هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حقيقة ماحدث في البصرة / ردا على ماجاء به جبار النجدي

حسين القاصد

في الاسبوع الثقافي العراقي الايراني الذي اقيم في طهران قدمت انا  جلسة خاصة عن الجواهري ومازالت المقدمة التي بدأت بها الجلسة موثقة عند الفنان الصديق حيدر منعثر وكان وقتها الزميل الشاعر والاعلامي حمزة الحلفي حاضرا معنا في الوفد عن جريدة الصباح  وقد افتتحت الجلسة بالكلمات الاتية

من مسقط رأس الكون ... من اول البوح ... من اول الكلام ... من العراق الذي جعل الله منه كل شيء حيا ....من الكوفة الاولى المدينة الحكم على اللغة  اطل الجواهري على العالم ليصبح شاعر العرب الاكبر بل شاعر العرب وماسواهم 

 

اسوق هذه المقدمة لكي اقول لجبار النجدي  اني حين كان الموقف وطنيا يستدعي ذلك لم افرط بالجواهري  

اما حين يكون نقاش في نهاية الجلسة يحرف بعده الكلام  فهذا يستحق الرد فتقبل ردي بالتفصيل الممل جدا

  

في الوقت الذي اتقدم فيه بالشكر والتقدير مع انحناءة كبيرة لادباء البصرة الحقيقيين و لنادي الشعر في البصرة  والقائمين عليه كما احيي كاتب المقال الذي نشر في جريدة الصباح والذي اتمنى عليه ان يكون صحفيا حقيقيا وموضوعيا ولايلجأ لتحريف الكلام  وان يجري استطلاعا حقيقيا لا استطلاعا احادي الجانب والرغبة معا حيث ان القاعة التي امتلأت بالجمهور ليست كلها على هذا الرأي وكم هو جميل ورائع لو كان اخذ رأيي كوني المعني بالاستطلاع  ومحوره الاساس

 وللناقش الامر معا  

انا حسين القاصد / ذكر صاحب الاستطلاع اني تحدثت عن تجربتي/ بينما تحدث عن تجربتي الشاعر والناقد المبدع علي الامارة وانا اكتفيت بقراءة الشعر .... وحين جرت المداخلات كان منها مايأتي :

قال الشاعر الكبير كاظم الحجاج : حسين القاصد انعش القصيدة العمودية بعد موتها 

وطلب مني ان اقرأ قصيدتي التي قرأتها بعد سقوط النظام مباشرة

  

وقال الشاعر عبد الباقي عبود : اليوم سمعنا شعرا حقيقيا افتقدناه كثيرا

اما فيما يخص المداخلات فان بعض الاصدقاء  سألوني عن رأيي بالشعر باشكاله  وقلت ان اخر ماوصلت اليه القصيدة من تطور هو قصيدة  النثر / وهذا الكلام موثق ومصور/  اما عن قصيدة العمود التي نكتبها فهي استفادت من حداثة قصيدة النثر  وقلت ايضا ان قصيدة النثر استغنت عن كل شيء الا الشعر  ولا ادري من اين جاء صاحب المقال هذا بأني تهجمت على قصيدة النثر

اما حين سألني احد الاخوة عن قصيدتي فقلت نحن لم نخترع الكامل ولم نأت ببحر اطول من الطويل لكنه قال ان الشعر العمودي انتهى مع الجواهري  وهنا حدثت الازمة

حيث قلت ان كل الذين نظروا للحداثة تحاشوا الجواهري  واضفت اننا امة تجيد صناعة الاصنام وعبادتها  وقلت له لاتستغرب مما سأقوله فان الجواهري ان كان له فضل على الشعر فهو بهزالة شعره لان شعره الهزيل شجع السياب على الثورة على الكلام الفارغ الموزون المقفى وقلت ايضا ان شهرة الجواهري كونه شاعر بلاط لاكونه مبدعا وحين اختلفت القاعة بين مؤيد ورافض مع ملاحظة انه لا احد ترك القاعة  ، قلت هذا رأيي وانا مسؤول عنه , حينها قام الشاعر الكبير كاظم الحجاج وقال ان الجواهري مؤرخ للحركة الوطنية اكثر مماهو شاعر وهذا الكلام واضح جدا لكل ذي عينين

