات المستمرة في مجلس النواب بين الكتل السياسية المشاركة في الحكومة تأخذ الجانب الأهم من حياة الاعلامين وهناك دور كبير يكمن وراء أهم المشاريع التي تنصب في خدمة المواطن على مستوى الأعمار والخدمات والجهد المبذول من قبل الصحفيين الذين يبحثون في كل مكان عن ألتغطيه الخاصة التي يعاني منها الفرد العراقي من أمور مستعصية  تثقل كأهله في كافة جوانب الحياة المختلفة التي يأمل من وراءها العيش بأمان وسلام واستقرار وسعادة أبدية من خلال إيصال صوت المواطن إلى أصحاب الشأن والقرار والمطالبة بإيجاد الحلول السليمة والمناسبة لها 0وبعد إن أصبح الإعلام في العراق واسع الانتشار على مستوى ربوع الوطن ليشمل كافة القضايا المختلفة ورغم التحديات والصعوبات والمشاكل والظروف الأمنية السيئة والعمليات الإرهابية المختلفة منها القتل والخطف والسلب وانتهاك الإعراض يقوم الإعلاميون بواجبهم على أتم وجه وأمانه وتحمل المسؤولية على عاتقهم في نقل كافة الإحداث والوقائع التي تحصل على الساحة العراقية 

 وبعد كل هذه المعاناة والجهد المبذول والعمل الحثيث لإيصال الكلمة الحرة الهادفة أصبح الإعلامي والصحفي المستهدف الأول والأخير وهو هدف كل من إرادة إطفاء كلمة الحقيقة والمعبرة عن طموحات الشعب في شرح معاناتهم والتنديد بالإعمال الإجرامية التي تقوم بها أزلام النظام البائد والعصابات التكفيرية بحق أبناء هذا الوطن0 حيث تعرض الكثير منهم إلى التصفية الجسدية :

فهذا أطوار بهجت مراسلة العربية قتلت في سامراء ومقتل مراسل العراقية الرياضية علاء جعفر في منطقة الشرطة الرابعة من قبل مسلحين وإصابة مراسلة الفرات فاطمة الحسني بعد مقتل مصورها علاء الفرطوسي بعد إن كانوا يغطون  الذكرى السنوية لإحداث سامراء وانفجار عبوة ناسفة على مصور يعمل في قناة الديار عندما كان متوجها إلى مكان عمله مما أدى إلى قطع إحدى ساقية ومقتل عدنان الصافي مقدم برامج في قناة الأنوار عندما كان يقدم برنامج خيري يقدم فيه المساعدات إلى العوائل الفقيرة وكذلك مقتل نقيب الصحفيين شهاب التميمي بعد تعرض لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين حيث تم نقلة إلى المستشفى وتوفي على أثرها 0إن عدد الذين قتلوا من الإعلاميون والصحفيين هذا العام بلغ (27) شخصا وتشير الإحصائيات إن عدد الذين تعرضوا إلى   محاولة اغتيال وتعرضت مؤسساتهم الإعلامية بلغ (179)محاولة وكذلك أن عدد الذين قتلوا منذ سقوط النظام ولحد هذه اللحظة بلغ (275) شخصاٍ فنسال أنفسنا وأصحاب القرار أين هو قانون حماية الاعلامين والصحفيين الذي يضمن حقوقهم ؟ أين هي سيادة الدولة في حفظ دماء الاعلامين والصحفيين ؟ أين موقف الحكومة مما يحصل لهؤلاء الأبرياء؟ كل هذا يحصل الإعلام في العراق ويكون الدم ثمن الكلمة الصادقة

 

