.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التعليم الأهلي تجارة أم تعليم

د. فاضل البدراني

وصلتني شكاوى وطلبات من بعض طلبة جامعات وكليات أهلية ومن ذويهم مضمونها اعتراضهم على الرسوم الدراسية الباهظة والمطالبة بكتابة مقالة اكشف فيها عن نيتهم القيام بمظاهرات لتخفيض الرسوم وبما يتماشى والوضع المادي المتردي للأسرة العراقية. 

وبداية لا بد من الإشادة بجهود التعليم الأهلي والجامعات والكليات الأهلية التي تحرص على المساهمة في خدمة المسيرة التعليمية لبلادنا والنهوض به الى جانب مؤسسات التعليم العالي الحكومية، لكنها بالطبع كانت قاسية جدا في الرسوم الدراسية التي تفرضها، الأمر الذي يجعلنا نطرح تساؤلا على وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ولجنة التعليم العالي البرلمانية، هل مناقشة قانون التعليم الأهلي أصبح فيه من الصعوبات المستعصية على شاكلة الصعوبات التي وردت في بعض فقرات دستور بلادنا، واعتبرت الغام وعقبات تزيد من معاناة المواطن أكثر مما تكون في خدمته وتمشية متطلباته الحياتية؟

فعندما يتحدث المعترضون عن الأسعار الباهظة التي يدفعها الطالب سيما في كليات المجموعة الطبية والتي تتراوح بين 10 الى 11 مليون دينار بالسنة الدراسية، فتطرح وزارة التعليم العالي وكذلك لجنة التعليم البرلمانية مبررا بأن فقرة الرسوم الدراسية في قانون التعليم الأهلي غير مسموح للوزارة التدخل فيها بحسب المادة التي تقول إن للكليات الأهلية الاستقلالية المالية، وحيال هذه المسألة نتساءل ما دور الدولة في رعاية الطالب علميا واقتصاديا؟ هل يبيع جزء من أعضائه حتى يوفر متطلبات الدراسة المكلفة؟ فالمستثمرين يتمتعون باستقلالية وأريحية تامة في رفع الأسعار الباهظة كونهم ينطلقون من رؤية استثمارية ذات جنبة ربحية تشكل الهدف الأساس لهم، وهذه تبعد الجامعات الأهلية من الرؤية الأكاديمية وتمنحها فرصة التعالي على قرارات الوزارة، فضلا عن أريحية أخرى كون أغلب الجامعات الأهلية تعود ملكيتها الى كبار السياسيين والمتنفذين أو من له مساهمات مالية فيها.

أن هذه القضية المعقدة دفعت وستدفع الطلبة للتوجه الى بلدان العالم الخارجي هربا من جشع الأسعار التي هي مثار نقاش بين أبناء البلد من محاولة تجنب صرف العملة الصعبة واخراجها من البلاد في ظرف احوج ما نكون بحاجة الى العملة الصعبة.

وإذ نرى أن بلادنا لم تعد تتحمل قضية التظاهرات في أكثر من جانب ولكثر من موضوع ،نتوجه الى الجامعات والكليات الأهلية بإعادة النظر في سقف الرسوم الدراسية الباهظة وتخفيضها وتفهم وضع العائلة العراقية التي تعاني من وطأة ظروف اقتصادية قاسية في ظل ظروف جائحة كورونا التي اهتزت فيها سمعة السوق العراقية، وهناك أمر يستوجب الطرح يتعلق بأن السنة الدراسية 2019 / 2020 لم تكن الدراسة فيها منتظمة ولم يتلقى الطالب تعليمه بالطريقة العلمية الصحيحة بسبب ظروف عدة، وعلى الرغم من ذلك كانت نسبة تخفيض الرسوم الدراسية بسيطة جدا حددت ب( 10 ) بالمئة بمعنى خصم مليون من أصل 10 أو 11 مليون، وهذه نظرة كانت بعيدة عن قراءة متفهمة ومستوعبة لظروف البلد والعائلة العراقية الحرجة، لذلك نقول يجب ان نستثمر في عقول شبابنا ولا نستثمرهم للربح المادي.

د. فاضل البدراني


التعليقات




5000