اما عن اراء الاخرين

فانا لست مسؤولا عن فقر جلسة عبد السادة البصري  التي حضرها خمسة اشخاص ودون تغطية اعلامية وكانت قد سبقت جلستي بيوم واحد  فانا لست مسؤولا عن كثرة جمهوري انا القادم من بغداد حيث امتلأت القاعة وكان للاعلام المرئي والمقروء حضور واسع  خمس فضائيات فضلا عن صحف بغداد والبصرة ... ربما اعذر عبد السادة البصري لغيرته لكني اتساءل عن كيفية قسرية الجلسة فهل حملت مسدسا وهددت الاتحاد ان يقيم لي جلسة اليس نادي الشعر في البصرة هو الذي طلب مني تأجيل عودتي لبغداد لوجود جلسة صباحية استثنائية خاصة بي  وبعد ها مباشرة غادرت القاعة لبغداد

اما الشاعر الشاب كريم جخيور الذي سيحتاج الى ثلاثة اشخاص معه والاستعانة بالله واهل البيت جميعا ليرفع الفاعل  فعليه اولا تعلم القراءة والكتابة قبل التهجم  على المبدعين  وهنا اهمس باذنه واقول له لاعلاقة لوجود رقم هاتفي عند من تعنيك بالشعر فحين يطلب رقمي اعطيه لاي كان وهل هذا ياكريم يستدعي ان تسيء لشاعر

  

لايفوتني ان اشكر من كان موضوعيا في الاستطلاع مثل كريم البصري وعلي نوير  نعم ربما تعتبرون رأيي في الجواهري تجنيا  فانا احترم اراءهم كما  انهم عبروا عن استيائهم دون الاساءة لي

وكم هو جميل ان نختلف والاختلاف في الشعر لايفسد للود قصيدة لكن ان توجه الاساءة لي كوني قلت رأيا في الجواهري مازلت مصرا عليه او ان ينسب لي قول اني تهجمت على قصيدة النثر فهذا له اسباب شخصية جدا

لذا اعد كريم جخيور باني مسحت الرقم الذي يخشى عليه من هاتفي  واعد عبد السادة البصري باني ساجلب له جمهورا مقابل ثمن لكي لايغار من شدة فقره الابداعي

ختاما تحية وانحناءة كبيرة للبصرة وسيابها وحجاجها وطالب عبد العزيز تحية لكل الرائعين وتحية وتقدير للاحبة احمد العاشور وحبيب السامر والرائع الكبير علي الامارة  الايشاهد القاريء الكريم بان اغلب الذين حييتهم هم من شعراء قصيدة النثر الحقيقيين واسأل اتحاد ادباء البصرة ماعلاقة جلستي بقرارهم حل نادي الشعر في البصرة ومن اين امتلك اتحاد ادباء البصرة شرعية كهذه اذا كان الاتحاد العام للادباء والكتاب في لعراق ليس شرعيا الان كونه تجاوز مرحلتين انتخابيتين  ومازلت يتحجج في كيفية جمع الفين وخمسمئة اديب في حين قام الصحفيون وهم اكثر من خمسة الاف صحفي باجراء اتخاباتهم اليس الاولى ان نهتم بمايخدم البلد والثقافة بعيدا عن اثارة الضوضاء يقول احد المتطفلين على الشعر بان حسين القاصد يريد من هذا الاثارة على طريقة (خالف تعرف) وها انا اساله من فتح الموضوع انا ام انتم  ؟

شكرا للجميع

 مازلت على قيد العراق والشعر معا  ولو كره الكارهون

 

حسين القاصد


التعليقات

الاسم: ميثم الخزرجي
التاريخ: 2012-05-31 18:23:21
اتمنى من هذا الخلاف ان يكون بدون تجريح بشخصية اديب او مثقف ما ولكم وافر التحية

