هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مع كتاب منهاج التحرك عند الامام الهادي (ع)

د.علاء الجوادي

  مع كتاب منهاج التحرك عند الامام الهادي (ع)

تأليف الدكتور السيد علاء الجوادي

القسم الثاني: او معلومات عن الامام الهادي

   

الطبعة الاولى (الورقية)

 

منهاج التحرك عند الامام الهادي (عليه السلام)

الطبعة الثانية الكترونية ((pdf 

تأليف علي نجف

 

صورة لمرقد الامامين الهادي والعسكري تعود لعام 1918 م

 

مرقد الامامين علي الهادي والحسن العسكري عليهما السلام

مدخل القسم الثاني

في القسم الاول من الاستعراض لطبعتي كتابنا منهاج التحرك عند الامام الهادي عليه السلام –الورقية والالكترونية- تناولنا مسائل تتعلق بطباعة الكتاب والتواريخ ذات العلاقة... ومواقف بعض المقتبسين للكتاب او اجزاء منه وعدم أمانة قسم منهم في تنسيب الحقائق الى صاحب الكتاب ومؤلفه في اجواء انعدام المسؤولية وفوضى الاقتباس او السرقات من المنتج الثقافي للاخر، وهو مرض مزمن في مجتمعاتنا العربية ويتميز المجتمع العراقي بينها بفنونه الخاصة في هذا المجال وباساليب شتى. واذا اسميت القسم الاول من الاستعراض باسم مثير هو: (الارث الضائع بالاسم المستعار). لكني اردت ان أُخرج القارئ الكريم من جو القسم الاول التوثيقي البحث، الى جو مجموعة من المعلومات المستقاة من الكتاب ليطلع القارئ أكثر على طبيعة كتابي وسأسمي هذا القسم باسم: (معلومات عن الامام الهادي)، وهو بالحقيقة شذرات مأخوذه من كتاب منهاج التحرك عندالامام علي الهادي عليه السلام...

 

ضريح الامامين علي الهادي والحسن العسكري عليهما السلام من الداخل


حكام بني العباس زمن الامام الهادي

مررنا في القسم الاول على ذكر ملوك بني العباس الذين عاصرهم الامام الهادي (ع)، وتبين لنا انه عليه السلام عاصر أبّان إمامته عدداً من خلفاء بني العباس، هم:

1- المعتصم العباسي بن هارون الرشيد (218-227).

2- الواثق، ابن المعتصم (227- 232).

3- المتوكل، ابن المعتصم (232- 248).

4- المنتصر، ابن المتوكل (ستة أشهر).

5- المستعين، ابن عم المنتصر (248- 252).

6- المعتز، الابن الثاني للمتوكل (252- 255).

وكانت شهادة الإمام عليه السلام مسموماً في آخر ملك المعتز، ودفن في داره بسر من رأى سامراء حاليا.

موقف المتوكل منه

كانت السياسة المعتمدة في البلاط العباسي قبل تولي المتوكل لسدة الخلافة قائمة على تأييد المعتزلة ودعم رجالاتها وهي عين السياسة التي اعتمدها المأمون العباسي من قبلُ في مقابل التضييق على أهل الحديث، مما وفّر الأرضية المناسبة لتحرك العلويين سياسياً، إلاّ أنّ تسنم المتوكل لمسند الخلافة قلب الأمور على عقب، وعادت السطحية في التفكير والتضييق على المفكرين والمبدعين مرة أخرى حيث قرب المتوكل إليه أهل الحديث، وأقصى الاتجاه المعاكس لهم المتمثل بالمعتزلة والشيعة مع التضييق عليهم بشدة.


من اساليب الحكم العباسي في محاربة الشيعة

تناول الكتاب مع كتاب "منهاج التحرك عند الامام الهادي (ع)" –كما مر معنا- اساليب الحكم العباسي في محاربة شيعة أهل البيت عليهم السلام من قبيل:

1- سياسة التجويع: أن الهدف من سياسة التجويع هو إضعاف العلويين وانهاكهم لكيلا يتحركوا او يثوروا ضد الحكم العباسي... 

2- كما مارسوا ضدهم سياسة إجبار الشيعة على لبس شعار الحكومة، اذ اجيرت السلطة القاسم بن عبد الله بن الحسين بن علي بن الحسين بن علي بن ابی طالب عليهم السلام" على لبس السواد وكان عمر بن الفرج الرخجي حمله الى سر من رای وأمره بلبس السواد فامتنع فلم يزالوا به حتى لبس شيئا يشبه السواد فرضي منه بذلك " 

3- إضافة الى فرض الرقابة الصارمة على العلويين في مختلف مناطق الدولة، 

4- لجأت الدولة الى صيغ احترازية اكثر دقة مع كبار العلویین فنقلتهم کاقامة اجبارية الى العاصمة مركز الحكم، وقد كان القاسم بن عبد الله من كبارهم فانطبق عليه الحكم فقد روی" ما رأیت الطالبیین انقادوا لرياسة احد کانقيادهم للقاسم بن عبد الله، 

5- اجبار هذه العناصر علی اظهار الولاء للسلطة وكان الأسلوب المستعمل انذاك هو لبس السواد شعار الدولة العباسية،

6- التصفية الجسدية للعناصر الفعالة خوفا من التحركات غير المتوقعة، فقد روی "اعتل مولاي القاسم بن عبد الله فوجه اليه بطبيب يسأله عن خبره وجهه اليه السلطان فجس يده فحين وضع الطبيب يده عليها يبست من غير علة وجعل وجعها يزيد عليه حتى قتله قال: سمعت اهله يقولون انه دس اليه السم،

7-  مطاردة العناصر الفعالة من الشيعة وقد اختفت بعض العناصر القوية من العلويين لقيامهم باعمال توجب قتلهم في قوانين الدولة العباسية... وفي خلافة المتوكل استشهد الكتاب بمثالين قاما بحركات في ادوار سابقة وبقيا مختفیین زمن المتوكل وهما :

الاول: احمد بن عيسى بن زید بن علی بن الحسين بن علی بن ابي طالب(ع) ذكره ابو الفرج فيمن تواری ومات ایام المتوكل" وان ابتداء تواريه في غير هذه الايام الا انه توفي بعد تواريه بمدة طويلة في ايام المتوكل." 

والثاني: هو عبد الله بن موسى بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن ابي طالب (ع) " وكان عبد الله تواری ایام المأمون... ولم یزل عبد الله متواريا الى ان مات في ايام المتوكل." 

لقد كان المتوكل يتوجس خيفة من هذين السيدين لعلو مكانتهما. ولما  نعي عبد الله بن موسی الی المتوكل، صبح اربع عشر ليلة من يوم مات، ونعي له احمد بن عيسى فاغتبط بوفاتهما وسر وكان يخافهما خوفا شديدا ويحذر حركتهما لما يعلم من فضلهما واستنصار الشيعة الزيدية بهما وطاعتهما لهما لو ارادوا الخروج عليه فلما ماتا امن واطمأن فما لبث بعدهما الا اسبوعا حتی قتل ". ولا نستبعد ان یکون المتوكل قد بعث اليهما من سمهما خصوصا وانهما ماتا في وقت متقارب من جهة ولانه كان يخشاهما لامكانيتهما الكبيرة في التحرك الثوري ضده.


قتل كبار اتباع الامام

واشار الكتاب (منهاج التحرك عند الامام الهادي) الى قتل كبار الشيعة... مثل: 

- قتل عيسى بن جعفر بن عاصم قتل هذا الشهيد بضربه (۳۰۰) سوط ثم رمي بعد ذلك في دجلة وهو من اصحاب الامام الهادي (ع). و قتل ابن بند وقد ضرب الشهيد ابن بند بالعمود حتى مات... وسئل الامام الهادي (ع) عنهما " فقد روي عن محمد بن الفرج قال كتبت الى ابي الحسن (ع) اسئلة عن ابي علي بن راشد وعن عیسی بن جعفر ابن عاصم وابن بند، فكتب الي الى ان قال " ودعى لابن بند، وابن بند ضرب بالعمود حتى قتل وابن جعفر ثلاث مائة سوط ورمي به في دجلة." وفي سنة أربع وأربعين ومائتین قتل المتوكل يعقوب بن السكيت، الامام في العربية فانه ندبه الى تعليم اولاده فنظر المتوكل يوما الى ولديه المعتز والمؤید نقال لابن السکیت: من احب الك هما او الحسن والحسين؟ فقال: قنبر -يعني مولي علي- خير منهما فامر الاتراك فداسوا بطنه حتى مات وقيل امر بسل لسانة. قال عنه النجاشي: " كان مقدما عند ابي جعفر الثاني وابي الحسن (ع) وکانا يختصانه."


سجن كبار اتباع الامام

وذكر كتاب منهاج التحرك، سجن الشيعة مثل: سجن محمد بن الفرح، وقد سجنه المتوكل ثماني سنين قال محمد بن الفرج" ان اباالحسن كتب اليه يا محمد اجمع امرك وخذ حذرك قال: فانا في جمع امري وليس أدري ما كتب الي حتى ورد علي رسول حملني من مصر مقیدا وضرب على كل ما املك وكنت في السجن ثمان سنين." وسجن عي بن جعفر وكان علي بن جعفر وكيلا لابي الحسن "صلوات الله عليه" وكان في حبس المتوكل."


المتوکل عدو الحسين

وثبت الكتاب موضع بحثنا: ان المتوکل عدو الحسين السبط الشهيد، ومما قيل ان السبب في کرب قبر الحسين أن بعض المغنيات كانت تبعث بجواريها اليه قبل الخلافة يغنين له اذا شرب فلما وليها بعث الى تلك المغنية فعرف انها غائبة وكانت قد زارت قبر الحسين وبلغها خبره فأسرعت الرجوع وبعثت اليه بجارية من جواريها كان يألفها فقال لها: این کنتم؟ قالت: خرجت مولاتي الى الحج واخرجتنا معها وكان ذلك في شعبان فقال: الى این حججتم في شعبان؟ قال: الى قبر الحسين فستشاط المتوكل غضبا وامر بكرب قبره ومحوه.


