..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مريانة

فضيلة مرتضى

كيف أصب شلال الكرم 

في بحيرات عطائك؟؟ 

وأنا لاأملك سوى_ 

أغلال الماضي في عنقي 

لاأملك ياجارتي - 

سوى قصائدي _ 

أزخرفها بأنفاس كلماتي 

أعكسها على مرآتك ومرآتي 

كيف أصفك ؟

وقد حارت الأحرف والكلمات_

بين أصابع أفكاري

أطلقت طيورها مكبلآ بالحث_

أغدقتني ألهامآ رطبت أنفاس_

قافياتي وأوزاني

أمنح قصائدي الى فردوسك

ليعيد الدم الى دنيا دفاتري

أحببت الرفقة فيك_

أقحمت بالرفقة أبوابي المغلقات

أنزلك الله فوق الأرض _

رفيقة ناعمة  على خطواتي

من سلالة الرحمة أنت

قلت: أنا هنا لاتبتأسي

وإن ضاقت بك السبل_

على سراج الصدق أسير معك

قلت: كان لقاء لاأدري من رتبه؟

أ لأني كرعت المر سنينآ لوحدي؟

سويدية أنت .. وأنا عراقية المنشأ_

لم يعنيك لوني وشكلي

من بلاد الرافدين جئت _

هربآ من الظلم والبطش

مطر أسود زخ علينا __

أحرف الأنجيل والقرآن_

تليناها بالهمس

غضب مشتعل في الأنفاس_

خنقناها على أطراف_

الأفق المسدود

كان شعري سجين_

في  مخبأ التحدي  مثلي

كم زهرة وراء  الأغلال_

سحقت بحجة العرف

كم وكم من الأهوال رأيت_

ورأى غيري

ماذا أقول ياجارتي ؟

بعد لقاء الشمس بالبحر

فوق الموج الأزرق

ضحكت أبتسامتي

هربت من الآلام معك_

نشرت الفرحة في سطوري

بعد سنين من المعانات

أمي وأختي وصديقتي_

أشعرك

فوق مهد الضياء_

كسرت حدود طفولتي

لكني يا مريانة ...ياجارتي _

أنا لم أنسى يومآ

مرابع طفولتي

هي تلعب في كل ركن_

من أركان مخيلتي

17/12/2019

مريانة هي أمرأة سويدية صادقتني في المهجر وفي نفس الوقت هي جارتي

فضيلة مرتضى


التعليقات




5000