الاسم: علي سالم
التاريخ: 2009-01-11 08:46:53
انفجرت الضفدعة وماتت

الاسم: عبد الكريم البصري
التاريخ: 2008-12-07 09:40:17
الاخ العزيز رغم اختلافي معك وجهة النظر حول الجواهري فانا اسجل -اعجابي بشجاعتك ودفاعك عن وجهة نظرك لكني لاافهم روعة قصيدتك حول الجواهري وتهجمك عليه

الاسم: احمد الشطري
التاريخ: 2008-11-30 08:45:34
الشاعر المبدع رغم كل شيْء حسين القاصد
محبتي لك واعتزازي
انت شاعر جميل ولا شك وفقالمعايير التجديد في القصيدة العمودية التي سعى اليها مجموعة الشباب الذين غيروا كثيرا في صورها ولغتها ولاغتها ومجازها واذكر منهم الشاعر الصيديق مضر الآلوسي واجود مجل عندما كنا نلتقي في المهرجانات الشبابية وكان همنا الرئيس كيفية الخروج من الصور المألوفة للعمود الشعري ولكن بقالبة المألوف وتوظيف الحداثة في ذلك الشكل الجميل كما نراه .قرات ديوانك كان نموذجا رائعا لذلك التجديد .غير انني اسفت لرأيك الجاهز في الشاعر الكبير الجواهري واثني على قول الأخ صالح الطائي تقب تحياتي
احمد الشطري

الاسم: حسين القاصد
التاريخ: 2008-11-26 10:06:31
كاظم غيلان
اطمئن ياصديقي
لوشئت انشر الرسائل التي وصلتني من المسيئين والذين اعتذروا وقالوا اعتبرها زوبعة في فنجان
وافر محبتي لك

الاسم: حسين القاصد
التاريخ: 2008-11-26 09:53:27
عدنان الشطري
جواد كاظم اسماعيل
د. ثائر العذاري
اهلا بكم في قلبي دائما

الاسم: حسين القاصد
التاريخ: 2008-11-26 09:47:00
الاستاذ صالح الطائي
شكرا لروعتك وشكرا لمتابعتك الدائمة انحني لموقفك المتجرد من الحساسية
ودمت رائعا

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 2008-11-26 09:35:49
شاعري الحبيب وصديقي الأكثر من رائع حسين
لا اتمنى كل هذا السجال ، وانني لعلى ثقة مطلقة بأنك لم تنل لا من الجواهري ولا من غيره يوماُ .. اما ان يحاكمك البعض على الزحافات فهذه قناعة خاصة اتمنى من صاحبها ان يكون دقيقاً

الاسم: حسين القاصد
التاريخ: 2008-11-26 07:25:27
جاسم البغدادي
لك مني التقدير اولا واخيرا
ولجميع من شتمني ومن وقف الى جانبي
نعم علي الامارة شاعر رائع وناقد مبدع اما اراؤه فقد كانت بشعري لابشخصي فمتى نفصل بين الشخص وشعره لماذاتسكتون عن الاساءة لي وتصرون على اشياء اخرى نعم اهل البصرة كلهم رائعون حتى الذين اندفعوا بالتهجم علي واتمنى الموضوعية فلو كتب علي الامارة اني شاعر درجة عاشرة لن اعترض لان الامر يتعلق بشعري وها انت تتهجم على شعري ولم اعترض اما ان يمس شخصي فهذاكما اظن انك لن تسمح به
وافر الحب والخلاف في الشعر لايفسد للود قضية

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 2008-11-26 06:43:12
(( أنحني لكم جميعا ً
ويبقى الجواهري شاعر العرب الأكبر )) هذا ما قاله الشاعر
حسين القاصد, كم أنت كبير أيها الشاعر الموهوب , دعني
أنحني لك قبلك.. اعتزازا واجلالا ًايها الانسان العراقي الاصيل.. المتواضع الكبير بروحك التي تفيض محبة وسلام قبل ان تكون في الشعر كبيرا وعميق . بالطيبة والحب وبكبرياء
الجرح قد أغلقت أفواهنا ياقاصد , عفوا ليس لي الحق ان اتكلم هنا بصفة الجمع.. اني أقصد يا استاذ حسين انك بجملتك الرائعة هذي قد اغلقت فمي وما علي ّ سوى ان ارفع
كأسي ممزوجا بثلج الغربة.. ارفع كأسي بصحتك وقبعتي لك/صالح الطائي

