هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اعداد النصرة بمؤهلات الانتظار

علي حسين الخباز

لا يمكن لجاهل ان يؤمن بوجود المهدي المنتظر والجهل المغرور هو من يعتقد بنفسه الثقافة فيحاور ويجادل لا يستيقن او يتعلم وانما ليستلذ بغبائه ويتبجح بتفوق سلبي بينما وجود المنقذ الموعود ابقى شعلة الايمان وافرز اهل الصبر والمجاهدة والانتظار سعيا لمحاربة الظلم والفساد .

الانتظار كمفهوم انساني يعمل على ترسيخ هذا القلق الروحي وارتباطه بالله سبحانه وتعالى وحسن الانتظار يعني الصلاح وانتظار بلا صلاح لا يعد الا اتكالا كسولا والا فانتظار المهدي عجل الله فرجه لا بد ان يعرف أولا قدر الحجة وان يدرك المقام العلي وما الذي يجب ان يعد لاستقباله الاستقبال المناسب , الانتظار تهيئة نفسية مشحونة بالامل , والامل يعني الايمان بالظهور وهذا الايمان يعتبر محصن روحي عن أي زلل , وهذا المحصن هو الورع الذي يهدد النفس ويجملها واكد أئمة الخير والسلام عليهم سلام الله ان الانتظار له اجر المناصرة عند الظهور, الايمان بحتمية الظهور باعث حقيقي لترسيخ الجهد المعرفي بالامام الحجة وغيبته وحتمية الظهور , هذا الكم المعرفي هو الذي يحصن المجتمعات من الانحراف ’ هذه حالة الانتظار التي تجعلنا على أهبة الاستعداد الانتظار عند الائمة يعني الدين تكملة الشهادتين تعني ترسيخ الارتباط به عليه السلام ويتمثل هذا الترسيخ بالاخلاص وابعاد المسعى الانتظاري عن الفرضية والمادية وجعله خالصا ليكون من افضل العبادات هذا الامر يحتاج الى اعداد النصرة لمؤهلات الانتظار التي تجعل الانسان من اتباع المهدي وهذا الاتباع بقيمته الاجتماعية تجعلهم يصلون الى وصف السجاد عليه السلام بانه الدعاة الى الدين والانتظار توقع دولة الحق على يد المؤمل كذلك الانتظار ليس مسالة كيفية بل هو واجب فكري وانساني عندهم الايمان بمنزلة النصرة الحية بوجوده المبارك الانتظار يشكل قيمة مواجهة مع الباطل مع الانحراف ولذلك الطغاة يخشون الانتظار ويشكلون حربا على الايمان به .

هناك تشخيص لطيف من احد السادة العلماء نلخصه , ما الذي حدث لحكومة الامام علي بن ابي طالب ع وما الذي حصل لحكومة الامام الحسن عليه السلام الذي حصل ان الفترة التي سبقتهما أوقفت مناهج الاعداد النفسي وشوشت العقول وانحرفت عن التفكير السليم وأصبحت ترى الباطل حقا والحق باطلا حب الدينا وامتلاك اطمع والجشع لارواح الناس ولهذا فهم خذلوا حكومة الحق وما نريده ان لا تلاقي دولة الامام المهدي ما لاقت دولة امير المؤمنين ومولاي الحسن عليهم السلام فلا بد من زرع حب الدين وحب العدل والانصاف ولا بد من ابعاد النفس والمجتمع عن الفساد واعداد النفوس لتقبل الحق

علي حسين الخباز


التعليقات




5000