.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص مجنونة قصيرة جداً( إيماءات النوادر )

عامر رمزي

لو كنا بلا أوجاع

==========

كان كل ما يُحيط به مثالياً حتى أنه لم يتلمس أطراف السعادة كونه لم يَختبرالعذاب ..عاد الى مسكنه بعد أن عزم على قتل الرتابة المُضجرة.. دُهشت زوجته حين راحت تعينه على فك رباط حذاءه الجديد وهو يتلوى من تقرّح قدميه لأن مقاسه أصغرمن المعتاد. فسالته عن السبب.. أجاب جاداً: لو توافق مع حجم قدمي كما في كل مرة لما أدركت نفسي لذة الراحة بعد خلعه!!

 

 

جدنا آدم ..مشتبه بهِ!!

===========

تأخرآدم في أوبته إلى المغارة إثر يوم شاق شحّ فيهِ الصيد وفوجئ بحواء حانقة وهي تــُمزق  كل ما جمعه من أوراق الشجر ثياباً له ، وراحت تتهمه بخيانتها !! ولم تـَطِبْ نفسها إلا بعد أن أقسم لها اليمين بأن لا حواء أخرى تـُباريها على حبهِ!!

 

 

قبلة ٌ قسرية

======

حثـته ُزوجتهُ على تقبيلها قـُبيل خروجه إلى عملهِ قائلة :

أنظر إلى جارنا كيف يُقبـّل زوجته كلما هـَمّ بمغادرة المنزل..فلِمَ لا تفعل ما يقوم به؟

أجاب بخبثٍ :

وهل تظنـّين أنها ستوافق؟

 

 

قصصٌ خيالية

========

شاهدت زوجها يقرأ كتاب (كيف تروّض زوجتك) فقالت في نفسها ساخرة: كم يُدهشني شغفه بالقصص الخيالية!!

 

دقيقة حداد

=======

سألت زوجها قـُبـيل وصول الضيوف: كيف سنبتدئ احتفالنا بعيد زواجنا؟ أجاب : في بداية الأمر طبعاً سنقف دقيقة حداد!!!

 

معاندة

======

لم تكن زوجته تجيد الطهي فثبـّت على جدارالمطبخ لوحة كتـَب فيها (رحم الله إمرءاً عمل عملاً فـأتــقنه ) ...رفعتها وثبتتها أمامه في غرفة نومهما..

 

 

وفية جداً

======

 في عيد الحب بحثــَتْ في السوق كثيراً عن بطاقةٍ حمراءَ مكتوب فيها (إلى حبيبي الوحيد والفريد) وحينما عثرت على ضالتها ..اِشترت عشرين بطاقة!!

 

ليته ينسى

=======

أصابته صدمة عنيفة بعد عودته من الطبيب فراح يشرب الخمر حتى ثمل. حينها حاول تذكـّر الجملة التي أفقدته صوابه، هل هي :سلحفاة في الدلو أم ضفدع في الصحن أم أخطبوط في القدر...اِتصلت زوجته بطبيبه فقال لها مواسياً:

- مرضه هو سرطان في الحوض!!!

 

 

عامر رمزي


التعليقات

الاسم: جاسم خلف الياس
التاريخ: 2008-12-16 13:56:38
القاص والصديق عامر
قالوا عن قصصك القصيرة جدا ما تستحق من اطراء في فاعليتها اولا وجماليتها ثانيا وكلاهما يشكلان القدرة والكفاءة في عملية التوصيل الادبي المرتكزة على الامتاع والاقناع.
ما يهمني في بداية مقاربتي المتواضعة هو الموجه القرائي الذي وضعته لهذه القصص ، إذ كان بودي ان تحذف كلمة ( مجنونة ) لكي يكتشفها القارئ هل هي مجنونة فعلا ام لا ، ولكي لا تخرج عن فاعليتها في النوع الادبي ذاته .
اقولها ودون مجاملة ان قصصك تمتلك من المفارقة ، واللسعة، والتناص ما يؤهلها مع بقية الاشتراطات الفنية لان تكون من النماذج القصصية القصيرة جدا وبامتياز.
صديقي العزيز
تاكد يفرحني جدا حين ارى قصصا بهذا المستوى من الابداع وتاكد ثانية لن اتخلى عن تجاربكم القصصية حينما انتهي من كتابة اطروحة الدكتوراه وساتناولها من جديد لانها قصص تستحق الدراسة
دمت مبدعا.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-12-02 04:16:59
الأستاذ الصديق لؤي قاسم عباس
=============================
ياسلام عليك ياصديقي ..قرأت لك ..أما موضوعك بابا نؤيل أم بابا..فهو غاية في الروعة ..
حضورك أسعدني للغاية وهو كحضور بابا نويل في ليلة العيد
دمت صديقاغاليا
عامر رمزي

