هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من وحي رسالة سيّدة ايطالية

جميل حسين الساعدي

هذه القصيدة كتبتها تأثرا برسالة وجهتها سيّدة ايطالية إلى قادة الغرب على إثر انتشار وباء كرونا


لِمَــنْ تشكيـــــــــنَ كارثــــةَ البــلادِ

أللموتــــى بقـــــايا قــــومِ عـــــــادِ


فهُمْ لنْ يسمعـــوا شكواكِ .. أمسوا

جماداً ، بلْ وأقســــى مِـــنْ جمــادِ


هوَ الطغيانُ ـ لوْتدريـــنَ ـ أضحى

شريعتَــــهمْ وإدمــــــانُ العنــــــادِ


وبـــاءٌ لـمْ يُعالـــجْ مِـنْ زمــــــانٍ

ويوماً بعـــدَ يــــــومٍ فــي ازديــادِ


إلى أنْ جــــاء ( كارونا) مُغيــراً

عليهــمْ مثـــلَ أســرابِ الجــــرادِ


وقالَ : أنــا صغيــرٌ غيــر أنّـــي

سأصطـادُ الجميــــعَ وذاكَ زادي


حكـــوماتٍ وحُرّاســـاً ببطشـــي

وأنتُمْ عاجزونَ عـــنِ اصطيادي

            *****

لمَـنْ تشكيـــنَ والدنيــــا خــداعٌ

فســـــادٌ فـي فســـادٍ في فســــادِ


فنحنُ أصــابنا مـِن قبـــلُ ضيمٌ

عظيـــــمٌ فاستجــرنا بالعبـــــادِ


ولمّــا لـمْ نَجِــــدْ عونــاً رجعنا

إلـــى بيتينِ مِنْ شعـــرٍ مُعـــادِ


( لقدْ أسمعـتَ لوْ ناديـــتَ حَيّاً

ولكــن لا حيــــاةَ لِمَـنْ تُنادي ) *


( ولوْ ناراً نفختَ بها أضاءتْ

ولكــنْ كُنتَ تنفــخُ في رمـادِ )


               الرسالــة كاملة 

شكرا سيد ماكرون

السيدة ميركل!

شكراً لأنكم تخليتم عنّا وقت حاجتنا

شكرا لرفضكم امكانية منحنا مجرد كلمات بسيطة

شكرا لرفضكم إمكانية منحنا مجرّد كلمات بسيطة

وأشياء أخرى لمساعدتنا على مقاومة انتشار الفيروس

كنّا سندفع لكم ثمنها ... هل تعلمون ذلك؟

نحن  ــالإيطاليين ــ ، الذين تنعتونهم بالمتسخين وغير المهذبين ..

أهل الهمجية والوضاعة !

الفقراء .. وأحيانا مجرمي عصابات

لكننا نذكركم بأننا أيضا أوّل من شيّد الطرقات والمدارس

نحن من علمكم الأبجدية ، لتي تستخدمونها اليوم

شرحنا لكم القوانين والحقوق

تنظيم الدولة ، ودولة القانون

نحن ــ الإيطاليين ــ

أصحاب التحف الفنية الخالدة في متاحفكم

أصحاب المخطوطات ، التي تدرسونها والإرشادات التي تعملون بها

أولئك الذين بتضحياتهم وما قدّموه يمتلكون 70% من التراث الثقافي والفني العالمي !

التي تضعون لها أسعاراً رمزية مقابل زيارتها بمتاحفكم

نحن الإيطاليين ، منحناكم معنى الثقافة والفن

الذي تقوم عليه حضارتنا بل وحضارتكم

المعنى الأسمى للجمال ، للتناسقوالتوازن

تلك مرتبة لم يصل إليها بشر بعدنا

نحن ــ الإيطاليين ــ

أهدينا لكم الحضارة

التي هدمتموها مجددا حين أدخلتمونا في العصور الوسطى

ثمّ أقمناها من جديد وأهديناكم النهضة

الفن ، الجغرافيا ، الإقتصاد ، الهندسة المعمارية ..

