هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صديقي

عبدالمطلب ملا اسد

لم اتوقف عن الكتابة لكن صديقي توقف عن قراءة منشوراتي فهو مشغول براتب المتقاعدين الذي خصم منه مبلغ لا يستهان به فقد اوسع الحكومة العراقية لوما وتقريعا ومواقع التواصل نشرا رغم ان صديقي ليس متقاعدا او موظفا ولا حتى كاسبا فهو نائب بالبرلمان بيده الحل والعقد ويحمل على عاتقه هموم الجماهير ومعاناة الطبقة المحرومة وبه تعقد الآمال في التخلص من كورونا وعبور الازمة المالية التي عصفت بالاقتصاد العراقي كون الحكومات السابقة والحالية واللاحقة والى ابد الابدين تفرغت لتصدير النفط وتوزيع الرواتب ككعكة عيد الميلاد ولم تلتفت الى المعامل المتوقفة والمزارع المتصحرة وقنوات الري والسدود ولا تعلم كيف يعيش صيادو السمك عند فوهة الخليج ولا اين وصلت الامور بالصناعيين والفنيين ولا كيف تدير شركات النفط نفطنا الذي هو لنا كما كتب بالخط العريض على اعلى بناية في البصرة وكيف تختار العاملين فيها وكيف يعمل ابناءنا خدما تحت سلطة الغرباء فيها.

لم يلق صديقي اللوم على البرلمان في المأساة الاخيرة ولم يتطرق الى القوانين المعطلة فلم تُراقب ولا الى الاخرى الضرورية فلم تُشرّع ولم يذكر ان مسؤوليته مراقبة عمل الدولة ومحاسبة الفاسدين تحت قبة البرلمان وليس على صفحات الفيس بوك ولا امام عدسات الكاميرات ولم يتطرق الى مشاريع القوانين التي شارك في اعدادها خدمة للتطور والتقدم وحفظ المال العام من الضياع ، فصديقي كان مشغولا في اعداد نفسه للدورة الانتخابية المقبلة


 

عبدالمطلب ملا اسد


التعليقات




5000