الاسم: لؤي قاسم عباس
التاريخ: 2008-12-01 20:11:17
الأستاذالمبدع عامر رمزي :- قصص مجنونة فعلاً تدل على عبقرية كاتبها ... شكراًلك سيدي الكريم لقد استمتع بهذه القصص الرائعة جداً

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-30 15:48:21
الشاعرة الصديقة هناء شوقي
===========================
بكل سرور استقبلت ردكِ أيتها الصديقة التي يشرفني توقيعها هناعلى سطوري..شكراً لنيشانك فهوعلى صدري وسام عز..
قد كانت التفاتة جميلة منكِ ياهناء
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-30 15:36:01
الصديقة بلقيس الملحم
=======================
وااااااااااااااااو
عذراً لاستخدامي مصطلح واو وهو ليس من الفصحى
جملة منكِ جعلتني أغوص في كتاباتكِ ..جملة أذكى مني ومن آدم وحواء..
كاتبة كبيرة بحق
عامر رمزي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 2008-11-30 14:43:58
قرأت نتاجك الحكيم بعدة امكنة
وبكل قراءة كنت اشعر بلذة النشوة الحرفي
لست انا من تأتي هنا لتنقد الكلام بل انا التي تأتي لتكتشف ما قد يخفى عنها فأنت يا عامر نموذج من المدرسة السردية الثقافية
احترامي لك ومثابرتك وقلمك
هناء شوقي

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 2008-11-30 13:09:52
في نصوصك كنت أذكى من آدم وحواء!!
رائع بحق

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-30 08:08:19
الصديقة زينب الخفاجي
======================
كنت قد وعدت صديقتنا (بان) وأعدكِ بأنني لن أقصر في مهاجمة (الظالم من آدم) وقد نشرت هنا في النور قصصاً أخرى تؤكد على الدفاع عن حقوق المرأة في الحرية الفكرية
مثل ((مجنونة لكنني أحبها وحب واستقالة ولست أعلم غايتي وأنا وحماتي وغيرها)
قرأت لك اليوم بعض من كتاباتكِ وأعجبتني للغاية وأشد على يدكِ في الكتابة..
عامر رمزي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2008-11-29 19:50:46
الاستاذ الفاضل المبدع عامر رمزي
ياسيدي لكل منا نظرته الخاصة لما يدور بين ادم وحواء
ورؤيتك هذه المرة اضحكتني جدا...اتمنى لو تكون حواء قوية كما ذكرت فتمزق اوراق زوجها الذي غاب طويلا...لا اخفي ان للمراة ذكاء كبير وان ارادت شيء تفعله...واتفق مع صديقتي بان ضياء في طلبها منك...دمت مبدعا ...وننتظر تكملة للموضوع

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-29 10:48:10
الصديقة بان ضياء الخيالي
===========================
نبهتيني الى نقطة مهمة فعدت للقصص أراجع لمن هي شوكات موجهة فوجدت أنها تقريبا متعادلة بين حواء وآدم لكن رغم ذلك سأنشر لأجل رضاكِ قصص ضد( الظالم من آدم) في المرة المقبلة وهذا وعد .. وسأنتقم لكن منه.!!.
تحيتي وشكراً لبسمتكِ هنا
عامر رمزي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2008-11-29 08:37:08
الاستاذ الفاضل عامر رمزي
باقة جميلة ملونة قصصك سيدي احتوت وردا احمرواصفر وابيض ... شوكات ازهارها موجهة نحو النساء فقط ...هل لنا بباقة موجهة اشواكها نحو الرجال ... على ان تكون بنفس هذه الروعة سلمت يداك

