.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


علس ... في بلاد العجائب (1)

محمود جبار

عـَلِـس بفتح العين وكسر الأنف (عفوا) اللام صفة تتبع الموصوف عـَلاس ، وعلاس مفرد علاسة وعلاسون وعلاسين والعِـلاسة من عَـلـَس ويَـعلِـس ، والعَـلس ثقافة في بلاد العجائب ،   وأنا جئت من بلاد العجائب .. من وطن إن لاعبته الريح تنعلسُ .. وعذرا للحبيبة الغالية فيروز أنني علست من مقطع لأغنيتها الشهيرة عن بلاد العجائب . 

أما بلاد العجائب فلها تاريخ ضارب في أعماق العلاسات (عفوا) الحضارات ..

عن العلس يقول ابو العلاس المعلوسي : أن اكون علاسا خيرٌ من أن أكون معلوسا ...

وعلى العكس منه قال إبن المعلوسين : ليس من شيمتنا العلس أنما هو قدرنا أن نموت علسا ..

بينما أجاد في أدبه حين قال علسسيس : أكون أو لاأكون ...  تلك هي المعلسة ...

 

وصُنفَ العلاسون على أنواع ومستويات وطبقات ، منهم من يعلس العلسة فلا يتبعه شهاب ثاقب ولاهم يحزنون وذلك لحمله صفة العلس الدبلوماسي مايجعل علسه يختلف بطبيعة الحال والمنصب عن علس آخرين ، شيمة هذا النوع من العلاسة الهرب خارج بلاد العجائب بعدما يُهـَرب ماعلس الى بنوك عالمية ليعيش هو وحاشيته وأبناؤه الشرعيون واللاشرعيين وإخوته وأخواته بالعلاسة في رفاهية  ، اصحاب هذا النوع من العلاسة لهم ظهر مسنود وعلس ممدود ، يتخذون من بلدان البرد والضباب بديلا لبلاد التراب ثم هناك يحنون ... يبكون ويتباكون فيمرضون بالهوم سك وسبب المرض زيادة في الحنين وحنينهم حقيقة لاإدعاء ... إنهم يمرضون لاكذب في ذلك ولاشك لكن سبب المرض ليس حبا ببلاد العجائب أنما حبا بالعلس فيها والفائدة والفوائد والعامرات من الموائد !!

العلاسون يختلفون بطبيعة الحال عن اللفاطين ، واللفاطون في بلاد العجائب جمع لافط وكثيره لفاط وجمعه لفاطون ولفاطين أما اللفاطات فجمع المؤنث اللفاطة واللفط صفة تتبع اللافط للمذكر واللافطة للمؤنث وهي كلمة تعني اللغف واللغف جمع لغفة ولغاف مفرد المذكر السالم من العاهات وجمعه لغافون ولغافين والأنثى لغافة وجمعها لغافات ..

 أما الكلمتان لفط ولغف فقد وجدتا وولدتا وتربيتا وترعرعتا في بلاد العجائب ومن المؤكد انهما يحملان معنى ومعاني وما جاءتا من فراغ ، والفراغ هو المكان الخالى إلا من الهواء كرؤوس اؤلئك العلاسة المتعالين على البشر، والهواء منه مايدخل الرئة من فتحات الخياشم والأنوف والمنخر، ومنه مايخرج نتنا من فتحات أخر ...

 ورجوعا  الى المعنى المراد بيانه من اللفط واللغف أي شفط الأموال بطرق لانستطيع إلا القول إنها .....  رسمية !!!

وحق على المجمع اللغوي تدوينهما وتبويبهما جنبا الى جنب مع أخواتهما الأخريات الفريدات المتفردات من المفردات الآنية الطارئة ،أما الآنيات الطارئات الأخريات الكثيرات المدمرات المهددات المهجرات وليست الحكومات إحداهن بطبيعة الحال حيث الحكومات من الجماليات البديعات المبدعات الحبيبات المحبوبات الحلوات الحسناوات ، رشيقات القد ، المياسات الشقراوات ذوات العيون الخضراوات والفاكهة والحلويات وزبيب الحاج زبالة رحمه الله وقطعا لاأقصد هنا معنى الزبالة المتعارف عليه أي النفاية وجمعها نفايات كوزارات وهيئات ومؤسسات وحكومات ومنطقات خضراوات ...

