.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سلع ليست للبيع

ابراهيم داود الجنابي

إليكم أيها القاطنون على عربة سائبة 

إليكم محض إرادات مجهولة الهوية / 

تحث الخطى ...... 

 صوب أمنيات مستوردة 

إليكم قبس من إشعاع مآزقنا 

ونحن نحتفل بلم الورد بلا أغصان 

واس معتق .... 

يكفل نضوج إراداتنا التي تعوّل الولوج إلى مدارج قد..... 

 لا يهبط عليها احد من المارة 

يتعهد الآخرون على ملأ أظافرها بطحين أملس 

وانين مبرح

يضج ببرد شتاءان قادمة

لن ناسف على جراحات مولعة بسوط ملون .......

لن ناسف على خمر معتق بالويلات

لن ناسف على أفول داكن ....

يوقف سعال مرورنا على أزقة كبلها الزعيق

لا....

 لن ناسف على جراحات يسيل منها قيء لؤلؤة

تجرح أظافر العودة إلى إسفين خائب

مطّلي بنحاس اخرس

يصدأ من جراء مداهمة كاذبة لصناديق الصدق الأجوف

قد تنحر ألوانها على ساحل النهار

فيصدأ لها قلب كذبتي

لا لست منهارا واكتب غيمتي بلا مطر

وأعيذ بالغيوم أن تسكب دمعها

على خدود غفلتي

كي أصلح ما تبقى من سماء عاثرة

 

ابراهيم داود الجنابي


التعليقات

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 2008-12-01 17:50:26
اليك ايها النبيل اسوق بعض احتجاجاتي واشد راحلتي الى مواطن لم نكن نألفها هكذا هو الشعر هودج بلا عروس واغاني بلا طبول واهازيج عفوية تعودنا على ملامسة اناملها دون حرج

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 2008-12-01 17:48:13
اليك ايها النبيل اسوق بعض احتجاجاتي واشد راحلتي الى مواطن لم نكن نألفها هكذا هو الشعر هودج بلا عروس واغاني بلا طبول واهازيج عفوية تعودنا على ملامسة اناملها دون حرج

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2008-11-30 20:12:18
لا لست منهارا واكتب غيمتي بلا مطر

وأعيذ بالغيوم أن تسكب دمعها

على خدود غفلتي

كي أصلح ما تبقى من سماء عاثرة
-------------------------------
تغني فيما انت تعتلي عربة للموتى والمأفونين .. فوق كل هذا وذاك تكابر وانت نازل بالعربة الى الوادي !

متألق وغامض حزين
لكنه احتجاج على طريقة الشعر .. والمآل مآل يا صديق الطريق .. في الأقل نصرخ ولو جزءا من كلمة .




5000