.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العناية الإلهية في غرفة العناية المركزة

صفاء الشيخ حمد

توطئة ::: الأخوات والإخوة في النور البنور  : أعلمكم  بان عيد مولدي  لم يعد الخامس عشر من كانون الأول  من كل عام ,إذ شاء الله أن يعطيني عيد مولد  جديد  هو الثالث عشر  من  تشرين الثاني ....

* * * * * * * * * * * * *

الأصوات المنتظمة  للأجهزة الموصولة بالجسد المنهك  .. رواح  الممرضات والأطباء  ومجيئهم .. قلق وترقب الأصدقاء , ودموع  بعضهم .. غضب البعض الآخر  بسبب صعوبة الموقف  واحتمال تأزمه  في أي ساعة .....كل  هذا أضفى على صالة الانتظار  في مستشفى  Medi Point      جوا من الكآبة  الرهيبة  والترقب الممل الممزوج  بالخوف ...

  فجأة ,,,,, يشتد الألم  في  الجسد المنهك أصلا ..لحظات الم رهيبة .. وكان أفعى  ضخمة  بداخلي .. تتلوى فيشتعل الألم بداخلي ..تنفخ  سمومها  فينفتح فمي  تلقائيا  وقد تيبس  لساني .. يسمع الجميع صراخي ..يتغير  الموقف كليا  بعد نزيف الدم  من الأنف  الذي أرعب الأطباء ..يختفي  هدوء الجميع  ويزداد الموقف  حرجا ... يتم إحضار أجهزة أخرى  إلى الغرفة.. الألم خصوصا في المعدة  , يزداد , ويزداد معه  الصراخ من الألم   أو الألم من الصراخ .. لا فرق .. الصداع الرهيب  يكاد يفلق  راسي  نصفين ..الألم لا  يمكن  تصوره ...

  

 الجميع يئس من العلاج  ولكن  لا بأس من المحاولة ..

البعض  فكر  في التابوت  الأحمر الذي  يتم إرسال الموتى فيه عبر الدول ..

البعض  فكر  في  أياد وأمه ..

الجميع  يبحث عن أجوبة  , والبعض  توقعها أو استنتجها :

سبعة لترات من الدم  وما  زال مستوى الصفيحات الدموية قليلا ----

أنها لوكيميا الدم ..

يا لهول  الفاجعة !!

يا الله !!

  

ينهمر الذين توقعوا لوكيميا الدم  بالبكاء  , والبعض الأخر  يرفض التصديق ..

الأطباء ,وسط انهماكهم , يرفضون إعطاء أجوبة شافية  للعيون المتعطشة .. الشيء الوحيد الذي ما  زالوا يرددونه  :

  

إننا  نعمل على علاجه  لكننا لا نعد بشيء  لان حالته حرجة جدا ...

 

  

الطبيب يقول لأحد الأصدقاء الذي ما  زال يحاول لمّ شتات  نفسه من هول الموقف:

  

 إننا بحاجة إلى بلازما الدم  لان الصفيحات الدموية  في  أدنى مستوياتها ..

 

-- الزيارات  ممنوعة ؟؟

--  طبعا  ممنوعة . ماهذا السخف !!

  

 مصعب  ويمامة هما فقط  من سمح لهما بالدخول  لتسهيل عملية الترجمة  لان الحديث باللغة الانكليزية  صعب  جدا بالنسبة لمريض على  شفير الموت ..

مصعب و يمامة  طلب منهما التوقيع على ورقة  تفيد  بان دخولهما  سيكون على مسؤوليتهما  , لان الفيروس  قد ينتقل لهما..

مصعب ويمامة  بكل شجاعة  يوقعان على الورقة  , وقد اغرورقت  عيونهم بالدموع , ليس  خوفا من احتمالية  انتقال الفيروس  لهما , وإنما خوفا علي ...

