هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة ابراهيم محمد شريف

ابراهيم محمد شريف

 خبراء عرب يؤكدون اهمية الإعلام لكونه سلاحا فتاكا يستعمل للبناء كما للهدم


القاهرة - 


اكدت مدير إدارة الإعلام في جامعة الدول العربية نسيمة شريط  على الحاجة الملحة لتفعيل دور التربية الاعلامية لاتاحة الفرصة لافراد المجتمع من الوصول الى فهم وسائل الاعلام الاتصالية واكتساب المهارات في استخدام هذه الوسائل تناسقا مع شعار اليونيسكو من أجل إعداد النشء للعيش في عالم سلطة الصورة والصوت والكلمة

واشارت  نسيمة شريط  أمام الملتقى الدولي السابع للإعلاميين الأفارقة الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة  تحت عنوان ( مستقبل الإعلام الأفريقي ..الفرص والتحديات(.   على أهمية دور وسائل الإعلام ومسؤوليتها في تعزيز العلاقات بين الشعوب العربية والأفريقية والمساهمة الفعالة في زيادة الوعي المجتمعي حول التحديات المختلفة للتنمية في أفريقيا من أجل بناء مستقبل أفضل للجميع.

وقالت "شريط"إن التواصل أصبح بين الناس أهم سمات هذا العصر ،ويتم ذلك بالصوت والصورة وباتت الأخبار تنقل بأسرع مما يمكن ،ومن هنا تضاعفت خطورة الإعلام وبات سلاحا فتاكا يستعمل للبناء كما للهدم حسب مستعمليه وأهدافهم والجمهور المتلقي.

وأكدت مدير إدارة الإعلام في جامعة الدول العربية أن هناك مسؤولية على الأفراد والمجتمعات للمساهمة في تصويب الرسائل الإعلامية بما تتضمنه من محتويات مختلفة ،مؤكدة أن الواقع الإعلامي في الوقت الراهن يشكل تحديا خطيرا تركت آثارا سيئة على أداء وسائل الإعلام بما يفرض علينا تسخير كل الأدوات لمواجهة كل هذه الأزمات والتحديات التي تحيط بنا من كل جانب.

ومن جانبه ، أكد الوزير المفوض الدكتور فوزي الغويل مدير الإدارة الفنية لمجلس وزراء الإعلام العرب على  أهمية تسليط الدور الإعلامي على أفريقيا باعتبارها قارة بكرا للتعريف بمقدرات وامكانيات هذه القارة ،مشددا على أهمية هذا الملتقى للبحث في حلول وتقديم المقترحات من أجل تعزيز العلاقات العربية -الإفريقية .

ودعا "الغويل" الإعلام الإفريقي إلى تسليط الضوء على المستجدات والتأكيد على أهمية التنمية في إفريقيا لتحتل المكانة التي تحتلها في العالم ،معتبرا أن هذا الملتقى الإعلامي يمثل أحد الدعائم المهمة والسلطة المؤثرة من أجل تحقيق التقارب العربي -الإفريقي.

ومن ناحيته،أكد الدكتور عوني قنديل رئيس اتحاد الإعلاميين الأفارقة ،في كلمته على أهمية انعقاد هذا الملتقى في بيت العرب من أجل توجيه رسالة للشعوب الأفريقية بأن هناك تعاونا عربيا أفريقيا مشتركا ،كما أن هناك تعاونا أفرييقيا -أفريقيا مشتركا .

وأضاف "قنديل" أن هذا الملتقى يعقد تحت عنوان "مستقبل الإعلام الأفريقي ..الفرص والتحديات" وذلك لمناقشة الحلول المتاحة للمشكلات القائمة التي كان لها دور كبير في توليد بعض البؤر الإرهابية داخل القارة الأفريقية ،مشيرا إلى وجود توجها لدى مصر، التي رأست الإتحاد الإفريقي العام الماضي، لتقوية الأواصر بين الأشقاء الأفارقة وإعادة صياغة الخطاب الإعلامي من جديد بما يتناسب مع التطور التكنولوجي والطفرة التي يشهدها العالم في مجال الإعلام.

