هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موسوعة القدس من تأليف البروفيسور علاء الجوادي

د.علاء الجوادي

منظمة الصداقة الدولية 

صدر للكاتب المفكر المحقق الدكتور علاء الجوادي الطبعة الثانية من كتابه "القدس اصالة الهوية ومحاولات التخريب" وقد صدرت الطبعة الاولى بحدود 350 صفحة سنة 2000 ونظرا لنفاذ نسخ الطبعة الاولى ووجود طلب من اكاديميين وقراء كرام بضرورة اعادة طبعة فقد اعاد السيد الجوادي تحرير الكتاب بإضافة الخرائط والمخططات والصور التوضيحية كما اضاف الكثير من المعلومات فضلا عن اضافة الى فصول اخرى غير الفصول القديمة للكتاب... فاصبح الكتاب الجديد بمثابة موسوعة عن القدس وهويتها وبمجلدين و1200 صفحة كل مجلد بحدود 600 صفحة... ونظرا لصعوبة ظروف ازمة كورونا وصعوبة المواصلات او توقفها فهناك صعوبة بالغة بتوزيعه ونشره...

منظمة الصداقة الدولية تهنئ البروفيسور الجوادي الرئيس الفخري للمنظمة على منتجه الفكري الكبير من اجل نصرة قضية القدس وفلسطين والشعب الفلسطيني

ومع الطبيعة الموسوعية للكتاب فقد قام مؤلفه بجمع مادة ضخمة له من المئات من المصادر ودققها ومحصها ورصفها ضمن ترتيب بديع ومنهج دقيق يغطي القضية المقدسية من كل جوانبها وبسبك جميل وترتيب متسلسل وفق منهجية متكاملة وعلى الرغم من منهجية الجمع والترتيب والتوثيق والتهذيب... الا انه تضمن الكثير من الآراء التاريخية والعلمية التي عبرت عن اجتهادات المؤلف العميقة في قضية مهمة وخطيرة اضافها الى ان المنهجية الدقيقة امتازت بالترابط والتسلسل المنطقي الدقيق لمفردات الموسوعة....

نتمنى للسيد المؤلف المزيد من الكتب الموسوعية والعلمية التي امتاز بها كما نتمنى له طول العمر وموفور الصحة


Bilden kan innehålla: 1 person, text

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: ثائر النابلسي
التاريخ: 2020-07-05 22:00:57
سيدي الكريم انت قائد ومفكر عراقي معروف وعندك الكثير من الاعمال والمشاغل ولكم ما يكفيكم من مشاكل في العراق لكنك تجد وقتا وتهتم بقضية فلسطين والقدس وتالف مجلدين كبيرين حول القدس،، لكن عتبي على من يدعون انهم فلسطينيون وهم محسوبين كتاب وشعراء وعلماء ووو ويستغلون اسم القدس بكل مناسبة لمنفعتهم الذاتية ومكاسبهم الشخصية التافهة لكنهم لا يعيرون اهتماما جديا لبلدهم الذي طردوا منه شر طردة واصبحوا متسكعين في بلدان العالم العربية والاجنبية
انهم فلسطينيون بمقدار انتفاعهم لكنهم يركضون خلف من يمنحهم الاموال والامكانيات او يعينهم هنا او هناك. سيدي لا اريد احباطك لانك تكتب عن قضية تعتبرها قضيتك حتى لو تخلى عنها اهلها