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-29 08:36:18
إبنة الرافدين ثائرة البازي
===========================
(((بس والله ماتكدرون تعيشون بلا حواء بكل دقة صفاتها)))
مؤكد..طبعاً ..حتماً..وكل مرادفات التأكيد على أن الرجال لايمكن أن يستغنوا عن حواء..وهن الزهرات في صحراء حياتنا..
سررت بأعجابكِ بالقصص ومن خلالكِ أقدم التحية الى حواء موقع النور..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-29 04:34:08
الصديقة الهام زكي
===================
تقولين(( يله كافي كتابات كلها هم وحزن ولنبدا جميعا بالفرح))
نعم وهو الصحيح ..علينا أن نخلع ثوب الحزن والتمادي في الشكوى..وأن تكون كتاباتنا وإن كانت حزينة لكن بأمل وأن نسخر من الأقدار لا أن تسخر هي منا..
نعم..تلك هي إيماءات النوادر ..وفي الحياة طرائف شعبية كثيرة لو تسجل تكون رافداً مهماً للأدب فهي إرث يحمل في طياته الفلسفة والعبرة..
تحيتي يا الهام وشكري العميق

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-29 04:32:02
الرائعة دوماً غادة البندك
=========================
نعم ..هذه هي الحياة لاتنتبه لألم الإنسان فتمضي بنا قـُدماً وتجرنا كما الشاحنة التي تسحب ورائها كل شيء..وعلينا أن نعرف كيف نتمسك جيداُ بقضبانها ونضحك كي لا تـَسحـَلنا على الأسفلت ثم نقع وتتركنا خلفها مُمددين على الارض..
تحيتي يا أميرة الشعر

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 2008-11-28 21:05:20
قصص جميلة جدا وتحمل معاني كثيرة من واقع الحياة وهي في الحقيقة ليست بقصص مجنونة بقدر ما هي واقعية وفلسفية وطريفة واكثر واحدة اعجبتني هي ليته ينسى
فهي اشبه بنكات الحشاشين الطريفة والمضحكه للغايه
قصصك هذه مفرحة ، يله كافي كتابات كلها هم وحزن ولنبدا جميعا بالفرح .

تحياتي

الاسم: غاده البندك
التاريخ: 2008-11-28 19:01:55
عزيزي عامر

انت تضحكنا ضحكة خفيفة لا تخلو من لسعة الألم على هزلية الحياة..كثير من الحب والوفاء والالم يلزمنا لكي نستمر!

احييك بوفاء
غاده

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 2008-11-28 16:51:48
صديقي العزيز عامر
ضحكت من كل قلبي لقصصك الجميلة بس والله ماتكدرون تعيشون بلا حواء بكل دقة صفاتها.
فهو عالم خيالي وعميق والابحار به وجع للقلب ومع ذلك يحب الرجل ان يبحر رغم تلاطمات الامواج.
تحيتي انتشلتنا من الجدية قليلا

ابنة الرافدين
ثائرة

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-28 12:24:19
الأخ العزيز سجاد سيد محسن
==========================
بالتأكيد أسعدتني بتواجدك ..أما الزوج والزوجة فعليهماالقراءة لما ترفده من تراكم للخبرات نحو حياة أسعد..
تقديري لإعجابك بالنصوص
عامر رمزي

الاسم: سجاد سيد محسن
التاريخ: 2008-11-28 10:43:40
تأخرآدم في أوبته إلى المغارة إثر يوم شاق شحّ فيهِ الصيد وفوجئ بحواء حانقة وهي تــُمزق كل ما جمعه من أوراق الشجر ثياباً له ، وراحت تتهمه بخيانتها !! ولم تـَطِبْ نفسها إلا بعد أن أقسم لها اليمين بأن لا حواء أخرى تـُباريها على حبهِ!!