ولفت قنديل إلى أن الملتقى في دورته السابقة كان في جامعة الأزهر تحت عنوان "الإعلام والإرهاب ..استراتيجية المواجهة" تحت رعاية شيخ الأزهر مؤكدا  على  أن من أهم المشكلات التي تواجه الإعلام في إفريقيا ،عدم تقديم خطاب إعلامي سليم ،معتبرا أن الخطاب الإعلامي الحالي يصطدم بالقيم الاجتماعية أو بالأعراف والقوانين الدولية ،ومن هنا تبرز أهمية إعادة صياغة الخطاب الإعلامي الإفريقي من أجل تجفيف منابع الإرهاب باعتبار أن الإعلام كان أحد الروافد التي لعبت دورا في الترويج للإرهاب وتغذيته في العالم .

وقال"قنديل"إن الملتقى الدولي للإعلاميين الأفارقة هو أحد مؤسسات المجتمع المدني العاملة ضمن آليات التعاون العربي - الأفريقي منذ عام 2014 وحتى الآن.

ومن الجدير بالذكر بان الملتقى  بحث عددا من المحاور وأوراق العمل حول وسائل الإعلام الجماهيرية ومواجهة الأزمات من خلال الحملات الإعلامية ، ودور الإنترنيت في دعم عملية تمكين دور المرأة الإفريقية ،ودور مواقع التواصل الاجتماعي في الحفاظ على الهوية والتراث بالقارة الإفريقية ، إلى جانب دراسة لتطور مستقبل القارة الإفريقية في ظل التجارة الإلكترونية.


 

إنشاء الشبكة العربية للنساء وسيطات السلام

القاهرة - 

أكدت الجامعة العربية إن العام 2020 هو عاماً محورياً في مسيرة تعزيز حقوق المرأة وتحقيق المساواة وتكافؤ الفرص بين الجنسين، حيث يشهد مرور خمس سنوات على اعتماد أجندة أهداف التنمية المستدامة 2030،

 و كذلك يصادف الذكرى العشرون على إصدار قرار مجلس الأمن 1325، و الذكرى الخامسة والعشرين على اعتماد "إعلان ومنهاج عمل بيجين" عام 1995 والذي يعد خارطة طريق رئيسية لتمكين النساء في كافة أنحاء العالم.

جاء ذلك في بيان اصدرته  الجامعة العربية لمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمي لعام 2020 تحت شعار ( أنا جيل المساواة: إعمال حقوق المرأة ) .

واشارالبيان الى ان الاحتفال جاء تحت هذا الشعار للاحتفاء بصناع التغيير وبأصحاب الرؤى الذين لعبوا دورًا أساسيًا في إعداد منهاج عمل بيجين منذ أكثر من عقدين والجمع بينهم وبين الأجيال القادمة من القيادات النسائية والفتيات المدافعات عن حقوق المرأة.

ولهذه المناسبة ، أشادت جامعة الدول العربية بمجهودات الدول العربية في الإعداد للمراجعة الإقليمية الخامسة لإعلان ومنهاج عمل بيجين، والذي شاركت فيها عشرون دولة عربية بتقاريرها الوطنية وساهمت في إعداد "التقرير الإقليمي حول الجهود المحرزة في تنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين بعد 25 عاماً في المنطقة العربية" والذي رصد عددا من الإنجازات التي تحققت في مجال تعزيز حقوق المرأة.

واضاف البيان ان من أبرز هذه الإنجازات اتخاذ الدول العربية لخطوات إيجابية على الصعيد التشريعي حيث حققت الدول العربية انجازاً ملحوظًا تمثل في إحداث تعديلات أو استحداث أنظمة قانونية ترسي قواعد لإلغاء التمييز ضد المرأة وتحمي النساء والفتيات شملت الانضمام إلى الاتفاقيات الدولية ، والتغييرات في الدساتير والتشريعات الوطنية، وقوانين المشاركة المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وقوانين مناهضة العنف ضد المرأة بالإضافة إلى قضايا الأحوال الشخصية، كذلك حققت عدد من الدول العربية إنجازاً في العديد من المؤشرات الصحية ، والتعليم للمرأة.