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:15:19
ايضاح
سألني الكثير من الاخوة خصوصا من الاردنيين والفلسطينيين وحتما العراقيين عن الحصول على نسخ من موسوعة القدس ... والجواب كما اخبرني القائمون على طبع الموسوعة ان الظروف الحالية منعت من وصول الكتاب اليهم، ينتظرون الفرصة المناسبة لوصول الكتب اليهم لتوزيعها على المكتبات والشخصيات!!!
نرجو من الله تسهيل الامور والفرج للجميع من العراقيل
وهذا الكتاب اقل هدية اقدمها للقدس الحبيبة التي سترجع لاهلها الاصلاء باذن الله
القدس لنا والبيت لنا
المخلص لكم ولقضية فلسطين والقدس جميعا سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:08:13
ولدي الغالي وابن اخي الفقيد سيد جودت الاستاذ السيد صالح القزويني المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
عمكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:07:21
الاخ الاستاذ رياض صبري المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:06:54
الاخ الاستاذ الصحر الكريم جمال الخشماني المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:06:23
الاخ الغالي ورفيق الدرب الاستاذ الحاج ابو زيد طارق جلال المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:05:30
ولدي الاستاذ عليم كرومي مخرج مسرحي المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
عمكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:04:51
الاخ الاستاذ حسن التميمي المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:04:22
الاخ الاستاذ زياد طارق المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:03:52
ولدي الاستاذ ليث الحكيم المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
ابوكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:03:16
الاخ الاستاذ د.السيد محمد رضا نجف مستشار رئيس الجمهورية السابق المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:02:45
الاخ الاستاذ حجي مفيد الشمري_بغداد المنكوبة المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:02:23
الاخ الاستاذ عامر العتابي المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 15:02:01
الاخ الاستاذ وابن العم الغالي السيد عباس الحمزاوي الموسوي_نسابة ومؤرخ المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة التي نشرته منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 14:46:45
الاخ الاستاذ والسيدات الذين مروا وعلقو ورددنا على تعليقاتهم فردا فردا وان كان بالعبارات نفسها.... اعتذر لوقوع اخطاء طباعية والتعليق الصحيح هو :
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على المقالة
التي نشرتها منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:46:33
الاخ الاستاذ سعادة السفير السيد حبيب الصدر المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:45:21
السيدة الفاضلة هدى جميل المحترمة
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:44:55
السيدة الفاضلة فاتن الصوالحة المحترمة
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:44:24
السيدة الفاضلة العلوية نهلة الموسوي المحترمة
بنت عمي الغالية شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:43:58
السيدة الفاضلة هناء الحسيني المحترمة
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:43:31
السيد الفاضل حمزه رضا المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:42:53
الاخ الاستاذ الحاج طالب الحكيم_السويد المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:41:39
الاخ الاستاذ سعادة السفير د حسين محمود الخطيب المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:41:09
الاخ الاستاذ الغالي الغالي فاروق عبد الجبار عبد الامام المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الراقي الشامل الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:40:30
ولدي العزيز الاستاذ باقر النجار المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:40:05
الاخ الاستاذ سهم المقدسي المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:39:39
الاخ الاستاذ الحاج قاسم رشيد الربيعي ابو مرتضى المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-29 01:39:13
الاخ الاستاذ غانم مرعي _ القدس الجريحة المحترم
شكرا جزيلا على تكرمكم بالمرور على صفحتي
واشكركم اكثر على وضع تعليقكم الطيب على مقالة
الذي نشرت منظمة الصداقة الدولية
اعتذر لتأخري بالرد عليكم لوجود مشاغل كبيرة عندي
صديقكم المخلص علاء

الاسم: غانم مرعي _ القدس الجريحة
التاريخ: 2020-06-18 22:27:25
موسوعة عظيمه معالي البروفيسور علاء الجوادي الذي تعيش قصية القدس في قلبه... تحية لك من كل مقدسي شريف ومن كل فلسطيني في الداخل او الشتات... ايها العراقي النبيل ... القدس لنا والاقصى لنا والله معنا... كم بودي ان تتمكنوا من ارسال كتابكم المبارك الى القدس ليقرأه ابناؤها

