هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماجد سليم : همي الاساس هو خدمة الناس وبرنامج سوالف ليل فيه حنين لبداياتي وحب الناس لي

اسراء العبيدي

أنا ماجد وابقى ماجد لكني متجدد وأشعر بالشباب لأخر يوم في حياتي

طريقة استفزاز الضيف هي دليل على جهل وضعف مقدم  البرامج السياسية وغياب المهنية

ابني مصطفى طاقة اعلامية واعد لكنه محارب  من بعض الطارئين والمتطفلين

رسالتي لكل الناس ان يكونوا حاملين لمبادئ الحب والسلام وأنا أدعوهم للالتزام والبقاء في بيوتهم


 إعلامي مميز ومحترف إلى أبعد حد يتصف بالجرأة والمصداقية وذو مستوى رفيع جدا...لديه انتاج اعلامي مميز وصوته ناطق بالحق لأنه يمثل صوت المواطن المسكين وقدم الكثير من التضحيات وضحى من أجل العراق وقدم ابنه قربان للوطن ..إذا  نستطيع القول إن جميع برامجه لصالح المواطن العراقي لأنه نادى بالإصلاح ودحر الفاسدين و ترك بصمته في الاعلام واستطاع أن يحافظ على استمراريته في تقديم البرامج . رغم مرور 30 سنة على عمله في مجال الإعلام المكتوب ، السمعي والمرئي . وما يقدمه في برنامجه اليومي "حديث الناس "  وبرنامج  " صوتكم " الذي يبث على فضائية هنا بغداد هو لخدمة المواطنين . وما لمسته في برامجه هو الصدق في ايصال رسالة انسانية سامية هدفها وضع حد للفاسدين وإسقاط الصنم السياسي . انه الاعلامي الكبير ماجد سليم الذي قدم لنا محتوى اخباري ونقل هموم المواطن العراقي بشكل يومي دون ملل أو كلل , لأنه إعلامي محايد وشفاف ومميز يمزج ما بين المكنون الترفيهي والأعلام الجاد . أنتقل من إذاعة وراديو ودجلة للعمل في قناة هنا بغداد ليصبح فيما بعد مديرا للقناة . وهنالك محطات كثيرة في حياته وقد واجه الكثير من المواقف الصعبة أولا اعتقاله بسبب موقفه من استفتاء كردستان وثانيا صدور قرار ايقاف برنامجه حديث الناس بتهمة التحريض على التظاهر وهنالك من كان يستفيد من محاولة اسكات صوته ,لكنه  لم يهتم  بل واصل مشواره بقوة وعزم .


تحدثنا عن أهم محطات حياته  والآن سنتحدث عن بدايته كيف كانت ؟ بدﺃ ﻋﻤﻠﻪ ﺍﻹﻋﻼﻣﻲ ﻣﻊﺍﻷﻃﻔﺎﻝ  ﻓﻲ ﻗﺴﻢ ﺑﺮﺍﻣﺞ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﻋﺎﻡ 1977 ﻣﻊﻋﻤﻮ ﺯﻛﻲ ﻭﻧﺠﻢ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻃﺎﻟﺐ ﺍﻟﺴﻌﺪ ﻭﺃﺳﻤﺎﺀ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ , ﻭﻟﻜﻨﻪ ﺗﺮﻛﻪ ﻟﻴﺤﻂ ﺭﺣﺎﻟﻪ ﻣﻊﺍﻟﺒﺮﺍﻣﺞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﺎﻃﻔﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻬﺘﻢ ﺑﻤﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻭﻫﻤﻮﻣﻬﺎ . حيث في بداياته كان يعد و يقدم ﺑﺮﺍﻣﺞ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻟﻠﺼﻐﺎﺭ ﻭيغني ﻓﻴﻬﺎ ﻭيمثل ﻣﻊ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ، ﺍﻟﻰ ﺃﻥﺩخل لﻣﻌﻬﺪ ﺍﻟﻔﻨﻮﻥ ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻰ . ومن ثم أصبح عازفا ﺿﻤﻦ ﻓﺮﻗﺔ ﺍﻹﺫﺍﻋﺔﻭﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻥ لأنه كان ﻣﺘﻤﻴﺰﺍً ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺰﻑ ﻋﻠﻰ ﺁﻟﺔ ‏( ﺍﻟﺒﻨﻜﻮﺯ ‏) ﻓﺘﺤﻮل ﺑﺪﺭﺍسته ﺍﻟﻰ ﻓﻦﺍﻹﺧﺮﺍﺝ ﺍﻟﺴﻴﻨﻤﺎﺋﻲ . ﻭحصل ﻋﻠﻰ ﺷﻬﺎﺩﺓ ﺍﻟﺘﺨﺮﺝ ﺳﻨﺔ 1983 1984- ﺛﻢ ﺩخل ﺍﻟﻰ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﺘﻮﺟﻴﻪﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ . ﻭﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻭعمل ﻓﻴﻪ ﻣﻌﺪﺍﻟﻠﺒﺮﺍﻣﺞ ﺍﻟﻤﻨﻮﻋﺔ والاجتماعية وأشتهر ﺑﺘﻘﺪﻳﻢ ﺑﺮﺍﻣﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﻠﺪﻫﺎ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻭﻥ ﻓﻲ ﻣﺎﺑﻌﺪ ﻭﻭﺻﻔﻬﺎ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺳﺎﺫﺟﺔ ﻭﺑﻌﻴﺪﺓ ﻋﻦ ﺍﻟﺮﻗﺎﺑﺔ .