ونوه البيان بإعتماد لجنة المرأة العربية في دورتها (39) "البيان العربي" تحت عنوان "نحو إعلان ومنهاج عمل بيجين +30" والصادر عن "الاجتماع الإقليمي التحضيري العربي للدورة 64 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة" (9 فبراير -الرياض) ، ليؤكد على الموقف العربي الموحد إزاء الالتزام بمتابعة تنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين، ولتحديد أولويات المنطقة العربية للخمس سنوات القادمة في ظل ما تم رصده خلال المراجعة الإقليمية الخامسة "لإعلان ومنهاج عمل بيجين" من إنجازات تحققت وتحديات لازالت قائمة في المجالات التالية: تعزيز المشاركة السياسية للمرأة، وتنفيذ أجندة المرأة والأمن والسلام، والتمكين الاقتصادي، والحماية الاجتماعية، ومناهضة كافة أشكال العنف ضد المرأة، وحقوق الطفلة".

وشدد البيان على أهمية القرار الوزاري المعني بإنشاء "الشبكة العربية للنساء وسيطات السلام" وإطلاقها على المستوى الإقليمي والدولي كأحد آليات لجنة المرأة العربية" والذي اعتمده مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية العرب في دورته (153) .


 

بمشاركة العراق برنامج تدريبي لتعزيز قدرات اعضاء هيئة التدريس والقيادات

القاهرة - 


نظمت  ادارة التنمية المستدامة والتعاون الدولي في جامعة الدول العربية بالتنسيق والتعاون مع مركز تنمية قدرات اعضاء هيئة التدريس والقيادات  وبدعم منظمة الأغذية والزراعة  التابعة لهيئة الأمم المتحدة ( FAO ) برنامجا تدريبيا  مكثفا حول مهارات كتابة التقارير الفنية  واستمرت فعالياته ثلاثة ايام .

وشارك في البرنامج عدد من  اعضاءهيئة التدريس والقيادات في الدول العربية ومنها العراق وباشراف كادر تدريبي برئاسة الاستاذ الدكتور عبد العزيز ابراهيم عمارة المدير التنفيذي  لمركز تنمية قدرات اعضاء هيئة التدريس والقيادات  وفريق المدربين المؤلف من ( الاستاذ الدكتور احمد متولي والاستاذ الدكتور محمد جمعة والاستاذ الدكتور عبد العزيز عمارة ) .

وشمل البرنامج  محاور عديدة اهمها  ( اساسيات الكتابة الفنية  - خصائص التواصل الفني - الوعي البياني في التواصل الفني - انواع الوثائق الفنية - مراحل الكتابة الفنية - انواع التقارير الفنية المرتبطة بالمشروعات - مصفوفة الاطار المنطقي العام -  معايير تقييم التقارير المختلفة والاطار العام  لعملية التحكيم  - التطبيقات الايجابية والسلبية للاتصالات المكتوبة  - نغمة صوت التقرير الاحترافية  - اهم الاخطاء الشائعة اثناء اعداد التقارير - اكتشاف ومعالجة اخطاء التقارير ,)  .

واكد الاستاذ الدكتور  عبد العزيز ابراهيم عمارة المدير التنفيذي لمركز تنمية قدرات  اعضاء هيئة التدريس والقيادات على ان المركز التابع لجامعة الاسكندرية  تميز محلي واقليمي وعالمي للتنمية المهنية لاعضاء هيئة التدريس والقيادات والكوادر البشرية الاخرى في مؤسسات التعليم العالي وبيت خبرة رائد في مجال التنمية البشرية للافراد ومؤسسات المجتمع المختلفة ,

واضاف ( عمارة ) بان المركز يتيح  الفرص على المستوى المحلي والاتقليمي لتطوبير معرفة ومهارات  واتجاهات اعضاءهيئة التدريس والاداريين والقيادات الاكاديمية والادارية والطلاب في الجامعات والمعاهد العليا الحكومية والخاصة ويوفر المركز برامج التنمية البشرية والاستشارات للافراد ومؤسسات المجتمع المختلفة  والدعم الفني لتنظيم المؤتمرات وورش العمل والندوات والمناقشات العلمية . 


 

ابراهيم محمد شريف


التعليقات




5000