.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إنتماء وقصص أخرى

عبدالرزاق السويراوي

فقر

أتى من أعماق مدينته الغارقة في الفقر وفي جيبه شهادة ميلاده مع شهادة تخرج ليبحث عن عمل ..  هدّه تعبُ التجوال في الطرقات ، بعدها إهتدى لعرّافة قيل له بأنها حاذقة جداً ، جثا على ركبتيه أمامها ، لتقرأ له طالعه .. تمتمت بشفتيها همساً  وقالت بحزنٍ ..  " يا  ولدي ، لم أعثر لكَ على أيّ إسم  في سجلّات الأحياء ".

****

إنفصال

حميمية جداً ،العلاقة بين رأسي وبقية جسدي، وتمتدّ لأكثر من ثلاثين سنة.. و لم يخطر ببالي، أنهما سيفترقان عن بعضهما في يوم ما. لكن ذلك حصل فعلاً ، وإنفصل رأسي عن جسدي ، بفعلِ فاعلٍ ، أعرفهُ جيداً كما أعرف نفسي. ولا شك ،أن ذلك آلمني كثيراً ، غير أنّ الأشدّ إيلاماً من كلّ ذلك ، ان الذين  فصلوا رأسي عن جسدي ، ألصقوا  تهمةَ هذه الفعلة بي شخصياً،وأشاعوا خبر ذلك عبر وسائلهم الماكرة ، بأنني أنا مَن قام عمداً ، بفصلِ رأسه عن جسده ..

****

زواج

لسنواتٍ عديدة ،كانا يطرقان بصبرٍ وأناة، طبولَ الحبّ.. ثمّ ... سقطا مضمّخين بحنّاء الزواج ..

****

إنتماء

حين تأكد من إنتمائه الى الزّمان والمكان ،أيقن بأنّ نسغ كينونتِه الآدمي، لا زال مثمراً وينبض بالحياة ...

****

إختيار

أجبروهُ على الصّحو من ثمالته القسريّة الطويلة.. تفرّس في كلّ الوجوه المستذئبة المحيطة به ، بحثاً عن بقايا لأطلالٍ آدميّة ..لكنه أصيبَ بالذهول والإنكسار .. فأختار ثمالةً أبديّة لا صحو بعدها ..


عبدالرزاق السويراوي


التعليقات




5000