هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وقفة امام الشاشة/ (2)

مهدي البابلي

ممثل قدير له بصمة جميلة بالدراما يلعب شخصيتين لتوأمين متناقضين بالمستوى التعليمى والفكري والأخلاقي بنفس المشهد أحيانا ، لكن الغريب حتى جيرانهم لا يستطيعوا إيجاد الفارق بينهما!!!!!!

نفس الصوت ،الحركات والطول ،العرض، نظافة الملابس حتى الشوارب سبحان الله.!!

ربما أكثر الفوارق هي قسم(حلفان) الفيتر الميكانيكي الخبير عندما يقول ( وروح لأبويه ) ..!!! وحتى هذه اذا طلع الوالد مازال حي يعني راح تتوحد عند الإثنين .

ياجماعة الخير لو كانت الشخصيتين لمطربين اثنين التوأمين ك (ميثاق ورعد) كان (مشيناها) لكن واحد ميكانيكي والآخر طيار اعتقد القضية فيها وجهة نظر وتحتاج لعمل وجهد كبير من الممثل- الكاتب-المخرج لإقناع الجمهور الواعي بالتأكيد أكثر من اللازمة التي يستخدمها الميكانيكي عند (الحلفان بروح ابوه) ،وافتعال بعض المشاجرات لكشف عصبيته الOver و قوته التي بدت للاسف كارتونية مصطنعة !!! .

########


#مقدم مشهور لبرنامج ميزانيته بملايين الدولات يفتخر بكل عام قيامه بكل حلقاته برحلته كبيرة من الغدر والانتقام والإذلال لضيوفه النجوم في شهر المغفرة والعفو لا أدري كيف نستطيع بعد كل هذا تعليم أبناءنا ان مايتغنى به هذا ( الزبالة المجنون رسمي) وفق رد احد ضحاياه ان مفردة الكيد والخديعة والغدر تليق بالشياطين وليس الملائكة ..!! وفي كل رمضان يعود يخدع خطرة جديدة ربما يكون ثمنها حياة احد ضيوفه ان صح ولو لمرة واحدة بهذا البرنامج المخادع حقيقة ردات الفعل للضيف وليس مفبكرة

Fake .

البرنامج مبهر وأنيق ومرصود له ميزانية ضخمة جدااااا والمقدم موهبة كبيرة لكنها تحتاج تهذيب.


#######

#ممثلة جميلة الشكل والأداء تطل علينا كمقدمة برامج لكنها لم تزل (مستجده يعني مو شغلتها) تسأل ضيفتها بالبرنامج النجمة التي ظهرت في زي جميل محتشم

- لماذا تفضلين العدس؟

ترد الضيفة النجمة

- و لماذا اخترتي وحددتي العدس؟

فترد المقدمة

- لأننا نعيش أجواء شهر رمضان.....!!!


كنت أتمنى أن لاتنساق مقدمتنا لما حاصل عند أخريات المقدمات لا يتذكرن او حتى يعرفن عن أجواء رمضان التي لا تشمل العدس فحسب لاسيما عند ارتداء فستان مكشوف أعلى الظهر والزندين.


تحية لشوربة العدس وهي توقض ذاكرتنا لأجمل أجواء والتحية موصولة للحلويات (الغير ) مكشوفة

خصوصا زنود الست الاصلية المحتشمة المزينة بالقشطة والدهن الحر .

في زاوية أخرى من البرنامج طلبت منها ان ترسم بالزيت لون يكشف عن دواخلها النفسية وفق معطيات السؤال والجواب لكن الفرش يبدو انها مستعمله وغير نظيفة فاختارت اللون الأبيض لكنه ظهر للمشاهد بين الأسود والرمادي فضاعت الفكرة الجميلة لهذه الفقرة المبينة على اساس اختيار اللون المناسب لمشاعر الضيفة..!!

وفقرة أخرى اختيار الصور فبعدما اختارت المقدمة صورة شارع الرشيد تحدثت الضيفة عن أهمية هذا الشارع ومكانته بالنسبة لها ولكن الصورة علقتها المقدمة طوليا بينما طريقة التقاط اللقطة وطباعتها كانت بشكل عرضي ..فصار اتجاه الشارع نحو السماء وكأنه طريق لا نهاية له !!!!!ربما هذا من اسباب عدم أعمار هذا الشارع العريق من قبل الحكومات المتعاقبة منذ عقود .!!!!

تحية للضيفة والمضيف وفريق العمل.

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷


#برنامج بفريق محلي وإنتاج وتمويل قناة دولة شقيقة يطوف بين المحافظات العراقية يوزع مبلغ من المال على مواطنين اكلتهم افة الفاقة والعوز وهم من بلاد السواد الرافديني لكن للأسف خيراته وامواله منهوبة من عشرات السنين .

البرنامج فيه رسالتين كما نرى

تكافل إنساني جميل في شهر فضيل ودعم المحتاجين بطريقة طرح سؤال بسيط لحفظ ماء الوجه قبل تسليمهم ظرف يحمل إسم القناة و فيه المال .

والشق الآخر يكشف بطريقة غير مباشرة شريحة واسعة من العراقيين وهم يعيشون تحت خط الفقر بلا معيل سوى الله ورحمة بعض عباده.

ولو ان أصحاب القرار لهم ذرة احساس وهذا أضعف الإيمان كان دعموا قناتهم الرسمية( العراقية) او غيرها لتقديم دعم مادي ومعنوي أكبر للمواطنين من أموال عراقية خالصة وهذا أقل مستحقاتهم الكثيرة .

البرنامج إيجابي لطيف وحتى الموسيقى التصويرية اختيارها موفق وجميل جدا لدرجة انها أعطته من البداية

Good credit

إضافة لتقائية الأداء من قبل مقدمين مازالوا بأول الطريق رغم موسمهم الثاني بنفس البرنامج لكن عفويتهم وحبهم للبرنامج ورسالته ربما قربهم من الناس والشريحة المستهدفة والنجاح فساهموا بصناعة الفرح أفضل حتى من بعض المحترفين ومن برامج وحلقات درامية فارغة بلا هدف وقيمة ومعنى.

تحية لفريق العمل وهو يتجول بين محافظات العراق كأنه يتنقل بين غرف البيت الواحد ويساهم بفرح مهما كانت نسبته المءوية للمشاهدين ولمن التقوهم و إدارة لهم الحياة ظهرها .

السؤال ترى ماذا لو كانت الصورة معكوسة أصحاب المال المنهوب( الفقراء ووطنهم ) هم من يوزعون المساعدات والدعم المالي لبرامج موجه لمواطني دول أخرى!!؟؟

نبقى نأمل خيرا مادام بالروح بقية.


وللوقفات بقية بإذن الله.

مهدي البابلي


التعليقات




5000