عزيز البزوني


التعليقات

الاسم: حيدر الأسدي
التاريخ: 07/12/2008 06:01:15
زميلي الخلوق عزيز البزوني
فعلا ان الاعلام او ما يطلق عليه السلطة الرابعة قدم وقدم ضحايا لان في لحظة ما قد صدح بقول الحقيقة ...نعم اخي بالله هذه الحقيقية التي تعارض اهواء اصحاب المنافع الدنويين فاردو تلك الحقيقة اما مريضة على فراش العلة اما قتيلا اصبح في خبر كان .. نعم ان الاعلام النزيه هو من يقف بوجه من يريد الفتك بالشعب ...نعم يا اخي ولكن للاسف اليوم نرى اعلام منافع اعلام يعمل مقابل مادة مزايدات من اجل نقل خبر او وقائع او ماشابه مع الاسف مع الاسف هؤلاء دخلاء على المجال الاعلامي وما نريدان نستشرف به هو تلك ارواح التي قدمت نفسها من اجل اعلاء كلمة الحقيقة وايصالها الى الراي العام تحية اجلال واحترام لهم...شكرا لكل اعلامي مخلص اتجاه بلده .. وتباً وتعسا لمن اتخذ هذه المهنة للاتجار بدماء الابرياء والفقراء والصعود على رؤسهم ........
من رحم معاناة الصحفيين العراقيين - العراق الجريح

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 06/12/2008 18:07:20
الاخ العزيز.. عزيز البزوني .. تحيه طيبه
بارك الله فيك على هل الموضوع الحلو وكلماتك المعبره
ولعل وعسى يسمعك المسؤولين ويوفرون قرار لحمايه الصحفين .. ومن الله التوفيق
تحياتي
البابانيه زينب
السويد

الاسم: ناظم المظفر
التاريخ: 06/12/2008 17:44:13
عزيزي وزميلي الاستاذ عزيز البزوني المحترم بارك الله فيك ونسال الله لك التوفيق في عملك وحياك الله لانك قد بينت ما يعانيه الصحفي اليوم في العراق الجديد من قتل واستهداف وترويع وعدم توفير الحمايه والحصانه لهم لنقل الحقائق كما هي بدون تزويق او تلفيق وعدم اعطاء الصحفي ابسط حقوقه للاسف محاولين اسكات تلك الاصوات خوفا من ان تفضحهم وتفضح الاعيبهم ولكن بالمقابل اخي العزيز وللاسف الشديد فان هناك ايضا من يلعب دورا كبيرا في عدم نقل الحقيقه واتخاذ اسلوب التعتيم الاعلامي المقيت ضد اناس وجهات اخرى شريفه وطنيه تريد مصلحة الوطن والمواطن ولكن الماديات والمغريات اعمت ابصار الكثير من الاعلاميين اليوم اذ كيف يمكن ان يكون الاعلام حرا نزيها وانت تخفي كثير من الحقائق عن الناس وانت قادر على اظهارها اذن اين هي الرساله الاعلاميه والمهنه الجليله المقدسه وهي ايصال الراي والراي الاخر ومن مبدا الاختلاف بالراي لايفسد في الود قضيه ولكن نقصد طبعا البعض اما البعض الاخر الوطني الحريص فهو غير مشمول بما وجهنا من نقد واؤكد انه نقد ونقد بناء فقط من اجل ان ينتبه اخوتي الاعلاميين لان على عاتقنا مسؤولية خطره كونها وطنيه وشرعيه اتمنى لك كل التوفيق .

الاسم: الكاتب والصحفي عزيزالبزوني
التاريخ: 06/12/2008 14:30:30
في البدء لايسعني سوى تقديم الشكر الجزيل لكل من سلهم بالتعليق على الموضوع الذي يمثل بالحقيقة والواقع ماساة الاعلامي والصحفي وهو يؤدي دور كبير من اجل ايصال الحقائق الى الناس ويجعله في قلب الحدث

الاسم: احمد البدران
التاريخ: 06/12/2008 06:43:59
شكرا على الموضوع المهم

الاسم: احمد البدران
التاريخ: 06/12/2008 06:43:14
بارك اله فيك اخي الكريم على هذه الحقائق المريره
التي تجرعها الاعلام الحر النزيه الشريف..نسال الله ان يمد بعونكم وتسديدكم لتحملوا هذه الرساله الكبرى.




5000