نحن ـ الإيطاليين ــ

ابتكرنا جبن البارمزان ، الموتزاريلا ، البروشوتو ، المورتاديلا

السلامي ، الرافيولي ، التوتيليني ..

اللازانيا ، الجيلاتو ، البيتزا

والمزيد .. المزيد ..

نحن من أدخل الكروم إلى فرنسا

نحن من علمكم صناعة النبيذ وزراعة الكروم

نحن أيضا من يحارب كلّ سنة محاولاتكم لتقليد علاماتنا التجارية

ومنتجاتنا الأصلية في عالم الجمال والموضة

أما أنت يا سيد ترامب ..

وأنت يا سيد جونسون

شكرا لأنّكم فعلتم كلّ ما بوسعكم لعزلنا بدل مساعدتنا !

دعنا نذكرك ياسيد ترامب

لولا بحارتنا االإيطاليون لكنت اليوم في أرض جرداء

وليس في أمريكا تلعب دور السيد

ربما ما كان باستطاعتك أن تأكل البطاطا !

لولا بحار ايطالي غامر نحو المجهول

أما أنت يا سيد جونسون

أذكّركَ بأنّ ثروة أمّتك قامت تحت تلك الراية

التي وهبناكم إيّاها لترفعوها على سفنكم لتتجنبوا هجمات القراصنة ، راية صليب القديس جورجيو ، الذي منحتكم إيّاها مقاطعة جنوى

التي دونها كنتم تُقصفون من أساطيل البحر المتوسط

علمناكم الملاحة التي قمتم باستغلالها جيّدا في توسّعكم إلى اليوم

كلما استعملتم الهاتف ، تذكّروا مخترعنا ميوتشي 

حين تشاهدون التلفاز أو تستمعون إلى الراديو ، تذكروا ماركوني

كلما استعملتم الكهرباء ، إن كان في العمر بقيّة

تذكروا جيّدا أنها كانت مستحيلة لولا إنجازات العبقري فيرمي

نحن ــ الإيطاليين ــ

اخترعنا البنوك .. الجامعات ..

الإحتمالات ، المعمار ، الهندسة ، الفلك ، الرزنامة ..

الموسيقى

كانوا إيطاليين مثلنا : كريستوف كولومبس، ماركو بولو ، ليوناردو دافنشي ،

رافاييلو ، بروفيليسكي ، غاليلو

القيصر أوكتافيو ، فيسيازيانو

أوريليو .. ودانتي ! 

وبإمكاني أن اذكر المزيد من الأسماء لساعات متواصلة

اسمعوا يا أعزائي ، حين تذكر اسم ايطاليا ..

يجب عليك أن تقف على قدميك وتطاطئ رأسك !

وأن تدرك بأنّ أصل الحضارة الغربية هنا !

حين طالبتكم ايطاليا بشئ اليوم ، كان عليكم أن تركضوا لنجدتها

لأنّكم إذا اقتدتم العالم الغربي مجددا إلى العصور الوسطى

لا أعتقد بأنّها ستعيدُ نهضتكم مرة أخرى

وبعد كلّ هذا لم يعنِكم الأمر

اذن احتفظوا بما لديكم ، وحاولوا الإستمتاع بأطنان الحديد التي تكبّل مدنكم

وحين تزورون متاحفكم

أرجوكم .. لا تقفوا عند التحف الإيطالية أبدا ً

هكذا ستنتهي زيارتكم بسرعة كبيرة !

ربما بإمكانكم أن تزوروا مصانع السيارات الجميلة

ديزل ربّما

اذهبوا لزيارة ما تسمونه أنتم قصورا

وبالنسبة لنا هي مجرد مدن شعبية متواضعة

او اذهبوا إلى العواصم ، التي تحاول تقليد فينيسيا، فلورينسا وروما

حاولوا ألا تاتوا لزيارة أجمل بلد في العالم

بما أنّكم طعنتموها في الظهر

لنْ نستقبل بأذرع مفتوحة إلّا من ساعدنا وقت الحاجة !