الامام يلقن المتوكل درسا بالتربية والتهذيب

كانَ المتوكِّلُ من اخبث الخلفاء العباسيين، وأشدِّهم عِداءً للإمام علي الهادي (عليه السلام)، فَبَلَغه مقام الإمام علي ‌الهادي (عليه السلام) المدينة، ومكانته، وميل الناس إليه، فخاف منه ودَعَا ‌يحيى بن هرثمة، وقال له : اِذْهب إلى المدينة، وانظر في حالِهِ وأشخِصْه إلينا.

قال يحيى: فذهبتُ إلى المدينة، فلمَّا دخلتُها ضَجَّ أهلُها ضجيجاً عظيماً ما سَمِع ‌الناس بمثله، خوفاً على عليٍّ، وقامت الدنيا على سَاق، لأنه كان محسناً إليهم، ملازماً للمسجد، ولم يكن عنده مَيل إلى الدنيا. فجعلتُ أسكِّنُهم وأحْلف لهم أنِّي لم أؤمَر فيه بِمَكروه، وأنَّه لا بأس عليه، ثُمَّ فتَّشتُ منزلَه فلم أجد فيه إلاَّ مصاحف وأدعية، وكتب العلم، فعظُم في عيني، وتولَّيتُ خدمتَه بنفسي، وأحسنتُ عِشرتَه .فلما قدمت به بغداد، بدأتُ ‌بإسحاق بن إبراهيم الطاهري، وكان والياً على بغداد، فقال لي: يا يحيى إن هذا الرجل قد ولده رسول الله، والمتوكِّل من تعلم، فإن حرَّضتَه عليه قتله، وكان ‌رسول الله خصمَكَ يوم القيامة.

فقلت له : والله ما وقفت منه إلاَّ على كلِّ أمر جميل.

ثمَّ سِرتُ به إلى (سُرَّ مَنْ رَأى)، فبدأت بـ(وصيف) التركي، فأخبرتُه بوصوله، فقال: والله لَئن سَقطَ منه شعرة لا يُطالَبُ بها سواك.

فلمّا دخلت على المتوكِّل سألني ‌عنه، فأخبرته بِحُسن سيرته، وسلامَة طَريقته، وَوَرعه وزهادته، وأني فتَّشت داره فلم أجد فيها إلا المصاحف وكتب العلم، وإنَّ أهل المدينة خافوا عليه، فأكرمه ‌المتوكِّل، وأحسن جائزته، وأجزل برَّه، وأنزلَه معه سَامرَّاء. وروى المؤرخ الكبير المسعودي  قال: قال المتوكل لأبي الحسن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام: ما يقول ولد أبيك في العباس بن عبد المطلب؟ قال: وما يقول ولد أبي يا أمير المؤمنين في رجل افترض الله طاعة نبيه على خلقه، وافترض طاعته على نبيه، فأمر له بمائة ألف درهم، وإنما أراد أبو الحسن عليه السلام طاعة الله على نبيه فعرض، فظن المتوكل أنه عليه ا لسلام أراد من طاعته على نبيه طاعة عمه العباس، وإنما أراد عليه السلام طاعة الله تعالى لا طاعة عمه... ومع أنَّ الإمام (عليه السلام) كان يعيش في نفس البلد الذي يسكن فيه المتوكِّل، وكانت العيون والجواسيس تراقبه عن كثب، فقد وُشي به إلى المتوكِّل بأن في منزله كتباً وسلاحاً من شيعته من أهل قم، وأنه عازم بالوثوب على الدولة .فبعث إليه جماعة ‌من الأتراك، فهاجموا دار الإمام (عليه السلام) ليلاً، فلم يجدوا فيها شيئاً .ثم وجدوا الإمام ( عليه السلام ) في بيت مغلق ‌عليه، وعليه مدرعة من صوف، وعلى رأسه ملحفة من الصوف متوجها الى ربه ، يترنم بآيات من القرآن في الوعد والوعيد ، وهو جالس على الرمل والحصى، متوجِّه إلى الله تعالى، يتلو آيات من القرآن الكريم، فأخذ على ما وجد عليه وحمل على حاله تلك إلى المتوكِّل، في جوف الليل ، فمثل بين يديه... وقالوا له: لم ‌نجد في بيته شيئاً، ووجدناه يقرأ القرآن مستقبل القبلة. وكان المتوكِّل جالساً في ‌مجلس الشراب لما ادخل عليه الامام، فلمَّا رأى المتوكل الإمام (عليه السلام) هَابَهُ، وعظَّمه، وأجلسه إلى ‌جانبه، وناوله الكأس التي كانت في يده.

فقال الإمام (عليه السلام): (وَاللهِ مَا خَامَرَ لَحْمِي ‌وَدَمِي قَط، فَاعْفِنِي)، فأعفاه وقال له: أنشِدْني شعراً.

فقال الإمام الهادي (عليه السلام) : (أنَا قَليلُ الروَايَةِ ‌لِلشِّعْرِ)، فقال: لابُدَّ .فأنشده الإمام (عليه السلام) وهو جالس عنده، فقال:

باتوا على قللِ الاجبـال تحرسُهـم *** غُلْبُ الرجالِ فلم تنفعهمُ القُلـلُ

واستنزلوا بعد عزّ عـن معاقلهـم *** وأودعوا حفراً يابئس مـا نزلـوا

ناداهمُ صارخٌ من بعد مـا قبـروا *** أين الاسرّةُ و التيجـانُ والحلـلُ

أين الوجوه التـي كانـتْ منعمـةً *** من دونها تُضربُ الأستارُ والكللُ

فافصـحَ القبـرُ عنهم حيـن ساءلـهـم *** تلك الوجوه عليهـا الـدودُ يقتتـلُ

قد طالما أكلوا دهراً وما شربـوا *** فأصبحوا بعد طول الأكلِ قد أكلوا

وطالما عمّـروا دوراً لتُحصنهـم *** ففارقوا الدورَ والأهلينَ وارتحلوا

وطالما كنزوا الأموال وادّخروا *** فخلّفوها على الأعـداء وانتقلـوا

أضحت منازلُهـم قفـراً معطلـةً *** وساكنوها الى الاجداث قد رحلوا

سـل الخليفـةَ إذ وافـت منيتـهُ *** أين الحماة وأين الخيلُ والخـولُ

اين الرماةُ أمـا تُحمـى بأسهمِهـمْ *** لمّا أتتـك سهـامُ المـوتِ تنتقـلُ

أين الكماةُ أما حاموا أما اغتضبوا *** أين الجيوش التي تُحمى بها الدولُ

هيهات ما نفعوا شيئاً وما دفعـوا *** عنك المنية إن وافى بهـا الأجـلُ

فكيف يرجو دوامَ العيش متصـلاً *** من روحه بجبالِ المـوتِ تتصـلُ

وانقلب الكيد الى نحر المتوكل الذي اراد اهانة الامام الهادي والاستهزاء به، فسمع منه كلاما اطار من رأسه نزق السكر واخذ يبكى حتى بَلَّتْ لِحيَتَهُ دموعُ عَينَيه، وبكى الحاضرون، ثُمَّ ردَّ الإمام (عليه السلام) إلى منزلِهِ مكرَّماً . وهذا هو الامام دعوة متواصلة الى الله والى الاسلام في اي ظرف وفي اي ظروف لا يخاف سلطان او يخشى الطغيان... قال الراوي: فأشفق كل من حضر على علي بن محمد عليه السلام، وظنوا أن بادرة تبدر منه إليه، قال: والله لقد بكى المتوكل بكاء طويلا حتى بلت دموعه لحيته، وبكى من حضره، ثم أمر برفع الشراب، ثم قال له: يا أبا الحسن أعليك دين؟ قال: نعم، أربعة آلاف دينار، فأمر بدفعها إليه، ورده الى منزله من ساعته مكرما.


موقف الإمام الهادي من الغلاة

ومن المواضيع التي اهتم بها كتاب منهاج التحرك موضوع الغلاة. وقد اتخذ الأئمة الأطهار وشيعتهم مواقف صريحة من الغلو والغلاة. وكان للإمام الهادي موقف صارم منهم لانتشارهم في عصره، ومن الغلاة المعاصرين للإمام الهادي: علي بن حسكة وتلامذته القاسم الشعراني اليقطيني، والقاسم بن يقطين، والحسن بن محمد بن بابا القمي، وفارس بن حاتم بن ماهويه القزويني، ومحمد بن نصير الفهري النميري، ومحمد بن موسى الشريفي. وممن لعنهم الإمام الهادي محمد بن نصير النميري وفارس بن حاتم القزويني، كما وأظهر براءته من ابن بابا القمي وغيره الذين ادعوا أن الإمام الهادي هو الربّ الخالق للكون، وأنّه بعث ابن حسكة ومحمد بن نصير الفهري وابن بابا وغيرهم أنبياء يدعون الناس إليه، وطالب بقتلهم. وكان محمّد بن نصير النميريّ يدّعي أنّه نبيّ بعثه أبو الحسن الهادي، وكان يقول بـالتّناسخ والغلوّ في أبي الحسن، ويقول فيه بـالربوبيّة، ويقول بالإباحة للمحارم وتحليل نكاح الرجال بعضهم بعضاً. وتعدّ النصيرية من أشهر فرق الغلو التي تنشعب بدورها إلى عدّة فرق مغالية أخرى. وعلى رأسهم كان عباس بن صدقة وأبو العباس الطرفاني (الطبراني) وأبو عبد لله الكندي المعروف بشاه رئيس. وقد حذر الإمام الهادي أصحابه وسائر المسلمين من الاتصال بهم. ومن كبار المغالين في عصر الإمام الهادي أحمد بن محمد السياري الذي ذهب أكثر الرجاليين إلى وصفه بالغلو. ويعد كتابه القراءات من أبرز المصادر التي سطر فيها روايات التحريف. ومنهم أيضاً حسين بن عبيدالله المحرّر الذي أخرج من مدينة قم لغلوه. 