  

طلبة عراقيون وعرب  يملاءون  صالة المستشفى ..الجميع يبحث عن أجوبة   تفسر ما يجري لي ..

الجميع يسال ماذا حصل  , وما هي تطورات الموقف ...

  

يخرج مصعب إليهم  ويتكوم حوله الجميع .

--- الموقف حرج جدا  , والأطباء لازالوا ا يحاولون إنقاذه , لكننا بحاجة إلى مزيد من الدم  .هل هناك  متبرعين ؟؟ يقول مصعب .

--- طبعا هناك متبرعين .  يقول احدهم .

--- ما هو الموقف  بالتحديد ؟؟  يسال آخر

--- الموقف خطير جدا .. انه يحتاج  إلى الدعاء ..ادعوا له  واتصلوا بعائلاتكم  هنا  أو في العراق أو  في أي مكان آخر للدعاء له .

--- هل علينا أن نتصل بعائلته ؟؟  يسال آخر .

--- حذار من هذا . لننتظر ما سيحدث  وبعدها نرى  في ذلك . لا داعي  لان نقلقهم  لأنهم بعيدون عنه , ولن  يصدقوا  حتى  تطميناتنا لهم .كما  أنهم  لا  يستطيعون الحديث معه  بسبب حالته الصحية .حذار من هذا...

  

الجميع ينتظر وصول بلازما الدم من  مستشفى Aditya Birla Memorial  إلا أنا ..الألم وطنين الأجهزة  الموصولة إلى  جسدي .. نوبات  الإغماء القصيرة .. كل هذا أعياني  وفقدت الأمل  في ساعات  أو  دقائق أو حتى ثوان مستقبلية  مع عائلتي في  الشيخ حمد ...

  

 أياد .. أخي  وصديقي  الذي أخذته مني المنون وهو في  ريعان الشباب , فعوضت غيابه  الكبير  بإعطاء اسمه لولدي  ذا الربيع الأول  الذي  قد ينقلب إلى فصول خريف طويلة إن رحلت عنه ...

  

  أبي .. تخيلت منظر عينيه اللتين خبرتا  سنينا  طوالا من حروب العبث  , وفصولا من  آلام  عاشها  شعب اهتزت أركانه من هول ما عانى ...

  

أمي ..أأكون سببا في بكائها ؟؟

  

  وتذكرت كلمات محمود درويش  :

 

واعشق عمري ,

لأني إذا  متّ ,

اخجل من دمع أمي ...

  

 أم درويش  لم تبك في جنازته , فماذا عن أمي ؟؟؟

  

اليوم الثاني  , الخامسة عصرا . يصل الأصدقاء  ببلازما الدم , ويتلقفها الأطباء منهم بسرعة ...

  

السابعة عصرا .

  

 حالته مستقرة  نسبيا  بعد أن أعطيناه  بلازما الدم , لكن الموقف  لا يزال حرجا ...

  

هذا  ما  ذكره  احد الأطباء للسائلين ...

  

 ليلة طويلة  مرت على  وسط الألم  وطنين الأجهزة  والترقب  والإحساس  بان الموت قد اقترب  كثيرا وقد يأتي في أي ساعة .

 ساعة!!

 بل قل في  أي  ثانية ...

  

الكم الهائل من الأدوية والسوائل التي تم وضعها في وريدي  لم تنجح كثيرا ..الخوف من  النوم يسكنني , لأنني اشعر  بان النوم  سيقربني من الموت  أكثر ..

  

اليوم الثالث , الواحدة ظهرا .  يعود الألم مرة أخرى  بثقل اكبر , وبدأت معه اشعر بثقله على جسدي ..إنها النهاية  توشك أن تقترب ...

  

أ في هذه الساعة ؟؟

أم في الساعة القادمة ؟؟

لا ادري , لكنها قد تكون اليوم أو الليلة ...

  

--- إننا بحاجة إلى  كمية  اكبر  من  بلازما الدم .  يقول الطبيب لمصعب  .