ادشهتني كثيرا راه جدا استاذ عامر احسنت قصصك فيها هدف واضح جدا ومقصود واضح

بس لازم ماتكون مسؤول عنها اذا قروها الزوج والزوجة

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-28 08:57:11
د هناء القاضي الصديقة العزيزة
===============================
الطقطوقات الحان تستمد مادتها من التراث الشعبي وحقا فالأدب ايضاً لا يستغني عن هذا الأرث ..
سررت لاستمتاعكِ بالقصص
تحيتي لحمامة النور
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-28 08:39:48
الكناني سيد البرق
======================
ها أنا قد وفيت بوعدي لك في المرة السابقة..إبتسامتك والدندنة بأغنية (دشداشة صبغ النيل) وضحكك هو مصدر سعادتي..
أما جمعك لعناوين القصص فجاء بمنتهى الروعة بحيث أنك أرسلت حواء جدتناالى السوق..وطبعاً لم يكن هناك أحدا في سوق العراق آنذاك سوى قابيل وهابيل وكانا في خلاف دائم على ملكية السوق!! ولم تنتهي الخلافات الا بالدم !!..
وعادت حواء تغني لآدم(مالي شغل بالسوك مريت أشوفك)
الكناني العزيز ...وأنت أيضاً وحشتوني وحشتوني
عامر رمزي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 2008-11-28 08:23:11
بعثت الأبتسام في صفحات النور..وما احوجنا اليها,
قصصك ذكرتني بالطقطوقات المصرية..التي تجيء هكذا نصوصا قصيرة..وتحمل الكثير.تحيتي لك ولقلمك

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-28 05:50:11
الرائع سلام نوري
================
هههههههههههه
جاءت قسرية ياصديقي كي أضمن وحدة الموضوع..وان تكون القصص كلها عن الأزواج..أما زوجتي فهي من تطبع لي مواضيعي وهي تعلم بالتأكيد، بحكم التعود، بأن الكاتب يختار شخصياته من الحياة وإلا لمزقت كل أوراق الشجر خاصته!!..
ههههههه..تستفزني ياسلام.. نعم أعرف نواياك أيها العذب..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-28 05:31:27
الشاعر النقي فاروق طوزو
==========================
يافاروق الفرح هو القاعدة لدى كل العراقيين أما الحزن فهو الإستثناء حتى في أشد الضروف واقساهاوانت الأدرى بحكم قربك وعلاقاتك الكثيرة بابناء هذا البلد..
ولكننا تعودنا ولا تنسى إن آدم جدنا كان منفيا للعراق ومنحته الأرض حق اللجوء ومنه ورثناحالنا!..
شكراً لك أيها النقي نقاء هواء الأرض أيام آدم..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-28 05:14:25
الصديقة إيمان روحي
=====================
تحليلاتك جاءت لتقدم أفكاراً مترابطة ومتماسكة في سطور توحي بأن كاتبتها عميقة الإحساس واضحةالرؤى ..
شكراً لخطواتك الرشيقة ولهذه اللحظة ..
عامر رمزي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-28 04:39:27
صديقي المحب صباح محسن كاظم
===========================
وسط دائرة محبة الجميع يشعر المرء بحالة من الإندفاع نحو ما يعزز تلك المحبة وينميها ..وأنت من الرجال السباقين في رسم حدود تلك الدائرة البهية..
وجودي معك في النور أعتز به وأثمن جهدك في إيقاد شموع الثقافة ليتبدد الظلام..
عامر رمزي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2008-11-28 04:30:12
إي هسه تمام ما يلوك لك الحزن اطلاقا!!!!

لو كنا بلا أوجاع وجدنا آدم ..مشتبه بهِ!! وقبلته لآمنا كانت قسرية وجلس يروي لها قصص الخيال , طربت هي لكنه تذكر ما فات فوقف ساعة حداداًً على معاندته باصراره بلقائها فذهبت للتسوق وهذا ديدنها , فآهٍ ثم آه ......... عندما نسي الوصفة أكان حوضه فعلاً مليئا بالسرطان فثمل أم أن جيبه قداُفرغ فبدأ يغني ( دشداشه صبغ النيل كومي بطركها )
الأن تمام خلينه شويه نضحك يا ابا فادي لذا كلما اتذكركم اُغني وحشتوني وحشتوني. فعلا وحشتوني.