القرآن في مدرسة الإمام الهادي

أنّ القرآن الكريم هو المصدر الأول للمسلمين والحجة في جميع التشريعات والمواقف التي يعتمدها الشيعة، وأنّ الروايات المخالفة للقرآن الكريم تعدّ من زخرف القول الذي يضرب به عرض الجدار. وقد بيّن الإمام ذلك مفصلاّ في الرواية التي نقلها ابن شعبة الحرّاني التي جاء فيها: "اعلموا -رحمكم الله- إنّا نظرنا في الآثار وكثرة ما جاءت به الأخبار فوجدناها عند جميع من ينتحل الإسلام ممن يعقل عن الله عز وجل لا تخلو من معنيين: إمّا حق فيتبع، وإمّا باطل فيجتنب. وقد اجتمعت الأمة قاطبة لا اختلاف بينهم أن القرآن حق لا ريب فيه عند جميع أهل الفرق، وفي حال اجتماعهم مقرون بتصديق الكتاب وتحقيقه، مصيبون، مهتدون... والقرآن حق لا اختلاف بينهم في تنزيله وتصديقه: فإذا شهد القرآن بتصديق خبر وتحقيقة وأنكر الخبر طائفة من الأمّة لزمهم الإقرار به ضرورة حين اجتمعت في الأصل على تصديق الكتاب، فإن هي جحدت وأنكرت لزمها الخروج من الملة". 


من احاديث الامام الهادي في اعداد الشخصية الاسلامية الرسالية

اهتم كتاب منهاج التحرك باراء الامام الهادي التي وجهها الى شيعته ولعموم الامة الاسلامية. وقد سجّلت المصادر الحديثية الكثير من الأحاديث المروية عنه في مجال تفسير القرآن والفقه والأخلاق بالإضافة إلى الزيارة الجامعة التي تحتوي مضامين عقائدية، وتلقي الأضواء على قيمة الإمام ومكانته في الفكر الشيعي. وفي الجوانب التربوية والتنظيمية والحركية. وهناك كوكبة من الاقوال والاحاديث المنسوبة لسيدنا ومولانا الامام الهادي (عليه السلام)، وقد روي عنه اقواله الاتية:

● قالَ(ع): إن الله لا يوصف إلا بما وصف به نفسه وأنّى يوصف الذي تعجز الحواس أن تدركه والأوهام أن تناله والخطرات أن تحده والأبصار عن الإحاطة به نأى في قربه وقرب في نأيه كيّف الكيف بغير أن يقال كيف وأيّن الأين بلا أن يقال أين هو منقطع الكيفية والأينية الواحد الأحد جل جلاله وتقدست أسماؤه.

● وقال (ع): إنَّ للهِ بقاعاً يُحِبُّ اَنْ يُدعى فيها فيستجيبَ لِمَنْ دعاهُ والحَيْرُ  منها.

● قال (ع): مَن اتقى اللهَ يُتَّقى، ومَنْ اطاعَ اللهَ يُطاع، ومنْ اطاع الخالقَ لمْ يُبالِ سَخَطَ المخلوقينَ، ومنْ اَسْخَطَ الخالقَ فَلْيَيْقَنْ اَنْ يَحِلَّ بهِ سَخَطَ المخلوقين.

● وقال (ع): الشاكر أسعد بالشكر منه بالنعمة التي أوجبت الشكر لأن النعم متاع والشكر نعم وعقبى.

● وقال (ع): إن الله جعل الدنيا دار بلوى والآخرة دار عقبى وجعل بلوى الدنيا لثواب الآخرة سببا وثواب الآخرة من بلوى الدنيا عوضا.

● وقال (ع): إن الظالم الحالم يكاد أن يعفى على ظلمه بحلمه وإن المحق السفيه يكاد أن يطفئ نور حقه بسفهه.

● وقال (ع): من جمع لك وده ورأيه فاجمع له طاعتك.

● وقال (ع): من هانت عليه نفسه فلا تأمن شره.

● وقال (ع): الدنيا سوق ربح فيها قوم وخسر آخرون.

● وقال (ع): خير من الخير فاعله، وأجمل من الجميل قائله، وأرجح من العلم عامله.

● وقال (ع): من سأل فوق قدر حقه فهو أولى بالحرمان.

● وقال (ع): الحلم أن تملك نفسك، وتكظم غيظك مع القدرة عليه.

● وقال (ع): الناس في الدنيا بالمال، وفي الآخرة بالأعمال.

● وقال (ع): من رضي عن نفسه كثر الساخطون عليه.

● وقال (ع): شر الرزية سوء الخلق.

● وقال (ع): الجاهل أسير لسانه.

● سئل الإمام الهادي (عليه السلام) عن الحزم؟ فقال (عليه السلام): هو أن تنظر فرصتك وتعاجل ما أمكنك.

● وقال (ع): العتاب مفتاح التعالي، والعتاب خير من الحقد.

● وقال (ع): الحسد ماحق الحسنات، والزهو جالب المقت.

● وقال (ع): العُجُب صارف عن طلب العلم، وداعٍ إلى الغمط في الجهل.

● وقال (ع): البخل أذم الأخلاق، والطمع سجية سيئة.

● وقال (ع): اللجاجة مسلبة للسلامة، ومؤدية للندامة.

● وقال (ع): ما استراح ذو الحرص والحكمة.

● وقال (ع): شر من الشر جالبه، وأهول من الهول راكبه.

● وقال (ع): إياك والحسد فإنه يبين فيك، ولا يعمل في عدوك.

● قال الإمام الهادي عليه السلام، للمتوكل: لا تطلب الصفاء ممن كدرت عليه، ولا الوفاء ممن غدرت به، ولا النصح ممن صرفت سوء ظنك إليه، فإنما قلب غيرك لك كقلبك له.

● قال الإمام الهادي عليه السلام: ابقوا النعم بحسن مجاورتها، والتمسوا الزيادة فيها بالشكر عليها، واعلموا أن النفس أقبل شيء لما أعطيت، وامنع شيء لما منعت فاحملوها على مطية لا تبطي.

● وقال (ع): الجهل والبخل أذم الأخلاق.

● وقال (ع): حسن الصورة جمال ظاهر، وحسن العقل جمال باطن.

● وقال (ع): إن من الغرة بالله أن يصر العبد على المعصية ويتمنى على الله المغفرة.

● وقال (ع): لو سلك الناس وادياً وسيعاً لسلكت وادي رجل عبد الله وحده خالصاً.

● وقالَ الحسنُ بنُ مسعودٍ: دخلت على اَبي الحسن عليِّ بنِ محمد وقد نُكِبَتْ إصبعي، وتلقّاني راكبٌ وصدمَ كِتفي ودخلْتُ في زحمةٍ فخَرَّقوا عَليَّ بعْضَ ثيابي، فقلت: كفانيَ اللهُ شرَّكَ منْ يومٍ فما اَيشمكَ. فقال (ع) لي: يا حسن هذا وانتَ تغشانا ترمي بذنبك مَنْ لا ذنْبَ له، قالَ الحسنُ: فاَثابَ إليَّ عَقلي وتبيَّنتُ خطأي، فقلْتُ: يا مولاي اَستغفرُ اللهَ، فقالَ: يا حسن ما ذنب الايامِ حتى صرتم تتشئمون بها إذا جُزيتُمْ باَعمالكم فيها، قالَ الحسنُ: اَنا اَستغفرُ اللهَ اَبداً وهيَ توبتي يا ابن رسولِ الله؟ قالَ (ع): واللهِ ما ينفعكم ولكنَّ اللهَ يُعاقِبُكُمْ بذمِّها على ما لا ذممَّ عليها فيه، اَما علمت يا حَسَنُ اَنَّ الله هوَ المُثيبُ والمعاقب والمجازي بالاعمال عاجلاً وآجلاً؟ قُلْتُ: بلى يا مولايَ، قالَ (ع) لا تَعْدُ ولا تجعلْ للايام صُنْعاً في حُكمِ اللهِ، قالَ الحسنُ: بلى ؛ يامولاي.

● وقالَ داودُ الصَّرميُّ: اَمرني سيِّدي بحوائجَ كثيرةٍ فقال (ع) لي: قُلْ كيفَ تقولُ. فَلَمْ اَحفظْ مِثلَ ما قالَ لي، فَمدَّ الدَّواةَ وكتبَ: بسم الله الرحمن الرحيم اَذْكُرُهُ إنْ شاء الله والامرُ بيدِ اللهِ، فتبسمتُ، فقالَ (ع): ما لكَ؟ قُلْتُ: خيرٌ، فقالَ: اَخبرني؟ قُلْتُ: جُعلتُ فداكَ ذكرْتُ حديثاً حدَّثني بهِ رجلٌ منْ اَصحابنا عنْ جَدِّكَ الرِّضا (ع) إذا امرَ بحاجةٍ كتبَ بسمِ اللهِ الرحمن الرحيم اَذكُرُ إنْ شاء اللهُ، فتَبسمتُ، فقالَ (ع) لي: يا داود ولو قُلْتُ: إنَّ تارك التسميةِ كتارك الصلاة لكنتُ صادقاً.

● وقالَ (ع): منْ اَمِنَ مكْرَ اللهِ واَليمَ اَخذِهِ تَكبَّرَ حتى يَحِلَّ به قضاؤهُ ونافذُ اَمْرِهِ، ومنْ كانَ على بيِّنةٍ منْ ربِّهِ هانتْ عليهِ مصائبُ الدُّنيا ولوْ قُرِضَ ونُشِرَ.