الاسم: قاسم رشيد الربيعي ابو مرتضى
التاريخ: 2020-06-16 22:15:07

سيدنا الفاضل العزيز المحترم ابا هاشم حفظكم الله ورعاكم .....
بعد التحيه ومزيد الاحترام وبعد :
كان بودّي وما ارغب فيه ويزيدني سرورا وغبطه ان اكتب مع فقرنا الواضح عن تأليفك الرائع لموسوعه القدس ذات المجلدين بصفحاته ال(1200) والذي جاء عنوانه ووقته اجمل وأروع وأحسن ما يكون ....
نور العين سيدنا الفاضل
كثيرا ما تجري الرياح بما لا تشتهي السفن .... انا اجريت عمليه لعيني اليمنى وإني الان أعاني من ضبابية الرؤيا وعدم القدره على القراءه الا الأحرف الكبيرة وفتح ضياء عالي . ولهذا انا اعتذر كثيرا سيدنا الفاضل لجنابكم الكريم لتعليقي المقتضب.... واسأل الله لكم تمام الصحه والعافيه وان يوفقكم لمزيد من عطائكم الثر والرائع في مجالات المعرفه المختلفة ... كل الود والاحترام لجنابكم واقبل اياديكم ... ابو مرتضى

الاسم: هدى جميل
التاريخ: 2020-06-11 02:21:25
كتاب مهم اتمنى ان احصل على نسخة منه
مع تحياتي لمعاليكم بروفسور الجوادي

الاسم: سهم المقدسي
التاريخ: 2020-06-04 17:54:44
احيك سيادة البروفيسور الكريم علاء الجوادي ابن الاشراف والعلماء على هذه الجهد الموسوعي الكبير واتمنى ان يكون متوفرا للقراء لاسيما الاردنيين والفلسطينيين لانه يتعلق بهم بشكل خاص ويتعلق ببقية العرب والمسلمين بشكل عام... حياك الله سعادة السفير والمفكر السياسي والاديب الشاعر... انتم الهاشميين من اكثر العرب حملا لقضية فلسطين وجدكم هاشم مات ودفن في غزة فلسطين وجدكم ابراهيم كان زارع النور الالهي فيها... فلا اتعجب ان يكون الفرع الجواد مثل الاصل الخليلي

الاسم: باقر النجار
التاريخ: 2020-06-04 00:36:18
معركة ترسم حدودها الهوية التاريخية، تمثل هذه الموسوعة كتيبة الدروع ويعد مؤلفها فارساً بألف... تحية وسلام لسعادة السفير الدكتور علاء الجوادي على هذا العمل المميز وعلى أمل الحصول على نسخة الكترونبة عن طريق الانترنت.

الاسم: فاتن الصوالحة
التاريخ: 2020-06-03 23:26:15
جزاك الله خيرا ايها المعلم البروفسور الدبلوماسي المحنك موسوعتكم تاج المجد في اعمالكم الابداعية الاكاديمية
بارك الله بك ايها البروفيسور المخلص لمبادئ الامة العربية

الاسم: فاروق عبد الجبار عبد الامام
التاريخ: 2020-06-03 23:11:50
سفير المحبة والإنسانية
البروفيسور علاء ابن الأكارم :تحية واحترام
ليس بالغريب ولا بالمستغرب، أن تنبري في (موسوعة القدس) لتوظيف المادة التاريخية الموثّقة والمدعمة بالأدلة والاسانيد والبراهين بعروبة وإسلامية مدينة القدس اول القبلتين وثالث الحرمين، عروبة أزليّة لا يُمكن لأي فكر شوفيني استيطاني ان يطمس أو يمحو هويتها الحقيقية.
السيد الجوادي ،موسوعتكم عن القدس وهويتها، هي ممارسة لتصحيح مسار التاريخ الذي يحاول الصهاينة والماسونين حرفه عن طريقه الصحيح، إنه عمل ننظر اليه كجهدٍ مبارك، يًضاف لجهودكم الإنسانية النبيلة الهادفة لتوعيّة الأسرة الدولية الغارقة في التعتيم المعتمد؛ ارضاءً للصهوينة العالمية واللوبي الأمريكي الضاغط على السياسة والسياسين، ولا ننسى الماكنة الإعلامية الضخمة المكرّسة لخدمة الحركة الصهيونية التي بدأت تستشري في أيامنا المثقلة بمشاكل لا نهاية لها خلقها الاستعمار للدول لتنشغل عن الهدف المركزي،؛ فهي نتاج مبرمج من قبل اولي السلطة المتسلطة على مقدرات الشعوب العربية وباقي الشعوب التي ترزح تحت نير الاستعمار الجديد، ومع الأسف الشديد ينبري بعض المحسوبين على العرب والمسلمين من يناصر الصهيونية المقيتة من أجل مصالح شخصية مقيتة زائلة.
وفقك الحي الازلي وسدد خطاك لقول الحق والدفاع عنه، وأنك لمن الشرفاء الذين لا يتوانون عن قول الحق أينما كنت، وفي أي محفل لك موقفٍ شريف يا ذا النسب الشريف.
وتقبّل مني وافر الاحترام والتقدير.
اخوكم دائماً
فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: السفير د حسين محمود الخطيب
التاريخ: 2020-06-03 22:15:17
سيدنا العزيز سعادة علاء الجوادي المحترم ،
جزيتم خير جزاء العاملين وزادكم الله غزارة في العلم و وفرة في العطاء، جهد ونتاج مهمين و متميزين في زمن استثنائي تمر فيه القضية الفلسطينية ومصير القدس الشريف في أصعب الضروف وتواجه أقسى التحديات ، لكم خير الدعوات وأرق التحيات