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-28 04:27:37
الأديب سيد الحب سامي العامري
============================
من الحكمة في ان نكتب ما يسر الناس بعد كل موضوع حزين..وهذا ما طلبه مني صديقنا المحب الكناني بعد عدة مواضيع حزينة شاءت الصدف ان تنشر الواحدة بعد الاخرى ..
أما القفشة الحلوة :سنجاب في القلون الصاعد فبت اضحك كثيراً واتخيل في قولوني سنجاباً يتسلق ..ههههه
تعليقاتك على القصص جاءت من وحي تناغم روحك مع الطرائف رغم مصاعب الحياة..
تحيتي وشكري لمودتك السامية
عامر رمزي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2008-11-28 03:37:23
صباحك عتبر ياعامر
اراك اليوم قد افترضت نصوص زوجية مشاكسه اظنها قسرية يا جميل اتعرف بألله عليك هل قرأتها زوجتك ..رائع ياصديق امشي بخطك هذا وانا خلفك اقرأ اقرأ ياعامر ..نصوص جميلة والله لكن خوفك جعل منها مقاصير
صباحك سكر

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 2008-11-27 22:37:38
عامر الجميل والمحب والشاعر والقاص
وعدتَ أحد الأصدقاء قبل الآن أن تكون مادتك في المرة المقبلة بعيدة عن الحزن ووفيت العهد
أنت رائع أيها العامر وكنت وفياً لما قلت
دمت هكذا على الدوام عامراً بكل الجمال

فاروق

الاسم: إيمان روحي
التاريخ: 2008-11-27 22:13:09
" لو كنا بلا أوجاع " ... عندما نتحدث بفلسفة حياتنا يكون هناك طعم آخر " للألم " قد لا نشعر بلذته إلا فعلاً لو ضيقنا الحذاء لنرى السعادة بوجهها الحقيق ...
--------
" قبلة ٌ قسرية " ... يعني اهرب ولا توقع في المحظور ... قد يكون رأى نفسه محاصر فكان أكثر خبثاً ... بكل الأحوال " ظريف " .... :)
--------
" دقيقة حداد " ... بعدها نبدأ الحرب و نقف دقائق حداد أخرى ، قد لا تنتهي !!!
-------
" وفية جداً " من ينكر أنها وفية !!! ... قد تكون المرة أخذت دوراً مغايراً ... بدل أن يشتري " هو " العشرين سبقته لتشتريها ...
-------
" ليته ينسى " أخاف أن أشفق عليه ... فكلنا نشرب من ذات الكأس ... قد يكون وصفه للمرض دقيق و نحن " نجهل " !! ...
-------
بالمجمل قصصك القصيرة ظريفة كلها ... ابتسمت لها ، شعرت بلحظة " جنون " ربما ...

شكراً لك

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-11-27 22:10:26
نقاء الروح....
جمال البوح.....
ثراء الايجاز...
***** الحكمه في الاقصوصات
*******جدل الحب ومخاضه بين ادم وحواء الى يومنا الحالي

أجدت الصنعه وتوجتها بأختزال معبر..سلم يراعك ياحبيبي عامر....

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2008-11-27 20:25:17
الاديب الشفاف عامر
أقصوصتك الأولى تشتغل على الحكمة !
لم يتلمس أطراف السعادة كونه لم يَختبرالعذاب .
----
أما الثانية جدنا آدم فلقطة شعرية ذات أريحية فاتهامها له لا يخلو من صحة الى الآن !
-----
الثالثة , قبلة : التغابي خوفَ الوقوع في فخ !
-----
الرابعة قصص خيالية : كم هو تحت رحمة أمانيه ومن الدلال ما قتل بوحشية !
----
أما دقيقة حداد فهل هي على عزوبية ام على حب سابق سري !؟
------
ومعاندة : حلوة وفيها حسدٌ مشروع , أعني على الكسل او التعالي !
-----
أما : وفية جداً : فهذا وفاء خاص فهو نكاية بتعدد الزوجات , ربما !
-----
أما الأخيرة فأحببتُ ظرافتها ولا أدري من أين يأتي الأطباء بهذه التسميات ولكن انتظرْ فيوما سيقولون للمريض بعد فحصه : مرضك هو سنجاب في القولون الصاعد !!

شكراً على قفشاتك الحلوة




5000