● وقال (ع): لا تعْدُ ولا تجعلْ للاياّمِ صُنْعاً في حُكْمِ الله

● وقال (ع): لوْ قُلْتُ إنَّ تاركَ التقيَّة كتاركِ الصلاة لَكُنْتُ صادقاً.

● وقال (ع): الحَسَدُ ماحقُ الحسنات، والزَّهوُ جالبُ المَقْتِ، والعُجْبُ صارفٌ عن طلبِ العلمِ داعٌ الي الغمْطِ والبُخْلِ اَذَمُّ الاخلاق والطمَعُ سَجيةٌ سيِّئة.

● وقال (ع) لرجلٍ وقد اكثر من افراط الثناء عليهِ: إقْبِلْ على شأنكَ، فإنّ كثرة المَلَقِ يهجُمُ على الظِّنةِ وإذا حَللتَ منْ اخيكَ في محلِّ الثقةِ، فاعدلْ عَنِ الملقِ إلى حُسْنِ النِّيَّةِ.

● وقال (ع): إذا كان زمانُ العدلِ فيهِ اَغلبَ منَ الجَوْرِ فحرامٌ اَنْ يظُنَّ باَحدٍ سُوءٍ حتى يعلَمَ ذلك منه، وإذا كانَ الجوْرُ اَغلبَ فيهِ منَ العدلِ فليسَ لاَحدٍ اَنْ يظُنَّ باَحدٍ خيراً ما لم يعْلَمْ ذلكَ منهُ

● وقال (ع): الغَضَبُ على مَنْ تَملِكُ لؤمٌ.

● وقال (ع): العقوقُ ثَكْلُ منْ لَمْ يَثْكَلْ.

● وقال (ع): إنَّ الرَّجُلَ لَيَكونَ قدْ بَقيَ منْ اَجَلِهِ ثلاثون سنةً فيكونُ وُصُولاً لِقرابتهِ وُصُولاً لِرَحِمِهِ، فيجعَلُها اللهُ ثلاثةً وثلاثينَ سنةً، وَإنَّهُ ليكونَ قدْ بقيَ منْ اَجَلِهِ ثلاثٌ وثلاثون سنة فيكونُ عاقّاً لِقرابتهِ قاطِعاً لِرَحِمِهِ، فيجْعَلُها اللهُ ثلاثَ سِنينَ.

● وقال (ع): العقوقُ يُعَقِّبُ القِلَّةَ ويؤدي إلى الذِّلَّةِ.

● وقال (ع): اَلمُصيبةُ للصّابرواحدةٌ وللجازعِ إثنان.

● وقال (ع): الهَزْلُ فَكاهةُ السُّفهاءِ وصَناعةُ الجُهّالِ.

● وقال (ع): اُذكُرْ مصْرَعَكَ بينَ يديْ اَهلِكَ، ولا طبيبٌ يمنَعُكَ ولا حبيبٌ ينفعكَ.

● وقال (ع): اَلْمِراءُ يُفْسِدُ الصِّداقةَ القديمةَ ويُحلِّلُ العُقْدَةَ الوثيقةَ وَاَقلُّ مافيهِ اَنْ تكونَ فيهِ المُغالبةُ اُسُّ اَسبابِ القطيع.

● وقال (ع): اَلْحِكمةُ لا تنجعُ في الطِّباعِ الفاسدة.

● وقال (ع): اَلسَّهَرُ اَلَذُّ للمَنامِ والجوعُ يَزيدُ في طيبِ الطعام.

● وقال (ع): راكبُ اُلحَرونِ اَسيرُ نَفسهِ، والجاهلُ اَسيرُ لِسانهِ.

● وقال (ع): اُذْكُرْ حَسَراتِ التَّفريطِ بِاَخْذِ تقديمِ الحَزْمِ.

● وقال (ع): العِتابُ مِفتاحُ الثِّقالِ، والعتابُ خيرٌ منَ الحقدِ.

● وقال (ع): المقاديرُ تريكَ ما لا يخطُرُ ببالِكَ.

● وقال (ع): (الفَقْرُ شُرَّهُ النَّفسِ وشِدةُ القنوط.

● وقال (ع): منْ تركَ اللّحْمَ اَربعينَ صباحاً ساءَ خُلْقُهُ ومن اكل اللحمَ اَربعينَ صباحاً ساءَ خُلْقُهُ

● وقال (ع): لم يَزَلِ اللهُ وَحْدَهُ لا شيءٌ معهُ، ثُمَّ خَلَقَ الاشياءَ بَديعاً واختارَ لِنَفْسِهِ اَحسنَ الاسماء

● وقالَ (ع): إنَّ اللهَ جعلَ الدنيا دارَ بلوى والآخرةَ دارَ عُقبى، وجعلَ بلوى الدُّنيا لِثواب الآخرة سبباً وثوابَ الآخرة منْ بلوى الدنيا عِوَضاً.


من اساليب العمل الحركي

من يطالع كتاب منهاج التحرك عند الامام الهادي عليه السلام، سيطلع على عمق التوجيهات السياسية والحركية والتنظيمية للامام الهادي، وسيجدها تنسجم مع افضل واعمق وادق اساليب العمل. فقد علم الامام اتباعه بعض الاساليب الحركية من قبيل: اتخاذ املكن سرية للقاءات، وكيفية استعمال القوة ضد العدو وشبكة نقل الاخبار والحذر من تدوين الامور خوفا من انكشافها للعدو، وغير ذلك الكثير من الاساليب والممارسات التي علم اتباعه عليها.


قائمة باصحاب الامام الهادي

وتناول الكتاب في فصله السادس كما ذكرنا طائفة من الاسماء هي التالية:

ا السيد عبد العظيم الحسني

2 ابو هاشم الجعفري

2 علي بن مهزبار

4 يعقوب بن اسحاق بن السكيت

5 احمد بن اسحاق القمي

6 احمد بن محمد الاشعري

7 ابو الحصين بن الحصين

8 الحسين بن سعيد بم حماد بن مهران الاهوازي

9 علي بن الحسين بن عبيد ربه

10 داود المرعي

11 ايوب بن نوح بن دراج النخعي الكوفي

12 احمد الكاتب

13 جعفر الصقل

14 علي بن الريان

15 علي بن جعفر

16 محمد بن الفرح

17  خيران الخادم القراطي

18 محمد بن جعغر بن ابراهيم بن محمد الهمداني

19. ابو الحسين بن هلال

20  محمد بن عبد الجبار

21 الحسن بن مالك القمي

22 ابو طاهر القمي

23 داود بن ابي زيد

24 علي بن بلال البغدادي

25 محمد بن علي العلوي

ولكل من هذه الاسماء دور ذكرته كتب الرجال لاسيما ضمن عنوان رجال الامام الهادي.


من هيكلية العمل عند الامام الهادي

ومما ينبغي ان يذكر هو اعتمد الإمام الهادي على وكلاء خاصين وهم الموزعون على المناطق التي يقطنها أتباع مدرسة اهل البيت (ع) وخاصة في ايران، وكانوا وسيلة للتواصل معهم وعناصر قوية في مواجهة حركة الغلاة أينما كانوا.  نظام الوكلاء في زمن الإمام الهادي، رغم التشديد والحصار الذي فرض على الشيعة في آخريات عصر الائمة (ع) من قبل العباسيين، وعمل الإمام الهادي عليه السلام على اتّخاذ الوكلاء وتأسيس شبكة الممثلين له في شتى البلدان التي يقطنها الشيعة كايران ومصر واليمن والعراق، حيث عمد إلى اتخاذ وكلاء يوثّقهم ويمدحهم ليكونوا الواسطة بينه وبين الشيعة في التواصل المعرفي ومعالجة المعضلات العقائدية والفقهية وتفسير القرأن والرد على الشبهات والبدع... بالإضافة إلى استلام الحقوق الشرعية وإيصالها إلى الإمام، وربط الشيعة بالإمام الفعلي وتوجيههم إلى الإمام اللاحق عند رحيل السابق. ويمكن ان نرى اهم مناطق تحرك الوكلاء في: بغداد والمدائن وبلاد السواد والكوفة،والبصرة والاهواز ومدينة قم وهمدان والحجاز واليمن ومصر...الخ. وكان الوكلاء يتواصلون مع الإمام عن طريق المكاتبات بواسطة الثقات من الشيعة.  ومن هؤلاء الوكلاء:علي بن جعفر الهماني كان وكيلا للإمام الهادي، وكان رجلا من أهل همانيا، قرية من قرى سواد بغداد، فسعي به إلى المتوكل، فحبسه فطال حبسه، ولما أخلى المتوكل سبيله، صار إلى مكة بأمر أبي الحسن مجاورا بها إلى آخر أيام حياته. ومنهم حسين بن عبد ربه وفي رواية ولده علي بن حسين بن عبد ربّه، ولما توفي كتب الإمام إلى مواليه يعلمهم بأنّه أقام أبا علي بن راشد مقام الحسين بن عبد ربّه ومن كان قبله من وكلائه.  ويحتمل من رواية الكشي حول اسماعيل بن اسحاق النيشابوري أن احمد بن اسحاق الرازي هو الآخر كان من وكلاء الإمام الهادي.