سنفتحُ لهم مدننا ، التي لا مثيل لها في العالم

بإمكانهم زيارة فينيسيا ، روما ، فلورينسا ، جنوى ، نابولي ، بولونيا ، بيزا

سييزي ، سيينا ، تورينو ، باليرمو ..

اقريجنتو ، ميلانو ، كريمونا ، مانتوفا ، فيرارا

توسكانا ، مونت فيراتو . دولوميتي ، لابوليا

صقلية ، سردينيا 

لقد دمرتم اليونان المسكينة بسياساتكم الإقتصادية

وقد حاولتم نفس الأمر مع ايطاليا ، إلا أنّكم فشلتم

الآن ربما تتوقعون خبر نهايتنا

لكن في خضمّ أنانيتكم المفرطة

نسيتم بأنّ الفيروس لا يعترف بالحدود الجغرافية

وإنّه سيضرب الجميع

حتّى أنتم !

لو ساعدتمونا البارحة في محاولتنا لكبح الوباء ..

بدل عزلنا ولومنا

لربما لم تكونوا اليوم في نفس الموقف تبكون أحبابكم

أنانيتكم  رُدّت إليكم

شكراً

توقيع سيدة إيطالية





  *البيتان المحصوران بين أقواس ينسبان للشاعر عمرو بن معد يكرب

   الذي عاش بين525 ــ642م


جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2020-04-01 22:47:57
الأخ العزيز العالي ــ الحوهرة ــ الشاعر المبدع يوسف لفتة الربيعي
قلبي معكم في هذه الظروف الحرجة التي يجتاح فيها وباء فيروس كورونا العالم، وأنا أعرف الوضع الصحي المتردي في العراق مع استشراء الفساد في البلاد ، والعراق مقبل على ما هو أصعب حيث أن تصدير البترول هن العمود الفقري للعراق ، وإن سعر برميل النفط يباع الآن في الأسواق العالمية بأقل من غشرين دولار، في حين وصل من قبل إلى أكثر من ثمانين دولارا لكنّ معظم وارداته ذهبت إلى اللصوص وليس إلى بناء العراق ورفاهية أهله
لكنّ ربّك يمهل ولا يهمل
ألف شكر أخي العزيز أدعو من الله أن يفظك من كلّ مكروه إنه سميع الدعاء

الاسم: يوسف لفتة الربيعي
التاريخ: 2020-03-31 23:10:22
الحبيب الشاعر الفذ الأستاذ جميل حسين الساعدي...رعاكم الله
تحية قلبية طيبة
أسعدتني إطلالتكم البهية سيدي الغالي...قصيدة رائعة كروعتكم ،ترجمة حقيقية لمعاناة السيدة الإيطالية المهضومة ..وكما تعلمون أخي الاعز فقد حَلَّ علينا فايروس كورونا ضيفاً ثقيلاً ،فحسرتنا واحدة ..السيدة الإيطالية تعاتب دولاً ونحن نعاتب سراتنا الذين اعتكفوا مستغلين الظرف العصيب وماآلت إليه الوقائع (أكل ونوم ورواتب وإمتيازات خيالية )..صُمٌّ بُكْمٌ عُميٌّ ...أخزاهم الله ...وكأنّ الأمر لايعنيهم...أعتذر الإطالة ...دمتم رائعاً صادحاً للحقِّ....وفقكم الله ...وتقبلوا وافر الود والتقدير .
اخوكم المخلص يوسف

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2020-03-29 09:32:26
هذا هو رابط الفيديو الذينشرته هذه السيدة

https://www.youtube.com/watch?v=gZlvrWy08ok




5000