هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كيف تقرا نصا مسرحيا؟ ويد برادفورد Wade Bradford

هاشم كاطع لازم

ماأفضل طريقة لقراءة الأدب المسرحي؟ ريما تواجه المرء عقبات لدى قراءة نص مسرحي لأنه يشعر وكأنه يقرأ مجموعة من  التعليمات ، فمعظم المسرحيات تضم حوارات الى جانب توجيهات باردة وحذرة. لكن هذا الأمر لايمنع من أن تشكل المسرحية تجربة أدبية مثيرة للمشاعر. 

    ولأن الأدب المسرحي يطرح العديد من التحديات فأن قراءته تصبح لهذا السبب مختلفة عن قراءة  كل من الشعر أو الفن القصصي. في أدناه بعض النصائح المفيدة لسبر غور النص المسرحي والأحاطة به قدر الأمكان.

القراءة المصحوبة بقلم الرصاص

    كتب مورتيمر أدلر  Mortimer Adler  مقالة بعنوان (كيف تدوّن معلومات على الكتاب) يشير فيها الى أن قاريء الكتاب ينبغي أن يدون ملاحظاته وردود فعله وأسئلته مباشرة على الصفحة أو في دفتر الملاحظات أذا كان يهدف بالفعل الى تقبّل  النص بسرور. وقد لوحظ أن الطلبة الذين يعمدون الى تدوين ملاحظاتهم أثناء القراءة يتفوقون على غيرهم في تذكّر  الشخصيات والحبكات الفرعية المختلفة للمسرحية. ويرجح أيضا أن يشارك هؤلاء الطلبة بفاعلية في المناقشات الصفية وبالتالي يحصلون على تقييمات أفضل.

   ولايمكن للطلبة أن يدونوا الملاحظات على الكتب التي يستعيرونها من المكتبة أذ لابد من تدوينها في دفتر ملاحظات خاص لهذا الغرض. 

* استخدم الفصول أو المشاهد لتنظيم الملاحظات.

* أترك فراعا أضافيا للأنطباعات الأخرى التي ربما تنشأ اثناء قراءة المسرحية أكثر من مرة.

تخيّل الشخصيات

    تضم المسرحية الكثير من التفاصيل الحية مثلما هو الحال في الرواية على سبيل المثال ، فالكاتب المسرحي في الواقع يعمد الى وصف شخصية ما بشكل موجز لدى دخولها الى المسرح ، وبعد ذلك ربما لن يقدم أي وصف لها. لذا يترك الأمر للقاريء لخلق صورة ذهنية متواصلة: هل يشبه هذا الشخص شخصا أخر؟ كيف تبدو الشخصيات؟ كيف تنطق الشخصيات كل سطر من النص؟

    نحن نعلم أن الناس غالبا مايميلون الى الأفلام السينمائية أكثر من ميلهم الى الأدب حيث يمكن في هذا السياق ومن خلال الخيال أسناد أدوار محددة لممثلين معاصرين مما يخلق جوا مفعما بالمرح والبهجة. ترى أي نجم سينمائي معاصر يمكن أن يؤدي دور ماكبث أو هيلين كيلر  Helen Keller أو دون كيشوت  Don Quixote؟ ولعل من النشاطات الصفية الممتعة تقسيم الطلبة الى عدة مجموعات والطلب منهم كتابة فلم قصير للمسرحية.

تأمل مكان الحدث المسرحي وزمانه

    يسعى المدرسون في المدارس الثانوية وفي الكليات الى أختيار أفضل المسرحيات الصادرة وفق التسلسل الزمني. ولأن الكثير من المسرحيات الكلاسيكية قد كتبت ومثلت في فترات زمنية مختلفة فمن الأجدر أن يفهم الطلبة بوضوح زمن حدوث القصة المسرحية ومكانها. هنا يتعين على الطالب أن يتخيل الأجواء وكذلك الملابس أثناء عملية قراءة النص ، كما يتعين عليه أن يدرس مدى أهمية السياق التاريخي للقصة. 

