.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مخاطر اصابة الاقتصاد العراقي بالمرض الهولندي

د. فاضل العقابي

تعد أقتصادات الدول المنتجة للنفط النامية منها أقتصادات وحيدة الجانب تعتمد على القطاع النفطي في تمويل الميزانية الحكومية وتوفير مستلزمات عملية التنمية وتحاول هذه الدول جاهدة بشتى الاساليب التخلص ن سيطرة هذا القطاع لما لذلك من مساوئ كبيرة على الاقتصاد الوطني لذلك سنتناول في هذه الحلقات واقع القطاع النفطي في العراق مع بيان مدى توفر مبررات انتقال الاقتصاد الى اقتصاد متعدد الجوانب ومدى المخاطر من اصابته بالمرض الهولندي

اولا: واقع القطاع النفطي

تشير الاحصاءات والتقديرات الى ان العراق يمتلك احتياطي من النفط مثبت بحدود 115 مليار برميل حيث يعد من اكبر الاحتياطات في العالم ،ناهيك عن وجود كميات غير مكتشفة في مناطق كثيرة بالاضافة الى الغاز الطبيعي المصاحب والذي يقدر بحدود 110 تريليون قدم مكعب

وكما هو معروف فأن اغلب نفوط منطقة الشرق الاوسط وعلى وجه الخصوص منطقة الخليج العربي تمتاز بقربها من السواحل البحرية والتي تمتاز ببساطة التكوين الجيولوجي مما يجعل كلفة الانتاج منخفضة مقارنة بمناطق اخرى من العالم والنفط العراقي يمتاز بأن الكلفة الاستخراجية له منخفضة وفي هذا المجال اعدت وزارة النفط خطط لزيادة الطاقة الانتاجية للوصول الى 6 مليون برميل/يوم فيما كان الهدف في عام 2007 هو انتاج 5ر3 مليون برميل /يوم وهذا في واقع الامر يحتاج الى حوالي 4مليارات كأستثمارات
هذا بالاضافة الى زيادة انتاج الغاز الطبيعي وبالعودة الى انتاج العراق من النفط تاريخيا نجد انه كان انتاجه عام 1979 حوالي 7ر3 مليون برميل/يوم وفي عام 1990 وقبل احداث حرب الخليج الثانية وصل الانتاج الى 5ر3 برميل /يوم بينما وصل الانتاج في عام 2005 الى 9ر1 مليون برميل /يوم

ومن الواضح ان الحكومة عازمة على زيادة معدلات الانتاج من النفط من اجا ادامة معدلات نمو عالية على الصعيد الاقتصادي وهذا يأتي من

اعادة احياء الخط السوري واعادة احياء الخط الاستراتيجي الذي يمر عبر السعودية وادامة وصيانة الخط التركي الواصل الى ميناء جيهان
وفي هذا المضمار قامت الوزارة بتوقيع عدد من مذكرات التفاهم بين العراق وعدد من الشركات الاجنبية تضمنت 1-تدريب الكوادر البشرية 2- الاعمال الاستشارية ودراسات الجدوى 3-دراسات عن المكامن

كما قامت الوزارة بمنح الشركة العامة للتنقيب عن النفط عقدا بقيمة 4150 مليون دولار الى شركة أيفرس أسيا للهندسة التكنولوجية شركة تركية لتطوير حقل قبة خرمالة حيث يتوقع زيادة الانتاج الحقل المذكور من 35ألف برميل /يوم الى 100 ألف برميل/يوم ومن المتوع ايضا ان يكون الحقل المرشح للتطوير هو حقل مجنون الذي اكتشف عام 1975 والذي يمتلك احتياطي ما بين 11-30 مليار برميل حيث ان التطوير المستقبلي لهذا الحقل سيؤدي الى انتاج 450 الف برميل / يوم خلال سنتين بينما يتطلب تكاليف استثمارية مقدارها 4 مليارات

  

اما الحقل الاخر فهو في الجنوب ويعرف بحقل الحلفاية الذي يحتوي على 5ر4مليار برميل وفي العام نفسه وفي شهر كانون الثاني تم توقيع اتفاقية بين وزارة النفط العراقية ومجموعة شركات شيل بيلتون ودجلة للنفط تهدف الى زيادة الانتاج في الحقل المذكور اما الحقول الصغيرة التي تبلغ احتياطاتها اقل من 2مليار برميل فهي الاخرى كانت مثاراهتمام الشركات الاجنبية وهذه الحقل هي