من كبار اصحاب الامام الهادي المهمين

ومن اصحاب الامام الهادي المهمين هم: السيد عبد العظيم الحسني والسيد ابو هاشم الجعفري، وعلي بن مهزيار ويعقوب بن السكيت واحمد الاشعري وغيرهم كثيرين تناولهم الكتاب. وسنذكر ثلاثة منهم في هذا الاستعراض هم:

الاول: السيد عبد العظيم الحسني

وتحدث الكتاب عن شخصية مهمة من اصحاب الامام الهادي وهو السيد عبد العظيم الحسني... وهو السيد الجليل عبد العظيم بن عبد الله بن علي بن الحسن بن زید بن الحسن السبط بن علي بن ابي طالب كانت له منزلة رفيعة عند الامام الهادي (ع)، فقد روي عمن دخل على الامام الهادي من اهل الري ان الامام (ع) قال له: "این کنت؟ قلت: كنت زرت الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام فقال: اما انك لو زرت قبر عبد العظيم عندكم لکنت كمن زار الحسين بن علي بن ابي طالب. ويعرف الشريف السيد عبد العظيم المعروف في ايران بالشاه عبد العظيم رضي الله عنه اجلالا له، وهو غني عن التعريف، فهو سيد شريف، جليل صلب المراس، حكيم حليم، عالم فقيه، ومحدث أمين، وهو من مفاخر الهاشميين والعلويين. وينتهي نسبه الشريف الى الإمام الحسن رضي الله عنه بعد أربعة أظهر ولإنتهاء نسب هذا السيد الجليل الى الإمام الحسن رضي الله عنه فقد أشتهر بالحسني. وهذه سلسلة نسبه الشريف: أبو القاسم عبد العظيم بن عبد الله بن علي بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليه وعلى آبائه السلام والرضوان.  ولد السيد عبد العظيم الحسني رضي الله عنه في عام 173 هـ. في المدينة المنورة، أبوه عبد الله الحسني كما ذكرنا وأمه فاطمة بنت عقبة بن قيس، وكنيته أبو القاسم. كان معاصرا لثلاثة من أئمة اهل البيت رضي الله عنهم وقد تتلمذ على يد الإمام محمد الجواد والإمام علي الهادي رضي الله عنهما، حيث عكست لنا حياته الشريفة الإخلاص والإنقياد الكامل لمنهج الاسلام والكتاب والسنة المطهرة. عاش هذا السيد الجليل حياته مطاردا مضطهدا فتحمل عناء السفر والهجرة هربا من السلطان وحط رحاله مهاجرا متخفيا في مدينة "الري" ليكون شمسا مضيئة لتلك البلدة يستضيء المسلمون والمؤمنون بأنواره المباركة ويستفيدوا من علومه ومعارفه الغزيرة.

غادر السيد عبد العظيم الحسني رضي الله عنه في بداية الأمر المدينة المنورة قاصدا سامراء لكي يلتقي بالإمام علي الهادي رضي الله عنه، وأقام فترة في تلك الديار، وقد زار الإمام الهادي وتزود منه وقال له الامام الهادي يوما: مرحبا بك يا أبا القاسم أنت ولينا حق. وحيث ان الوضع السياسي لم يكن مواتيا يوم ذاك كان من الحكمة الخروج منها. فخرج من سامراء متخفيا يقطع البلاد والفيافي والبراري والقفار وكابد مشاق السفر، حتى دخل مدينة "الري" في بلاد فارس متخفيا متنكرا وإستقر فيها. وكلما مضى زمن على إقامة السيد عبد العظيم رضي الله عنه هذا العبد الصالح، في مدينة "الري" أزداد الناس معرفة بهذه الشخصية الاسلامية النبوية الهاشمية الكريمة ودار خبر اقامته في مدينة "الري" فكان الناس يتسابقون شوقا للقياه وزيارته. وقد كان السيد عبد العظيم رضي الله عنه معززا مكرما عند اهل مدينة "الري"، يرجعون إليه ويستلهمون من توجيهاته الحلول لقضاياهم. و كان الإمام علي الهادي رضي الله عنه في بعض الأحيان يحيل اتباعه ومستفتيه من اهالي مدينة "الري" الى السيد عبد العظيم رضي الله عنه للإجابة عن أسئلتهم وكان يوصيهم بإبلاغ السلام والتحية له. روى أبو تراب الروياني قال: سمعت أبا حماد الرازي يقول: دخلت على علي بن محمد (الهادي) بسر من رأى فسألته عن أشياء من الحلال والحرام فأجابني فيها، فلما ودعته قال لي: يا حماد إذا أشكل عليك شيء من أمر دينك بناحيتك فسل عنه عبد العظيم بن عبد الله الحسني، وأقرأه مني السلام.

للسيد عبد العظيم الحسني رضي الله عنه مؤلفات من قبيل: خطب أمير المؤمنين رضي الله عنه" وكتاب "يوم وليلة" 

توفي في عام 252 هـجري في مدينة الري، ودفن السيد عبد العظيم بوصيته الى جوار قبر السيد حمزة بن الامام الكاظم رضي الله عنهما. وروي حول وفاته انه مرض مرضاً شديداً أدّى به إلى وفاته في 15 شوّال 252 هـ، أيّام عهد الإمام الهادي (عليه السلام)، فلما جرد عن ثيابه على المغتسل وجدت ورقة في ثيابه مكتوب فيها ما نصه: أبو القاسم عبد العظيم بن عبد الله بن علي بن الحسن بن زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب عليه السلام. ودفن في مدينة ري، جنوب العاصمة طهران. وتسمى مدينة الري اليوم باسمه فيقال لها مدينة شاه عبد العظيم. وكلمة شاه يقصد بها السيد وهي من القاب السيادة عند الايرانيين قديما اذ يسمون السيد الشريف بالشاه او السلطان او امير او مير لما له من اهمية فهو سلطان او امير او شاه القلوب.

ومن وصايا الإمام علي بن موسى الرضا للسيد عبد العظيم الحسني رضوان الله تعالى عليه الوصية التالية التي جاء فيها: يا عبد العظيم أبلغ عني أوليائي السلام وقل لهم: أن لا يجعلوا للشيطان على أنفسهم سبيلاً، ومرهم بالصدق في الحديث، وأداء الأمانة، ومرهم بالسكوت وترك الجدال فيما لا يعنيهم، وإقبال بعضهم على بعض، والمزاورة، ولا يشغلوا أنفسهم بتمزيق بعضهم بعضاً... الخ). وهي نصيحة ذهبية ودرس مهم في الاخلاق الاسلامية. وللصاحب بن عباد المتوفى 385هـ رسالة في أحوال عبد العظيم الحسني مما يعطي مؤشرا على اهمية هذه الشخصية العلوية الهاشمية. 

ثانيا: السيّد السيّد أبو هاشم الجعفري 

هو داود بن القاسم بن إسحاق بن عبد الله بن جعفر الطيّار بن أبي طالب (عليهما السلام). ولد السيّد داود عام 180هـ وتوفي 261هـ. وأبوه هو السيّد قاسم بن إسحاق، كان أمير اليمن رجلاً جليلاً، وهو ابن خالة الإمام الصادق (عليه السلام)، لأنّ أُمّ حكيم بنت القاسم بن محمّد بن أبي بكر أُخت أُمّ فروة أُمّ الإمام الصادق (عليه السلام)، وروى القاسم عن الإمام الصادق (عليه السلام). كان السيّد داود من أهل بغداد، عالماً أديباً شاعراً، مقدّماً عند السلطان، ثقة، جليل القدر، عظيم المنزلة عند الإمام الجواد والإمام الهادي والإمام العسكري (عليهم السلام)، وتشرّف بزيارة الإمام المهدي (عليه السلام). وروى عنهم (عليهم السلام)، وله منهم أخبار ورسائل، وروايات من دلائل أبي الحسن الهادي (عليه السلام)، وقال: ما دخلت على أبي الحسن وأبي محمّد (عليهما السلام) إلاّ رأيت منهما دلالة وبرهاناً. كان السيّد داود معارضاً للحكم العباسي، موالياً لأهل البيت (عليهم السلام)، وفي سنة 252 هـ نقل من بغداد إلى سامراء وسجن هناك. قال السيّد داود: كنت في الحبس المعروف بحبس حسيس في الجوسق الأحمر، وأنا والحسن بن محمّد العقيقي، ومحمّد بن إبراهيم العمري، وفلان وفلان. إذ دخل علينا أبو محمّد الحسن (عليه السلام) وأخوه جعفر فحففنا به، وكان المتولّي لحبسه صالح بن وصيف، وكان معنا في الحبس رجل جمحي يقول إنّه علوي. قال: فالتفت أبو محمّد (عليه السلام) فقال: (لولا أنّ فيكم من ليس منكم لأعلمتكم متى يفرج عنكم)، وأومأ إلى الجمحي أن يخرج فخرج. فقال أبو محّمد (عليه السلام): (هذا الرجل ليس منكم فاحذروه، فإنّ في ثيابه قصّة قد كتبها إلى السلطان يخبره بما تقولون فيه). فقام بعضهم ففتّش ثيابه فوجد فيها القصّة، يذكرنا فيها بكلّ عظيمة، وقد كان الحسن (عليه السلام) يصوم، فإذا أفطر أكلنا معه من طعام كان يحمله غلامه إليه في جونة مختومة.

ولعل أقوال العلماء فيه تبين مدى فضله وعظيم دوره، قال الشيخ الصدوق في "من لا يحضره الفقيه": كان من أهل بغداد، ثقة، جليل القدر، عظيم المنزلة عند أبي جعفر الجواد، وأبي الحسن الهادي، وأبي محمّد العسكري (عليهم السلام). وقال السيّد ابن طاووس: إنّه من وكلاء الناحية (الامام المهدي) الذين لا تختلف الشيعة فيهم، كان أبو هاشم عالماً عاملاً أديباً ورعاً زاهداً ناسكاً، ولم يكن في آل أبي طالب مثله في زمانه في علوّ النسب، وكان مقدّماً عند السلطان. وقال النجاشي: كان عظيم المنزلة عند الأئمّة (عليهم السلام)، شريف القدر، ثقة. وكان للسيد الجليل أبي هاشم الجعفري دور في تثبيت إمامة العسكري. 