الاسم: الحاج طالب الحكيم_السويد
التاريخ: 2020-06-03 19:25:07
سيدنا الجليل واستاذنا المكرم منذ 50 سنة...ىما زلت اتذكر منذ عقود اهتمامك الكبير بفلسطين والقدس والسعب الفلسطيني المنكوب وانذكر سعيك للانخراط بالعمل الفلسطيني من اجل التحرير....
أسال الله ان يوفقك ويطيل في عمرك لنستفاد من مناهلك العذبة الصافية

الاسم: عامر العتابي
التاريخ: 2020-06-03 17:44:12
نبع من المغرفة يرتوي ارتوى منها الاجيال القديمة ويرتوي منها الان احدث الاجيال
اطال الله بعمرك ياسعادة السفير العزيز وزاد من علمك وثقافتك خدمة لوعي متكامل ونبراسا لافاق ظلت كنف الظلام لعقود مضت ومازلت

الاسم: حجي مفيد الشمري_بغداد المنكوبة
التاريخ: 2020-06-03 16:43:29
سيدنا الجليل علاء الجوادي الموسوي
أخي وأستاذي عهدتك قبل خمسين عاما يوم كنت شابا مولعا بهموم الاسلام والعروبة والعراق... وكانت القدس في قلبك آلآم وفي عينك دموع... واليوم في موسوعتك تحاور مسجدها وكنائسهاوحاراتها لقد كتبت عن حبيبة ملكت قلبك واسرت قلمك وانت في ربيع غرامك بالرغم من عمرك قارب السبعين لانك ينبوع الفكر التوحيدي والخطاب الابجدي وحروف كلماتك تستقي من كتاب الله روحا وطهارة... وهذا هو ديدن خطك وخطنا العقائدي الاصيل
ابو احمد مفيد الشمري

الاسم: مفيد الشمري
التاريخ: 2020-06-03 15:18:54
اخي واستاذي عهدتك قبل خمسين عاما والقدس في قلبك واليوم في موسوعتك تحاور مسجدها وكنائسها وحاراتها
لقد كتبت عن حبيبة ملكت قلبك وأسرت قلبك وانت في ربيع غرامك بالرغم عمرك الذي قارب السبعين لانك ينبوع للفكر التوحيدي والخطاب الابجدي وحروف كلماتك تستقي من كتاب الله روحها وطهرها

الاسم: نهلة الموسوي
التاريخ: 2020-06-03 14:00:46
موسوعة القدس من تأليف البروفيسور السيد علاء الجوادي... واقول لمعاليه احسنت وبارك الله بكم بهذا الجهد العلمي والحضاري المتميز