تقول الحكمة في بلاد العجائب : إن لم تكن علاسا علستك العلاسة ، لكن علاسينا يهملون حكمة أخرى في بلاد العجائب تقول : العلاس إذا كبر تلعب عليه الواوية (والواوية هم صغار العلاسة) حسب المفهوم العلسي .

كما أشيع من الأقوال واشتهر في بلاد العجائب ذاك الذي فيه " رُب علاس لك لم تلده أمك " وهذا يسمى تآخي العلاسة وفيه يتفق علاسان كبيران على تقاسم منتوج مصدر أو مستورد ...

(أما المنتوج المصدر فليس بالضرورة أن يكون الذهب الأسود ) ..

 وكل معلوس بالإشارة يفهم ......

 

محمود جبار


التعليقات

الاسم: محمود جبار
التاريخ: 2008-11-29 14:44:58
الأستاذ الفاضل العزيز صباح محسن كاظم لن أقول لك شكرا لأنك أسرفت في المدح والإطراء وكان يكفي منك المرور وقراءة شيئا مما كتبت لاكله فالإسراف من المكروهات القريبة الى التحريم حسبما سمعت توا من رجل ملأت لحيته شاشة التلفزيون وقد لف مترا من القماش الأبيض الناصع حول جمجمته وبفعلته هذه ناقض بين قوله وفعله حين أسرف في طول قماش عمامته وقد إحترت ماذا أفعل هل أواصل الكتابة حسبما تريد وأن أصل الى الثلاثين والستين بعدد كتاباتي في موقعنا النوراني أم ألتزم بعدم الإسراف وأكتفي بالثلاثية التي كتبت ؟! أو ربما سأكتب قصة من ثلاثة أحرف ومقالة من سطرين ... عافانا الله وشافانا من الإسراف .. وتقبل تحياتي وحبي و.... وإسرافي ..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-11-29 12:32:45
شباب عجوز؛ارحموا السفير؛ علس ...ثلاثيه ممتعه أتأمل منك يامبدع أن تصل بها بنورنا البهي الى الثلاثين وتزيدنا الى الستين..شكرا لقلمك..شكرا لروحك.. يامحمود اسما وقلما...

الاسم: محمود جبار
التاريخ: 2008-11-16 11:32:39
الأستاذ الغالي حليم كريم السماوي أشكرك على تعليقك وأود أن أضيف ردا على تعليقك بأننا نعلم والعالم أجمع أن العلاسة في بلادي زبد يذهب جفاءا فبلاد مزقت بشتى السكاكين وشعبها ذاق كل صنوف الظلم لعقود طوال ومازال يقف هذا البلد وشعبه بوجه السقوط فهناك معجزة والمعجزة هي عظمة هذا البلد وشعبه ..
وما كتبت أنما رسالة لجميع العلاسة أن العراق باق وهم سيعلسون ...
ودمت يأستاذي السماوي عراقيا وطنيا وبوجود الملايين أمثالك سنجد العراق ذات يوم قريب بلا علس وعلاسة بإذنه تعالى ..

الاسم: محمود جبار
التاريخ: 2008-11-16 11:14:48
الأستاذ الفاضل جابر السوداني المحترم ... ومن منا ليس معلوسا انما أنا كالنخلة أعلـَس واقفا ....
أشكرك أستاذي العزيز على تعليقك ومرورك الكريم وجنبنا الله وإياكم من شرور أصناف العلس والعلاسة .

