.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قوافلُ الليرةِ السورية تدحرُ حيتانَ الشمال

مرام عطية

همستْ أمَّي في أذنِ الغيمِ ، سكبتْ دنانَ حبَّها تمسحُ الجراح ترفو مزقَ الأماني ، هاهي السماءُ تمطرُ حناناً وتوزّعُ حزمَ النورِ على الكونِ، حيتان الشمالِ الفاغرةُ تتقزَّمُ ، تنحسرُ أمام قوافلِ الليرةِ السوريةِ، تلوكُ آخرَ لقمةِ مسرةِ تتمرمرُ تشكو انكسارها للبحر ، تدحرها أشبالُ العاصي الأصيلة، وخنساواتُ بردى والفراتِ

في ضواحي دمشقَ توهجَ الحبِّ ياوطني ، انبثقَ ينبوعاً روى كلَّ العطاشِ للجمالِ والنقاءِ، و استطالَ أواراً على الطامعين

و على ضفافِ العاصي قلوبٌ دافئةٌ أذابتٍ طوقَ الحديدِ الملفوفِ على عنقِ الوطنِ ،فدكت حصونَ الجشعِ ،و اقتلعت أوتاد المرابين ؛ لتفرشَ أسواقَ القمحِ والقرنفل للجياعِ ، و تملأ جرارَ الأنقياءِ بالزيتِ والزبيبِ 

في بلادي أسماكٌ رائعةٌ لاتبالي بحشودِ الحيتانِ ، تبني مستعمراتٍ من حبٍّ ورحمةٍ يقفُ أمامها العالمُ مذهولاً حين يشرقُ ليلُ صبرها عن فصلٍ جديدٍ و سماءٍ صافيةٍ .

أيها الجاهلُ الأحمق القادم من بلادِ الثلجِ ماأشبهك بالحرباء كل ثانية تغيرُ لونكَ وهيئتكَ ! لاتمتطِ مراكب الغرورِ ، لاتذهبْ بعيداً، نحن أبناءُ فينيقَ وبناةُ الحضارةِ تعلمنا في منهاجِ الحبِّ كيف تبنى الأوطانُ فغرسنا في أذهانِ الناشئة دروسَ الإيمانِ والإصرار لتحقيق الأحلامِ

وفي كنائسِ الحبِّ أوِّل درسٍ تعلَّمناه أنَّهُ لايتأوَّجُ جواهر القيم إلا ذهبَ الغفرانِ و لا  يرقى لفيروزِ المعادن الثمينة إلا جودُ النفس والقلبِ .

في كنائسِ وطني لايفرقنا دين أو لون ، وتضمنا الإنسانيةُ لهيكلها المقدس ، لاخطايا أبدية في كتابها 

فهي تمسح بممحاةِ المحبةِ كلَّ اسودادٍ التصقَ بالقلوب الضائعةِ وتسقي النفوسَ الضعيفة قربان التسامحِ لتشرق  الحياةُ ويبتسم في عيونها الزمنُ . 

مرام عطية


التعليقات




5000