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 2008-11-25 21:54:40
اعتقد الشعرية قد عادت الى حاضنتها التاريخيه الاولى حيث تم فسخ العقد المبرم بين الصورة والرؤيا الشعريه والموسيقى العروضية وهذا مايفجر الرؤى في الذات الشاعره ويمنح الحريه لها بان تتوالد نصيا وتصنع الملاحم الشعريه الجديده , لذا بات الحديث عن الزحافات الوزنيه لاجدوى منه وفق هذه القناعة التي امن بها الكثير نتيجه انهيار جبال المقدسات التابويه وظهور ذائقه ابداعيه تبحث عن الرؤيا في الشعر دون مزاميره الصوتيه .
حقيقة ان النص الشعري الذي قراته للقاصد تفوق شعريته العديد من نصوص الجواهري البلاطيه التي سعى من خللها الى الجاه والمال والتزلف من سلاطين عصره ..
لاتنسوا ان الجواهري الذي وصفتموه بالجواهري العظيم قد فضل بلاد فارس على بلاد العرب , قد اتفق واياه في ظل غزوات الارهابيين على فقراء العراق وناسه الابرياء والذين قدموا بلحاهم القذره من بلاد الاعراب وساستهم البدو

الاسم: جاسم البغدادي
التاريخ: 2008-11-25 09:38:00
استغرب من اللذين مازالوا معجبين وماخوذين بشعر القاصد وقد بين الناقد علي الامارة انه يحتوي على زحافات وزنية!!

((وعلى الرغم مما قدمه الشاعر علي الامارة من ملاحظات رصينة حول قصائد الشاعر وتجربة شعراء ( القصيدة العمودية الجديدة) والتي اطلق عليها قصيدة ما بعد الجواهري ... وما تضمنته من تشخيصات دقيقة لقصائد الشاعر (القاصد) في مجموعته ( اهزوجة الليمون ) ومن بينها ( الزحافات الوزنية ) فيها.)) هذا راي الناقد المبدع علي الامارة حسب ما وصفه حسين القاصد!!

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 2008-11-24 10:28:55
ان الشعر الحقيقي لا تحكمه الاشكال , فقد نجد روح الشعر في
الشكل العمودي او في قصيدة التفعيلة وقصيدة النثر... لربما لانجده في كل هذه الاشكال اذا كان فاقدا لمقوماته الاساسية التي اولها الخيال والصورة وما هو رمزي وايحائي
صادق فان كانت القصيدة العمودية لا تستند على ما هو شعري
فأن القافية والوزن لا يضيفان جمالا سوى موسيقى يمكن
الاستعاضة عنها بأي نسق صوتي آخر وليس من الصحيح أن نسمي هذا شعرا , وهذا ينطبق على قصيدة النثر ايضا إن كانت
فاقدة لمقومات الشعر الاساسية التي هي ليست الوزن والقافية
فما علينا الا أن نبحث عن الشعر وليس عن قوالبه فمن غير
المعقول أن نفضل شكلا على آخر لانه ليس له علاقة بمعاني
وروح الشعر الذي لا يمسكه غير الشاعر الحقيقي الموهوب
الذي يمتلك أسراره الخفية مضيفا خبراته ومخزونه التأريخي المتجدد دائما. تحياتي المكللة بالمحبة والشكر
لكتاب وقراء مركز النور

الاسم: حسين القاصد
التاريخ: 2008-11-24 08:47:21
الاخوة في الادارة
ارجو تصحيح الخطأالطباعي الذي اشار له الاستاذ صالح الطائي مع محبتي

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 2008-11-24 08:37:46
ان قصيدتك هذه لرائعة جدا لقد ادهشتني فعلا من حيث لغتها المنسابة كنعومة الفجر حين يطل ممزوجا بنثيث المطر ومن حيث صورها الخلابة التي تنم عن قدرتك الشعرية العالية ولحرصي على القصيدة وشاعرها المتميز فلا يسعني الا ان استشيرك في تصحيح بسيط وانا متأكد ان هذا الخطأ لا يفوتك ولربما حدث نتيجة الطباعة السريعة واذا تركته على ما هو عليه فسيكون هناك خلل في الوزن في البيت الشعري الآتي:
جنازتي ربع قرن كنت احمــلها