الاسم: فاروق عبد الجبار عبد الامام
التاريخ: 2020-06-03 13:10:27
سفير المحبة والإنسانية
البروفيسور علاء ابن الأكارم :تحية واحترام
ليس بالغريب ولا بالمستغرب، أن تنبري في (موسوعة القدس) لتوظيف المادة التاريخية الموثّقة والمدعمة بالأدلة والاسانيد والبراهين بعروبة وإسلامية مدينة القدس اول القبلتين وثالث الحرمين، عروبة أزليّة لا يُمكن لأي فكر شوفيني استيطاني ان يطمس أو يمحو هويتها الحقيقية.
السيد الجوادي، موسوعتكم عن القدس وهويتها، هي ممارسة لتصحيح مسار التاريخ الذي يحاول الصهاينة والماسونين حرفه عن طريقه الصحيح، إنه عمل ننظر اليه كجهدٍ مبارك، يًضاف لجهودكم الإنسانية النبيلة الهادفة لتوعيّة الأسرة الدولية الغارقة في التعتيم المعتمد؛ ارضاءً للصهيونية العالمية واللوبي الأمريكي الضاغط على السياسة والسياسين، ولا ننسى الماكنة الإعلامية الضخمة المكرّسة لخدمة الحركة الصهيونية التي بدأت تستشري في أيامنا المثقلة بمشاكل لا نهاية لها خلقها الاستعمار للدول لتنشغل عن الهدف المركزي،؛ فهي نتاج مبرمج من قبل اولي السلطة المتسلطة على مقدرات الشعوب العربية وباقي الشعوب التي ترزح تحت نير الاستعمار الجديد، ومع الأسف الشديد ينبري بعض المحسوبين على العرب والمسلمين من يناصر الصهيونية المقيتة من أجل مصالح شخصية مقيتة زائلة.
وفقك الحي الازلي وسدد خطاك لقول الحق والدفاع عنه، وأنك لمن الشرفاء الذين لا يتوانون عن قول الحق أينما كنت، وفي أي محفل لك موقفٍ شريف يا ذا النسب الشريف.
وتقبّل مني وافر الاحترام والتقدير.
اخوكم دائماً
فاروق عبدالجبار عبدالامام الصابئي المندائي

الاسم: الدكتور محمد رضا نجف
التاريخ: 2020-06-03 13:02:53
بسم الله الرحمن الرحيم...سيدنا الجليل البروفسور الأستاد علاء الجوادي المحترم وبعد فان أسرة آل نجف الكريمة تعتز وتفتخر برجالها العظام من علماء دين ومؤلفين وباحثين وأدباء وسياسيين وأكاديميين وغيرهم وأنتم أيها السيد الجليل إبن العم العزيز المؤلف الكريم من أحد رجالاتهم الكرام نبارك لكم ولانفسنا هذا الأنجاز من كتابكم القيم بخصوص قضيتنا الأساسية فلسطين المحتلة ونصرة شعبها المظلوم وبهذا الجهد والعطاء نرجو من الله سبحانه وتعالى التوفيق والسداد لكم في المزيد من هذه الدراسات المفيدة والمثمرة إن شاء الله ودمتم سالمين..
أخوكم د.السيد محمد رضا نجف

الاسم: د.محمدرضانجف
التاريخ: 2020-06-02 21:44:49
بسم الله الرحمن الرحيم...السيدالجليل البروفسورعلاء الجوادي المحترم أسرة إل نجف الكريمة تعتزوتفتخر برجالها العظام من علماء دين ومؤلفين ومحققين وباحثين وأدباء وشعراء وسياسيين وأكاديميين وأنتم أيهاالجليل إبن العم العزيز المؤلف الكبير تعد من أحد رجالاتهم الكرام نبارك هذاالأنجازمن كتابكم القيم بخصوص قضيتناالأساسية فلسطين المحتلة ونصرة شعبه المظلوم بهذاالجهدوالعطاء.نرجومن الله سبحانه التوفيق والسدادلكم في المزيدمن هذه الدراسات المفيدة والمثمرة إن شاء الله ودمتم سالمين...أخوكم د.محمدرضامحمدحسن نجف

الاسم: رياض صبري
التاريخ: 2020-06-02 04:55:11
شكرا ايها الاستاذ الدكتور على عملك الكبير في زمن تخلى الكثيرين عن القدس والقضية الفلسطينية حتى ان البعض من الفلسطينيين تنازل عن قضيته وانشغل بمصالحه الشخصية

