.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أَنتِ تُشبهينني تماماً

سعد جاسم

ترجمتها الى الانجليزية 

الشاعرة والمترجمة المصرية : نُهى كمال 


ذاتَ ليلةٍ

وفي واحدةٍ من تجلياتهِ السماوية 

قامَ اللهُ بالتناصِ معَ نفسهِ

فخلقكِ كما لو أَنَّكِ " جينيفر لورانس "

وعندما عرفتُكِ

أو أنتِ عرفتني

-لاأتذكّرُ كيفَ عرفَ أحدُنا الآخرَ –

أصِبْتُ أنا بهالةٍ من السحرِ والإنخطافِ

وغمرتِني أنتِ

بالحبِّ والغوايةِ

حتى أصبحتُ 

وعندما أسيرُ معكِ

في شوارعِ المدينةِ

أشعرُ أنَّ الآخرينَ

يغبطونني على حضوركِ 

الفاتنِ الرهيفِ

والنساءُ كُنَّ يتهامسنَ بما يُشبُهُ

الغيرةَ والحسدَ الخفيَّ

-واوو كم هو محظوظٌ 

لأنَّ " جين " الجميلةَ

تحتضنُ ذراعَهُ

كما لو كانا في حفلِ للاوسكارِ

أو في فيلم من أفلامِ الحبِّ الهوليودية

وكنتِ أنتِ تبتسمينَ بشفتيكِ الكرزيتينِ

فتضيئينَ الأمكنةَ بإشراقاتِ قامتكِ الكوكبيةِ الفارعةِ

وبرفيفِ أجنحةِ فتنتكِ المتلألئة

مثلَ حمامةِ ضوءٍ 

خفَقتْ على روحي

ذاتَ ليلةٍ تجلّى فيها اللهُ

وتناصَّ مع نفسهِ

وخلقكِ كما لو أنكِ إيقونةُ 

السماءِ والسينما

ونجمةُ الأحلامِ والحقولِ

وجعلَني حبيبَكَ المسحورَ

وحارسَ فتنتكِ التي تُشبُهُ

هذه القصيدةَ 

التي لاأتناصُّ فيها 

إلّا مع اللهِ

الذي اصطفاكِ لي 

فغمرَني بكلِّ هذا الشغفِ

وهذهِ المسرّةِ الساطعةِ

التي هيَ أنتِ 

إنتِ التي تُشبهينَها

في ضحكتِها وفي قامتِها أيضاً

ولكنَّكِ ......

لاتشبهينَ إلّا روحَكِ البرّيةَ

التي تجّلى اللهُ

وخلقَها من أجلي 

كما لو أنَّهُ يقولُ لي 

-خُذْ ياأنتَ 

خُذْ هِبتي هذهِ

لتكونَ قصيدتَكَ

وأُنثاكَ الفردوسية

التي هي في رؤيتي ورؤياي

لاتشبهُ إلّا نفسَها 

وتشبُهكَ أَنتَ تماماً


--------------------------------------



You are exactly look like me


Poem : Saad Jasem

Translated by :Noha Kamal



One  night

In one  of his heavenly inspirations

God achieved compatibility with himself

Creating you as if you were (Jennifer Lawerance)

When I came about to get acquainted with you

Or you did

-I can barely remember  how we get along)

I was stunned with an aura of magic and ravishment

And you overwhelmed me me with love and temptation

Until I felt like.....

When hanging out with you in the city streets

That the others envied me

For your adorable tender presence

The women were murmuring with something like semi

concealed jealousy and envy

Woow!how fortunate

Because pretty "Jen"

Embraces his arm

As if they were at  Oscars

Or even in a movie of those ones of eternal love

A lovely smile can be detected over your cherry lips

And all the places glow with your celestial stature

With your incandescent hovering wings 

As a dove of light

You beat my soul

One night

Where god transfigured and made such compatibility with himself

Creating you as if you were an icon of sky and cinema

And the star of dreams and fields

God turned me to be your enchanted  lover

And the guardian of your infatuation that resembles this poem

Where I have no rivals but God

You were his selection for me

Where I was overflowed with all that passion

This glowing pleasing

Which as a matter of fact is you

You're its reflection

Both in her laugh and stature

Yet,you do not resemble anything but your wild spirit

Through which god showed his inspirations 

And  created it for me

As if saying to me(I thy grant you my gift)

To be your poem and paradisiac female

Who 's in my point and vision

Resembles no one

But herself and you




سعد جاسم


التعليقات




5000