اولا:حقل الناصرية---------أيني-ريب أويل-كوبا---سوناتراك -بتروميني

ثانيا :حقل الرطاوي -----شيل بتروناس،كانوكي

ثالثا:الغراف ____ ماشينمبوت-روزنيفنكاز-اكسبورت

رابعا: العمارة------ بتروفيتنام، نورالسورية


لقد نص قانون النفط والغازالجديدعلى تأسيس شركة النفط الوطنية التي ستدمج فيها فيها شركات النفط الاخرى حيث تعمل وزارة النفط بشتى الوسائل من اجل جلبروؤس الاموال اللازمة لاجراء التوسعات واعادة تأهيل البنى التحتية للصناعة النفطية أذ ان القطاع النفطي ينقصه في هذه المرحلة هو الاطار القانوني فعلى الحكومة المركزية ان تلعب دورا مؤثرا في قطاع النفط من خلال شركة النفط الوطنية للقيام بأعمال التأهيل وأعادة الانتاج وهناك معوق اخر يقف امام تطور القطاع النفطي الا وهوسياسة الدعم التي تقدمها الحكومة للمنتجات النفطية حيث يعطى النفط الخام الى المصافي بسعر مقداره 300 دينار للبرميل الواحد اي ما يعادل 21سنت مقارنة بأسعار النفط العالمية والتي تزيد عن 60 دولار حيث تقدر الكميات المجهزة للمصافي بحدود 500-550 الف برميل يوميا وبموجب السعر السائد في السوق والبالغ 60دولار للبرميل فأن الايرادات الضائعة تتراوح ما بين 5ر5- 5ر6 مليار دولار سنوياهذا بالاضافة الى كلفة الاستيراد للمشتقات النفطية والبالغة 4ر2 مليار دولاروالتي تباع للمستهلك بسعر زهيد فأن مجموع الدعم سيتراوح ما بين1ر7-6ر7 مليار دولار سنويا وهذا يشكل استنزافا لميزانية الدولة وأيراداتها هذا بالاضافة ان هذا الدعم سيؤدي الى عدم تشجيع الاستثمارات في الصناعات اللاحقة وعلى وفق اتفاقية المساعدات الطارئة لمرحلة ما بعد النزاعات مع صندوق النقد الدولي فأن الحكومة ملتتزمة بزيادة الاسعار المحلية للمنتجات النفطية وبدءا من عام 2005 تبعا للزيادة في معدل الدخل الفردي

وبالعودة للحديث عن الارتقاء بطاقة المصافي القائمة والتي تعمل حاليا وتوسيعها حيث تشير التقديرات الى ان الكلفة التطويرية للمصافي الثلاثة وهي

اولا: مصفى الدورة

ثانيا: مصفى الشعيبة في البصرة

ثالثا: مصفى بيجي في صلاح الدين

هي بحدود 1 مليار دولار و75ر2 مليار دولار لانشاء مصفى جديد يمكن للقطاع الخاص الدخول بقوة في هذا النشاط ،ان اقتصاد كأقتصاد العراق والذي يتميز بوفرة كبيرة في الموارد الطبيعية فشل لحد الان من تأسيس قوي للنمو الاقتصادي ناهيك عن ما يتطلبه من وجود اقتصاد متعدد الجوانب وذلك للاسباب التالية

ان التعدد او التنوع سيوفر حماية للاقتصاد ضد ما يعرف بظاهرة المرض الهولندي حيث هذه الظاهرة تظهر عندما يؤدي استغلال الموارد الطبيعية وعلى وجه الخصوص النفط والغاز الى زيادة الصادرات مما يرفع من قيمة العملة المحلية الامر الذي يجعل الصناعة الوطنية اقل قدرة على المنافسة في ظل غياب قوانين حماية الصناعة الوطنية ونتيجة لذلك ترتفع الاستيرادات وتنخفض الصادرات من السلع غير النفطية وهذا ما يحدث حاليا في العراق

كما ان السوق النفطية معروفة بتقلباتها نتيجة التذبذب في الاسعار بين الحين والاخر يجعل من عملية التخطيط في هذا القطاع عملية صعبة لذلك يجب اعطاء دور اكبر للقطاعات الاخرى مثل الزراعة والخدمات الامر الذي يجعل تأثير الهزات على الاقتصاد اقل حدة من التي يحدثها قطاع النفط على الاقتصاد العراقي
أضافة الى ان قطاع النفط يعد من القطاعات القليلة الامتصاص للبطالة بسبب كونه قطاع يتطلب كثافة في رأس المال من هنا فأن تطوير قطاعات الزراعة والصناعة التحويلية والخدمات التي تمتاز بأنها ذو كثافة في استخدام الايدي العاملة يسساعد في امتصاص البطالة

وتكمن خطورة الاعتماد على مصدر واحد لتوفير مستلزمات التنمية في تعرض عملية التنمية الى الهزات التي يتعرض لها هذا القطاع

من هنا نوصي من القائم على عملية التخطيط الاقتصادي في العراق ان يضع ذلك نصب عينيه من خلال احداث تحولات في البنية الاقتصادية لتنويع مصادر النمو وهذا يتطلب عملية اصلاح اقتصادي تتناول المرتكزات التالية

اولا: الانتقال من الاعتماد على النفط من خلال سياسة اصلاح القطاعات الاخرى وتطويرها

ثانيا: الانتقال الى اقتصاد السوق كآلية والذي يقوده القطاع الخاص

ثالثا: تكوين قطاع تصديري من خلال البحث عن المنتجات التي تحقق ميزة نسبية يشمل صناعات تصديرية واتباع ستراتيجية تشجيع التصدير

ان تحقيق هذه المرتكزات تعد عاملا اسسيا في تحديث الامكانيات الاقتصادية وتفعيلها على الامدين القصير والمتوسط

حيث ما يشهده الاقتصاد العالمي من ازمة اثرت بشكل غير مباشر على الاقتصاد العراقي من ناحية ما تشهده سوق النفط العالمية من تدهور في اسعار النفجط الخام، الا خير دليل على ما تم طرحه.

هذا والســـــــلام

 

د. فاضل العقابي


التعليقات

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 11/12/2008 03:41:30
صباح الخير ابا ايهاب
يشرفني زيارتك لقصيدتي عشتار في ثقافات
كل عام وانت بالف خير
كل الحب

الاسم: دزفاضل العقابي
التاريخ: 07/12/2008 09:57:14
أشكرك ياصاحب الحس المرهف يا عزيزي أستاذ سلام

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 05/12/2008 04:39:23
صباحك سكر دكتور فاضل
وعيدك مبارك صاحبي
موضوع رائع وذا فائدة
كل الحب




5000