    ويبدو زمان المسرحية ومكانها في بعض الحيان مثل ستارة مسرح خلفية مرنة ، فعلى سبيل المثال تجري أحداث مسرحية (حلم منتصف ليلة صيف)   A Midsummer Night's Dream في العصر اليوناني الذي كانت تسود فيه الأساطير. غير أن معظم أعمال أنتاج المسرحية تتغافل عن ذلك فتعمد الى أعداد المسرحية في حقبة زمنية مختلفة ، عادة ماتكون أنكلترا في الزمن الأيلازيبيثي.   وفي حالات أخرى ، مثل مسرحية (عربة أسمها الرغبة)   A Streetcar Named Desire  يحظى مكان المسرحية وزمانها بأهمية خاصة حيث يتحدد المكان ب (حي نيوأورلينز)   New Orleans  الفرنسي بعد فترة وجيزة من أنتهاء الحرب العالمية الثانية. عليه يتعين على الطلبة أن يتخيلوا ذلك بعمق أثناء قراءة النص المسرحي.

دراسة السياق التاريخي

    يتعين على الطلبة أن يقوموا بعملية بحث للحصول على المزيد من التفاصيل التاريخية  أذا وجدوا أن كلا من الزمان والمكان يمثلان عنصرين اساسيين سيما وأن بعض المسرحيات لايمكن فهمها الا حين يتم تقييم السياق.

* فمسرحية (قتل طائر محاكي)    To Kill a Mockingbird (المعدّلة) تجري أحداثها في عمق الجنوب المضطرب أبان فترة الثلاثينيات من القرن التاسع عشر.

* ومسرحية توم ستوبارد  Tom Stoppard الموسومة (أختراع حب)   The Invention of Love  تتناول القيود الأجتماعية والصراعات الأكاديمية أبان الفترة الفكتورية في أنكلترا.

    أن الأهمية الكبيرة التي تتسم بها تلك القصص يمكن أن تتلاشى دون معرفة السياق التاريخي ، عليه فأن قيامنا بأجراء بحث مبسط عن الماضي سوف يعيننا على بلوغ مستوى جديد من التقييم للمسرحيات التي يتعين علينا دراستها.

تقمص دور المخرج

   هذا هو الجانب الممتع في عملية قراءة النص المسرحي ، فحين يعمد الطالب الى تخيّل المسرحية فأن عليه أن يفكر تماما مثل مخرج تلك المسرحية.  ويعمل البعض من كتاب المسرحية على طرح كم هائل من الحركات المحددة ، غير أن غالبية الكتاب يتركون مثل هذا الأمر الى شخصيات المسرحية والعاملين المساعدين في المسرحية المعينة. 

    هنا يطرح السؤال الآتي: ماذا تعمل تلك الشخصيات؟ هنا يتعين على الطلبة أن يتخيلوا الأحتمالات المختلفة. هل يتحدث بطل المسرحية على نحو صاخب أم أنه يهاجم بعنف؟ هل تمكث البطلة هادئة على نحو غريب ومحير وهي تتحدث بتحديقة باردة؟ على القاريء اذن أن يتوصل الى مثل تلك التفسيرات!

    أضف الى ذلك عليك أن تشعر بالأرتياح وأنت تتقمص دور المخرج وتذكّر دوما أن تقييم الأدب الدرامي يقتضي أن تتخيل شخصيات المسرحية وتهيئة المسرح للتمثيل وكذلك الحركات ، وهذا مايجعل قراءة الأدب المسرحي بمثابة تجربة مفعمة بالحيوية رغم التحديات القائمة.

    وبهدف تحقيق الفائدة المرجوة يتعين على الطالب أن يقرأ المسرحية من بدايتها حتى النهاية مع تدوين الأنطباعات الأولى. وفي القراءة الثانية أعمل على أضافة التفاصيل المتعلقة بأداء الشخصية ونزعاتها السلوكية والعاطفية. مالون شعر الممثل؟ هل يرتدي ملابسه وفق الموضة أم لا؟ هل جدار الغرفة مغلف بورق الحائط؟ مالون الأريكة الموجودة في الغرفة؟ ماحجم المنضدة؟  أذن كلما توسعت الصورة الذهنية في تفاصيلها أصبحت المسرحية أكثر حيوية على الورق. 

هاشم كاطع لازم


التعليقات




5000