..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ديوان / شاهدة قبر من رخام الكلمات

يحيى السماوي

  

الإهداء

  

إلـى روح الـطـيـبـة أمي وقـد غـفـت إغـفـاءتـهـا

الأخـيـرة قـبـل أن أقـول لـهـا تـُصــبـحـيـن عـلى جـنـة  ..

 

لقراءة الديوان اضغط على صورة الكتاب

 

 

يحيى السماوي


التعليقات

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 13/02/2009 09:43:00
ما هذه المفاجأة ياسامي ؟ آه لو أن لي يدا طولها آلاف الأميال فأمدها إليك الان برغيف من تنور بيتي ـ تماما كما كنا نقتسم في الزمن المرّ الضحكة والدمعة والحلم والوجع وأرغفة الخبز ...

ها أنت تعيدني إلى ذلك الزمن الموغل في المحبة حيث كانت ألوان ريشتك تصنع لقصائدي قوس قزح الحب والأمل مثلماكان قلبك يصنع لي ملاذا كلما حاصرتني الوحشة .

سأراك قريبا حبيبي سامي ... فإن حجم شوقي لك لا يضاهيه إلآ حجم محبتي لك ياصديق الأمس واليوم والغد .

الاسم: سامي مشاري
التاريخ: 13/02/2009 09:07:23
الوجه الطفولي والعينين الزرقاوين المثقلتين بكابة بلاد الرافدين وفي عكد الخان امضى طفولته وقرب نهر الفرات كان البيت ورائحة الطليع وبستان المامي اجدها في قصائدك 0 كانت حياتك تختنق لتجد حيات اوسع الى مدن تكتض بالمداخن وللحيطان الغليظة0 كانت روحك تتشوق الى نداء نخيل السماوة وتللون الصححراوي الدي اختلط مع لون الوجوة والبيوت0 مع تحيات صديقك الفنان سامي مشاري السماوة0000000

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 21/01/2009 08:36:33
الأخ العزيز الشاعر رحيم يوسف الخفاجي :كيف لا أتذكرك ياصاحبي ؟ هل يغيب البيدر عن ذاكرة العصفور ؟ عسى أن تجمعنا الأيام يوما فنسجر تنور الفرح لنتناول رغيف قصيدة على مائدة الفرات أو تحت ظلال بساتين دجلة ..

دمت مبدعا أيها العزيز أبدا .

الاسم: رحيم يوسف الخفاجي
التاريخ: 21/01/2009 07:36:51
القدير الأجمل يحيى السماوي
دام محترما

بين ربوع قلب.. وقلب آخر
زرعتِ الحياة
سمفونية أمل
وصحوة صهيل تشهق في السماء
وصدى زقزقة ماضية
وترنيمة طفل مهاجر لذاته،
وعلى محورها خطت عبارة
دمتَ بسلام أيها الرفيق


اشتقت إليك أستاذنا العزيز
إنك وأيم الحق سامق


أخوك
رحيم يوسف الخفاجي
شاعر وصحافي عراقي-هل تذكرني؟

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 11/01/2009 11:35:51
الشاعرة المبدعة د . هناء القاضي : أين أشواك صحاراي من ياسمين وقرنفل حدائقك ياسيدتي ؟
تمنياتي لحقولك بربيع على سعة العمر ...
لك مني نهر شكر وامتنان لا ينضب .

كل ضحكة طفل وهديل حمامة وأنت بخير وابداع .

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 11/01/2009 10:43:39
شاعرنا الكبير
المكاتب الادبية تتباهى ويصيبها الغرور حين تكون رخام كلماتك
..فتسجل أبهى الحضور.أسأل ألله أن يظل هذا النبض دافقا فيك لتتلو علينا حلو الكلام

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 09/01/2009 12:33:43
أخي العذب كالمحبة الأديب أحمد الصائغ : تذكرت قول شاعرنا الخالد بدر شاكر السياب حين رأى ديوانه ينتقل بين أيدي أحبائه فقال " يا ليتني قد كنت ديواني " .. وها أنا أقول : يا ليتني كنت كتابي لأنعم بصحبتك وأنت تغذ نبضك نحو العراق لتقيم فيه مهرجان محبتك الضوئية ...

ولكن : لا عليك يا صديقي ... سأصحبك حين يحين موعد المهرجان القادم ... سأحضر حتى لو كان مشيا ً على أهدابي .

