هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موقف حرج

كاظم فرج العقابي

كالمعتاد ،مع بدء كل حلقة من حلقات برنامج اقلام شابة ،نكون قد تجمعنا حول المذياع ،نتابع فقراته الرائعة ،وما يضفي جمالا على المساهمات هو ذلك الالقاء المتميز لمقدم البرنامج ، وتلك الموسيقى التي ترافق قراءة المساهمات من قصيدة شعر وخاطرة وقصة قصيرة .كنت اتوقع ان تقرأ لي خاطرة في حلقة برنامج ذلك اليوم وما أن بدأ البرنامج ببث فقراته ، حتى ساد الهدوء جلستنا ، مرهفين السمع ، لصوت المذياع بأنتظار ما ستسفر عنه الفقرة التالية . فأعلن مقدم الحلقة عن اسمي وعنوان خاطرتني " كيف أنساها "،كنا جميعا متماهين معها لاسيما وانها تقرأ بصوت رخيم وشجي ، كنا في منتهى الغبطة . وما ان وصل مقدم الحلقة الى منتصف الخاطرة ، وقرأ عبارة "وعيناها السوداوين " حتى تعكرت جلستنا ، بينما انفجر الاولاد ضاحكين معلقين "من هي أم العيون السود يا أبانا"؟ التفت نحو زوجتي فرأيتها مقطبة الحاجبين والاستغراب والدهشة تعلوان وجهها .

قالت: يابه ..من هذه ام العيون السود"!!فأجبتها قائلا : انا ايضا اتساءل من اين جاء مقدم الحلقة بهذه العبارة والنص المرسل للبرنامج يحمل عبارة : "وعيناها الخضراوان". وما زاد الموقف ارباكا وحرجا ذلك الدور الخبيث الذي لعبه الاولاد مع أمهم وتأليبها ضدي لأضعاف

مصداقيتي أمامها بما ذهبت اليه بأن مقدم البرنامج ربما ارتكب خطأ في القراءة . كانت مداخلة الاولاد من باب المزاح ...لكن زوجتي اخذته على محمل الجد. فما كان مني الا ان أذهب الى المكتبة، واعود ادراجي و معي النسخة الاصلية . أطلعتهم عليها،وكدت أقنع زوجتي بأن ليس هناك في حياتي أمرأة ذات عينين سوداوين . لكن ابني الاكبر الملعون كان يحاول ان يزحزح قناعة والدته قائلا : ماما، من يقول ان النسخة المرسلة لا تحتوي على عبارة " "وعيناها السوداوين". فردت بعصبية : نعم ، من يقول هذا؟

مع نفسي كنت اقول : يامقدم البرنامج من اين جئت بهذه العبارة التي عكرت صفونا واثارت شكوك زوجتي ،كان بأمكانك ان تغير هذه الكلمة او تلك ، لكن ان تغير العلامات الفارقة فهذا لا يجوز ،ويصبح الشخص المقصود في الخاطرة شخصا آخر . وفي قرارة نفسي عذرت زوجتي ، بعد ان اشاحت بوجهها عني . مازحتها بقبلة دافئة معتذرا لها عما ارتكب بحقها من خطأ لم اكن سببا فيه. تعالت ضحكات الاولاد وهم يمازحون أمهم : ماذا تريدين اكثر من هذا، ياماما...وهل هناك احلى من قبلة بابا واعتذاره ...!!!!!!

كاظم فرج العقابي


التعليقات




5000