هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البقية الباقية ..

عباس ساجت الغزي

لا يختلف أثنان على أن ذي قار كان لها اليد الطولى في مقارعة النظام البائد، والانتفاضة والمقابر الجماعية تشهد بالمواقف البطولية وعدم الرضوخ للظالم.

ولا يمكن ان يتجاهل العراقييون مواقف أهل ذي قار في تلبية نداء المرجعية ومقارعة فلول "دا ع ش" الارهابية بعد ان كاد الساسة ان يخسروا دفة القيادة وسط امواج البحر الهائج، فما كان من أهل ذي قار الا ان يهبوا يسابقون الموت في سبيل انقاذ الموقف.

يقدم أهل ذي قار القرابين تلو القرابين ليس من أجل الساسة وحكوماتهم التي لا تجيد قراءة ابجديات تاريخ العراق العظيم على مر العصور، بل لليقين بوجود هدف أسمى في بناء دولة وصناعة حضارة تكون امتداد لعطاء اجدادننا الاولين الذين علموا العالم القراءة والكتابة وتشريع القوانين التي تنظم حياة البشرية.

أمام تلك التضحيات لا يزال أهل ذي قار عرضة للتهميش والاقصاء، تارة من الحكومة المركزية، وفي اخرى من أبناء جلدتهم الذين تغريهم المناصب ليعمدوا الى نسيان فضل المحافظة عليهم، وقد خسرت ذي قار كثير من الاستحقاقات والامتيازات والمناصب لنفس السبب.

الغريب ان حقوق ذي قار تهدر بأسم عدالة التوزيع للثروات والمناصب الحكومية، حيث عمل كثير من رؤوساء الكتل السياسية على مصادرة استحقاق المحافظة المنكوبة التي تعرضت في زمن النظام البائد الى اشد انواع الظلم واقسى درجات الحرمان والتجويع، ليعيش أبناء المحافظة حقبة جديدة من الظلم والاهمال في زمن الديمقراطية.

بعد ان خسرت ذي قار منصب الامين العام لتعالي الرجل وتنصله عن تقديم الخدمات لأبناء جلدته في زمن المحنة (ذاك المنصب الذين كان يعادل قيمة مضاعفة في سلة توزيع المناصب على المحافظات وفق مبدأ المحاصصة)، لم يبقى للمحافظة من تمثيل في الحكومة الا وزير العمل والشؤون الاجتماعية عادل حاشوش. 

الجميع يعلم ان ذي قار منكوبة وأغلب أبنائها يعيشون تحت خط الفقر، بالتالي فهم بين عاطل عن العمل ومعاق من ذوي الاحتياجات الخاصة، وارملة ومطلقة ويتيم ومغلوب على أمره في ظل تداعيات الحظر المتكرر منذ عام ولأسباب عديدة.

في هذا التوقيت بالذات تقع مسؤولية كبيرة على وزير العمل والشؤون الاجتماعية، رغم علمنا بان الرجل يعمل جاهدا على المطالبة بحقوق أبناء المحافظة، ويحتاج دعمكم في ايصال مطالبكم المشروعة وتنظيم اولويات عمل المديرية في ذي قار ليتم شمول اكبر عدد من المستفيدين على شبكة الحماية الاجتماعية.

ومن منطلق الحرص على حقوق المدينة وابنائها لا نجد بدا من تعالي اصواتكم المطالبة بزيادة عدد مقاعد المحافظة في التمثيل الوزاري، والمطالبة بتنحية كل مسؤول عاجز عن تقديم الخدمة للمحافظة المنكوبة.


عباس ساجت الغزي


التعليقات




5000