محبتي المضيئة كقنديل قلبك أيها الفلاح النبيل في حديقة النور

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 09/01/2009 12:26:48
الأخت الأديبة صبيحة شبر : رضاك عن نصوصي سبب آخر يجعلني أحترمها ...

شكرا لك بعدد حروف نصوصي أيتها النخلة العراقية الباسقة .

لا غادرت المسرة فضاءات قلبك سيدتي الأخت المبدعة .

الاسم: صبيحة شبر
التاريخ: 15/12/2008 12:45:20
يهدينا الرائع يحيى السماوي دررا من جمان
ونحن نقرأ أناشيده الرائعة في حب الوطن والاخوة والصداقة
و رحيل الامومة الحانية
سلم يراعك ايها الاخ الغالي
ودامت لنا قصائدك الحسان

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 10/12/2008 19:00:06
استاذي الكبير يحيى السماوي
كل عام وانت والعائلة بخير
وانا احزم امتعتي صوب الوطن حيث تفصلني عنه ساعات كنت استوحش الطريق لولا ساعي البريد الذي حمل لي زاد السفر
ديوانك سيدي سيكون رفيق سفرتي وقد شرفتني بهذا الكرم السماوي
قبلات ومحبة لك ايها الكبير
تلميذك
احمد الصائغ

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 04/12/2008 03:18:04
المبدعة شعرا وقصا ولونا سمرقند الجابري : لك من الشاكر فضلك وفضائلك غابة من شجر الشكر يحفّ بها نهر من نمير الإمتنان ..

الصدق أقول : تعليقك أكثر شاعرية من أخيلة كتابي ـ فما عسى أشواك أبجديتي أن تقول بين يدَيْ ياسمين وقرنفل أبجديتك ؟

شكرا لك بحجم فضاءاتك .

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 03/12/2008 08:47:03
انها شاهدة من حلاوة الوجد يكنها السماوي الكبير لامه... ووطنه... وللحبيبة ، قرأت المجموعة ...اعتصرني الحزن في اولها ولكني سرعان ما حلقت في عوالم ملكوت يحيى فصارت صورة جراح الوطن تتصارع وشهقات المحبة النابعة من امرأة سكنت روح السماوي ففجرت فيه صراخ التوقد...كان لي شرف ايصال نسخ من المجموعة للاصدقاء ...سموني حاملة المسك ...سموني ملاكا حمل نبوة الحزن من اله الشعر الى النخبة من المتوحدين بحب الكلمة ...حلمت شرف البشارة ...فصرت اشير الى العاشقين وادلهم الى مدن الرجل المبدع ... لي ان اعشق اجنحتي التي نمت وانا اغمر قامتي في انهار الشهد واتمختر ببخور التعبد المقدس لكل ما هو سام ونبيل...لروح كتبت هذه الكلمات سلامي.

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 02/12/2008 23:36:16
الأخ والصديق الشاعر المبدع خالد الحلي : كان فألا ً حسنا ً أن أبتدئ صباحي باستنشاق عبير قلبك الطيب والنبيل ... وكان صحوا ً جميلا ً أن تستحضركما عيناي فأجلسكما أنت والحبيب المبدع عباس البدري لنقتسم معا رغيف لقاء عذب ٍ على مائدة حديقة "النور " ... لقد وعدت البدري العزيز بمهاتفته حين أزورك يوم السبت القادم .. ولكن ياأبا الوليد : لا تسرقه مني كثيرا ـ فأنا أيضا بي عطش روحي لكوثر طيوبه ...

شكرا لك .. وشكرا للبدري العذب .. وشكرا للحبيب أحمد الصائغ الذي جعل من أضلاعه مائدة يلتقي حولها الأحبة مبللين بنور قلبه .