--- ماذا  يعني هذا  ؟؟  يسأله  مصعب .

---  يعني أن مستوى الصفيحات الدموية  في دمه  لا زال قليلا , وإذا لم نعززها  بكمية إضافية  , فان الأمر قد يسوء .. حالته الآن  أمست أكثر حرجا من  حالته  البارحة .

 الثانية ظهرا .  يذهب الأصدقاء مرة أخرى  إلى  مستشفى  Aditya Birla Memorial  للتبرع بالدم , حيث  يتم استخلاص  البلازما من الدم هناك ...

  

 يالله !!!

أي الم هذا !!!

اهو الم الولادة الجديدة  أم هو الم الاحتضار ؟؟؟

 لا ادري ...

  

جالت عيناي في   هذه الغرفة الصغيرة ..يسمونها غرفة العناية المركزة ..

لا ,,,,, إنها غرفة الآلام المركزة ...

  

وسط  كل هذه  الآلام , يبقى لنا  مساحة من التفكير في من نحب ..

  

لا تستطيع الآلام أن تجعلنا  ننساهم  لأنهم جزء منا ..

  

آاااااااه 

يالسويعات  الغرام ..

يالسويعات الوئام الكبير ..

يالسويعات الشوق واللهفة  والانتظار ..

أبهذه  البساطة  ينتهي  كل  شيء !!

أبهذه السرعة ينتهي كل شيء !!

 

هل وقفنا على شاطئ الشوق كل هذا الوقت , ليأتي قارب ويأخذ  واحدا منا  ويترك الآخر !!!

  

زوجتي ---- وانهالت علي الذكريات الجميلة في  ساعات الألم الحالكة..

  

تذكرت أغنية كنا نسمعها سوية  لمحمد عبده , عنوانها ( اختلفنا )..أذكر أننا  حاولنا  تطبيقها علينا , فسألتها :

--أنا : من يحب الآخر أكثر ؟

--هي : طبعا أنا أكثر .

--أنا : لا , أنا أكثر .

--هي : أنا أكثر .. أنا أكثر ..أناااااااااا أكثر .

--أنا : لنكن توافقيين . أنا أكثر وأنت أكثر .

--هي : لماذا لم تذكرني أولا !؟ لماذا لا  تقول : أنا (هي) أكثر وأنت (أنا) أكثر ؟

--أنا: لنكن توافقيين للمرة الثانية .أنا وأنت  أكثر .

--هي : عجبا !! لماذا تصر على أن تذكر نفسك أولا! ؟ لماذا  لا تقول :أنا (هي ) وأنت  (أنا) أكثر  ؟

--أنا: لنكن توافقيين للمرة الثالثة . كلانا أكثر .

--هي : اقبل  بهذا ..........

  

  

اليوم الثالث , الخامسة عصرا . يزداد الموقف حرجا ويزداد معه الألم ونوبات الإغماء القصيرة ...

---مستوى الصفيحات الدموية  يصل إلى حد حرج جدا ..يقول احد الأطباء  للأصدقاء .

--- ماذا يعني هذا ؟؟ يسالون .

--- يعني  أن  عدد الصفيحات الدموية في دمه  قليل جدا  , مما قد يتسبب في توقف جريان الدم  داخل الأوردة ..إنني آسف لقول هذا , ولكن إذا  لم  يصل الدم خلال ساعتين , فانه  سيموت ...    يقول الطبيب

  

يصل الأمر إلى أعلى المستويات داخل المستشفيين بسبب حرج الموقف ..مدير  مستشفى Medi Point    يتصل هاتفيا بمستشفى  Aditya Birla Memorial , لكنهم يخبرونه بأنه  يلزمهم أربع إلى خمس ساعات  حتى يكملوا استخلاص البلازما من الدم , لأنه لا زال أمامهم ثلاثة متبرعين  لمرضى آخرين ..

