.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشيخ محمود خليل الحصرى

إبراهيم خليل إبراهيم

يعد الشيخ محمود خليل الحصري من أعلام قراء القرآن الكريم وهو من مواليد 27 ف سبتمبر عام 1917م بشبرا النملة مركز طنطا بمحافظة الغربية والحصري لقب أطلق على الجد لأنه كان يعشق المساجد ويفرشها بالحصر ومن هنا أطلق عليه الحصري. 

ذات ليلة رأى جده في المنام رؤى عبارة عن عنقود عنب يأكل منه الناس ولاينقص فقص الرؤية على شيخ فسأله : هل عندك ولد ؟ فقال : نعم ، فقال له : حفظه القرآن الكريم..

حفظ القرآن الكريم فى المعهد الأحمدى بطنطا وعمره لم يتجاوز الثامنة وكان يقطع المسافة سيرا على قدميه 

حضر إلى القاهرة والتحق بالأزهر الشريف واتقن علوم القراءات العشر الكبرى وعلوم القرآن. 

فى عام 1944م تقدم لاختبارات الإذاعة وجاء ترتيبه الأول على كل المتقدمين.

قرأ القرآن الكريم على مدار عشر سنوات فى المسجد الأحمدى بطنطا. 

فى عام 1945م اختارته المملكة العربية السعودية لقراءة القرآن الكريم فى الاحتفال بإضاءة مكة المكرمة بالكهرباء 

فى عام 1955م اختير لقراءة القرآن الكريم فى مسجد الإمام الحسين رضى الله عنه. 

فى عام 1957م عين مفتشاً للمقارئ ثم وكيلاً فى 1958م ، وفى العام التالى عين مراجعاً ومصححاً للمصاحف بمشيخة الأزهر ، وأيضا خبيراً للجنة القرآن والحديث بمجمع البحوث الإسلامية ثم شيخاً لعموم المقارئ المصرية. 

فى عام 1961م اختارته وزارة الأوقاف المصرية مستشاراً فنياً لشون القرآن الكريم ، وخلال انعقاد المؤتمر الأول لاتحاد قراء العالم الإسلامى للقرآن الكريم بكراتشى والمعروف بأقرأ أجمع ممثلوا 16 دولة عربية وإسلامية على انتخاب مصر ممثلة فى الشيخ محمود خليل الحصرى لرئاسة الاتحاد على أن تكون القاهرة مقراً ، وباكستان للسكرتارية العامة. 

سجل الشيخ محمود خليل الحصرى المصحف مرتلاً بروايات ورش عن نافع ، وحفص عن عاصم ، وقالون ، والدروى ، كم سجل القرآن بطريقة التعليم بالإضافة إلى التسجيلات الخاصة بتعليم الصلاة. 

اقتصرت إذاعة القرآن الكريم على إذاعة القرآن بصوته فقط على مدار 10 سنوات. 

الشيخ محمود خليل الحصرى أول من رتل القرآن فى الكونجرس الأمريكى كما أذن هناك لصلاة الظهر التى أمّ فيها الإمام الأكبر الدكتور عبد الحليم محمود شيخ الأزهر جموع المسلمين ولأول مرة بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وللشيخ الجليل فضل السبق فى قراءة القرآن بقاعة الملوك والرؤساء بلندن ، وصاحب الرئيس جمال عبد الناصر فى زيارته للهند وباكستان ، وخلال زيارته إلى باريس عاصمة فرنسا فى عام 1965م دخل الإسلام على يديه عشرة من الفرنسيين بعد أن استمعوا منه ترتيل آيات الذكر الحكيم ، وفى سان فرانسيسكو وبعد أن فرغ من ترتيل القرآن تقدمت منه سيدة أمريكية وأشهرت إسلامها وقالت له : قراءتك لمست وجدانى ..

فى عام 1966م منحه الرئيس جمال عبد الناصر وسام الفنون والعلوم من الدرجة الأولى. 

فى عام 1975 زار دولة الكويت وقدمت له الحكومة الكويتية مصحفاً أنيقا فتناول بعض السور فإذا به يجد تحريفات فى العديد من الآيات مثل حذف أداة النهى ( لا ) فى قوله تعالى : ( يَا أَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ لاَ يَحِلّ لَكُمْ أَن تَرِثُواْ النّسَآءَ كَرْهاً ) وفى قوله تعالى : ( يَا أَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصّلاَةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَىَ ) وأيضا استبدال كلمة ( لعنوا ) بكلمة ( آمنوا ) فى قوله تعالى : ( وَقَالَتِ الْيَهُودُ يَدُ اللّهِ مَغْلُولَةٌ غُلّتْ أَيْدِيهِمْ وَلُعِنُواْ بِمَا قَالُواْ ) وعلى الفور أخبر الحكومة الكويتية بذلك.

فى عام 1977م وخلال زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية قام بتلقين الشهادة لثمانية عشر رجلاً وامرأة أشهروا إسلامهم على يديه. 

قدم الشيخ محمود خليل الحصرى للمكتبة الإسلامية العديد من المؤلفات النافعة منها على سبيل المثال : رواية ورش ، ورواية الدروى عن أبى عمرو العلاء البصرى ، وأحكام قراءة القرآن الكريم ، ومع القرآن الكريم ، والقراءات العشر ، ومعالم الاهتداء إلى معرفة الوقف والابتداء ، ورحلاتى فى الإسلام 

تروي المطربة المعتزلة ياسمين الخيام ابنة الشيخ الحصري عنه أنه كان كلما أتى إلى القرية نزل من سيارته قبل شجرةٍ ثم ترجَّل حتى إذا ما جاوزها ركب سيارته مرةً أخرى، فلما سُئل عن ذلك فأخبرهم أنه قد أتمَّ حفظَ القرآن عند هذه الشجرة فيستحي أن يمر من أمامها راكباً

قام ببناء مسجد ومعهد دينى ومدرسة لتحفيظ القرآن الكريم بقريته ومثلهم بجوار بيته بالعجوزة ، وتبرع بثلث تركته لأعمال الخير والبر وتحفيظ القرآن ، وبذلك يعد أول مقرئ يتبرع بثلث تركته. 

فى يوم الاثنين الموافق للرابع والعشرين من شهر نوفمبر عام 1980م وبعد أن فرغ من صلاة العشاء صعدت روحه إلى بارئها.

هذا وقد كتبت عن الشيخ محمود خليل الحصري في كتابي أصوات من السماء وكان المرجع للكثير من الكتاب والتي صدرت. 





إبراهيم خليل إبراهيم


التعليقات




5000