أهم البرامج الاذاعية والتلفزيونية التي قدمها :


البرامج الاذاعية٠٠ليل وسهر/ حديث الناس/ معكم على الهواء/ مساء الخير مساء الهنا/ ليالي دجلة/ چاي وكعك/ كلمة ونغم/ستوديو الموسيقى وهواول برنامج اذاعي/ التلفزيونية /بخدمتكم/ خميس وجمعة/ سين وجين مع ماجد سليم.وهو اول برنامج تلفزيوني في قناة ميوزك الحنين /طگ بطگ/ الفساد/حديث الناس/ گهوة مجودي/چاي وچذب/ صوتكم/ سوالف ليل( اذاعي )/صباح الخير من دجل .ة( اذاعي)/ لقاء خاص/ أنا والعراق/ حچي گهاوي/ حچي جرايد .


الحوار ﻣﻌﻪ ﻛﺎﻥ ﺛﺮﻳﺎ ﺑﻘﺪﺭ ﺛﺮﺍﺀ ﺭﺣﻠﺘﻪ ﺍﻟﻤﺘﻤﻴﺰﺓ ﻓﻲ ﻋﺎﻟﻢ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ . ﻭﻷﻧﻪ ﺣﻮﺍﺭ ﻓﺎﺭﻕ ﻛﻨﺎ ﺣﺮﻳﺼﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺻﻴﺎﻏﺔ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻄﻔﻮﻟﺘﻪ ﻭﺷﺒﺎﺑﻪ . ﻭ ﻧﺠﺎحاته ﻭﻣﺤﻄﺎﺕ نجاحه :


 بداياتك كانت مع برامج الاطفال مع الراحل عمو زكي ولكنك اتجهت فيما بعد للبرامج الاجتماعية والعاطفية والسياسية . لماذا لم تكمل المشوار مع برامج الاطفال ؟

برامج الاطفال من اصعب وأمتع البرامج في نفس الوقت لكن اتجاهي كان للبرامج الانسانية يعني الاجتماعية والخدمية بالطريقة المنوعة ٠ وبعدها كونت واستحدثت لون جديد من البرامج ألا وهو برامج السياسة المجتمعية او الشعبوية وهذه البرامج كانت حصرياً لي . وهو لون جديد في الاعلام المرئي والمسموع ويعتمد على ما يدور في الشارع او البيت او السيارة من مواضيع سياسية خدمية تهم الناس .