ويروي أبو هاشم الجعفري فيقول: (كنت محبوسا مع أبي محمد في حبس المهتدي بن الواثق فقال لي: يا أبا هاشم ان هذا الطاغي أراد ان يعبث بالله في هذه الليلة، وقد بتر الله تعالى عمره وقد جعله للقائم من بعده، ولم يكن لي ولد وسأرزق ولدا، قال أبو هاشم: فلما أصبحنا شغب الأتراك على المهتدي فقتلوه وولي المعتمد مكانه وسلمنا) ولا نشترط علم الغيب للامام العسكري بمقتل المهتدي قبل حدوث الشغب عليه. بل هو من اطلاع الامام على الجانب السري من العملية السياسية وصراعاتها يومذاك.

الثالث: يعقوب بن السكيت

والشهيد ابْنُ السِّكِّيتِ (186-244هـ)، إمام من أئمة اللغة العربية وعالم نحوي وأديب شهير، اشتهر بتشيُّعه. يكنى بـأبي يوسف يعقوب بن إسحاق بن السكيت الدورقي الأهوازي البغدادي النحوي المؤدب،، ديّن خيّر، حجّة في العربية. أخذ عن: أبي عمرو الشيباني، وطائفة. مؤلف كتب مهمة منها: اصلاح المنطق. وتهذيب الالفاظ. وما اتفق لفظه واختلف معناه. والأضداد. والمذكر والمؤنث. والمقصور والممدود. وله من التصانيف نحو من عشرين كتابً. وكان أبوه مؤدبا، فتعلم يعقوب، وبرع في النحو واللغة، وأدّب أولاد الأمير محمد بن عبد الله بن طاهر، ثم ارتفع محله، فطلب إليه المتوكل العباسي تأديب ولديه المعتز والمؤيد، فأدبهما خير أدب.

ويروى أن المتوكل نظر إلى ابنيه المعتز والمؤيد، فلما رأى من ابنيه أحسن الأدب، قال لابن السكيت، وقد علم بتشيُّعه: من أحب إليك: هما، أو الحسن والحسين؟ فقال: بل قنبر. فأمر حرسه من الأتراك، فداسوا بطنه، فمات بعد يوم. وقيل: حمل ميتا في بساط. وكان في المتوكل نصب، وقيل بأنّ المتوكل أمرهم أن يستلُّوا لسانه، فسلّوه فمات من فوره، وكان ذلك في الخامس من شهر رجب سنة 244 هـ. من الرواة عنه: أبو عكرمة الضبي، وأحمد بن فرح المفسر، وجماعة. وروى عن الاصمعي وابي عبيدة والفراء، وكتبه صحيحة نافعة. وكان إليه المنتهى في اللغة، ولابن السكيت شعر جيد. قال ثعلب: أجمعوا أنه لم يكن أحد بعد ابن الاعرابي أعلم باللغة من ابن السكيت. وكان المتوكل قد ألزمه تأديب ولده المعتز.

الرابع: عثمان بن سعيد

عثمان بن سعيد العمري؛ يكنى أبا عمرو السمان، ويقال له: الزيات، من أصحاب الإمام الهادي والعسكري، جليل القدر، ثقة، خدم الإمام الهادي، وله إحدى عشرة سنة، وله إليه عهد معروف، وتوكل للإمام العسكري، وكانت توقيعات صاحب الأمر تخرج على يديه، وكان قد حظي بمنزلة خاصة عند الإمام واصفاً له بـالثقة الأمين. 

الخامس: أيوب بن نوح

أيوب بن نوح بن درّاج النخعي أبو الحسين، كان وكيلاً لأبي الحسن وأبي محمد، عظيم المنزلة عندهما مأمونا، وكان شديد الورع، كثير العبادة، ثقة في رواياته وكان أيوب من عباد الله الصالحين. 

السادس: الحسن بن راشد

عدّه الشيخ في رجاله من أصحاب الجواد قائلاً: الحسن بن راشد يكنى أبا علي، مولى لآل المهلب، بغدادي، ثقة. وعدّه أيضاً من أصحاب الهادي. وعدّه الشيخ المفيد في رسالته العددية من الفقهاء الأعلام، والرؤساء المأخوذ عنهم الحلال والحرام الذين لا يطعن عليهم بشيء ولا طريق لذم واحد منهم. وعدّه الشيخ والبرقي في رجاليهما من أصحاب الهادي، ويظهر من ترجمة الحسن بن راشد أنّه كان وكيلاً لأبي محمد العسكري.

السابع: السيد الحسن بن علي الناصر

ابن علي بن عمر بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب الناصر للحق، من أصحاب الهادي، كما في رجال الشيخ الطوسي. وهو والد جد السيد المرتضى من جهة أمّه، قال السيد في أول كتابه شرح المسائل الناصريات: "وأمّا أبو محمد الناصر الكبير وهو الحسن بن علي ففضله في علمه، وزهده، وفقهه، أظهر من الشمس الباهرة، وهو الذي نشر الإسلام في الديلم، حتى اهتدوا به من الضلالة، وعدلوا بدعائه بعد الجهالة وسيرته الجميلة أكثر من أن تحصى وأظهر من أن تخفى". 

مع الزيارة الجامعة الكبرى المروية عن الامام الهادي

هذه الزيارة من اروع واجمل واكمل النصوص الرسالية التي تتحدث عن مسيرة اهل البيت، وانا اعتبرها بمثابة بيان مهم يتحدث عن حركة اهل البيت كما هو حال دعاء الافتتاح ودعاء الندبة وغيرهما من النصوص المروية عن ائمتنا وبها جانب التوعية والتثقيف والفهم الحركي الرسالي للتشيع باعتباره روح الاسلام النقية... وقد رُويت الزيارة عن الشيخ الصدوق رحمه الله  إذ قال:: علمني يا ابن رسول الله قولاً أقوله بليغاً كاملاً إذا زرت واحداً منكم، فقال: إذا صرت إلى الباب فقف واشهد الشهادتين وأنت على غسل، فإذا دخلت ورأيت القبر فقف وقل: الله أكبر ثلاثين مرة، ثم امش قليلاً وعليك السكينة والوقار، وقارب بين خطاك، ثم قف وكبر الله عز وجل ثلاثين مرة، ثم ادْنُ من القبر وكبر الله أربعين مرة، تمام مئة تكبيرة، ثم قل: السلام عليكم يا أهل بيت النبوة، وموضع الرسالة... الخ الزيارة. الزيارة الجامعة الكبيرة ـ الاُسس الفكرية للتشيع

ومما التفت اليه مؤلف كتاب المنهاج الحركي عند الامام الهادي فاعتبره ولاول مرة بين المؤلفين منهاجا حركيا لشيعة اهل البيت ووثيقة فكرية لارشادهم وقد اقتبس ذلك منه عددا ممن كتب عن الموضوع وقد اشار البعض منهم الى مصدر الفكرة (كتاب منهاج التحرك عند الامام الهادي)، بينما اخفى بعض اخر فضل مبادرة المؤلف هذه!!! ويمكن ان نحدد نقاطاً توضح الاُسس الفكرية التي تقوم عليها دعوةاهل البيت والتي يجب ان تسير الحركة الشيعية عليها وتلتزم بحدودها من خلال قوله(عليه السلام): السلام على الأئمة الدعاة، والقادة الهداة، والسادة الولاة، والذادة الحماة، واهل الذكر، وأولي الأمر، وبقية الله وخيرته، وحزبه وعيبة علمه، وحجته وصراطه، ونوره وبرهانه ورحمة الله وبركاته.

اشهد ان لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له كما شهد الله لنفسه وشهدت له ملائكته وأولوا العلم من خلقه لا إله إلاّ هو العزيز الحكيم وأشهد أن محمداً عبده المنتخب ورسوله المرتضى ارسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون.

واشهد انكم الأئمة الراشدون المهديون المعصومون المكرمون المقربون المتقون الصادقون المصطفون المطيعون لله القوامون بأمره العاملون بإرادته الفائزون بكرامته.

اصطفاكم بعلمه وارتضاكم لغيبه واختاركم لسره واجتباكم بقدرته واعزكم بهداه وخصكم ببرهانه وانتجبكم لنوره وأيّدكم بروحه ورضيكم خلفاء في ارضه وحججاً على بريته وانصاراً لدينه وحفظة لسره وخزنة لعلمه ومستودعاً لحكمته وتراجمة لوحيه واركاناً لتوحيده وشهداء على خلقه واعلاماً لعباده ومناراً في بلاده وادلاء على صراطه. عصمكم الله من الزلل وآمنكم من الفتن وطهركم من الدنس وأَذهب عنكم الرجس وطهركم تطهيراً. فعظَّمتم جلاله واكبرتم شأنه ومجدتم كرمه وادمتم ذكره ووكدتم ميثاقه وأحكمتم عقد طاعته ونصحتم له في السر والعلانية ودعوتم إلى سبيله بالحكمة والموعظة الحسنة وبذلتم انفسكم في مرضاته وصبرتم على الأذى في جنبه وأقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وأمرتم بالمعروف ونهيتم عن المنكر وجاهدتم في الله حق جهاده حتى أعلنتم دعوته وبينتم فرائضه وأقمتم حدوده ونشرتم شرايع احكامه وسننتم سنته وصرتم في ذلك منه إلى الرضا وسلمتم له القضاء وصدقتم من رسله من مضى ».

إنّ العناصر الفكرية الاساسية للتشيع والتي تستفاد من هذا النص هي:

1- الايمان بالله وحده لا شريك له. 

2- محمد عبده المنتخب ورسوله المرتضى. 

3- الأئمة هم بشر راشدون مهديون معصومون مكرمون وقيمتهم نابعة من تكريم الله لهم.

على أنّ الجانب العملي لحركة الأئمة هو كما يلي:

1- تعظيم الله واكبار شأنه وتمجيد كرمه. 

2- توكيد ميثاقه وإحكام عقد طاعته. 

3- النصح له بالسر والعلن. 

4- الدعوة له بالحكمة والموعظة الحسنة. 

5- التضحية المستمرة في سبيل الله ببذل النفس والصبر على المكروه

6- .اقامة الصلاة وايتاءالزكاة وممارسة باقي العبادات والحدودالإسلامية. 

