..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنت لا تحتاجين إلى قوّة سحريّة

آمنة بريري

قرأت مرّة في منشور لصديقة لي على الفيس بوك القول التالي :"أتمنّى لو كنت أمتلك مقدرة خطّ كتاب حياتي بنفسي ،لكتبت فيه كلّ الأحداث السعيدة التي أتمنّاها لنفسي ومحوت الأحداث الحزينة وعشت الحياة التي أتمنّاها "

فكتبت تعليقا أقول لها فيه :عزيزتي ،ربّما أنت غير متفطّنة إلى هذا ،لكنّ هذا ما تفعلينه فعلا .أنت تخطّين كتاب حياتك بمشيئتك الخاصّة وحسب ما أردته لنفسك .

ولم تبد صديقتي مقتنعة بقولي وهي تجيبني بالتعليق التالي :أتعتقدين ذلك فعلا يا صديقتي ؟

ولم تتح لي الفرصة آنذاك لأوضّح لها مقصدي ،لكنّي سأفعل ذلك الآن من خلال هذا المقال.فإنّ ما نفعله في حياتنا هذه من خلال الأعمال التي نقوم بها ومن خلال الاختيارات التي نتّخذها هو تحديد نوع الحياة التي سنعيشها في وقت وجودنا الفعليّ والحقيقيّ وهو الوجود الأخرويّ .ففي ذلك الوقت سنجد أنّ الحياة التي سيهبنا إيّاها الله هي نفسها ما أردناه لأنفسنا من خلال ما قدّمناه من سالف الأعمال .فلن يظلمنا الله شيئا من أيّ حقّ لنا في سعادة استحققناها بما قدّمناه من جهودنا الخاصّة .فتلك الحياة القادمة هي حياتنا حقّا ،فإن شئنا جعلناها رائعة الجمال بها كلّ ما نحلم به وإن شئنا جعلناها شديدة القبح غير مُحتملة .فلا شيء سيفرض علينا عندما ستبدأ تلك الحياة الحقيقيّة أن نعيش وجودا غير الذي أردناه لأنفسنا ،وتلك هي العدالة الإلهية التي لا تضاهيها عدالة .إذن يا صديقتي أنت غير محتاجة إلى قوّة سحريّة تجعلك قادرة على تصميم أركان حياتك كما تريدين لأنّ هذه القوّة موجودة عندك الآن فعلا .فلا تهدريها .

آمنة بريري


التعليقات




5000