الاسم: خالد الحلِّي
التاريخ: 02/12/2008 13:17:41
ربما يزوّر التاريخ، ولكن الصداقات الحقيقية والأصيلة لا تزور، ربما يبطش بالأصدقاء ويشتتهم نظام سياسي يتلوه آخر، لكن الصداقة الحقيقية تبقى أكبر من كل الأنظمة.
صداقات ما زالت تترسخ وتزدهر رغم بعاد عقود من الزمن، فَرَضَ على شخوصها الفراق ما شهده عراقنا الحبيب من ممارسات أنظمة وعهود انفرطت وانتهت إلى مزبلة التاريخ، وبقيت الصداقة الحقة شمساً لا تغيب . وهاهو موقع "النور" يتيح لي فرصة الا لتقاء في آن واحد ن بأعز صديقين من أصدقاء العمر هما الرائعان عباس البدري ويحيى السماوي. لم أر الصديق والأخ عباس منذ 29 سنة عشنا خلالها ما عشنا من متاعب الغربة، ولكنه كان في القلب دائماً، وبقي هو الصديق الأقرب بصفائه ونبله وأصالته. أما الأخ والصديق يحيى السماوي والذي يبعد محلّ إقامته بمسافة 900 كيلو متر عن محل إقامتي، فإنني منذ حلوله في أستراليا ألتقيه مرتين أو مرة كل عام، وأكاد التقيه مرة كل يوم أو يومين عبر الهاتف. وهو مثل الصديق عباس البدري نابت في الذاكرة بطيبته ومواقفه وأصالته.
كم أتمنى أن نلتقي نحن الثلاثة قريب. لكما أيها الرائعان دائماً عباس ويحيى ورود ود واعتزاز لا تذبل.

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 30/11/2008 20:24:49
الصديق الشاعر نجم عذوف : ها أنت تـُعيد إلى مرعاي خِراف عمري الضائعة ـ فأستحضر أمسي البعيد حين عرفتك أول الأمر طالبا نجيبافي إعدادية السماوة ، مهموما بعذاب فقراء العراق ، وذائدا عن المحبة في زمن البغض .. وها أنا الان أستحضر تلك الصباحات التي أنتقيك فيها دون بقية الطلاب لتقرأ ما تكتبه في الإنشاء والتعبير وأولى قصائدك وأنت تغمز بذكاء من عنجهية القائد وحزبه حينا ، وتبشـّر بغد التآلف والمحبة حينا ...

كم تقت لرؤيتك حين زرت السماوة ، فأخبرني حبيبنا الفقيد د . ناجي كاشي والأخوان الصديقان سعد سباهي وعبد الجبار بجاي عن سفرك قبل حضوري بأيام ... عساني التقيك في غد قريب .

أكثر من ثلاثين عاما قد مرّت الان على آخر لقاء لنا ـ ربما كان في نادي المعلمين ـ أو في مقهى عبد الله حطحوط ، لتطلّ عليّ الان بقلبك المضاء بشمس المحبة ... فشكرا لبهاء قلبك .. وشكرا لدفء مشاعرك .. وشكرا لصدق شعرك يا صديقي البعيد القريب .

الاسم: نجم عذوف
التاريخ: 30/11/2008 14:33:57
هكذا أنت استاذي الفاضل تمنح الالق القاً وتعكي للابداع مسحة التامل ، تذهب بي الى عالم التامل لينهض الاموات وهم يستقبلون تراتيلك الجميلة بالالم والاغتراب ، فلننفض تراب القبور عنا ولنستقبل احضات امهاتنا وهن يغادرننا بحسرة الامومة والهم والشجن .. تبقى علما مبدعا وجميلا كما عهدنا استاذاً رائعا وصديقاً وفيا للقيم والابداع والجمال والفكر ..

مع الاماني والتحايا

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 30/11/2008 12:32:03
الصديقة الفاضلة الشاعرة المبدعة وفاء عبد الرزاق : سطورك القليلة في تعليقك أكثر بلاغة وأخيلة شاعرية من أوراقي ...

أتباهى بك أختا وصديقة مثلما يتباهى بك الإبداع العراقي سفيرة لطفولة النخل وأمومة النهر ...

طوبى لقلبي بإقامتك الأبدية فيه ..

أكرميني بعنوان مائدتك ـ فثمة رغيف ورقيّ أريد أن أضعه عليها .

دمت حقل إبداع ونهر محبة كونية .

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/11/2008 01:00:21
اخي وصديقي الغالي الشاعر الذي اجله بقدر علو سمائه
الجليل يحيى السماوي

محصن بك الشعر ينطقك يزدهر بك ولا يتوب
لست الخطيئة القابلة للتوبة
بل انت الكلمة المستعصية على الجميع

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 29/11/2008 23:39:07
أخي الحبيب الشاعر المبدع والإعلامي القدير عباس البدري : يبدو أنني بتُّ أكثر غيرة منك يا صاحبي !! فقد نسي الحبيب خالد الحلي سؤالي عن متاعبي الصحية حين حدثته عنك ـ فإذا به يحدثني عن رجل يدعوه الناس " عباس البدري " ويدعوه خالد " صديق العمر " !!