من خلال عملك في راديو دجلة نلت حب وتعلق المستمعات بك ولكن هنالك من يتهمك بإثارة الجدل والبلبلة لهؤلاء ماذا تقول لهم ؟

طبعاً انا من محبي ومناصري المرأة وامتلك اللغة التي من خلالها ان أصل الى مشاعرها وقلبها وعقلها لذلك كسبت حب النساء وهذا لا يروق للأغلبية من الرجال لاني نجحت في هذا المجال ، فكان للغيرة والحسد دوراً كبيرا في بث الدعايات وإطلاق الشائعات ضدي , لكني ذلك لم يوقفني ولم اهتم مطلقاً فواصلت المسير وبثقة عالية ووصلت الى ما اريد ونجحت والحمد لله  .


 لقب أبو الليل من أطلقه عليك ؟ هل الرجال بسبب غيرتهم منك لأنك حصلت على لقب محبوب النساء الاول ؟

لقب ابو الليل اطلقه الصديق احمد البشير وبرضا مني ، لاني رجل الليل ورجال الليل قليلون لان اغلبهم يخشى الظلام ...


الانتقالة من الاذاعة للتلفزيون كيف أثرت في اثراء عملك الصحفي ؟

الانتقال الى التلفزيون كان مشروع مخطط له منذ بداية عملي الاعلامي , لان الاذاعة هي الاساس لكل مقدم او مقدمة برامج او مذيع تلفزيوني ٠٠ يعني الابداع في الاذاعة اكثر وأصعب من التلفزيون ، لذلك الكثير فشلوا لأنهم لا يمتلكون قاعدة اذاعية رصينة ..


هل في طفولتك ما كان يشير انك في يوم من الايام ستعمل في الاعلام ؟ حدثنا قليلا عن طفولتك ؟

نعم في طفولتي كنت دائماً في المدرسة الابتدائية احب ان اكون عريف حفل في احتفالات المدرسة واطلب ذلك من المعلم وباستمرار ويلبي رغبتي بذلك . لقد كانت طفولتي جميلة وكنت اعيش ضمن عائلة مثقفة وواعية ودائماً تشجعني لإبراز موهبتي ، وكنت دائماً متميزاً بين اطفال منطقتي وأقربائي وكان والدي رحمه الله يشجعني ويفتخر بي.


نقلت هموم المواطن بشكل يومي وأنت مدير عام قناة هنا بغداد كيف توفق بين عملك كمدير وكمقدم برامج وبين هاجسك الانساني ؟

هموم الناس مسؤولية انسانية أهم وأشرف من الادارة ، لان الادارة لن تضيف لي شيء.  فمن يبحث عن المنصب هذا انسان يريد تحقيق رغبات خاصة او تعويض نقص في شخصيته ، فانا رجل صاحب رسالة انسانية وهمي الاساس هو خدمة الناس لأنها شرف عظيم.


بم تصف وسائل الاعلام مع تزاحمها في الاونة الاخيرة ؟ 

انا ضد الكم وإنما مع النوع ، كثرة وسائل الاعلام وتعددها أفقد المهنية وجعل الاعلام مهنة لمن لا مهنة له . والرقابة ضرورية في الاعلام العراقي لان العراق بلد فتي في التجربة الديمقراطية.


بصفتك اعلامي هل من الممكن أن تطالب بقانون يعدل المستوى المادي للصحفي والإعلامي ؟ والمطالبة بقانون يحقق التوازن المنشود بين الحرية والمسؤولية ؟

قانون حماية الاعلاميين والصحفيين من اولويات المطالبة التي يطالب بها الوسط , لان الاعلامي مظلوم من كل الجوانب وعلى نقابة الصحفيين ان تكون جادة ٠٠ وأنا اطالب ان تكون نقابة خاصة بالإعلاميين وتختلف عن نقابة الصحفيين لان الصحفي غير الاعلامي !


ضحيت من أجل العراق وقدمت ابنك قربان للوطن لو كان بإمكانه أن يسمعك الان ماذا لديك لتقوله له ؟

أفتخر باستشهاد ولدي لأنه دافع عن العراق وعن شرف وعزة العراق والعراقيات ولم يدافع عن اصحاب الكراسي والقتلة والفاسدين ٠٠ وأقول لولدي علي سأبقى مرفوع الرأس بك وسوف أسير على نهجك ونلتقي عند الرب العظيم , لاني قد نذرت عمري لوطني وأهلي وناسي لأننا على حق والله مع الحق .


