هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فراغات

د.حنان فاروق

فارغة هي من كل مايشغلها..لا تعرف كيف اتسع الفراغ داخلها إلى هذا الحد..تحاول أن تتجول في أنحائها لتخرج بفكرة أو صورة باهتة لذكرى فلا تجد..هل توقف عقلها؟؟لم تعهده هكذا من قبل  وهو الذى لايكف عن النبض..نعم النبض.. لايكف عن العمل ولا يمل من مد يديه فى أحشاء الماضي و إلى عيون الحاضر و بين صفحات المستقبل البيضاء..يرتحل من هنا إلى هناك في طرفة عين ثم يعود أدراجه محملاً بما تمليه عليه حالته المزاجية..ولهذا فقد أعفى القلب من مهامه ويقوم بضخ المداد إلى أجزائها المرئية واللا مرئية.. اليوم  هو مختلف..شلل ما يسيطر عليه فيستسلم له دون مقاومة تذكر..محاولات محتضرة لتشغيل محركه الذى لم يتعود السكون حتى فى قلب الحلم أسلمت الروح دون أن توصي..

قررت الخروج من الفراغ مع سبق الإصرار..أسلمت أصابعها للوحة المفاتيح دون أن تشترط أو تملي عليها ماتقول..اندفعت الأصابع تشي لشاشة حاسوبها بكل مايدور فى الرأس المواجه لها دون تفكير..فاجأتها صورة حبيبها ..توقفت قليلاً تسترجع ماتفعله به..لماذا تعذبه وهي تحبه؟؟؟ماذنبه هو في تقلبها الذى لاينتهي..اليوم خيرها بين المكث معه وبين الحرف ..حاولت استرضاءه  وهي متعلقة بأذيال حرفها فلم تفلح...أغلق بابه دونها وتركها غارقة فى تيهها.. بينما فر منها الذى أغضبت حبيبها من أجله مخلفاً إياها تسبح فى أمواج الخرس...

(الكتابة لا تأتي بقرار)

كلماتها ترن فى أذنيها وتتخبط بين جدرانها الأربع لتعود إلى رأسها المتعب..نعم الكتابة لا تأتي بقرار لكن الحب يأتي باختيار..وعليها أن تمد  أنامل تأملها إلى صندوق السحب على سعادتها وتأخذ ورقة جاهزة مكتوب عليها مايجب أن تفعله..أرهقها التفكير..ليس أمامها إلا حل أخير...صرخت تنادي حبيبها ..خرج من سجنه الاختيارى..نظر إليها بعيون باردة تعودت أن تصفعها  كلما ضيقت عليها الحياة...استدعت حروفها من كل مكان تناثرت فيه..وضعت صك ملكيتها بينهما وطلبت من الأحق بها منهما أن يأخذه.. أخبرتهما أنها ستغمض عينيها لدقيقة وعندما تفتحها يجب أن يكون أحدهما قد اختفى..أغلقت جفونها ..انفصلت عن الدنيا ولما فتحتهما...لم تجد أحداً..

د.حنان فاروق


التعليقات

الاسم: د.حنان فاروق
التاريخ: 2008-11-28 15:02:00
السلام عليكم أستاذ حيدر
هنا فى النور التقيت برقي له عبق خاص..أشكرك أستاذ حيدر على كلماتك الراقية الرائعة التى أسعدت حرفي

الاسم: حيدرعبدالرحيم الشويلي
التاريخ: 2008-11-27 08:17:58
هناك شيء كامن وراء ماتكتبين من سلاسة المفردات بين مواضيعك المختلفة اعتقد هو سر الابداع في داخل حنان فاروق الكاتبة صاحبة الانامل الرقيقة اتمنى لك النجاح والاستمرار والاطلالة علينا في فجر جديد ليرسم على وجوهنا البسمة والتفكر فيما تكتبين