  

--- لكن حالة مريضنا خطرة , وإذا لم  يصل  الدم  خلال ساعتين  فانه سيموت .الرجاء اخذ  الدم من متبرعينا واستخلاص البلازما منه بسرعة .الحالات الأخرى  يمكن أن تنتظر , أما حالة مريضنا  فحرجة جدا ..يقول مدير المستشفى .

--نعم . على الفور . يجيب المسئولين في مستشفى Aditya Birla Memorial   ...

  

رغم الآلام العظيمة التي كنت أعاني منها , لكني  تمكنت  من معرفة القلق في  وجوه من حولي  في غرفة العناية المركزة .. بعد ساعة ونصف  يصل الأصدقاء ببلازما الدم , وبسرعة يتم وصل الكيس الأصفر الذي يشبه عصير البطيخ  بوريدي...

  

 خمس  ساعات من الانتظار الطويل مرت , حتى خرج احد الأطباء  إلى الواقفين في صالة الانتظار  ليخبرهم أن حالتي  أفضل وأنهم يسيطرون على الموقف الآن ...

  

---ولكننا لم نعرف مالذي حصل ؟؟ يسال احد الأصدقاء .

--انه فيروس  خطير  ينتقل عن طريق  بعوضة سوداء كبيرة نسبيا  تسمى أل Dengue , والفيروس يسبب حمى  تسمى  بنفس الاسم Dengue Fever .يعمل هذا الفيروس  على تدمير  الصفيحات الدموية في الدم  مما  يربك جريان الدم داخل الأوردة  كما انه يسبب الآم عظيمة في  منطقة البطن وصداع في الرأس  وخمول عام في كل أنحاء الجسد..يقول الطبيب .

  

بعد ثلاثة أيام أخرى  في غرفة العناية المركزة  , يتحسن حالي تقريبا  ويبدأ مستوى الصفيحات الدموية بالارتفاع  التدريجي ,  و بعد  أربعة أيام أخرى , يعود إلى المستوى الطبيعي...

  

  

أفكر ألان في كل ما حصل لي :

  

 ماذا لو تأخر  وصول  بلازما الدم نصف ساعة أخرى ؟؟؟

 ماذا لو توقف جريان الدم قبل هذا الوقت ؟؟؟

 الآلام العظيمة التي عشتها  في  غرفة العناية  المركزة ,,, كيف تحملها جسدي الضعيف ؟؟؟

  

كل هذه التساؤلات   كان لها جواب واحد :

  

كان هناك عناية أخرى  في غرفة العناية المركزة ..

اجل , كان هناك عناية أخرى ,,, إنها العناية الإلهية ...

  

انه الدعاء الصادق  لأصدقائي  وعوائلهم  في الهند والعراق  والسعودية  وليبيا واليمن وإيران  وكزخستان ...

 اجل , إنها  العناية الإلهية التي كانت حاضرة في غرفة العناية المركزة...............

  

  

هذا كل ما عندي  لكم  ودمتم  بحفظ الله وعنايته

  

  

  

  

صفاء الشيخ حمد

غرفة رقم 12 , الطابق الثالث,

مستشفى Medi  Point     ,

بونا  , الهند .

  

صفاء الشيخ حمد


التعليقات

الاسم: nahrain benjamin
التاريخ: 10/03/2009 19:11:17
hi im nahrain one of your student in kirkuk university english deparrment,, i dont know if you remember me but i just read the essay and it was very sad to know that because you were really great teacher.i just can say get well soon my teacher...