الاسم: هناء الحسيني
التاريخ: 2020-06-02 04:48:19

عمل ثقافي وحضاري كبير نتمنى للدكتور علاء الجوادي الصحة والسعادة والمزيد من العطاء

الاسم: الدكتور السفير فريد ياسين
التاريخ: 2020-06-02 00:58:42
سيدنا الغالي ماذا اعلق؟ وماذا اقول بعد قولك...انا ابصم وبافتخار وشرف على ما تكتبون وتقولون ايها المفكر الكبير والانسان المثالي النبيل.... فيما يخص القدس فيا لها من مكانة لدي. لدي صديق صور الصخرة وهو مصور مشهور وشخص منصف وحقاني. سارسل لكم وصفه كيف قام بعملية التصوير وبعد ذلك افحمنا كلنا ومن الموجودين عدد وفير من المسلمين وسفيرين عربيين مسلمين وامير سعودي بسؤال يجب على كل مسلم معرفة الإجابة عليه ولم نعرف.
سيدي اتمنى لك العمر المديد والمزيد من العطاء وانت ثروة وطنيةوعربية واسلامية وافتخر انك استاذي واخي وصديقي

الاسم: جمال الخشماني
التاريخ: 2020-06-02 00:32:47
مرةً اخرى ينهل لنا الدكتور السيد علاء الجوادي من منهله العلمي الغزير ما يغذي فيه عقول قارئيه من افكار وشرح مستفيض ويضع النقاط على الحروف لقضية الشعب العربي قضية فلسطين العزيزه غزارة افكار الدكتور لم يبخل بها على قارئيه وتقاسم معهم رؤيته لهذه القضيه المهمه بسلاسة تعبيره حتى تدخل عقول قارئيه وبسرد جميل وانا متأكد من هذا لانني من قرائه ومتابعي لقائاته واعرف اسلوبه الراقي جداً نحن تواقين لحصولنا على كتابه الاخير ان شاء الله

الاسم: حسن التميمي
التاريخ: 2020-06-02 00:00:32
السيد الجوادي ابداع متواصل وكاتب موسوعي ومرب فاضل واديب لا يشق له غبار شاعر واديب وقاص روائي
وكاتب موسوعي مبدع
نسأل الله له العافية وطول العمر ومواصلة الابداع

الاسم: السفير الدكتور حسين الخطيب
التاريخ: 2020-06-01 23:22:59
الدكتور السيد علاء الجوادي
سيدنا الجليل...جهد متميز ومهم و وثيقة تأريخية شاملة جامعة وينشر في وقته حيث تتعرض القدس وفلسطين لأخطر التحديات ، آمل يستفيد منه المعنيون ،
جزاكم الله خير الجزاء و وفقكم لمزيد من العطاء المتميز

الاسم: زياد طارق
التاريخ: 2020-06-01 23:20:34
مبارك لكم سعادة السفير نجاحكم و جهودكم المبذوله في تأليف هذا الكتاب القيم الذي يعد موسوعة في المعلومات التي يحتويها حيث يعرف القارئ عن القدس وهويتها ،،، نتمنى لكم المزيد من النجاح والاستمرار بعطائكم الفكري ...

الاسم: الحاج ابو زيد طارق جلال
التاريخ: 2020-06-01 23:19:40
نبارك لكم هذا الانجاز في هذا الوقت وانتم اهل لذلك / تحية طيبة لكم ونحن على اعتباب عيد الفطر المبارك نسأل الله ان يجعل فيه الفرج لهذه الامة المرحومة ويمن عليكم بدوام العافية والعمر المديد .

