.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اولاد الامس

منيرة عبد الأمير الهر

كان جالسا على اريكته في مستشفى عام ,لم يكن احد الى جواره حين عاده الطبيب ما دفعني ان اقوم بدور المساعد والمرافق لهذا الرجل الستيني,حين انهى الطبيب فحوصاته بادره السؤال :الم يأتي احد من اهلك ...؟ اطرق الرجل الستيني الى الارض وغامت عيناه فأجاب بنبرة حزينة ...لم يعد لي أحد  لقد تنكروا لي وقطعوا اليد التي افاضت عليهم بالخير ليالي واياما وعقود ..انه لأمر عظيم ان تعض اليد التي احسنت اليك وتقطع الرحم الذي اوصى به الله تعالى في كل كتبه العزيزة المنزلة  ..وتأوه متمتما كلمات كأنها الشعر او هو ما فاضت به قريحة الالم فكانت العبارات الاتية:-

اولاد الامس

اولاد الامس 

 صاروا اليوم

رجالا 

ونساء

تبجح في حديثه

 فرفعت له طرفي 

رأيته

كان مجرد

 خيال

 في فضاء

وكان معتما 

ذاك الفضاء 

اغاضني

اذ يقول

ويقول ويسطر الكلمات

هتفت  مغضبا

كفى

لكن عباراته مستمرة

 لم تنقطع 

نظرت اليه

 نظرتي شزراء 

لعله يشعر 

بشيء

 من حياء 

فما كان ذلك

 مجديا 

واستمرت عباراته

 كأنما يصعد

 في السماء  

اصور مشهده 

كانه يطاول 

الجبال 

اصور صورته

 او يكاد

يخرق الارض ..

هو ابدا

 لا يشعر 

بالحياء 

بل هو 

بلا

 حياء


منيرة عبد الأمير الهر


التعليقات




5000