الاسم: Steva Yousif Toma
التاريخ: 10/03/2009 18:05:20
الف حمدلله على سلامتك يااستاذي العزيز صفاء داعين من الله ان تبقى في ظل حمايته وان يحفظ لك اياد الوسيم........طالبتك ستيفا من كركوك

الاسم: Steva Yousif Toma
التاريخ: 10/03/2009 17:56:49
الف حمدلله على سلامتك يا استاذي العزيز صفاء ادعي واطلب ان تبقى دائما في ظل حماية الله وان يحفظ لك اياد الوسيم...طالبتك ستيفا من كركوك

الاسم: رواء البياتي
التاريخ: 15/12/2008 09:30:56
((توطئة ::: الأخوات والإخوة في النور البنور : أعلمكم بان عيد مولدي لم يعد الخامس عشر من كانون الأول من كل عام ,إذ شاء الله أن يعطيني عيد مولد جديد هو الثالث عشر من تشرين الثاني ....))

اخي صفاء .. كل عام وانت بألف خير ..
عيد مولد سعيد وأعاده الله عليك باليمن والمسرة ودوام التوفيق ..

الاسم: حسين القاصد
التاريخ: 03/12/2008 12:41:04
سلامتك من الاه

الاسم: اسماعيل حمد
التاريخ: 03/12/2008 11:29:23
شفاك الله أتمنى لك شفاءًاعاجلا.دمت برعاية الله.

الاسم: صفاء الشيخ حمد
التاريخ: 02/12/2008 12:50:17
مصعب العزي
عذراً... اخي العزيز على كل مابدر من انفعالات مبررة في ايام غير عادية ...
حماك الله لاجل ايادي رفعت وقلوب وجلت ودموع اذرفت...

الاسم: ضياء حجاب ياسين الشرقاطي
التاريخ: 02/12/2008 10:45:24
اخي صفاء حجاب ياسين...
اولا الحمد لله على سلامتك اخي وان شاء الوصول بسلامة الى ارض الشرقاط الحبيبة...
بعد ان اتصلت بي قبل اسبوعين وقلت لي:- حضر ذبيحة .. عرفت انك قد تعرضت لحادث ما او نجوت من مصيبة .. لكنك لم تخبرني بذلك لحد الان رغم الحاحي الشديد ..لكنني عرفت هذا الان من خلال قراءة موضوعك هذا...
انت في طريقك الان الى دمشق..ومنها الى الموصل...ثم الى الشرقاط.. وعندما تعود ساحرص على ان لا تعود الى هناك..الوطن هو الذي عاقبك لانك ابتعدت عنه...

ساكتب عنك ايضا في موضوعي الذي سانشره هنا بعد ايام بعنوان:-

تطورات موضوع عائلة ام احلام..عليمن يا وطن تعتب عليمن


دمت بسلام لعائلتك..

ضياء الشرقاطي

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 02/12/2008 06:56:23
زميلي العزيز
شافاك ألله ..وأعانك على غربتك. وهذه هي الحياة لا يعرف الأنسان ما هو مقدر له, ولكن تبقى أرادتنا الجميلة وحب الحياة..وكما قلت ..هناك العناية الآلهية المركزة وهي فوق كل علم وطب.سلامات

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 02/12/2008 03:35:26
سلامتك ياصفاء
الف سلامة
المرض ضيف عابر لايتوقف الا لزمن معين ويغادر واظنه غادرك صديقي لتستمر في حياتك الجميلة وتودع المستشفى ياصفاء
سلاما سلاما سلاما

الاسم: [جبار عودة الخطاط
التاريخ: 01/12/2008 22:38:13
اخي العزييز صفاء
بيتما كان ولدي منهمكلا في استعراض مواضيع النور المنشوره وبدأ بقراءة موضوعك المؤثر قلت له قيف واقرا لاعرف بقية القبصة ولا اذري لماذا تفاعلت كشيرا مع قصة الامك عندها طابت من ولدي ان يكتب لك هذه التعليقبة فغذرا اذا وجدت اخطاء على ابة حال لااشاهد مايكتب ولدي الصغير
فلتكن برعاية الله وحفظه يااخي
اخوك في الابتلاء
جنار عودة الخطأط




5000