الاسم: ابو مرتضى قاسم الربيعي
التاريخ: 2020-06-01 23:07:55
سيدنا العزيز السيد علاء الجوادي حفظكم الله ورعاكم ...
اهنئكم والعائله الكريمه بعيد الفطر المبارك وتقبل الله اعمالكم ونسأله مخلصين لكم التوفيق والسؤدد وتمام العافيه وان يطيل عمركم ويوفقكم لخدمه المحرومين من أبناء بلدنا العزيز ...
سيدنا الفاضل اعتذر كثيرا لعدم الجواب على إرسال صوره لكتابكم ( القدس اصاله الهويه ومحاوله ..) لعدم القدره عندما ينشغل البال وتتوالى الهموم .. وعندما تنقشع تعاود النفس النشاط بعد الركود ... طبعا الكتاب من عنوانه يتكلم عن مضمونه وأنتم اهلًا لهكذا موضوع .. أسرتنا كثيرا بعطائك الجديد وأنتم أهل للعطاء .... مع كثره الموانع والعراقيل والهموم والابتلائات اسأل الله المتعال ان يوفقكم لكل ما يحبه ويرضاه وان يلبسكم تمام العافيه والصحه والسؤدد .... احسنتم واثلجتم صدورنا
قاسم رشيد جاسم

الاسم: السيد صالح القزويني
التاريخ: 2020-06-01 22:56:35
احسنت عمي العزيز
ما شاء الله بارك الله

الاسم: عليم كرومي مخرج مسرحي
التاريخ: 2020-06-01 22:52:34
عمي المبدع العملاق البروفيسور ااسيد الجوادي
عمل اكاديمي جبار... وكلش حلو تصميم الغلاف عمي وهذا جهد كبير انجزته عمي 1200 صفحة

الاسم: السفير السيد حبيب الصدر
التاريخ: 2020-06-01 22:46:59
احسنتم...دعائي لكم بادامة زخم نتاجكم البحثي

الاسم: السيد عباس الحمزاوي الموسوي_نسابة ومؤرخ
التاريخ: 2020-06-01 22:31:29
سيد عباس الحمزاوي

سيدنا الجليل البروفسور السيد علاء الجوادي الحمزاوي الموسوي
قضية فلسطين هي قضية العرب المركزيه والقدس مسرى رسولنا ونبينا الكريم صل الله عليه وسلم والكيان الصهيوني يحاول بكل قوه طمس هذه القضيه من خلال سلسة إجراءات قسريه ضد الشعب الفلسطيني
نبارك لكم كتابكم هذا متمنيا لكم الموفقيه

الاسم: جمال الخشماني
التاريخ: 2020-06-01 22:30:49
مرتاً تلوه مره ينهل لنا المفكر الدكتور السيد علاء الجوادي من منبع علمه وثقافته ما ينير للقارئ فكره ويضعه على مساحه واسعه من حقيقة الامور التي شغلت وتشغل القارئ العربي والاجنبي على حدٍ سواء عاشت اناملك ونور الله فكرك الوضاء بما ينفع المرء وينير عقله بكثير من الحقائق وسرد جميل يتقبله عقلنا ونستمتع بقرائته ننتظر بفارغ الصبر ليكون كتابك القيم بين ايدينا ان شاء الله نفخبر بان نكون من اصهاركم تلك العائله من الساده الاشراف التي تثري بفكر ادبي وديني وعلمي واسع

الاسم: ليث الحكيم
التاريخ: 2020-06-01 22:24:46
ثقافة وكفاءة في العمل تقيس اهميتكم كمربي وككاتب يفتخر به على مر الزمان. الابتهاج والدهشة اللتان تجعلان الحياة مستحقة للعيش - كيفية قضائنا لأيامنا هو بالطبع، كيفية قضائنا لحياتنا. جمال وروعة شخصكم تعطي وزن اضافي لقيمة ما نقرأه من كتاباتكم التي نشغف بها.
بوركت اناملكم
ابنكم ليث

الاسم: حمزه رضا
التاريخ: 2020-06-01 09:41:10
كل التوفيق للسيد البروفسور علاء الجوادي على هذا الكتاب والبحث المميز ونتمنى له وافر الصحة ليستمر بالعطاء ويثري العالم بكتاباته

الاسم: Taleb
التاريخ: 2020-06-01 08:27:58
بارك الله في جهود السيد الجليل

الاسم: السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-06-01 00:39:53
اشكر منظمة الصداقة الدولية والاخ السيد علي سيد وساف على نشر تعريف جميل بكتابي الجديد عن القدس...
ستبقى القدس شعلة موقدة في قلوبنا... القدس لنا والرحمة والرضوان على كل من استشهد في طريق القدس




5000