..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


على قارعة الحلم

من لازال يجلس على قارعة الحلم 

نتظر قافلة لن تأتي 

تحمل الزاد وبعض الصبر الذي لم يعد يجدي صبرا 

تشابكت أذرع اليأس 

تداخلت أغصانها في عيون الحالمين 

 عيون غادرها البريق 

فارقها الأمان  

من لازال يسمع الضحكات المجلجلة

التي ترسم الأمل القادم على جواد أصيل

يخيم الجمود على شفاه

فقدت بسمتها وسكنتها الآه

آه آه آه

أين  اختفت رعشة القلوب

من وضع المتاريس أمام أشعة النور

أسمل الأرواح بستار

العار العار 

يا وطن الانتظار

 هانحن انتظرنا

هل تنتظر الأعمار؟

من لازال يقبض على أثرة من نور

يزرعه في الأحداق

فقد خربت وصارت تحدق في الفراغ

احترقت قافلة الأشواق

طال لهيبها البراري والصحاري

(الحواري) والأسواق

ولا زال العتاة يتكلمون بنفس الوتيرة

عن الشهيد والعيد

 وقد سرقوا التضحية والفرح

تَرَكُوا السماء في حيرة

تبحث عن شمسها التي غادرت 

مع أول طلقة غدر

الطريق مملوء بالمطبات 

الدليل أعمى البصر والبصيرة

يسحب الأثافي في جنون

بعد أن هدّم الجسور 

والدور والقصور

 ثم بدأ من حيث انتهى

غازيا في بادية قفراء

تملأها الخيام

غادرتها القبيلة

نحو (؟)

لايشعر الضرير بقيمة الشعاع

مادام نور عينيه قد ضاع

لا يفهم اليتيم كيف تغادر الأمهات 

وقد تركن فلذات للصراع

تتساءل الأوطان بألم

عن عقوق ونكران

تحترق أوصالها 

يقطعها الندم

هل كان حضنها  عامرا بالعقارب والضباع؟

تحزن الأوطان

تكتم سرها وتمضي إلى عدم

تقتسم خيراتها الوحوش

يفترش ترابها الحيارى

ينتظرون على قارعة الحلم 

قافلة لن تأتي

افترستها كلاب لا تكف عن النباح

ولم يدرك وطني الصباح

لكنه كف عن الكلام المباح


فاطمة الزهراء بولعراس


التعليقات




5000