.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في وطني ؟؟

صالح البدري

في وطني الآن 

وعلى أرضكِ يابلادي : 

تحت كلِّ نخلةٍٍ مثمرةٍ ، 

يترَّبصُ ( مارينز ) . 

وفوق كلِّ تلَّةٍ منسيةٍ ، 

تستشرسُ عمامة ْ ! 

وبين كلِّ منعطفٍ ومنعطفٍ

 تُغتالُ دمعة ُطفلةٍ

أو : تطاردُ قصيدة ْ ،

تغتصبُ عُنوة ٌ يمامة ْ

ويندبُ (المنجلُ) حظَ (المطرقةْ ) !ْ

ويُصبحُ العراقُ

من شماله الى جنوبه :

حبلُ مشنقة ْ !!

***

في وطني الآن ..

وعلى أرضِ بلادي :

عقاربُ الساعةِ تمشي للوراءْ

والحياة فيه : ( كبولِ البعيرِ )

للوراءْ !

ترَّملتْ حتى الطيورْ

تعوَّقتْ كلُّ الزهور ْ

لكنَّهُ النخيلُ :

واقفاً يموتْ !

والفراتُ ، يبحثُ عن إسمٍ

جديدْ .

ودجلة ُ :

تقدمتْ بخجلٍ ،

بطلبِ اللجوءْ !

***

في وطني الآن

وعلى أرض بلادي  :

على نخيلها ونفطها ومائها

وزرعها وعقولها ..

يتصارعُ ثورانْ :

واحدٌ معممٌ من آل ( بنتاغون )

والآخرُ  ،ُ مُجنحٌ

من آل ( جلجامش وأورنمو وتموز) !

***

في وطني الآن ،

وعلى أرضِ بلادي ،

يموتُ شعبُنا بالتقسيطْ

ليُسَّددَ فواتيرِ عرباتِ ( الهمرِ )

وغطرسةِ ( الشركات )

وعمالةِ ( الأغوات ) ..

و( صراخِ الميليشيات )

ومهرجيِّ ( القاعدة ) !

وعباءاتِ الرفاق الجددِ

والموالين لكلِّ الممرات !

وفواتير سيوف ( التطبير )

وسلاسل ( الزنجيل )

وسجون ( التحرير)

ومواكبِ الخونةِ والأدلاءْ

وكروشِ مابعد الأملاق ِ

في حضرةِ ( المنطقةِ الصفراءْ ) !

***

في وطني الآن ،

وعلى أرضِ بلادي :

فاضت الشوارعُ  والأنهارُ

والأهوارُ

بالدماءِ

وفاضت المآقي

بالدموع ِ ..

وفاضتِ السماء ُ بالدعاء ْ :

(هل من خلاصْ) ؟؟

يابلدَ  الثورةِ والثوارِ

والإباءْ

ياعراق ؟؟

****

 

إكتوبر 2008

النرويج

 

صالح البدري


التعليقات

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 2009-01-10 17:25:26
وأنت أيضاً ياصديقي الشاعر الطيب خالد صبر ، يسعدني جداً أن أقرأ لك قصيدة جديدة معبئة بحب الوطن الجميل ، العراق .
وكانت (شكواك) الى الحسين ،هي بيان إحتجاج على أوضاعنا المتعبة ووصف جميل للواقع الكالح الذي رسمته بقلمك الناري ، ولعلنا سنلتقي قريباً !! إنها رغبة صادقة لما أحمله لكم من أشواق وصور في الذاكرة ، هي الأجمل والأحلى والأبقى .تمنياتي لكم بدوام الأستمرار وعلى المحبة سنلتقي مع الأهل والأحباب والأصدقاء ، ومن بقي منهم ، في ناصرية الخير والعطاء وعبق التاريخ القريب والبعيد !!.

الاسم: خالد صبر سالم
التاريخ: 2009-01-09 21:22:34
اخي الحبيب صالح
تحية واشواقا
لا يمكن لك ان تكون الا صالح البدري
الفنان الطيب الملتزم المحب لشعبه ووطنه
ولا يمكن لقلمك الا ان يكون كصعودك على خشبة المسرح
فكلاهما حب للوطن وتوجع لمآسيه وتطلع الى خلاصه
يسعدني ان اراك متواجدا ولو على شكل قلم وصورة
فهذا شيء من عزاء
ولكن وا شوقنا الى صالح البدري بلحمه ودمه وضحكته ومسرحه والليالي الحلوة التي اشتركنا معه في سهرها حتى الصباح
ان اقول لك :ـ تقبل خالص المحبة والشوق
ذلك شيء قليل

الاسم: نعمه الحصيني
التاريخ: 2008-11-13 19:36:49
لاادري هل نحن افضل عيشا من ابائنا ام هم الأفضل لانهم لم ينغمسوا بهموم الوطن بسبب صعوبة العيش وصعوبة الحصول على المعرفه ام اولادنا افضل من الأثنين بسبب ان المظاهر والعربده لديهم هي الوطنيه وقد فشل درس الوطنته في زمن النظام السابق في عرسها فيهم بل عمل على قتلها
الى متى ابكيك ياوطني وهل اسلم البكاء الى ولدي ام ماذا

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 2008-11-13 17:01:03
الأستاذ الأديب صباح محسن كاظم :
وسيستمر البحث عن الخلاص حتى آخر حرف وآخر جرح ، ويبقى التشظي علامة هذا الوجع الدائم ..!! شكراً لمتابعتك ومرورك الطيب الكريم ، الف شكر .
***
الأستاذ الفنان عادل فليح الخياط :
لست الوحيد المنتحب .. نحن كثيرون أيها العادل ، الذين يقيمون العزاء لحبيبنا العراق لأنه يستحق منا النحيب والبكاء لوجعه الدائم ومحنته الكارثية ونحن عشاقه كما وصفت .. وسنبقى ! وشكراً لكلماتك الندية ولصداقتك وأخوتك الكريمتين .. ولا عزاء لأعداء الوطن وخونته !!

أواخر 2008
النرويج

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2008-11-13 09:19:14
العزيز الاستاذ صالح البدري..
تسأل عن الخلاص في خاتمتك الوطنية المتشظيه بالانين والوجع المفزع؛كما تطهرت الارض من رجس الفاشيست،لابد أن يغادر المحتل يوما عسى أن يكون قريبا،ولابد أن يكنس من المزيفين بأنتخاب الافضل،وبوحدتنا الوطنيه...

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 2008-11-13 08:27:45
الاخ صالح المحترم
تحياتي وحبي
انه النزيف الذي ادمنا عليه انه الوجع المستديم والذبح الدائم لنا لاننا نعشق الفراشات والعصافير ونصلي في محراب الانسانية
يا صديق الازقة الاولى
اسمع نحيبك من بعيد وانت تقيم العزاء الدائم للوطن المنكوب ابكي فالبكاء انشودة العاشقين

اخوك
عادل فليح الخياط

هناك تعليقات سابقة لك ارجو قراءتها




5000