هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دموع الشيطان

مصطفى ساهي كلش

ياربُ قد نطقَ السؤالُ الأبكمُ 

هل خلقنا كـ(لزومِ ما لا يُلزمُ ) ؟ 

هل من مُرادٍ في سُلالةِ ( آدمٍ ) ؟ 

أفصحْ لنا فيما تراهُ وتكتمُ 

ياربُ عُذراً من سؤالِ مُعذبٍ 

فالقلبُ في ملحِ المدامعِ مُتخمُ

أتُراكَ حقاً قد أمرتَ بسجدةٍ

كُلُّ الملائكِ واعتلاهم ( آدمُ ) ؟

وطردتَ شيطانَ التعبدِ إذ أبى ؟

وهو المُتيمُ في هواكَ وأقدمُ

رفضَ السجودَ لغيرِ وجهكَ سيدي

أتُرى يُلامُ على المحبةِ مُغرمُ ؟

شيمُ المُحبِ بأن يثورَ لحبهِ

ويغارُ إن سلبَ المحبةَ تؤامُ

فرفعتَ ( آدم ) في الجنانِ مكانةً

والحُزنُ في عينِ الملائكِ يجثمُ

وعصاكَ .. يا من قد عفوتَ لذنبهِ

حملَ الخطيئةَ عاشقٌ يتألمُ

من ذَلِكَ اليومُ القديمُ ولَم تزلْ

الناسُ تُخطئُ والأبالسُ تُرجمُ

من حطموا الاصنامَ ، في خلواتهمْ

فـي كُـلِ منـهم مـاردٌ يتـصـنمُ

جمراتهم لو انها قد أُلقيت

في وجهِ طاغوتٍ لكانوا اسلموا

لكنهم غزلوا القبورَ على المدى

حـتى الغـيـومُ بمـشيها تـتلعثمُ

انظر إلى الدُّنْيَا وما صَنَعت بها

كفٌ على وترِ العذابِ يُنغمُ

سبقت قيامتكَ القنابلُ إذ بها

أجـسادنـا فـي نـارها تتـفـحمُ

وطبولُ حربهمُ التي لا تنتهي

في قرعها نادت لنا : ( دمٌ ) دمُ

إن كانَ تُفاحٌ أطاحَ بـ( آدمٍ )

فاليومُ في قطعِ الرؤوسِ نُعظمُ

هذي سُلالةُ ( آدمٍ ) في أرضنا

هـرمَ الزماـنُ وذنـبهُ لا يـهرمُ

سلبوا بإسمكَ عمرنا وحياتنا

فـي كُـلِ بـيتٍ يا الـهي مأتـمُ

عُذراً فما الشيطانُ أدنى منزلاً

من عُهرِ ناسٍ بالفضيلةِ مُلغمُ

إن كانَ ميزانُ الخطيئةِ عادلاً

في ذنبهِ الشيطانُ اتقى من هُمُ

إن كانَ ثمةَ من سجودٍ آخرٍ

أتلومُ من رفضَ السجودَ وتلجمُ ؟

قد كانَ فصلُ بدايةٍ في سجدةٍ

وبقـتـلِ بعـضٍ فـي الحياةِ سيُـختـمُ


 


 


مصطفى ساهي كلش


التعليقات




5000