7- الحفاظ على سلامة الشريعة من التحريف. 

8- التسليم بالقضاء والقدر. 

9- التأكيد على وحدة المسيرة النبوية وتصديق الرسل.

وهذا اقتباس حرفي من كتابنا، وكَتَبَ مُعد المقالة: اعداد: سيد مرتضى محمدي، القسم العربي–تبيان، المصدر: منهاج التحرّك عند الإمام الهادي...

ومن جملة ما درسناه ونظّرنا له في كتابنا المحتوى الرسالي لزيارة الجامعة الكبيرة المروية عن الامام الهادي- وهي من اروع تراث اهل البيت وان شكك بها البعض بناء على شبهات لا تصمد للنقد العلمي والتعامل التحقيقي معها. ومن جملة ما اقتبسه البعض منا: اصطفاء أهل البيت (عليهم السلام)، وقد ذكرنا في كتابنا منهاج التحرك عند الامام الهادي: عن موسى بن عمران النخعي قال: قلت لعلي بن محمد بن علي ابن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام):  علمني ياابن رسول الله قولاً أقوله بليغاً كاملاً إذا زرت واحداً منكم فقال عليه السلام، قل: السلام عليكم يا أهل بيت النبوة، وموضع الرسالة، ومختلف الملائكة، ومهبط الوحي، ومعدن الرسالة، وخزان العلم، ومنتهى الحلم، واُصول الكرم، وقادة الاُمم، وأولياء النعم، وعناصر الأبرار، ودعائم الأخيار، وساسة العباد، وأركان البلاد، وأبواب الايمان، واُمناء الرحمن، وسلالة النبيين، وصفوة المرسلين، وعترة خيرة رب العالمين، ورحمة الله وبركاته.وكتبنا: وتعتبر هذه الزيارة من المصادر الفكرية المهمة ومن الوثائق التي نستل منها ملامح التصور السليم. ولذا نشير الى بعض ما جاء فيها من مفاهيم:

اصطفاء أهل البيت (عليهم السلام)

في المقطع الأوّل الذي بدأت به الزيارة حدّد الإمام(عليه السلام) المعاني التالية:

1-  ان الله اختص اهل بيت النبوة عليهم السلام بكرامته فجعلهم موضع الرسالة ومختلف الملائكة ومهبط الوحي. 

2- ان هذا الجعل الإلهي نابع من الصفات الكمالية التي يبلغون القمة فيها كالعلم والحلم والكرم والرحمة.

3- إنّ أهل البيت(عليهم السلام) هم موضع الرسالة لأنّ الله قد اختارهم لمنصب القيادة العليا للبشرية فضلاً عن قيادة المسلمين.

وتناولنا بها: حركة أهل البيت (عليهم السلام) واستقينا قول الإمام الهادي (عليه السلام):  "السلام على ائمة الهدى، ومصابيح الدجى، وأعلام التقى، وذوي النهى، وأولي الحجى، وكهف الورى، وورثة الانبياء، والمثل الاعلى، والدعوة الحسنى، وحجج الله على اهل الدنيا والآخرة والاولى ورحمة الله وبركاته، السلام على محال معرفة الله، ومساكن بركة الله، ومعادن حكمة الله، وحفظة سر الله، وحملة كتاب الله، واوصياء نبي الله، وذرية رسول الله (صلى الله عليه وآله) ورحمة الله وبركاته. السلام على الدعاة إلى الله، والأدلاّء على مرضات الله، والمستقرين في أمر الله، والتامين في محبة الله والمخلصين في توحيد الله، والمظهرين لأمر الله ونهيه وعباده المكرمين الذين لا يسبقونه بالقول وهم بأمره يعملون ورحمة الله وبركاته".

وقد دل هذا النصّ على ما يلي:

1- في المسيرة البشرية ينفرز دائماً خطان هما خط الهدى وخط الضلالة ولكل من الخطّين قيادته، وائمة أهل البيت هم ائمة الهدى اما غيرهم ممن يتصدى للإمامة مخالفاً لخطّ الهدى فهو من ائمة الضلال فلذلك لا يكون التلقي إلاّ منهم ولا يكون نهج التحرك إلاّ نهجهم.

2- اما واقع الأئمة فهم ذوو العقول التامّة وكهف الورى وورثة الانبياء والمثل الاعلى والدعوة الحسنى التي يحتذى بها.

3- ان حركة أهل البيت حركة اسلامية اصيلة ذات جذور ضاربة في الأعماق وهي استمرار المسيرة النبوية الراشدة وكل حركة تدّعي المنهج الديني أو الاصلاح الدنيوي ولا تسير على خطاهم فهي منحرفة. فأهل البيت(عليهم السلام) محل معرفة الله، ومساكن بركته، ومعادن حكمته، وحفظة سره، وحملة كتابه، وأوصياء نبيه.

4- إنّ الدعاة مظاهر اصالة أهل البيت في المسيرة الإلهية كما يلي:

1-  أنّهم الدعاة إلى الله والأدلاء على مرضاته

2- ـ ويتميّزون بالثبات على أمر الله.

3- كما يتميّزون بالحب التام لله.

4- والاخلاص في التوحيد.

5- والاظهار لشعائر الله من امره ونهيه.

6- ـ وعدم سبق الله بقول، والعمل بأمره.

وقد اشار كاتب المقالة التي نقلها نصا من كتابنا الى المصدر بالصورة الاتية: اعداد: سيد مرتضى محمدي، القسم العربي – تبيان، المصدر: منهاج التحرّك عند الإمام الهادي، وهو ما يدل على امانته الجزئية لانه لم يشر الى اسم المؤلف ولو الاسم المستعار.

******

على اية حال سيجد القارئ الكريم الكثير من المعلومات المهمة في كتاب "منهاج التحرك عند الامام الهادي (عليه السلام)"، اضافة لما اوردناه في هذا القسم والقسم الذي من قبله، وكما وعدنا نتمنى ان يمن الله علينا فيمكننا من تطوير الكتاب، واقدر له ان بكون بحجم 400 صفحة او اكثر ان شاء الله تعالى.


د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:13:05
الاستاذ الفاضل الاخ عراق اهل البيت المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيف
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:11:42
الاستاذ الفاضل الاخ ابراهيم العزاوي المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيف
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:11:01
الاستاذ الفاضل الاخ هادي البدري المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيف
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:10:26
الاستاذ الفاضل الاخ ماهر حسون المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيف
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:09:34
الاستاذ الفاضل الاخ سيد مرتضى الشريفي المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيف ا
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:08:43
الاستاذ الفاضل الاخ فهمي هارون المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيف ا
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:07:56
الاستاذ الفاضل الاخ مهدي الامير المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيف ا
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:07:17
الاستاذ الفاضل الاخ المناضل دشتي صديق المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيف ا
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:05:41
الاستاذ الفاضل الاخ السيد عبد الله الياسري-دعاء للشدائد عن الإمام الهادي ع المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيف دعاء جميل جدا
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:03:55
الاستاذ الفاضل الاخ جميل الكردي المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيف
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 14:02:46
الاستاذ الفاضل سيد هاشم الحسني المحترم
شكرا على مروركم البهيج وتعليقكم اللطيفسيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 13:59:07
الاستاذ الفاضل الغالي عماد توفيق الشامي المحترم
شكرا على مروركم الكريم واحسنتم على تعليقك البهي
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 13:58:12
الاستاذ الفاضل الغالي علي محسن الزبيدي المحترم
شكرا على مروركم الكريم واحسنتم على تعليقك البهي
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 13:56:28
العزيزة الغالية هناء الحسيني المحترمة شكرا على مروركم الكريم واحسنتم على تعليقك البهي
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 13:54:55
العزيزة الغالية فاتن حيدر المحترمة شكرا على مروركم الكريم واحسنتم على تعليقك البهي
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-04-03 13:07:08
الاستاذ الشاعر الاديب والاخ المخلص الحبيبالحاج عطا الحاج يوسف منصور
احسنت بمرورك على البحث وتعليقك الشعري الراقي دمت لاخيك
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 2020-03-30 20:04:45
شكرا لك اخي مهدي الامير المحترم...
لارسالك تعليق الاخ عبد السادة العراقي وشكرا له لتعليقه لطيب ونسأل الله ان يوفقنا للمزيد من الكتابة عن سادتنا اهل بيت النبوة،وسنركز على الائمة مثل الامام الجواد والامام العسكري والامام الرضا ووقد كتبت فعلا عن الامامين الجواد والعسكري ... شكرا له مرة ثانية
سيد علاء

الاسم: عبد الله الياسري-دعاء للشدائد عن الإمام الهادي ع
التاريخ: 2020-03-30 19:54:57
بحثكم سيدنا بحث راقي واحببت مشاركتكم الثواب بنشر دعلء للامام الهادي عليه السلام وهو دعاء للشدائد عن الإمام الهادي ع لاسيمنا والأمة تمر ببلاء شديد هذه الأيام...