كيف لا اغار ـ وكنت أظنني أنا صديق عمره ؟؟

السبت القادم سنشترك أنا والرائع خالد الحلي في أمسية شعرية ضمن المهرجان السنوي للمجلس العراقي الأسترالي في مدينة ملبورن ... والمؤكد أننا سنسرقك من سيدتي الأخت حبيبتك " سعاد " التي منحت حقلك بيادر الأبوةالرائعة ... ( أعرف أن لا أحد يستطيع سرقتك من تلك الزوجة الجليلة ـ لكن الذي أعنيه أننا سنسرق بعضا من وقتك حين نتوضـأ برحيق صوتك ، فاجعل هاتفك على مقربة منك أيها العزيز العزيز )

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 29/11/2008 23:23:56
عزيزي الشاعر المبدع منذر عبد الحر : اللقاءان اللذان التقيتك فيهما في الصالحية والحلبوني في دمشق ، أسهما في تطريز ملاءة روحي بيواقيت الفرح ، وفي استنشاق عبير السرور بعد اختناقي بدخان الضجر ...

آلمني أن قدميك تشتكيان الضنى ... أسأل الله أن يجعل لهما عافية كعافية شعرك العذب أيها البهيّ وجها وقلبا وأبجدية .

رضاك عن كتابي سبب آخر يحملني على احترام ما فيه من وجع صوفي .

محبتي التي ستبقى تكبر كالزمن .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 29/11/2008 23:15:10
أخي الأديب صباح محسن كاظم : أهدي فضاءات قلبك بخور محبتي وفراشات اشتياقي ..

عرفت من أخينا الدكتور الشاعر والمترجم عادل الزبيدي أن الكتب التي أرسلتها إليه قد وصلته ـ فهل وصلك الديوان أيها الحبيب ؟ لقد أرسلته بيد ذات الصديق الذي أرسلت معه كتبي إلى الحبيب د . عادل ..

لا عليك سيدي الأخ والصديق المبدع ... سأحمل لك أكثر من كتاب حين أطرق بابك في غد قريب ، قبل اصطحابك لزيارة حبيبنا المبدع حمودي الكناني لننظف ثلاجة بيته من السمك .

لحقولك مني أنقى ما في قلبي من ينابيع المحبة .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 29/11/2008 23:07:17
أخي الأديب رحيم الحلي : كنت قد عقدت العزم على زيارتك بعد أن أعطاني الأخ أبو حالوب عنوانك ـ لولا أن فاجعة صديقنا الشاعر محمد مظلوم برحيل زوجته وطفيله المفاجئ قد حملني على تأجيل سفري نحوك ... ومع ذلك ، فسأزورك حتما لا لأجلس غليك فحسب ، إنما ولأقبّـل جبين طفلتك الموهوبة ...

كتبي ليست أقلّ سعادة من قلبي حين تدخل حدائقك يا صديقي .

الاسم: رحيم لحلي
التاريخ: 29/11/2008 15:47:20
الشاعر الكبير يحيى السمماوي
تظل شمعة كبيرة في عالم الشعر
نتمنى لها دوام التوهج فهي ثروة للوطن ولعالم الشعر
لقد زينت لغتنا الجميلة باشعارك الجميلة كأنها الدرر
شكرا لتزويدنا بزوادة الشعر من دواوينك الخالدة

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 29/11/2008 14:12:05
لازلنا ننتظرك....والسمكه جمدها الكناني حتى ولو بعد حين....