الاسم: د.حنان فاروق
التاريخ: 2008-11-25 06:16:11
أستاذ حسين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعدتنى متابعتك لأعمالى المتواضعةوأشكر لك كلماتك الأرق
دمت بود

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 2008-11-24 22:26:46
د حنان فاروق
اتابع نتاجاتك بشغف
واجد الروعة ظاهرة كالشمس في سطورها
دمت للابداع
ودام الابداع لك

الاسم: د.حنان فاروق
التاريخ: 2008-11-24 17:21:53
السلام عليكم أستاذ عامر رمزي
أعجبتنى عبارة تشيكوف أيما إعجاب لأنها ربما تصف الحقيقة بحذافيرهاكما أعيشها كطبيبة وككاتبة..
أحببت مروركم الأجمل المميز..
أهلاً بكم دائماً

الاسم: د.حنان فاروق
التاريخ: 2008-11-24 17:05:32
حبيبتى زينب
سلام الله عليك ورحمته وبركاته
أنت وبان ضياء نور النور تجعلان المكان أجمل والحرف أكثر قيمة..
حبيبتى
حين نشعر بحروف الآخرين ونتفاعل معها فذلك ربما يكون لصدقها لكن الأكيد أنه لشفافية من يقرأ وإبداعه كقارىء كما هو مبدع ككاتب
محبتي

الاسم: د.حنان فاروق
التاريخ: 2008-11-24 17:03:17
الحبيبة بان ضياء
سلام الله عليك ورحمته وبركاته
الفراغ حبيبتى قد يكون قاتلاً وقد يتولد-من عجب-من كثرة الهموم بحيث يتوه الإنسان داخل نفسه فى فراغاتها..
الفراغ عدو الإبداع..
محبتي

الاسم: د.حنان فاروق
التاريخ: 2008-11-24 17:01:19
السلام عليكم
الأستاذ سلام نورى
بحق يسعد الكاتب حين يشعر أن حروفه مختلفة خاصة إن جاءت الشهادة من أهل الحرف والكلمة..
أشكرك أستاذ سلام
كل الاحترام

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 2008-11-24 12:55:26
الصديقة د حنان فاروق
=====================
موضوع مهم عن الكتابة وأوقاتهاومشاكسات الخيال..وحقاًالكلمات أحياناً تغيب رغم وجود الدوافع ..ففي مرة قال أنطون تشيكوف وهو من جمع بين مهنة الطبيب ومهنة الكاتب، فيقول:(( أشعر بتيقظ ونشوة اكبر حين أدرك بأنني أمتلك مهنتين وليس مهنة واحدة. فالطب هو زوجتي الشرعية، اماالأدب فهو عشيقتي. وحين أمّل احداهما فإنني أتوجه إلى الاخرى لأقضي الليلة معها)).
موضوع يشغل بال كل كاتب.
تحيتي وتقديري
عامر رمزي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2008-11-24 10:58:11
الدكتورة الرائعة المبدعة بامتياز حنان فاروق
اتعلمين صرت انا وصديقتي بان ضياء حبيب نبحث عنك وتخبر احدانا الاخرى بوجود جديد لك نقراه...سلمت يداك...وكانني قبل ان اصل النهاية عرفتها بايحاء منك حتى شعرت اننا كتبناها سويا...دمت مبدعة

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2008-11-24 05:55:06
سيدتي الرائعة
الفراغ سيدتي صنو الموت ...وكلنا يعترينا الفراغ أحيانا مهما امتلئت جعبة الايام لنا بالتفاصيل ...نص يفيض احساسا وروعة

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2008-11-24 03:47:17
رائع سيدتي
دكتورة حنان
من خلال متابعتي لمواضيعك المختلفة اجد روعة اختلاف النصوص وهذه نقطه تعني الوعي والجمال
هنا في خطاطتك السردية ثمة ادهاش وجمال يسحبنا بأتجاه النهاية الموحية للنص
سلمت اناملك الابداعية سيدتي




5000