هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأدباء والكتاب والشعراء والزَّجَّالين. الشاعر الحسيني المجيد (محمد حسن ال سمين)

محمود داود برغل

 الشاعر محمد حسن آل سمين كتاب

( موسوعة مدينة العزيزية)

تأليف وإعداد :  محمود داوود برغل


الأدباء والكتاب والشعراء والزَّجَّالين.

الشاعر الحسيني المجيد 

(محمد حسن ال سمين)

ولد في مدينة العزيزية محلة السراي  عام (١٩٥٠)م.

ارتاد مدرسة النبراس الابتدائية ودرس في صفوفها  وتخرج منها.

بعد أن اجتاز الدراسة الابتدائية بنجاح  حصل بشهادتها  على وظيفة في الشركة العامة للمنتوجات النفطية _وزارة النفط.

عملَ في مستودع نفط واسط مدة طويلة حتى إحالته على التقاعد.


تقلد عضوية المجلس البلدي في دورته الاولى اضافة الى عضويته في لجنة الخدمات التي تم تشكيلها بعد أحداث  نيسان من  العام (٢٠٠٣)م والتي ترأسها  الاستاذ نوري رحيم التميمي.

أولى بداياته  مع الشعر كانت في العام (١٩٦٧)م.

عضو الاتحاد العام للادباء الشعبيين في العراق.

رئيس مجلس العزيزية للشعر الشعبي.

عضو مؤسس لرابطة المثقفين.

رئيس رابطة شعراء اهل البيت عليهم السلام في العزيزية.


والده الحاج حسن آل سمين خادم اهل البيت الاطهار عليهم السلام. يلتف العشرات من  الشبان  المتشحون بالسواد من آل سمين كل عام حول القدور  الحديدية  الضخمة  للطهي عند طرف الشارع الثاني الرئيس في مدينة العزيزية  حيث الدار العامرة للمرحوم الحاج حسن آل سمين بينهم من يهتم بإشعال النار وتزويدها بالحطب ، وبعضهم الآخر ينشغل بتحريك محتويات "الهريسة" حتى تنضج .

تستوقفك حال دخولك الشارع المذكور  خلال أيام عاشوراء الرايات السود المرفوعة حدادا وحزنا على المصاب الأليم وذكرى واقعة  الطف ، النشرات الضوئية و الشارات السوداء المرفوعة   في كل مكان و التي بعضها  توشح الجدران حيث  كُتِبَ عليها شعارات مؤلمة تعبر عن  المصاب الجلل بفقد  أهل البيت النبوة ومعدن الرسالة ومهبط الوحي  مثل "يا حسين يا مظلوم ، يا ثأر الله ، السلام عليك يا أبا عبد الله" مع  الأعلام السوداء مكتوبة بالأحمر ، بما يشير إلى الدماء الزكية الطاهرة  كلمة "يا حسين يا شهيد ، يا قمر بني  هاشم".  فيما تستعر القلوب بالحزن والاسى تسطع النار  تحت تلك  القدور الحديدية التي  تطبخ فيها "الهريسة". مع توافد المئات من الأهالي..

الهريسة التي يعدها الشاعر محمد حسن آل سمين   في ليلة العاشر من محرم  والتي توارثها عن والده  هي اشهر موائد ابي عبد الله الحسين عليه السلام  في مذاقها الحار الطيب المميز والتي لم تنقطع في اشد واحلك الظروف السياسية والاقتصادية .

اعتقل شاعرنا  في مديرية أمن محافظة واسط عدة أيام  بعد أن وجه انتقادا لاذعا من خلال مقطوعة شعريه من عدة ابيات قصيرة ذكر فيها رئيس الوحدة الإدارية لمدينة العزيزية كرد فعل من الشاعر على إجراء إداري تعسفي اتخده القائم مقام ( شكر محمود مخيلف الحديثي _ابو تكليف)  وهو آخر رئيس وحدة إدارية في عهد الرئيس المخلوع صدام حسين الذي حكم العراق للمدة (١٩٧٩_٢٠٠٣م) .وأطاح به ائتلاف دولي قادته الولايات المتحدة الأمريكية. 


له مواهب واهتمامات عديدة غير الشعر والأدب 

ابرزها ترويض الخيول يعكس من خلالها مدى قدرته كفارس على تدريبها لتشارك في التشابيه التمثيلية.

كما كان يهتم بتربية كلاب الصيد 

الشجرة الخالدة امام  بيت دار والده رحمه الله والمغروسة في العام (١٩٣٢)م

كانت لاتخلو من قفص البلابل التي  تغرد صباحا بصوت عذب يصل الى مسافات بعيدة

كنا نستأنس بها ونحن ذاهبون  لمدرستنا  النبراس الابتدائية ، (١٩٦٨_١٩٧٤م).


مؤلفاته :

- * كتاب صدى الحسين (ع).

- * طريق الطفوف.

- *جروح البارحة.

- *شذرات من العزيزية بكلمات حسينية.

- *سيف وصحن.

- *الوطن والدين.

- *كوكتيل الادب الشعبي.

-  *العزيزية عزيزة.

-* اعزاز. 

-*العزيزية في ذاكرة شاعر.


حاصل على العديد من الجوائز والشهادات التقديرية.

رجل عصامي كَتَبَتْ عنهُ ، وأجرت لقاءات معه عدة صحف محلية .

كما انه حل ضيفا عبر الهاتف على برامج إذاعية كانت تبث ليلا من إذاعة بغداد تعنى بالشعر الشعبي 

وابرز من كتب عنه 

الاستاذ الباحث لطيف الشيخ مجيد الحلي بعنوان

(التناص في شعر محمد حسن سمين)


---------

تحية  للباحث الكبير  والشاعر الشعبي الغزير

الحاج محمد حسن ال سمين صاحب الذاكرة الحية المتجددة الوقّادة .

الصحة والسلامة والعز الدائم ل  (ابا  الحسن) سجل المدينة الحافل بتاريخها وكل جوانبها 

السياسية والثقافية والاجتماعية والعلمية والاقتصادية.

محمود داود برغل


التعليقات

الاسم: علي ضمدالقرةغولي
التاريخ: 2020-04-28 02:06:55
احسنت وأجدت بارك الله بالكاتب والمكتوب عليه الاثنان شخصيات محترمةوقدوةنقتدي بهم بوركت العزيزيةبأبنائيهاالبررةوحياكم الله وبياكم




5000