هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كورنيش شط العرب

مقداد مسعود

وحدي على كورنيش شط العرب. هو الخريف الأحب إلى روحي، والوقت ضحى صقيل، تشهّت روحي نزهة ً نهرية ً. 

(*) 

ما أن  استقر جسدي في الزورق، أنطلق السائق ، فجأة أليّل الضحى على النهر، الكورنيش ما زال في ضحاه الأنيق، انتبهت ُ:  الزورق لا يسع سواي وفي مقدمته شمعة  أرتفاعها نصف متر : يتراقص ُ ضوءُها البرتقالي 

(*)

حين تلفت رأيت زوارق َ متباعدة ً بنسبٍ معينة.

(*)

كل زورقٍ في مقدمته ِ شمعة ً فوق كتاب ضخم 

(*)

الزوارق تتهادى بالشموع والكتب والليل

(*)

لا أحد في الزوارق المتهادية، لا راكبَ ولا سائَق زورق ٍ

(*)

حدّقتُ في الزورق الذي أنا فيه:  ؟ المحرّك يشتغل والزورقُ يتهادى

: أين السائق ؟

(*)

الكورنيش أدركته الظهيرة الخريفية التي أُحبها

(*)

الليل مازال قوساً على النهر. الكورنيش والضفة الثانية  تغسلهما شمسٌ دفيئة

ليتني دفيئا مثلها

(*)

تلّفت ُ صارت القصر ُو السباع الحجرية خلفي والمتنزه . 

(*)

 كتب ٌ طافية ٌ فوقها شموع ٌمتوهجة ٌ

(*)

على الماء زورقي  : وحدهُ

(*)

هل سأختفي ويطفو كتابٌ وشمعة ٌ؟

(*)

كم...  ألبثُ في الأعماق حتى أطفح َ كتاباً

(*)

قفزتُ 

من الزورق ... 

ما زال 

جسدي يعوم،

شوقا 

للكورنيش .


مقداد مسعود


التعليقات




5000