الاسم: محمود جبار
التاريخ: 2008-11-16 11:06:12
الاخت الفاضلة زمان الصائغ أشكر لك تكرارك حرف الهاء سبع مرات متتالية متتابعة متلاصقة متلاطشة الدالة على قهقهة ضحكات أدام الله عليك هاءات الضحك وأبعد عنك آهات الحزن وآخات القهر وأوووفففات الكدر وأشكر لك تعليقك الحيل حلو وخفيف وتقبل تحياتي

الاسم: محمود جبار
التاريخ: 2008-11-16 11:01:03
الأخت الفاضلة أسماء محمد مصطفى أشكر لك رأيك الصريح والكتابة الساخرة كما تعلمين بحر هائج مميت أحاول بمجاذيفي المتواضعة أن أبحر وسط أمواجه فأغوص داخل أعماقه لأغرق حتى القاع ثم أخرج دون بلل ( هاي شنو أني ) والحقيقة أقول أنني غصت في اعماق (التانكي )لدقائق ثم خرجت دون بلل .... لاتتعجبي لست ساحرا إنما التانكي كان فارغا من الماء وكنت أصلحه

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 2008-11-14 22:17:06

العزيز محمود جبار
ان ما تكتبه يدمي له القلب مع مافيه من سخرية ونكتة جميلة..من المؤسف حقا ان يكون ويوصف العراق ببلدالعجائب
وبهذه الحقيقة المره مع وجود النوايا الصادقه عند الكثير من الناس في التغير
ان ما ذكرته لا يعني بالضروره هو الحال ولكن هذا شئ موجود وحالة طافية اتمنى انك تعي معي انها في الزبد الذي سيذهب جفاء باذن الله وبهمة الاقلام الشريفة..
ان كتابات وتشخصيات من هذا النوع لابد انها تفهم بالشكل الصحيح ولا بد لكاتبها ان يؤكد وجود العكس في الجانب الاخر والا فاننا بهذا نجافي الحقيقة ونبخس الناس اشياءهم
تحياتي لك ولاسلوبك الجميل

حليم كريم السماوي

الاسم: جابر السوداني
التاريخ: 2008-11-13 19:08:27
اذا انت لم تعلس عُلست وذلة عليك بان تبقى وغيرك يعلسُ

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 2008-11-13 14:15:58
اخي محمود
تحية عراقية خالصة
اسلوبك نظيف في تناول الفكرة، ومقالك يتمتع بانسياب سلس للجمل .. وهذه ليست مجاملة ، بل رأيي الصريح اقوله بكل موضوعية .
إن الاسلوب الساخر يدل على موهبة مادام لا يُشوه بمفردات نابية خارجة على حدود الادب ، غير إن البعض القليل اليوم يقحم نفسه على الكتابة الساخرة ببضاعة فاسدة تتمثل بمفردات غير لائقة ظناً منه انه يكتب بسخرية، لكنه يسخر من نفسه من غير ان يدري ، لانه لايدرك قيمة الكلمة ومعنى الحرفية في الكتابة الساخرة.
فمن غير اللائق مثلا ان يستخدم هذا البعض في موضوعاته مفردات مثل ( طايح الحظ ) !!! او يتجاوز على الادب العام بمفردات نخجل من ذكرها هنا ، او يحول مفاهيم مقدسة الى مادة للسخرية !!
وجدت في قراءتي مقالك الساخر فرصة لأدون ملاحظة حول بعض من الكتابات ( التي يظن كتابهامن دخلاء الصحافة انهاساخرة) تصلنا بالايميل من ( كروبات غوغل او بعض المواقع) او نطلع عليهابالمصادفة في بعض المواقع الالكترونية .

بالتوفيق لك ان شاء الله
تقبل وافر التقدير

الاسم: زمان الصائغ
التاريخ: 2008-11-13 13:00:51
ههههههه
والله جزيل الشكر على هل المعلومات القيمة
مقالة حيل حلوة وخفيفة

تحياتي الك

زمان الصائغ




5000