.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة سلام إلى منظمات واتحادات السلام .

حميد الطاهري

رسالة سلام تحملها حمامة السلام إلى قيادات منظمات واتحادات السلام في مختلف دول العالم،لسفراء  ودعاة السلام بكل البلدان وأنه من خلال متابعتي لنشاطات تلك المنظمات وأتحادات وسفراء السلام حول نشر ثقافة المحبة والسلام،  للأسف الشديد لم يقوموا بآداء دورهم في نشر ثقافة المحبة والسلام  في أوساط المجتمعات  العربية والإسلامية والدولية على الوجه المطلوب بما يحقق السلام العادل والشامل المشتاق له أبناء شعوب الأرض. والقيام في توعوية أبناءالشعوب حول مايعني لهم السلام  في الؤسائل الاعلامية المختلفة وفي مواقع شبكات التواصل الاجتماعي بما يكفل وصول رسالة السلام لكل المجتمعات فيالتعرف  بأهمية السلام ولكني لاحظت بأن هناك خلافات بين قيادات المنظمات وإتحادات السلام وأيضأ بين سفراء  ودعاة السلام  لعدم وجود "نظام موحد" بينهم يربطهم أجمعين و هذا هو سبب الخلافات بينهم. 

حيث أن هناك منظمات واتحادات  بالاسم فقط وليس لها أي دور كان في نشر ثقافة المحبة والسلام في أوساط المجتمعات بهذا الوطن وذاك، بل ان قيادات  المنظمات وأتحادات السلام تمنح "شهادات لعدة شخصيات بأسماء سفراء وسفيرات سلام" وهذه الشخصيات ليست لها أي دور كان في توعية أبناء الشعوب حول أهمية السلام . وماذا يعني لهم،  و يفتخرون أنهم سفراء سلام وهم في صمت مستمر عن آداء دورهم في الدعوة لحقن الدماء .

والسؤال هنا يطرح نفسه لقيادات  المنظمات وإتحادات السلام أين أنتم من نداء الشعوب المشتاقة للأمن والأمان والسلام العادل والشامل ؟ 

وهل حان الوقت في رص الصفوف في الدعوة  لوقف التحالفات والحروب الدائرة في الأوطان وعقد لقاء موسع ياقيادات منظمات واتحادات وسفراء  ودعاة السلام بمختلف دولالعالم والخروج "برؤية سلام موحده" في سبيل تحقيق السلام لكل من على الأرض، فهذا سيكون منجزا تاريخيا عريق لم يشهده التاريخ.ياقيادات منظمات واتحادات وسفراءالسلام،

عذراً من انتقادي لكم ولكن الشعوب تنادي كل لحظة لوقف عواصف وحروب هذا الزمن حقنا للدماء وإحلالاً للسلام في مختلف مشارق الأرض ومغاربها ليعيش كل من عليها في أمن وسلام ورخاء وسعادة وحرية تعم مختلف أبناء الشعوب.

فهذه  رسالة سلام تحمل إليكم شوق الشعوب للأمن والسلام أتمنى الإستجابة للرسالة والعمل بها وذلك لتوحيد الصفوف ياقيادات منظمات واتحادات سفراء  ودعاة السلام بهدف دعوة قادة الأمم في وقف الحروب القذرة الوطن العربي وفي أي وطن من الأوطان. هذا هو الواجب اليوم على الجميع. ليس  الصمت إنكم ملوك "رسالة سلام" والسلام هو اسم من أسماء رب العرش العظيم و الله عزوجل يحب السلام بين عباده في أرضه وكل من على السماوات السبع  والأرض وكل من عليها يحب السلام  وبه يعيش الجميع في سلام مدى الحياة.فهذه رسالتي لقيادات منظمات واتحادات سفراء  ودعاة السلام بكل دول العالم،  آمل ان تزرع في قلوب أبناءالشعوب حب السلام والسعي تحقيق مشروع سلام عالمي  وذلك من خلال توحيد الصفوف وإطلاق" مبادرة سلام موحده "يتم تناولها في مختلف الوسائل الإعلامية العربية والإسلامية والدولية بما يكفل وصولها لكل قيادات دول العالم ولأبناء شعوبها، وتوجه دعوات لأحرار شعوب العالم وكل محبي السلام إلى نشر ثقافة المحبة والسلام ونبذ ثقافة العنف والكراهية وزرع حب السلام في أجيال المستقبل، 

عذراً ياقيادات منظمات واتحادات وسفراء  السلام من الإنتقاد لكم في أسطر مقالتي هذه ولكني احب ان توحد القلوب في الدعوة لوقف الحروب القذرة وإحلال السلام بكل البلدان ليعيش كل من  عليها في أمن وسلام مدى الزمن. وسلام الله لكل محبي السلام  ،،،،، والسلام لشعوب وأوطانهم....

حميد الطاهري


التعليقات




5000