هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحكومة منذ ٢٠٠٣ لهذا اليوم أشد فتكا من وباء كورونا ..

علي الغزي

كنا قد استبشرنا خيرا بالتغيير  حتى كانت طموحاتنا  لا توصف  خاصة عندما نجلس في الدواوين  أو جلسات السمر  يتحدث الجميع  عن  التفائل  والخير  والأحلام السرمدية  ان تدخل بيوتنا  التكنلوجيا الحديثة  والسيارات الفارهة  والخدامات الفلبينيات  والهنديات  وأن يتعلم أطفالنا  اللغات  من خلال  تلاقح الثقافات  والخدم  الوافدين  .

 كنا نتصور أن  مدارسنا  سوف تكون  من الطراز الحديث ومكيفة   ويدخل الحاسوب والانترنت  في كل صف  .

 كان تفكيرنا  ان المتقاعد سوف ياتيه  راتبه التقاعدي  عن طريق موظف البريد  وأن تكون هنالك سفرات سنويه  للمتقاعدين  إلى خارج العراق  .

 في جلساتنا  كنا نتناقش  عن  حالة المستشفيات  وتكون في كل مستشفى مهبط للطائرة الهليكوبتر الإسعاف  كما نشاهدها   بالأفلام وهي تعمل في إنقاذ المصابين بالطرق الخارجية . 

وان تدخل  التكنولوجيا  الطبية والهندسة الوراثية  وجميع  مجالات العلم .

  بل زاد طموحنا  سوف يكون لنا مطارا   نموذجيا  كمطار  انديرا غاندي في الهند   أو مطار هيثرو  في اليابان  .

 كنا نفكر  ان لافقيرا  بعد اليوم  وسوف  نكون أغنى من كل دول الخليج   .

 ويصبح العراقي  سيد نفسه  وجواز  العراقي يشار له بالبنان  ويدخل كافة الدول بلا فيزا   لأننا  بتروليون  وأصحاب ثروات .

   كل هذه الأفكار كانت في جلساتنا  لأننا  تمنينا  سابقا  ان يكون لنا قائد جعفري  وحكومة جعفرية  وقد تحقق حلمنا الأول   وأخذنا  نهرول  خلف كل وزير  وكل مسؤول  وتنادي( علي وياك علي) ووضعنا ثقتنا بهم  .

  لأنهم  سوف يحققون جميع  أحلامنا  . 

 ويوما بعد آخر  انكشفت لنا الحقائق وانكشف  الغطاء   واتضح لنا  أن كل أحلامنا   كانت في ليل  برد قارص  ونحن عراة . 

   انكشف لنا المستور   وانكشف زيف  الديمقراطية   بقتل أبنائنا في المظاهرات  وبانت  عوراتهم  لنا .

 وبمرور الأيام   مع شدة الوباء  الذي دخل من جميع أبواب العراق المشرعة  من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب  دخلنا الوباء  مع كل زائر ووافد  .

 ودون أن تتخذ الحكومة اي خطوات احترازية  أو   حتى الاهتمام  بالمستشفيات  وتهيأتها  للطوارئ  وتحضير كافة المسلتزمات  التي  تحد من تطور وانتشار الوباء .

   انكشفت عوراتهم  من خلال افلاس العراق  والخزينة خاوية  وعاجزة ان تسدد رواتب الموظفين   لابل  حتى المتقاعدين  والمفترض  أن رواتبهم  في صندوق التقاعد مستقطعة مسبقا  من رواتبهم .

 وزاد الطين بله  ان نستدان  من صندوق النقد الدولي    دون أن  نحاسب ضمائرنا  اين ذهبت   ١٠٠٠ مليار دولار  خلال ١٧ عام  . 

  من سرق  من ؟   ومن يحاسب من ؟؟  والكل تتكلم عن الفساد والسرقات  .

  الحقيقة  ان وباء كورونا  ممكن ان يتعالج  بالكمامة  والكفوف والتعقيمات  والتباعد  وعدم الاختلاط  والالتزام بالحظر  . 

 لكن الداء الكبير  والوباء الأكبر  حكومة المحاصصة   التي هي أشد فتكا  من الوباء  فما هو علاجها  في الزمن الصعب  ومن هو المخلص المنقذ  !!! ..

علي الغزي


التعليقات




5000