وكان قبريَ قوما احرق كلمـــي

فالصحيح يجب ان يكون : أحرقوا كلمي وليس احرق كلمي
مع بالغ اعجابي بقصيدتك الرائعة واشكرك مسبقا لتقبلك
ملاحظتي البسيطة التي لا تقلل من روعة القصيدة بشيء

الاسم: حسين القاصد
التاريخ: 2008-11-24 07:32:55
الى ولدي الجواهري


حسين القاصد

15/04/2008
قراءات: 146


مني ابتدتْ هذه الدنيا ومن قلمـي

تحدثتْ ..ثم سارت .. فوقَها علمي

وقيل للماء كن مـــاءً فكان يدي

وقيل للصبح كن صبحا فكان فمي

وابيضتْ الارضُ ، شاخت, كيف اتركها؟

فسرتُ احملُ شيبَ الكون في قممي

أمشي ونزفي نخيلٌ فـي مرابعهِ

حتى تفرّعَ آلُ البيت من ألمـي

في قوله ( علم الانسان) كــنتُ أنا

ورحتُ أنشرُ ما عُلِّمْتُ في الامـــم

انا عراقُك يا (ابني) مرّ فــي جسدي

جيلُ الرصاص وقد كبرته بدمي

انا بقايا طعام الأمس ... يحملني

نملُ الهدوءِ على الاكتاف للهرم

مللتُ من لعبة الترحال في جسدي

وها قطعتُ ثلاثيناً من النقــم

في دورةٍ حولَ نفسي كنت متــسعا

وكم حُمِلتُ على رأسي الى قدمـي

كنتُ انتظرتُك تأتي .. كان موعــــدنا

بوابة الغيم بعد الثلث من سقمي

ولم تعد مثل كل العابرين عـــــلى

شعائر الحزن لم تحصد سوى السأم

أبا فراتيَ يا(ابن) النـخل ياولدي

لا تشتم الجوع إن الجوع من قيمي

فقد صُلبتُ على صوتي وسال دمي

على خدود مسائي والفراتُ ظمــي

( أم البساتين )لم تنثر جدائــلها

ولم تعانق سوى صبح من الوهم

جيلا أحنط ابنائي واعرضــهم

في متحف الجوع حتى فزتُ بالعـدم

جنازتي ربع قرن كنت احمــلها

وكان قبريَ قوما أحرقوا كلمـــي

لمن سترجع ان الناس يجمعــهم

طبلٌ ويجبرهم سوط على النـــدم

يا (ابني) عراقك انهى الف مرحلة

من اللهيب وما أبقى سوى الفحــم

كوفاك خاصمها التاريخ مذ أمل ٍ

نامت جميع دموعي وهو لم ينــم

مدت يديها لغصن الغيم واقتطفت

من سورة الطف قرآنا من الديم

وزانها انها للان باكــــيةٌ

لأنها ان بكت للفجر يبتسم ِ

فإن دنا من بتول الارض مغتصبٌ

نادت على النخل ( يامهيوب ) صن حرمي

لكنهم أجّلوا وجهي وقد طبـعوا

على المرايا تصاويري كمتهم

فيمَ اتهمت وذا إبليس يسألــني

عن سرّ من علّم الانسان بالقلم

لم تهدأ الريحُ حولي .. كل أشرعتي

تأمركتْ حين نام البحرُ عن حطمي

كم كنتُ اخبزُ غيمي للضيوف على

تنور صبري لأن الماء من نعمي

وها انا كوثريٌّ الماء في عطــــش ٍ

ودجلتي - ياسبيل الله - للعجم

لا تسأل الطين عني كان يوجــــعه

نبضي وكنت أرى ما فيه من ورم

وسرْ بنعشي نحو الشام قل لهموا

اني ذُبحتُ لطغياني على صنمي

قد احتللتُ بنيَّ الآن معـذرةً

ان لا أضمك ( سلـّم لي ) على علمي



الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 2008-11-24 06:18:38
هناك خياران :
1. الاعتذار , وهذا لا ينتقص من شخصيتك شيئاً بقدر ما يكشف