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 29/11/2008 10:44:32
أستاذي الفاضل الشاعر والانسان الكبير يحيى السماوي , اعتذاري منك أولا لعدم تمكني من لقائك بما يكفي لأشبع من بهائك الرائع , لأنني حين كنت في دمشق كنت أنا غير قادر على المشي على قدمي بسبب آلام المفاصل الشديد الذي اجتاحني وعطل حركتي , وثانيا أنحني لإبداعك الجليل وتواضعك الذي يعلمنا دروسا مهمة في حياتنا .
قرأت مجموعتك المتميزة الرائعة وسأكتب عن بهائها وشعرها الذي يمثل حقول ابداع وفيرة مثمرة , كما يمثل شجنا عراقيا أصيلا , وأود أن أشكرك على إهدائك النبيل وثراء روحك العالية , سلمت لنا ودمت بخير , مع كل اعتزازي ومحبتي

الاسم: عباس البدرى
التاريخ: 29/11/2008 01:54:20
مشيآعلى جوارح قلبى ،وليس على السطور سأسعى طلبآلأبداعك
الجديد.
أنا أغار منك،صدقآ،أغار! خالد الحلى ،معك ؟ ماذا أغمر
بالقبلات ،رسالتك ،أم وجنات عائلتى كلها ،وبالطبع شفتى
حبيبتى ،زوجتى (سعاد)؟
آه لو تدرى ماذا يعنى لى -خالدالحلى-.
خدينى يحيى ،بوسلى خالد.

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 28/11/2008 20:40:14
أخي الشاعر جواد كاظم اسماعيل : بمثل نمير ينابيع قلبك تغدو أشواك أبجديتي زهور ياسمين ... فكيف لا يبللني الندى حين تمر سحائبك على صحارى سطوري يا بهيّ المطر ؟

شكرا لك بحجم فضاءات روحك الطيبة .

أثقل الله أشجارك بعناقيد الإبداع وعصافير المسرة .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 28/11/2008 20:33:49
الأخ العزيز الشاعر والإعلامي القدير عباس البدري :كنت في حديث عنك أول من أمس مع صديقنا المشترك الشاعر خالد الحلي والذي أضاء بيتي بقنديل محبته ... ترى : أليس من حقي لو تمنيت عليك أن تضيء بيتي بوجهك يا صاحبي النقي كدموع العشق ، والدافيء كشاي الشغيلة الذي كنا نتناوله في " طريق الشعب " قبل أكثر من ثلاثين دورة شمس ؟

ثمة كتاب آخر سيسعى إليك ولو مشيا على السطور إذا تعبت أقدام ساعي البريد .

دمت مبدعا .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 28/11/2008 20:23:40
الصديق الأديب حمودي الكناني : الحق لك .. واللوم والعتب عليّ .. فقد كان من المفروض أن أقبّـل جبينك يوم الأثنين القادم ـ لكن الذي حدث هو عودتي الى استراليا بعد اختتام حفل توزيع جوائز البابطين في الكويت وطباعتي كتابين في دمشق ـ وسبب عودتي هو ارتباطي بموعد مع المهرجان السنوي الذي يقيمه المجلس العراقي الأسترالي وبالتعاون مع السفارة العراقية " يوم 6/12/2008 في مدينة ملبورن .. لك الحق أيها الحبيب ... وعليّ اللوم والعتب ـ لكنني متأكد أنك ستسامحني حين آتيك بعد أسابيع قليلة ـ لأنك سترى تواريخ كتابتي الإهداءات على مجموعة الكتب التي هيّـأتها لك ...

عطشي للقائك بات كبيرا يا أبا العلياء .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 28/11/2008 02:19:02
كنا ننتظر اطلالتك مثلما انتظار الصائمين الى الهلال , أتراك نسيت أم انساك لقاء من تحب وعدا قطعته ...والله كلنا قد زعلنا . أما كيف تُراضينا هذا ما ننتظر .
--------------------------------
الكناني/كربلاء

الاسم: عباس البدرى
التاريخ: 27/11/2008 20:18:28
الشاعر الكبير يحيى السماوى ،تحياتى وأمتنانى .
وصلنى الديوان مزدانآبأهداء رهيف بيراعكم الشاعرى الجميل.
لتزدهر خمائل دوحة الشعر العراقى والعربى بأبداعاتكم
الشامخة الرائعة .
شاكرآ لكم هذه الألتفاتة . محبتى .

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 27/11/2008 20:14:52
أيها الباسق يحيى السماوي

من أين أدخل الى جمالك وأنت تصوغ أجمل الدرر حول مملكتك المحصنة والمحروسة بدعاء الأم التي توجتها بأبتهالات الصباح وهي ذاهبة عنك الى جنتها بعد أن كفنتها برخام كلماتك..فطوبى لصباحاتك وطوبى لأمنا أمك الجنة.

مع ارق وأجمل المنى




5000