مابين الماضي واليوم ما الذي تغير في ماجد سليم ؟ وما هي أجمل محطات حياتك ؟

لم يتغير في ماجد سليم شيء انا ماجد وابقى ماجد ، لكني متجدد وطموح وأشعر بالشباب لأخر يوم في حياتي ٠٠  وكل محطات حياتي جميلة ولكل محطة نكهة خاصة في حياتي الاجتماعية  و الاعلامية .


ما هو المسار الأنسب للصعود المهني في المجال الاعلامي؟

  المسار الانسب هو المصداقية والحيادية والواقعية والجوانب الانسانية .وان تكون بين الناس وتتمتع بالتلقائية والبساطة في الطرح ..


أنت صوت المواطن المسكين وتصلك باليوم آلاف المناشدات كيف تتعامل معها وبالأخص مطالب الناس هي هموم لا تنتهي ؟

اتعامل مع المناشدات كما اتعامل مع نفسي وأحاول بكل الطرق والوسائل ايصالها الى الجهات المعنية لإيجاد الحلول.


 برنامجك سوالف ليل من راديو العراقية من خلال متابعتي له وجدتك تعود لجيل السبعينات والستينات الذي كانت فيه أيام ذهبية للإعلام العراقي فما ردك ؟

انا اجد نفسي في الاذاعة اكثر من التلفزيون في برنامج ليل وسهر الذي يعشقه الناس لحد هذه اللحظة. وأنا اعشق البرامج الاجتماعية والرومانسية لذلك اجد نفسي في مثل هكذا برامج .


 أطلقت في برامجك فقرة ايدك مو الك لفاعلي الخير ومساعدة المتعففين والمحتاجين حدثنا عنها ؟

ايدك مو الك فقرة تحمل جوانب انسانية اجتماعية , لكن للأسف الظرف لم يكن مناسباً بسبب الازمة المالية والصحية التي نعيشها .


ما هي العوامل التي تساعد على نجاح البرامج السياسية ؟ وما تعليقك على من يعتمد اسلوب استفزاز الضيف ورفع حدة الخطاب الحواري؟

العوامل هي الثقافة العامة ودراسة الشخصية التي تستضيفها والهدف من الاستضافة والمعلومة التي تستطيع ان تحصل عليها من الضيف اما طريقة الاستفزاز هي دليل على جهل وضعف المقدم وغياب المهنية وفقدان الاعداد .

البرامج السياسية تعتمد على المعلومة اساساً اضافة الى الجانب التشويقي في الحوار من خلال تلقائية المقدم او المذيع وبساطة الطرح وأسلوب التقديم غير المصطنع والبسيط .                                                                                                                                                                                                     

 ما الذي يميز ابنك مصطفى ماجد سليم عن غيره ؟ وهل دخوله لمجال الاعلام كان بتشجيع منك أم إن تأثره بك كان السبب؟

مصطفى طاقة اعلامية واعدة ولديه الامكانية والقدرة . ويمتلك كاريزما مؤثرة لكنه محارب حالياً لان بعض الطارئين والمتطفلين لا يروق لهم ان يكون مصطفى كما هو ماجد ! لكنه قادم وبقوة فهو لا يحتاج فقط للتشجيع والمتابعة ٠٠و سيكون المفاجئة ان شاء الله .


لو طلب منك توجيه رسالة لأحد ما في العراق لمن ستكون ؟ وماذا ستقول ؟ 

رسالتي لكل الناس ان يكونوا حاملين لمبادئ الحب والسلام.  وأدعو الجميع للالتزام والوقاية والبقاء في بيوتهم وتجنب الاماكن المزدحمة ٠٠ و ربي يشافي ويعافي الجميع .  


هل من كلمة اخيرة ؟

تحياتي لك وللأسئلة التي تحمل الطابع المهني. وأتمنى لك الموفقية مع تقديري

اسراء العبيدي


التعليقات




5000