عن روح طيبة وثقة عالية في نفسك الكريمة.
2. القيام بدراسة نقدية جادة لشعر الجواهري العظيم وأتمنى
أن تكون أنت بهذا المستوى النقدي الصعب الذي تجنبه الكثير
من عمالقة البحث الادبي , ثم تثبت للساحة الادبية وللتأريخ
الشعري العربي والعالمي وللأستاذ الكبير طه حسين , تثبت بأن شعر الجواهري هزيل أي عكس ما يتصف به رغم أن هذا يتطلب منك وقتا طويلا لتأليف مجلد كامل على الأقل لتبرهن ما
تعتقده في شاعر العرب الأكبر حينها سوف نقوم نحن بالأعتذار والتصفيق لك ولأكتشافك وبحثك المدهش الجريء لأن
الشجاعة وسدادة الرأي لا تأتي من كلمة واحدة في الحكم على شعر الجواهري , أما خلاف هذين الخيارين يا أستاذ
قاصد فستكون أنت المقصود في هذه الابيات الشعرية للشاعر
الكبير محمد مهدي الجواهري في قصيدته ( المحرقة ) وهذا
الذي ما لا أتمناه لك أبدا لأنك شاعر رائع وانسان عراقي
نبيل وأصيل قبل كل شيء :
وهذا الذي قد فخّمتهُ شهادة ٌ
خلاصتها انّ الفتى قاريء ٌ سطرا
ويكفيك منه ساعة ٌ لاختباره
لتعلم منها انه لم يزل ْ غِرّا
وهذا الذي ان أعجب الناسَ قولُهُ
مشى ليُريهمْ انه فاتحٌ مصرا
وما ميّزتهُ عن سواه فوارق ٌ
سوى انه قد أتقن الرقص والزمرا
ولو فتشوا منه السبالين شاهدوا
خلالهما العاهات محشورة ً حشرا

خالص ودي ومحبتي لك ولموقع مركز النور البديع

الاسم: د.ثائر العذاري
التاريخ: 2008-11-24 03:48:33
الشاعر حسين القاصد
تحية ومودة
ليس من الإنصاف أن ننظر لشاعر لمع نجمه قبل أكثر من سبعين عاما بمعايير اليوم بل الانصاف أن نقايسه بشعراء جيلهوعندئذ سيظهر لك حجمه وأهميته، كان الشعراء في مرحلة الجواهري يرون الشعر أداة للثورة والإصلاح ويرون أنفسهم رسلا أو أنبياء ولذلك كان حرصهم الأشد على إيصال تلك الرسالة الى أكبر عدد من الناس.
غير أن تأمل شعر الردل من غير مواقف مسبقة سيوصلك الى أن روح الشاعر كانت أقوى من روح عصره لأنك ستجد ما ينبئ عن موهبته الفذة رغم طابع العصر الذي فرض المباشرة والتقرير

محبتي

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2008-11-23 20:37:50

صديقي اللذيذ حد الأشتهاء حسين القاصد

لقد طالعت ماكتب عنك في مواقع أخرى وفي قت سابق وقد قرأت من خلال مقال جبار النجدي أو استطلاعه هناك قضايا مبيتة لنادي الشعر في البصرة قبل أن تكون انت المقصود في ذلك وأعتقد مافعله من ضجة جبار النجدي ومن سار خلفه هو أمر مكشوف وواضح بدليل أن النجدي لم يكلف نفسة ويوثق رأي القاصد حول أراءه التي طرحها في الجلسة المنوه عنها...عموما ياصديقي انك ستبقى القاصد وأن الشجرة المثمرة هي التي ترمى بالحجر وهنا أذكرك بحكمة عربية تقول: أذا طعنت من الخلف فأعلم أنك في الأمام.


قبلاتي وتحياتي مشفوعة بالدعوات من قلب مملكة القصب




5000