يَا مَنْ تُحَلُّ بِأَسْمَائِهِ عُقَدُ الْمَكَارِهِ وَ يَا مَنْ يُفَلُّ بِذِكْرِهِ حَدُّ الشَّدَائِدِ وَ يَا مَنْ يُدْعَى بِأَسْمَائِهِ الْعِظَامِ مِنْ ضِيقِ الْمَخْرَجِ إِلَى مَحَلِّ الْفَرَجِ ذَلَّتْ لِقُدْرَتِكَ الصِّعَابُ وَ تَسَبَّبَتْ بِلُطْفِكَ الْأَسْبَابُ وَ جَرَى بِطَاعَتِكَ الْقَضَاءُ وَ مَضَتْ عَلَى ذِكْرِكَ الْأَشْيَاءُ فَهِيَ بِمَشِيَّتِكَ دُونَ قَوْلِكَ مُؤْتَمِرَةٌ وَ بِإِرَادَتِكَ دُونَ وَحْيِكَ مُنْزَجِرَةٌ وَ أَنْتَ الْمَرْجُوُّ لِلْمُهِمَّاتِ وَ أَنْتَ الْمَفْزَعُ لِلْمُلِمَّاتِ لَا يَنْدَفِعُ مِنْهَا إِلَّا مَا دَفَعْتَ وَ لَا يَنْكَشِفُ مِنْهَا إِلَّا مَا كَشَفْتَ وَ قَدْ نَزَلَ بِي مِنَ الْأَمْرِ مَا فَدَحَنِي ثِقْلُهُ وَ حَلَّ بِي مِنْهُ مَا بَهَظَنِي حَمْلُهُ وَ بِقُدْرَتِكَ أَوْرَدْتَ عَلَيَّ ذَلِكَ وَ بِسُلْطَانِكَ وَجَّهْتَهُ إِلَيَّ فَلَا مُصْدِرَ لِمَا أَوْرَدْتَ وَ لَا مُيَسِّرَ لِمَا عَسَّرْتَ وَ لَا صَارِفَ لِمَا وَجَّهْتَ وَ لَا فَاتِحَ لِمَا أَغْلَقْتَ وَ لَا مُغْلِقَ لِمَا فَتَحْتَ وَ لَا نَاصِرَ لِمَنْ خَذَلْتَ إِلَّا أَنْتَ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ افْتَحْ لِي بَابَ الْفَرَجِ بِطَوْلِكَ وَ اصْرِفْ عَنِّي سُلْطَانَ الْهَمِّ بِحَوْلِكَ وَ أَنِلْنِي حُسْنَ النَّظَرِ فِي مَا شَكَوْتُ وَ ارْزُقْنِي حَلَاوَةَ الصُّنْعِ فِيمَا سَأَلْتُكَ وَ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ فَرَجاً وَحِيّاً وَ اجْعَلْ لِي مِنْ عِنْدِكَ مَخْرَجاً هَنِيئاً وَ لَا تَشْغَلْنِي بِالاهْتِمَامِ عَنْ تُعَاهِدِ فَرَائِضِكَ وَ اسْتِعْمَالِ سُنَّتِكَ فَقَدْ ضِقْتُ بِمَا نَزَلَ بِي ذَرْعاً وَ امْتَلَأْتُ بِحَمْلِ مَا حَدَثَ عَلَيَّ جَزَعاً وَ أَنْتَ الْقَادِرُ عَلَى كَشْفِ مَا بُلِيتُ بِهِ وَ دَفْعِ مَا وَقَعْتُ فِيهِ فَافْعَلْ ذَلِكَ بِي وَ إِنْ كُنْتَ غَيْرَ مُسْتَوْجِبِهِ مِنْكَ يَا ذَا الْعَرْشِ الْعَظِيمِ وَ ذَا الْمَنِّ الْكَرِيمِ فَأَنْتَ قَادِرٌ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ آمِينَ رَبَّ الْعَالَمِينَ‏

المصدر: مهج الدعوات و منهج العبادات

الاسم: دشتي صديق
التاريخ: 2020-03-30 19:00:55
كما عودتنا دائمًا دكتور، انها تحفة ادبية وتاريخية رائعة شاملة وجامعة ذات معلومات تاريخية قيمة للباحث في التاريخ وكذلك للقارئ الكريم، مشكلة السرقات الأدبية المتفشية في منطقتنا دون رادع تسببت في الكثير من المعاناة للباحث والأديب والكاتب في شتى المجالات، ويبدو انه لا نهاية لها بغياب قوانين رعاية وحفظ الملكية الفكرية ، دمت اياها المفكر والاديب والانسان الرائع الدكتور علاء جوادي.

الاسم: دشتي صديق
التاريخ: 2020-03-30 07:52:55
كما عاندتنا دائمًا دكتور، تحفة ادبية وتاريخية رائعة شاملة وجامعة ذات معلومات تاريخية قيمة للباحث في التاريخ وكذلك للقارئ الكريم، مشكلة السرقات الأدبية المتفشية في منطقتنا دون رادع تسببت في الكثير من المعاناة للباحث والاديب والكاتب في شتى المجالات ، ويبدو انه لا نهاية لها بغياب قوانين رعاية وحفظ الملكية الفكرية ، دمت اياها المفكر والاديب والانسان الرائع الدكتور علاء جوادي

الاسم: هادي البدري
التاريخ: 2020-03-29 21:14:19
الامام الهادي والامام العسكري هما رمزين دينيين كبيرين عند المسلمين ولها كل الاحترام عند أهالي مدينة سامراء التي دفنا فيها... ورغم حقد النواصب والقاعدة والإرهابيين وهدم قبريهما الشريفين الا ان المخلصين تمكنوا وبتوفيق من الله من إعادة البناء والترميم باحسن ما يكون... نشكركم سيدنا الجوادي على جهودكم العلمية والتحقيقية...

الاسم: هناء الحسيني
التاريخ: 2020-03-29 21:08:53
ابن العم الجليل سيدي الجوادي سليل اهل بيت النبوة انت مفخرة علمية سياسية هاشمية حفظك الله لنا خيمة تعصم من الانحراف، والحمد لله الذي وفقكم لخدم اهل البيت عليهم السلام

الاسم: ابراهيم العزاوي
التاريخ: 2020-03-29 21:07:41

عمل مبارك وجهد موفق ودمت لنا ايها السيد الجليل مؤرخ اهل البيت الاطهار

الاسم: عراق اهل البيت
التاريخ: 2020-03-29 21:07:11

العراق هو بلاد اهل البيت ومسكنهم الطاهر المطهر وقد ارتبط اسمه باهل البيت علي والحسين والشهداء من عائلته واصحابة وابو الفضل العباس والامام موسى بن جعفر الكاظم ومحمد بن علي الجواد وعلي بن محمد الهادي والحسن بن علي العسكري والامام الغائب محمد المهدي بن الحسن العسكري بن علي الهادي... وارتبط كذلك باسماء العشرات او المئات من ذريتهم الطاهرة من السادة والعلويات والعلماء الربانيين

الاسم: ماهر حسون
التاريخ: 2020-03-29 21:06:28

شكرا جزيلا سعادة السفير المبدع والمفكر العميق والاستاذ المحقق

الاسم: سيد مرتضى الشريفي
التاريخ: 2020-03-29 21:05:52

حياك الله سيدنا الجوادي الكريم بن الكرام استفدت كثيرا من مقالكم الكريم لكنه لم يوفي كل احتاجي وتطلعي عن الامام الهادي اريد المزيد من العلم لو تفضلتم علي به

الاسم: فهمي هارون
التاريخ: 2020-03-29 21:05:13

سيدي الدكتور الجوادي جزاك الله خيرا عن الاسلام والمسلمين واتأسف من تجاهل البعض عمدا او جهلا لتاريخ اهل بيت نبيا محمد صلى الله عليه وسلم

الاسم: مهدي الامير
التاريخ: 2020-03-29 21:04:38
عبد السادة العراقي
سيدي البروفيسور ارجوك ارجوك ارجوك ان تهتم اكثر بالكتابة عن الائمة مثل الامام الجواد والامام العسكري والامام الرضا وغيرهم فالناس بصورة عامة لا يعرفون عنهم شيئا...

الاسم: مهدي الامير
التاريخ: 2020-03-29 21:04:17

احسنت وكرمك الله بالثواب والمغفرة وحسن العاقبة وان يحشرك في الاخرة مع النبي واهل بيته

الاسم: جميل الكردي
التاريخ: 2020-03-29 21:03:30

للاسف هناك تجهيل في التثقيف عن اهل البيت انا شخصيا لم اكن اعرف شيئا عن هذا الامام الكريم المنحدر من اهل بيت نبينا لذا تعاملت مع مقالتكم بمنتهى الاهتمام... ادعو رجال الدين ان يزيدوا من اهتمامهم باهل بيت النبي محمد الذين لا يذكروهم وان ذكروهم فلا يتجاوزون الائمة علي والحسن والحسين ائمة اهل البيت ليسوا للشيعة فقط انهم لكل المسلمين.

الاسم: سيد هاشم الحسني
التاريخ: 2020-03-29 21:02:48

سيدنا كتبت عن اجدادك الاطهار وانت ابنهم البار فهنيئا لكم يا حارسا تراث الائمة الاطهار

الاسم: علي محسن الزبيدي
التاريخ: 2020-03-29 21:02:17

سيادة الدكتور قدمت لنا معلومات ثمية عن معالم مدرسة اهل البيت الطاهر

الاسم: عماد توفيق الشامي
التاريخ: 2020-03-29 21:01:18

بحث رائع ومقتطفات من كتابكم منهاج التحرك عند الامام الهادي جزاكم الله خيرا عن اهل بيت نبيكم ودمت علما خفاقا في دوحة البيت النبوي واله.

الاسم: فاتن حيدر
التاريخ: 2020-03-29 20:59:49

شكرا جزيلا للمعلم الكبير السيد الجوادي عرفتنا على رجل عظيم من اهل بيت النبوة هو الامام علي الهادي عليه السلام ننتظر من معاليكم ان تعيدوا طبع الكتاب حتى يستفيد منه اكبر عدد من الناس...

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2020-03-29 18:39:40
لسيدنا العلاءَ علي الجوادي
جهودك وهي تُثمرُ خير زاد

جهودُكَ يا كريمَ الاصلِ تبقى
جهادًا وهي من اسمى الجهادِ

فيا ابنَ الاكرمين اليك أهدي
ولي شرف القبولِ وذا مرادي

تهانيَ مخلصٍ لا شَوب فيها
ولا زُلفى بها غير الودادِ


خالص ودّي لك سيدنا الجليل ومباركة جهودك داعيًا الله ان يمنحك العافية والصحة والسلامة

دمت نبراسًا

الحاج عطا









5000