..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في كل عاشوراء.. عاشوراء

حسين باجي الغزي

لا ادري لماذا يكون الموت مجانا في العراق ولا ادري لماذ أرواح العراقيين رخيصة الى هذا الحد.. ولا ادري لماذا  دوما نجهد ونفلسف ذهاب الأرواح التي زهقت ونجد لها تفسيرا استشهاديا واحدا .. هذه الأرواح لم يكن لها ان تموت لو احترمت او توفرت لها ما يحميها ويحصنها من مخاطر تافهة.. كان بالإمكان تداركها لو توفرت حمية صون الأنفس واحترام الذات البشرية..

قبل يومين ذهب 22 شابا مجاهدا على الحدود السورية.بقصف أمريكي غادر. مر الخبر مرورا عاديا.. ولم يكترث لذهابهم إي احد. المهم أنهم شهداء.. وكفى.. وكأننا لم نتعظ من شهادة الشهيد الدبي رحمة الله علية.. درسا ونحصن مواقعنا.. ونحمي شبابنا.

حادثة التدافع في باب الرجاء في ركضة طويريج ماكانت تقع.. لو ان هناك تنظيما وتفوجيا لجموع الزائرين.. فحادثة الحرم المكي والتي قبل سنوات والتي فضحها الإعلام وذهب ضحيتها أكثر من800 حاج اغلبهم من الايرانين.. اتخذت بعدها سلطات النظام السعودي تدابير وتحسينات وتوسعه للطرق.. ولم يتكرر بعدها اي حادث.

ما يؤلمني حقا في هذة الفاجعة هو ظهور مسؤول من العتبة يرتدي الدشداشة عبر لقاء خبري متفلز وهو يتحدث ويؤكد مرارا  على عدم انهيار او تخسف السرداب في باب الرجاء .. ولم يشر ببنت شفه لعشرات الأرواح التي ذهبت .. ولا ما سيتخذة من تدابير  لعدم تكرار ذلك.

أرجوكم لايفلسف احدكم الفاجعة ويطرح مزايدات كلامية وينطلق في تفسير الكارثة انطلاقا ولائيا ودينيا.. مجردا من الشعور من المسؤولية والإنسانية..

نعم هم ذهبوا شهداء في درب أبي الاحرار..ولكن احترام الروح التي أبدع الخالق بخلقها مهمة وواجب شرعي .. وألا ماكان ذنب هؤلاء.. الا.. لانهم ولدوا في بلد الموت الرخيص بلد الموت المجاني العراق بلد المصائب والنوائب ..ففي كل عاشوراء تكون هناك خاتمة مأساوية وفاجعة ، بسبب الإرهاب او جراء انفعالات عاطفية لاتمت لمذهب أهل البيت بصلة. او على يد الفوضى وسوء التنظيم. ..

ألان على الدولة والجهات المعنية والعتبتين الحسينية والعباسية والوقف الشيعي و أيضا والأهم من ذلك مراجع الدين في النجف ان يكون لهم رأي في توجيه الجموع البشرية نحو الصحيح من الأفعال ، وتهذيب البعض من الممارسات الشعائرية نحو الافضل و التي تؤدي غالبا الى الى ازهاق أرواح طاهرة  بريئة.

حسين باجي الغزي


التعليقات




5000